المقالات
السياسة
وعاد صوت العقل
وعاد صوت العقل
08-26-2016 11:17 AM



الاجتماعات الخليجيه ، الامريكيه والبريطانيه التى تمت بجده بخصوص الوضع باليمن والمازق الذى انجر له الجميع وكان ضحيته اكثر من 4 الف يمنى خلاف ما اصاب البنيه التحتيه لليمن والخلخله السكانيه والدمار الاقتصادى قرابة عام ونصف بجانب الخسائر الماديه السعوديه التى فاقت ال 30 مليار من الدولارات خلاف الارواح على الحدود وداخل مدن المملكه المختلفه التى راحت من اجل هذه الحرب وفشل التحالف تماما بكل جبروته وزخمه ان يكسر شوكة الشعب اليمنى الذى صمد مدافعا عن حقه فى ادارة شؤنه بنفسه دون تدخل اجنبى لانه شعب ليس قاصر وممتده جذوره الحضاريه فى اعماق التاريخ ولديه من الخبرات والحنكه ما يجعل من ارادوا ان يكونوا اوصياء عليه يندمون على فعلتهم
رغم كل ذلك وبناء على ما كنا نلح ونطالب به منذ بدء العدوان على اليمن بدأ بسلسلة مقالاتنا السعوديه والرمال المتحركه الى اخر مقالنا اليمن التعيس كنا نلح ونطالب بسرعة العودة لطريق الحق وايقاف نزيف الدم والحفاظ على امن الشعب اليمنى والشعب السعودى معا ولم يكن ذلك تحيزا لجهة ضد اخرى انما تحيزا للحق وامتثالا لمبدأ حرمة الدم المسلم على المسلم الا بالحق ولم يكن فى هذا الحق ما اتخذ غطاء للحرب باسم الشرعيه والتى من باب اولى ان يحددها الشعب اليمنى وحده بل تسائلنا اين كان التمسك بالشرعيه والسودان الذى انتزعت فئة منه وتتحكم فيه استلبت الشرعيه عنوة ولم تتحرك جهة لاستعادة تلك الشرعيه غير دعم لمصالح معينه فى وقت ما لظروف معلومه لجهات معارضه اليوم تساق للتفاوض مع الحكومة السودانيه لانتفاء تملك الظروف واعتبار الشان شان يحل بالداخل سلميا
ما توصل اليه اجتماعات الاطراف الخليجيه الامريكيه البريطانيه يعتبر فى محصلته النهائية عودة للحق واعمالا للعقل فهو يحقق مكاسب للجميع الخليجه بتوفير امنها جراء انعكاسات هذه الحرب على شعوبها . الامريكيه والبريطانيه ضمنت صفقة الاسلحه التى تمت وغذت خزائنها المتهالكه ودعمت لوبى تجار الاسلحه . والسعوديه سيزال عنها صداع الانفلات الامنى داخل اراضيها ومهدداته الامنيه عليها حكومة وشعبا وضيوف بلادها زوار الحرمين الشريفين واليمن فرصة لا تعوض لايقاف نزيف الدم وحل الامور العالقه يمنيا من خلال اهم المقترحات الا وهى حكومة الوحدة الوطنيه التى سيكون من مهامها اعادة الاستقرار والامن وتهيئة البلاد لمرحلة انتخابات حره يقول فيها الشعب اليمنى كلمته الفاصله على ان تشمل هذه الحكومه كل الوان الطيف السياسى اليمنى ويحبذ ان تكون من عناصر محايده ذات كفائه ونزاهة يثق فيها الجميع حتى لاتكون هناك خلافات يعود فيها الجميع للمربع الاول مربع الدمار والخاسر الوحيد فيه شعب اليمن
يجب على الجميع انتهاز هذه الفرصة بوعى تام ودون تنطع او فرض امور واجنده تعجيزيه وان ترفع دول التحالف يدها تماما وتعلن انتهاء معاركها فى اليمن كعربون جديه ورفع اى ضغوط لانجاز الاتفاق كما عليها اى الدول التى و صلت لهذا الاتفاق التعهد باعادة اعمار ما دمرته الحرب ماديا وعينيا وانسانيا بمعالجة معوقى الحرب واثارها فى مستشفياتهم وان يكون ذلك بمثابة اعتذار للشعب اليمنى يزيل غبن دفين
وكم يكون مفيدا حقا ان تدعو السعوديه كل الاطراف اليمنيه لاجتماع باراضيها لعمل مصالحات واتفاق تراضى وطنى يمنى حتى يكون بمثابة عربون جديه وفتح صفحة جديده تحترم الخصوصيات الداخليه لكل دوله وان يسبق ذلك اعلان وقف الحرب
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1486

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




سعيد شاهين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة