درجة تحمل
08-26-2016 12:38 PM

• يتحمل المعلم التلميذ المهمل حتى إذا وصل الإهمال به إلى نقطة معينة وبخه وربما عاقبة وطلب منو يجيب (ولى أمرو)
• يتحمل الجهاز الكهربائي إرتفاع التيار إلى نقطة معينة إذا تجاوزها (حرق الجهاز) ولحق أمات طه
• يتحمل محرك العربة (المكنة) عدم تغيير (الزيت) إلى كيلومترات معينة إذا تجاوزتها صار الزيت كالماء وقطعت المكنة (وش راس) وربما (صلبت عديل) !
• تتحمل (حلة البريستو) الضغط داخلها ‘لى درجة معينة بعدها تبدأ في (الصفافير) معلنة عن إنتها الطبخة وأنها أوشكت على الإنفجار
• يتحمل المواطن إرتفاع أسعار اللحوم حتى إذا وصلت إلى درجة معينة تركها وإستعاض عنها بالعدس والبقوليات
• يتحمل الطيار (الجو المترب) حتى إذا وصلت القصة عدم إتضاح الرؤية توقف عن الطيران
• يتحمل (سيد الدكان) الجرورة حتى إذا وصل الدين إلى مرحلة معينة توقف عن منحك ما تريد
• يتحمل الماء درجة رواسب معينة حتى إذا تعداها أصبح غير صالحا للشرب
• تتحمل السوائل درجة حرارة معينة إذا تجاوزتها فإنها تتحول إلى غازات
• يتحمل الحمار حمولة معينة إذا تجاوزها يغلبه السير وربما خر واقعا على الأرض
• يتحمل الزوج نقة (المرا) إلى حدود معينة إذا تجاوزتها (أمشي بيت أبوك) طوااالي
• يتحمل (سيد البيت) التأخير في دفع الأجرة لشهور معينة حتى إذا ما تعدت طالب بالإخلاء الفوري لعدم السداد
• تتحمل إدارة المدرسة عدم تسديد الطالب للأقساط حتى إذا (طولت القصة) منعته من الجلوس للإمتحان
• يتحمل السائق قيادة العربة وبها ما بها من الأعطال حتى إذا وصلت إلى مرحلة معينة أوقفها
• يتحمل (الجمل) العطش في الصحراء لمدة معينة حتى إذا تجاوزها بدأ ياكل من (سنامو)
• يتحمل جهاز الراديو إنخفاض (البطارية) لدرجة معينة ما أن يتجاوزها حتى (يكضم)
• يتحمل (الجالوص) إنهمال الأمطار إلى درجة معينة إذا تجاوزتها (ساح) ورقد سلطة
• تتحمل العمارات والإنشاءآت التجاوز في حجم (سيخ التسليح) إلى درجة معينة إذا تجاوزتها يمكن للعمارة أن تنهار في أي وقت
• تتحمل الفئران الجوع حتى مدي معين إذا تجاوزته قرضت أي شيء أمامها كوابل أسلاك كباري !
• تتحمل الأشجار والنباتات العطش إلى حد معين إن تجاوزته تساقطت أوراقها وذبلت سوقها وصارت غير قابلة للأخضرار مرة أخرى
• تتحمل المعدة حداً معيناً من كمية الطعام حتى إذا تم تجاوزه أصيب الإنسان بالتخمة وفتش لليخارجو
• يتحمل إطار العربة عددا معينا من أرطال الهواء حتى إذا تجاوزها إنفجر
عطفاً على النقاط الوارد ذكرها أعلاه فهنالك نقطة ما إذا ما وصلت إليها الآلة ، الحيوان أو النبات تصبح الأشياء فيها (لا يمكن تحملها) ، ما دعاني لكتابة هذا المقال هو التدهور المريع الذي نشهده ووصول الحالة في هذه الأيام إلى شيء يفوق الخيال .. شيء ينذر بإقتراب الوصول إلى نقطة (عدم المقدرة على التحمل) .. ... غايتو ربنا يجيب العواقب سليمة !!
كسرة :
ما يحير حقاً إنو (الناس دي) ما شايفة .. وما حاسة .. وخاتا في بطنها بطيخة صيفي !!
كسرة ثابتة (قديمة) :أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟ 80 واو - (ليها ستة سنوات و 10 شهور) ؟
• كسرة ثابتة (جديدة): أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 39 واو (ليها ثلاث سنوات وخمسة شهور)
الجريدة


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 4869

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1510825 [nasr]
4.00/5 (1 صوت)

08-27-2016 11:55 PM
بكل اسف الشعب الشايفه انا دا الله اعلم يتحرك ولا يعمل حاجة (عمكم عمره 73 سنة واشترك بفعالية في انتفاضتي اكتوبر 64 وابريل 85 )

[nasr]

#1510714 [Awad]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2016 05:20 PM
كل درجات التحمل الموجودةفى العالم لها درجة معينة فأن تخطتها لحقت أمات طه. السؤال هل الشعب السودانى لا زال فى مرحلة الفوران البطىء الذى يعقبه الغليان أم يخيب هذا الشعب كل نظريات الغليان.أتوقع طالما الأمر وصل للجوع فالشارع سوف يغلى ويهدر وسوف تسيل الصفوف الهادرة ولن توقفها مكينة الجنجويد وحماة القصر الجديد.

[Awad]

#1510558 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2016 10:38 AM
جاء في الآخبار أن ضباطنا الأشاوس الذين تم فصلهم تعسفيا او بالتراضى،، حرموا من حقوقهم التي قبضوها مسبقا قبل أن يجف حبر الفارمانات التي حملت نباء فصلهم لم تعد تتناسب مع الظروف المعيشيه التى فاقة (درجة تحملهم) فلجاؤا الى ياسر عرمان ليحل لهم مشكلتهم بعد أن كلت مساعيهم مع نظام أطاح بهم غير مأسوف عليهم ليس بغته كما يظن البعض إنما وهم ينظرون !! تخيلوا هؤلاء هم ضباط جيشنا الباسل ماقادرين يتحملوا المعيشه الضنكه ويود بعضهم لو عادوا كرة آخرى للخدمه وكأنهم خرجوا منها بإرادتهم الحره!!هو..الشعب ناقص..يا خويا؟!! عيشوا مذلولين كده واقعدوا ولولو زى الولايا يا حوش !!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

#1510402 [مبارك]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2016 11:49 PM
الفاتح جبرا حياك الله . لقد قيل قديماً: اتقوا غضب الحليم إذا غضب، وقيل أيضا: غضب الحليم لا يُطاق، فإن الحليم لا يزال يبسط جناح اللين والرفق في التعامل مع المشكلات والمعضلات، ويحاول الاحتواء والعلاج بالحسنى ما أمكن، ويُمهل للمسيء لإعطاء الفرصة بعد الفرصة، ولكن إذا خرجت أفعال الآخر عن حد التحمل، وتفاقم شره وخطره، وبلغ السيل الزبى، وأُغلقت الأبواب كلها إلا باب الحزم والقوة، فلا مناص وقته من اللجوء إلى الردع، كوسيلة حكيمة من وسائل العلاج الناجع، فإن آخر الدواء الكي .
فالشعب السوداني قد وصل للمرحلة النهائية وبعدها ستحصل المفاجئات بإذن الله ، ستحدث الثورة وسيتحدث عنها العالم اجمع .
هذه الأيام ذكرتني بتلكم الأيام أواخر مايو حينها قد بلغ السيل الزبى وبلغ الغضب ذروته وكان كل واحد مستعد لتقديم نفسه فداء للوطن وعندما وصلنا الى هذه الدرجة وكان السجال بيننا والشرطة متواصل وانفجرت الأوضاع في كل المدن السودانية حينها أعلنت القوات المسلحة عزل جعفر نميري وانحيازها الى خيار الشعب السوداني.
فهل تستطيع القوات المسلحة الحالية عزل عمر البشير ووقوفها الى جانب الشعب السوداني كما فعل اسلافهم من قبل ؟

[مبارك]

#1510361 [[email protected]]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2016 09:44 PM
سلام يا وطن

[[email protected]]

#1510295 [الداندورمي.]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2016 04:57 PM
ما،،،بهمهم حتي لو،،طرشقتوا .
علي الأقل يرتاحوا منكم ومن نقتكم وممكن يجيبوا شعب غيركم
ما،،،تزعجوهم خلوهم يلهطوا .

[الداندورمي.]

#1510288 [المتغرب الأبدي]
5.00/5 (2 صوت)

08-26-2016 04:32 PM
يقرأ هذا المقال مقروناً مع مقال الأستاذة هنادي الصديق بعنوان (انفجار متوقع)
على الرابط
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-244910.htm

[المتغرب الأبدي]

#1510252 [رحمة]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2016 02:28 PM
الناس ما ساكتة لان الناس ام هاجروا او ماتوا او على شفاء القبر، ولكن الجماعة قرروا يجيبوا شعب غيرنا لأنهم يأسوا بعد ما مارسوا كل انواع التعذيب
وعليه مستوردين ناس من بورما وسوريا وكدا. !!!!

[رحمة]

الفاتح جبرا
 الفاتح جبرا

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة