المقالات
السياسة
فضيحة نظام الإنقاذ الإرهابى عالمياً!
فضيحة نظام الإنقاذ الإرهابى عالمياً!
08-21-2016 07:44 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

( رب اشرح لى صدرى ويسر لى أمرى
وأحلل عقدة من لسانى يفقهوا قولى )
( رب زدنى علما )
يا سبحان الله نظام الإنقاذ المعروف ببطشه ووحشيته
ينقلب بين عشية وضحاها إلى حمل وديع وحمامة سلام تسوق للسلم العالمى وأمنه بمكافحة الإرهاب لكنهم نسوا أننا لهم بالمرصاد نعريهم ونفضح مخططاتهم وكذبهم ونفاقهم للرأى العام العالمى بخطة
محكمة التدليس والتلبيس والتسيس مرروها لخداع العالم العربى والإسلامى ودغدغة مشاعر هم يعرفون من أين يؤكل الكتف وبارعون فى ذلك مستعينين بجهاز أمنهم ومخابراتهم ومصادرهم وهذا ما وقع معى بالضبط وسوف أقوم هنا بنشر تفاصيل ما وقع
وأرجو من القارئ العزيز أن يقوم بمضاهاة ما جاء فى أهداف منظمتنا وبياناتها الصادرة مع ما صدر من توصيات ما يسمى بملتقى الخرطوم لمكافحة الإرهاب قمنا بتأسيس منظمة لا للإرهاب قبل سنتين تقريبا وقمنا بنشر أهدافها التى ننشرها مرة أخرى حتى يتأكد الجميع من ما وقع من تدليس إبليس أهل الإنقاذ فى الخرطوم هذه هى أهداف المنظمة : ( منظمة لا للإرهاب الذى لا دين له ولا وطن ولا هوية ) منطمة إنسانية أوربية .
رئيس المنظمة : الكاتب الصحفى
عثمان الطاهر المجمر طه .
أهداف المنظمة :
1- الدعوة للتعايش السلمى والإنسانى والفكرى والثقافى فى فرنسا وكل أوربا .
2- الدعوة لنبذ العنف والتطرف العقدى والأيدلوجى وكراهية الآخر .
3- إرساء دعائم السلم والسلام الإجتماعى .
4- تأمين قواعد السلامة والأمن والإستقرار .
5- إجهاض دعاوى الشر والإجرام بكشف دعاتها وتعريتهم وفضح نواياهم قبل أن يباشروا أى عمل إجرامى .
6- رفض إراقة الدماء وقتل الأبرياء والتهديد والتطرف والعنف من أى كائن بغض النظر عن الدين أو اللون أو العرق أو اللغة .
7- التوقف عن إزدراء الأديان والسخرية منها والعمل على قدسية إحترامها .
8- إقامة ندوات ومؤتمرات فكرية وثقافية وقانونية لمحاربة الإرهاب .
9- التعاون مع كافة المنظمات الدولية التى تعمل فى مجال الإرهاب .
10- تبادل الخبرات مع منظمات المجتمع المدنى فى هذا الخصوص .
11- التعاون مع الحكومة الفرنسية فى تعزيز أواصر المحبة والمودة بين الشعوب والجاليات
12- إنتهت الأهداف .
ثم قمنا بتسجيلها قانونيا بعد ذلك بفترة طويلة فى الجريدة الرسمية فى فرنسا ثم سافرت إلى لندن بغرض تسجيلها هنالك أيضا وفى لندن إستعنت بالخبير القانونى والمحامى ناجى إدريس الذى قام مشكورا بتعيينى المسؤول الإعلامى فى المركز العالمى لممارسة القانون الدولى فى لندن وإشتركنا سويا فى إقامة ندوات لمكافحة الإرهاب وهنا أرسلوا لى فى لندن أحد دهاة مخبريهم فى لندن وبما أننى يومها كنت حديث عهد بلندن لم أعرفه لكن الجميع فى لندن يعرفونه وخاصة أولاد دار فور مكشوف لديهم مصدر أمنى خطير يتعامل مع السفارة السودانيه جاء إلىٌ هذا المصدر وقدم نفسه بأنه معارض قديم كاره لنظام الإنقاذ وقال لى علمت بأن لديك منظمة لمكافحة الإرهاب وقرأت بياناتكم فى الأسافير المختلفه وأود التعاون معكم قلت له لا بأس وجلسنا سويا وتفاكرنا وطلب منى مده بأفكار فى كيفية مكافحة الإرهاب وكيفية عمل المؤتمرات والندوات ثم إختفى ولم أعد أراه ثم علمت فيما بعد أنه نزل إلى السودان واخيرا سمعت أن حكومة الأنقاذ تعد لملتقى بالتعاون مع الجامعة العربية لمكافحة الإرهاب كيف يكون من المقبول والمعقول لحكومة ما يزال إسمها مدرجا فى قائمة الإرهاب عالميا وعرفت بمحاولتها الآثمة فى قتل رئيس أكبر دولة فى العالم العربى والإسلامى وقتلها يوميا للأبرياء فى دارفور
وإبادة شعب جبال النوبة بالطائرات التى تسقط حمم البراميل المتفجرة فوق رؤوس الأبرياء من الشيوخ والأطفال والنساء فى جبال النوبة والنيل الأزرق والمناطق المحررة للحركة الشعبية بوحشية لا تعرفها الرحمة الأدمية نظام يعتقل الصحفيات ويهددهن بالقتل ويصادر الصحف والمجلات ويحارب الصحفيين فى أرزاقهم كيف يتسنى لمثل هذا النظام الإجرامى الإرهابى مكافحة الإرهاب وهو أبو الإرهاب وأستاذه ومعلمه ومرشده ومموله ليس هذا فحسب بل نجح هذا النظام فى التسلل لجهازى الخاص وتمكنوا من منعى الإطلاع على صحيفة سودانايل وحجبوها عنى .
بالطبع هو شاطر فى سرقة الأفكار النيرة والمستنيرة لدعاة الحرية والديمقراطية الذين يحاربهم كل صبح ومساء ثم ينسب ثمرات كفاحهم ويجيرها لصالحه ننشر مع هذا المقال أحد البيانات لتأكيد صدق ما نقول ومن أراد المزيد عليه مراجعة بياناتنا فهى منشورة فى الإنترنت بإسم ( منظمة لا للإرهاب ) نقول لهم: حاميها حرامية ونحن نعلم بأنكم نظام بلا أخلاق ولا مبادئ ولا مثل ولا قيم ودرجتم دائما وابدا للسطو على أفكار الغير وسرقتها ثم التفاخر بها كإنجاز من أروع إنجازاتكم نعلم كل ذلك ونعلم محاولاتكم الخسيسة بالتجسس اليومى علينا
وعلى ما نكتب ونعرف عميلكم الموجود فى قناة الجزيرة الذى يرصد كل من نخطه من حرف ولكن نقول لكم لا نامت أعين الجبناء
وسيعلم الذين ظلموا أى منقلب ينقلبون .
بقلم الكاتب الصحفى
عثمان الطاهر المجمر طه /باريس
رئيس منظمة لا للإرهاب الأوربية
[email protected]
20 / 8 / 2016


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 19739

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1507768 [mortasa]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2016 10:29 PM
بلادي

[mortasa]

#1507624 [كيسك فاضي]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2016 02:57 PM
عامل ليك منظمة وقاعد في باريس وتتكسب من وراها إذا كان مخبر صغير لعب عليك وغشاك فأنت غير جدير بأدارة منظمة

[كيسك فاضي]

#1507595 [سيف الدين خواجه]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2016 02:27 PM
واصل عملك يا بلدياتنا انت من اسرة مسكونه بالابداع في شتي ضروب الحياة من العميد طه المجمر الي اصغر والان عبير علي الطريق مع تحيات حسن وهشام من الدوحة ..........خليهم يعلنوا محاربة الارهاب وهم رحمه الذي توالد فيه فالموية تكذب الغطاس

[سيف الدين خواجه]

#1507478 [ابوالبــــــــــــــــنات]
5.00/5 (2 صوت)

08-21-2016 11:19 AM
ياعزيزى الفاضل لماذا كل هذا الانفعال وتوران النفس ؟ انت تتحدث عن منظمه محصوره فى جغرافيه محددة ولدواعى محددة ولمدة محددة . منذ تكوين منظمتك دى تقدر تقول لينا كم تلك الانشطة التى قامت بها ؟ يااخوى النفترض ان افكارك هذه سرقة (ولو انها فى مجملها مبادى الحياة التى لا تحتاج لمنظمات وشو اعلامى ) اليس لك فى ذلك اجر الدالى على فعل الخير؟ اها انشاءالله بعد دا ورقته؟

[ابوالبــــــــــــــــنات]

#1507450 [عمار]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2016 10:26 AM
وفقك الله

[عمار]

عثمان الطاهر المجمر طه
عثمان الطاهر المجمر طه

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة