المقالات
السياسة
أكل ومرعى .. وقلة صنعة !؟!
أكل ومرعى .. وقلة صنعة !؟!
08-14-2016 12:09 PM




*يقولون إن ما حدث في أديس أبابا .. عرس تاريخي .. بعد (27) عاماً من التجوال في بعض مدن العالم بحثاً عن اتفاق .. كانت الإتفاقيا تتم .. ولكنها سرعان ما تنتكس مرة اخرى .. قد تكون الحكومة سبباً في ذلك .. وقد تكون المعارضة أو الحركات المسلحة ..!!
*ما يهمنا نحن .. أن تقف الحرب .. دوي المدافع .. وتخمد النيران .. ويعود السكان إلى منازلهم .. ومختلف أعمالهم .. وأن يتقي أهل السياسة جميعهم .. الله سبحانه وتعالى في هذا الشعب .. ويعلنوا فشلهم على رؤوس الأشهاد وكل المجتمع الدولي .. ويغادروننا غير مأسوف عليهم ..!؟!
*يقولون أنه (عرس) .. فعلاً .. لأن العرس تكاليفه كثيرة .. من الصعب حصرها بفخامة إلا لمن يستطيع حسب القدرة المالية .. وقدراتهم المالية تعتمد على هذا الشعب .. الذي يدفع الفاتورة كاملة من عرقه .. ودمه .. ودموعه .. وبصمت يفوق القدرة والتصور وحتى الإحتمال .. بعضهم له ميراث شعبي وتاريخي .. وأموال من هبات (تاريخية) .. وأراضي وضياع لا حصر لها .. وأتباع بإسم الدين على أستعداد للدفع بسخاء .. وبعضهم له حسابات (نضال) من أجنده خارجية .. يدفع ثمنها بعض شعبه لدرجة الإحتراق ..!!
*أما الحكومة .. فتدفع ثمن التجوال .. من (بواقي) البترول والذهب .. (وبواكي) قدرات شعب المحليات المنتشرة في ما تبقى من السودان ..!!
*(هم) يأكلون .. ويشربون .. وقد يتناسلون (أحياناً) في تلك الفنادق الراقية أثناء تجوالهم في دول العالم المختلفة .. والحكومة تفعل الشئ نفسه في أبراجهم العاجية .. وخلف أسوارهم العالية .. داخلياً وخارجياً في الفنادق الراقية .. بإسم الدين .. والشعب .. والكل يعلم أن حصاده بعد (27) عاماً .. صفراً كبيراً ..؟!!
*إجتمعوا .. في (عرس) أديس أبابا كما يقولون .. هي بلاد عالية الإرتفاع عن سطح البحر .. ذات طبيعة خلابة .. وخضرة زاهية .. ومياه وفيرة .. وغيد حسان .. ولذلك يبدو أنهم حريصون على التردد عليها .. تحت (دعاوى) النضال .. والبحث عن خارطة طريق ... تقودهم إلى السلطة.. والثروة..والنقوذ .. فليحترق من يحترق.. وليهاجر من يهاجر من شعبهم..حتى لو ابتلعتهم المحيطات والبحار .. وكان للصحراء نصيباً منهم .. وللرصاص.. النصيب الأوفى..!؟!
*هي بلاد جميلة .. حيث اجتمعوا..(كعرس).. الأكل الدسم..وشهرة الزغني .. ( زغني في هجراني).. والقهوة الحبشية ذات الجودة العالية ... والشاي (الصاموتي).. والحاجات... الباااآاردة...وفي مثل هذه الأجواء.. ذات الطبيعة الخلابة .. هل يتذكر (أحدهم).. ماذا فعل ( الخريف) بأهل بلاده.. كيف يأكلون ويشربون.. والشرب إن توفر.. يكون كدراً وطيناً..وشيء من مياة الصرف الصحي..!!
*هل يتذكرون الغلاء الطاحن.. وأن أنبوبة الغاز (100) جنية .. زيادات الماء .. والمحروقات.. وأسعار الدواء .. وتكلفة التعليم حتى الحكومي منه..
*وبعد (27) عاماًُ.. ماذا يريدون غير السلطة والثروة والنفوذ.. وأغلبهم خلال هذه الفترة نال نصيبه منها .. بعضهم لم يكتفي منها .. فخرج ثانية بالبندقية ومعها.. وكأنه يقول هل من مزيد..؟!.. والمتاجرة بجهنم الحرب.. لا تزيدهم إلا جشعاً .. والشعب آخر إهتمامات الجميع..!!
*وبعد (27) عاماً.. من الاشتعال .. والمناكفات.. وحتى المؤامرات..والسفر والترحال .. ومحاولات الاستقرار .. تجمع أحزاب خارطة الطريق.. وتأتي .. وقد تأتي لتجتمع مع أحزاب الحوار .. والمرعى موجود.. والأكل وفير..والنثريات جاهزة.. ومن الممكن تفصيل المناصب.. حسب مقاسات الجميع.. و(الترزية) جاهزين..!!
*وللجميع نقول ..ما تشيلوا هم .. نحن جاهزين..!!
*والحساب علينا..!!
*والله كريم ..
الجريدة



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1483

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




صلاح أحمد عبدالله
صلاح أحمد عبدالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة