المقالات
السياسة
مصر التى وقعت التصالح أعجزت أن تعلم رموزها التسامح!
مصر التى وقعت التصالح أعجزت أن تعلم رموزها التسامح!
08-13-2016 03:27 AM

مواقف بعض الرياضيين المصريين تكرر نفسها عندما نري رفض البطل المصري اسلام محمود مبارزة لاعب اسرائيل وانسحابه من الاولمبيياد فهنا نستحضر موقف اللاعب المصري ابو تريكه لاعب الاهلي الاسبق ورفضه تلبية دعوة بابا الفاتيكان للمشاركه في مباراه وديه عام 2014 من اجل السلام بين الاديان عندما علم بمشاركة اللاعب الاسرائيلي يوسي بن عيون معللا ذلك في تغريدته علي صفحته الرسميه في تويتر " عفوا نحن نربي اجيال " ومن حقنا أن نسأل اي رساله تربويه يريد اللاعيبان المصريان تعليمهما للاجيال الناشئه ؟ اي رساله هذه المراد تعليمها عندما يرفض الرياضيون المصريون علنا امام العالم المشاركه بسب التواجد الاسرائيلي ؟
علما بان الاولمبياد المقامه في ريودى جاينو هي تظاهره عالميه رياضيه انسانيه ومسرح يجمع جميع اقطار العام بمختلف اجناسهم وديناتهم وعاداتهم وتقاليدهم ولغاتهم وهذا ماعكسه الافتتاح اغلبية الفرق المشاركه مرتديه لازيائها التقليديه وحامله لاعلامها
والهدف من هذه التجمعات قبل ان يكون ربح وخساره والاستمتاع بالرياضه هو ان تتمكن الرياضه من انجاز ماعجزت عنه السياسه من تحقيقه من جمع العالم تحت رايه واحده بعيدا عن التعصبات الدينيه والعرقيه واللغويه لتكون الرياضه بمثابة الموسيقي لغة تجمع العالم ن يكفي ان نكون قادرين علي تذوقها والإستمتاع بها والشعور بروعتها
هلي نسي هؤلاء الريايضين العرب المسليمين ان الالومبياد والملاعب الرياضيه ليست المكان المناسب للتعبير عن غضبهم وعن الخلافات السياسيه والدينيه والاستعماريه ؟ وانهم هم الممثليين بل السفراء لبلادهم بل هم ممثلي العالم العربي والاسلامي باكمله ومن هذا المنطلق يجب ان يكونوا علي وعي وادراك كامل بتأثير سلوكهم وافعالهم في عكس الصوره الايجابيه او السلبيه عن العالم العربى والاسلامي ؟الا يعلم هؤلاء ان العالم العربي والاسلامي باكمله تعرض في هذه الأونه الاخيره الي انتفاضات تصف افعال البعض من افرادها بالتعصب الديني والارهابى ؟ وهل يعلمون ان مثل هذه المواقف ان لم تسئ لصورة الاسلام والعالم فلن تحسنه ؟ ماذا يدور برأس هؤلاء الرياضين العرب المسلمين ؟ هل يعتبرون هذه المواقف ممثله لغضبهم ام لاظهار وطنيتهم ؟ واي رساله يريد تعليمها هؤلاء الرياضيين امثال ابو تريكه واسلام محمود ؟ هل يا ترى هي رسالة التسامح ؟
انسي هؤلاء ان الحضاره الاسلاميه منذ اربعة عشر قرنا مضت قد مثلت اروع واجمل صوره للتسامح والتعايش الايجابي بين الديانات والثقافات المتعدده حتي كانت هي منبع الفكر والادب والعلم وهنا نستشهد بمقولة غوستاف لوبون ان الغرب مديون للحضاره الاسلاميه لانها كانت المورد العلمي والادبي الاول من مؤلفات وغيرها وان العرب كانوا اساتذة الغرب مادة وعقلا واخلاقا فان كان حقا المسلمون والعرب السباقون في شتي انواع التعليم فلماذا اليوم هم عاجزون عن غرس اسمي واجمل واروع معاني تعليم التسامح الدينى وتعليمه للاجيال القادمة ؟ لماذا الدول الاسلاميه والعربيه اليوم عاجزه عن اخراج مثل حي لهذا التسامح ؟ وعجزها عن الإندماج الحضارى بوعى وحكمة وهذا يعنى عدم القدرة على العيش فى محيط ديمقراطى
لماذا لا تتم الإستعانة بالدعاة الإسلاميين المنفتحين البعيدين عن التطرف والإرهاب من مصر والعالم العربي أمثال عمرو خالد ومصططفى حسنى الذين يصغى لهم الشباب وكثير من الاجيال الناشئه المتربية فى ظل التسامح لأن الكراهيه ترتجف امام الحب وان الحقد ينهار امام التسامح وان القسوه تتبخر وتنمحى امام الرفقه واللين
الم يقول احمد شوقي( تسامح النفس معني من مروءتها بل المروءه في اسمي معانيها ) ( ثقافة الصفح تسعد في الحياه بها فالنفس يسعدها خلق ويشقيها ) وقول صفي الدين الحلي : ( اتطلب من اخ خلقا جليلا و خلق الناس من ماء مهين * فسامح ان تكدر ود خل فان المرء من ماء وطين) وقول الشافعي : ( وعاشر بمعروف وسامح من اعتدي ودافع ولكن بالتي هي احسن ) ويستحضرني المثل الانجليزي الذي يقول : اشرف الثأر هو العفو " وجوزف جويير " ان التسامح نوع من العداله " هولاء الرياضيين الكبار مثل ابو تريكه واسلام محمود وغيرهم من الكبار ذوي الشعبيه الكبيره الا يؤمنون بان الكبار هم كبار النفوس والنفوس الكبيره هي التي تعرف التسامح و أن الشجر الكبير لا يحجب ظله حتى عن إسرائيلى .
انا ليس هدفي هو تغاضي النظر عن القضيه الفلسطينيه او تقليل من حجم ما يحصل من مأسي في هذه الاراضي المقدسه ولكن رسالتي هي تعليم التسامح للاجيال الناشئه العربيه والاسلاميه
اريد من اجيالنا ان تتعلم من سماحة الطفل البرتغالي الذي كان حديث الميديا عندما ظهر الطفل عقب المباراه النهائيه لبطولة اوربا لكرة القدم بين البرتغال وفرنسا وهو يطبطب علي يد المشجع الفرنسي الشاب ثم يحتضنه لمواسته فى الخساره القاسيه .

عبير المجمر ( سويكت )
[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2180

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1503290 [طه سليمان]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2016 06:22 AM
خليك في طه سليمان وخلافاته احسن ليك

[طه سليمان]

#1503236 [انس]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2016 11:31 PM
عن اى اسامح تتكلمى اتقى الله اسلام الشهابى مرضاش يسلم على لنو مقاتل فى جيش الاحتلات برتبة نقيب ثانيا شوف تصريح الاسرائليى قال من احسن لحظات حياتى الفوز عالمصرى اه حكومتنا بنت كلب انها عملت سلامه مع القاتلين لخواتنا ولكن احنا شعب مش مجبورين على طاعة الحمام ربنا يهدكى

[انس]

#1503096 [ابوسمره]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2016 05:05 PM
لا شك ان ديننا دبن تسامح ومحبة ولكن هنالك ثوابت وخطوط حمراء على المسلم ينبغى ألا يتجاوزها فى كافة الأصعدة سواء كانت سياسية ، إجتماعية، ثقافية ورياضية لأن نظرة المسلم لهذه الاشياء نظرة متكاملة لا تقبل التجزئة ، فاليهود هم الذين ناصبوا الإسلام العداوة والبغضاء ويقول الله تعالى:(( لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ ))المائة الآبة82 .
ويقول الله سبحانه وتعالى فيهم :((وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ ﴾ [البقرة: 120].
وهم الذين وضعوا السم لافضل خلق الله على الإطلاق المصطفى صلى الله عليه وسلم
وهم الذين نشروا الرسوم المشينةوالتى تعبر عن قباحتهم وقذارتهم للمصطفى صلى الله عليه وسلم وذلك لضرب المسلمين وطعن فى رمز كرامتهم وعزهم الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم .
أبعد هذا تريدبن منا أيتها الأخت الكريمة أن ناخذ اليهود بالأحضان ونصافحهم تحت مسمى الرياضة وتسامح والمحبة ، هذا لا يمكن أن يحدث وفى الأرض من يتنفس بقول لا إله إلا الله محمد رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام.

[ابوسمره]

#1503024 [zool gadeem]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2016 02:47 PM
فعلا الإبنة عبير ما أحوجنا للتسامح في بلدنا وفي غبر بلدنا إن التطرف جر علينا كثير من المشاكل

[zool gadeem]

#1502972 [شاعر الناها]
2.50/5 (2 صوت)

08-13-2016 01:03 PM
الأستاذة عبير شكراً على المقال والمجهود الذي بذلتيه لتنورينا ... كل عمل يفوم به الإنسان من أجل الإنسانية هو محط تقدير وإحترام ...
الأخوة الكرام معتصم و سوداني ..لو هناك نقد لمقال الأستاذة قولوه لنا حتى تعم الفائدة وإلا فلاداعي لتبخيس أشياء الآخرين ...
الأستاذة أرسلت رسالة واضحة على الأقل في موضوع التسامح غض النظر عن الإختلاف في بقية ما بنت عليه مقالها ...فلندعو أنفسنا وأهلنا لممارسة فضيلة التسامح حتى نجعل وطنا مكاناً آمناً للحياة ... تحياتي لكم جميعاً

[شاعر الناها]

#1502917 [mutasim]
1.00/5 (1 صوت)

08-13-2016 11:09 AM
عبير .. نصيحة لوجه الله تعالي .. شوفي ليك شغله غير الكتابةعشان ما تجلطينا نحن برانا مجلوطين.. كفاية الحاصل علينا .. ح يجيني مصران عصبي لو سالتي الحاصل علينا شنو ؟ كفااااااااااااااااااااااااااااااااااايه

[mutasim]

ردود على mutasim
United States [الباشا] 08-13-2016 07:54 PM
خليها تكتب في هكذا مواضيع احسن من كتابتها عن طه سليمان وطه القرشي.6

France [السايل والمجيب] 08-13-2016 05:25 PM
انت من كتب الان كلاما غير مفهوم الاستاذة عبير سويكت كتبت كلاما واضحا ثم انك لو كنت عندك مرض فربنا يشفيك لكن لا داعي لنصائح لم تورد لماذا قلتها فلنحتفل بنصائحك لنفسك بسيطة لما تلقى مقال للأستاذة عبير لا تقرأه اقلب الصفحة


#1502822 [الشانق طاقيتو]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2016 08:07 AM
شكراً عبير على المقال الشجاع الجميل..
نعوم تشمسكي و نورمان فنكلشتين مثالين فقط لآلاف اليهود الناضلون لحقوق الشعب الفلسطيني ..
ومواقفهما وصمودهما فقط فى تعرية الاحتلال الاسرائيلي وعدائهما للصهيونية أقوي بكثير من مواقف كثير من رؤساء و أمراء وشيوخ عالمنا الاسلامي المتفرجين..
شكراً على المقال والى الامام..

[الشانق طاقيتو]

#1502783 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2016 05:42 AM
عبير المجمر (سويكت) ...

بئس الطرح وخسئتي .....

[سوداني]

ردود على سوداني
France [zool gadeem] 08-13-2016 02:45 PM
فتتعلم انت أولا ادب الحوار يبدو انك من المتأسلمين والمتتطرفين فما كان ينبغي لك ان تكتب مثل ذلك الكلام من حق عبير سويكت أن تعبر عن رأيها كما تريد ثم أن الطرخ بالمصالحة مع أسرائيل يدور في كل المنتديات فما بال الإبنة عبير سويكت لو طرحت فكرة التسامح الديني , مرحبا بكتابات الإبنة عبير وإلي الأمام

France [فاروق بشير] 08-13-2016 02:30 PM
عفوا اخ سوداني تسامح انت مع الأستاذة لا اسرائيل


#1502780 [حار بى الدليل]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2016 05:23 AM
عزيزتي هولا شعوب لم تذق طعم الحياة و الحرية فاعزريهم .فعندما تعيش حرا ترى الدنيا بمنظور اخر هولا تربو تحت الأنظمة المستبدة كل حياتهم فالحرية هي الفطرة الذى خلق الانسان عليها فاذا انعدمت فعلى الله السلام

[حار بى الدليل]

عبير المجمر (سويكت)
عبير المجمر (سويكت)

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة