بلاد لا تمارس الفساد
08-26-2016 12:44 PM


البارحة فتح كثير من السويديين افواههم للحصول على جزء من عشرات البلايين التي توفرت للحكومة الاشنراكية . وكل يجتهد من جانبه . ولكن ليس هنالك من يفكر في نفسه . وحتى اذا فكروا في انفسهم فليس في مقدورهم او مقدور الحكومة التحصل علي مليم . التنافس بين التعليم والصحة والبلديات والانشطة الاجتماعية وتوظيف العطالة بالرغم من ان السويد من الدول التي بها اقل نسبة من العطالة ، وتجتهد الحكومة علي القضاء علي العطالة قبل 2020 .
في كل مكان يرى الانسان الرافعات وهي تعمل في بناء مساكن ومنشئات جديدة وتصان الشوارع والطرق والحدائق العامة ، وملاعب الكرة والتنس وكرة السلة والسباحة والهوكي الخ والدليل حصول السويد علي العديد من المداليات في الاولمبياد الاخيرة . صار عدد الملاعب يفوق الحاجة . لماذا تتقدم بعض الدول في ظروف الانكماش الاقتصادي العالمي؟ السبب هو ، وليس ما كان يحدث في شرق اوربا .... الاقتصاد الاشتراكي الحقيقي . وانعدام الفساد الذي كان سيمة الدول الشيوعية قديما .
يقال ان لكل امة مميزاتها وخصائصها . البعض يحب الاكل بشراهة كالامريكان . والبعض يعشق العمل كالالمان واليابانيين والكوريين والاسكندنافيين . والبعض يكره العمل ويتجنبه ويتحايل علي الحياة ، وهم اوربيون مثل الايطال واليونانيين والاسبان . والفساد والانانية جزء من التركيبة النفسية للأمة . ولا يثق المواطن بالحكومات. وعندما يتواجد اكثر من 90 % من النقد في البنوك في السويد. يحتفظ بعض اهل اوربا بالنقد تحت المراتب كما يقولوت . حتي المقاهي الصغيرة والمواصلات لاتتقبل النقد . انهم يطبقون سياسة مجتمع بلا نقد . ونحن نطبق سياسو نقد بلا مجتمع . ووجود المال في البنوك يسهل عملية تمويل الصناعة وتحصيل الضرائب.
هذه الايام يتفاعل العالم مع كارثة الزلزال في ايطاليا . واليوم هلل العالم بعد تخليص فتاة صغيرة من تحت الانقاض ، وهي بصحة جيدة . وهلل العالم من قبل للطفل السوري الذي انقذ من تحت انقاض القذف الحكومي . والطفل السوداني المعاق الذي لقي حتفه تحت جرافات جنود الاحتلال الانقاذي في السودان لا يجد الاهتمام المحلي او العالمي .
ما يحير الناس هو عدم استعداد الحكومة الايطالية .والزلازل في ايطاليا تكاد ان تكون جزء من الحياة اليومية . كيف استطاع اليابانيون من احتواء الزلزال الاخير بسهولة . وتمكنوا من بناء طريق سريع لايصال المساعدات في 6 ايام . وكان اليابانيوت يقدمون الآخرين لاستلام المعونات . وكل شي يحدث بنظام وأدب . بعد ضرب حلبجة بالغازات الكيمائية في شمال العراق ، تدافع الاكراد نحو الحدود التركية . وصار الاكراد الذين من المفروض ان توحدهم المصاب ، يتقاتلون علي المساعدات وينتزعون الاغراض من الاطفال . مما حدى بالجنود الاجانب من تقديم وجباتهم للآطفال . وعندما سقط نظام صدام هجم العراقيون على كل شئ واخذوا اسرة المرضي من المستشفيات بعد ان طوحوا بالمرضى الى الارض . بل سرق البعض حافضات الاطفال الخدج .
لقد سقطت السلطة عدة مرات في السودان . عند هروب الخليفة من امدرمان وجد البريطانيون ما يعادل 800 الف من الذهب والفضة واشياء ثمينة لم يقربها احد . وفي اكتوبر وفي ليلة المتاريس خرج الناس لحماية الانتفاضة وتركوا منازلهم بدون حراسة ولم تسجل اي حادثة سطو . الاخ الفاتح المليجي من بحري ذكر لي انهم هجموا علي اجزخانة شاشاتي وحطموها لان صاحب الاجزخانة قد ضرب مريضا بالبونية لانه تقيا او بصق في داخل الاجزخانة . ومات المريض قبل فترة قصيرة من اكتوبر. ولم يكن الحكم ما توقعه الجمهور ، بسبب براعة المحامي . قام احد المتظاهرين بفتح درج الصيدلية واخذ بعض الجنيهات . فصفعة رجل آخر وانتزع الجنيهات ومزقها ورماها علي وجههة . وقال له ... ما بتخجل الناس في شنو ... انت في شنو ؟
القرية التي كانت مركز الزلزال في ايطاليا قرية صغيرة . انهارت ثلاثة ارباع المباني . ووضح ان بعض المباني في تلك المنطقة قد صممت حديثا لتقاوم الزلازل مسرحا للغش في البناء . الا يذكرنا هذا بمستشفي الرباط . والكثير من المباني الانقاذية وكوبري الدباسين. بينما المباني التي شيدت قبل اكثر من مئة سنة تخرج لسانها للزوال . ومصانع السيخ والحديد قد كشف عن تلاعبها بالمواصفات . والسبب ان بعض الكيزان امثال كرتي سيخ اسمنتي ، لم تعجبهم المنافسة . فاطلقوا صافرة الانذار .
قبل ثمانية سنوات حدث زلزال اكبر في ايطاليا . والى الآن لم تتم التعويضات واعادة البناء ودخلت الفلوس في جيوب الكبار . جاري اولا اشميتس ممثل السويد في الحكومة الاوربية في بلجيكا ، قال في التلفزيون السويدي انه سأل ممثل ايطاليا في بلجيكا ... كيف تختارون الرئيس بيرسكوني عدة مرات ... وهو رجل فاسد ؟ والرد كان ...انه احسن من غيره ... وهو الشخص الوحيد الذي استطاع تحجيم المافيا . المثل السوداني يقول ... خيار اولاد ام خير اخيرهم خير والخلا اخير من خير .... المافيا تحكم ايطاليا وكم قتلت القضاة والوزراء والمسئولين . والمافيا تحكم السودان اليوم . والبشير مصاب بمتلازمة الجنائية.وسيحرق البلد لكي يحتفظ بالسلطة . ولن يستطع ان يقف امام فساد الجنجويد او قوات الدعم الفظيع والامن ورجال الدولة ، لان ما بني علي باطل فهو باطل .
قبل اكثر من تلاتة عقود عرفت المافيا الايطالية بأن زلزالا سيقع في ايطاليا . واليوم تمتلك البشرية التقنية التي تتيح لها بنسبة اكثر من 80 % بمكان وموعد حدوث الزلزال . وعندما حدث الزلزال كانت المافيا قد وضعت يدها علي توابيت الموتى . وباعتها بسعار مضاعفة . وعملية الدفن لا يمكن تاجيلها للوقت المناسب كحفلات الخطوبة والزفاف . وما يحدث في السودان اسوأ من هذا . فالدواء المغشوش يباع علي عينك يا تاجر . وتبيع مافيا الانقاذ التقاوي الفاسدة وتدمر حياة البشر وتضر بإقتصاد البلد بدون ان تختلج لها عضلة .
بعض الايطال سكنوا معنا في السودان بكميات كبيرة .اشارات المرور كانت تكتب بالعربية والانجليزية واليونانية . واليونانيون كانوا جزء من المجتمع السوداني . كانت لهم بعض عيوبنا . من عدم الانضباط وحبهم للحياة الاجتماعية وتبادل الزيارات والدردشة ولعب الطاولة والورق و تقليب المسبحة في اليد طيلة اليوم ومناقشة السياسة . ولهذا انهار اقتصادهم . والايطال احسن حالا منهم . فالايطال بالرغم من الفساد والتسيب يصنعون السيارات والشاحنات والطائرات. ولهم قاعدة صناعية ضخمة . ولكن اليونانيون والاسبان يفضلون ادارة المقاهي والمطاعم والهوتيلات والسياحة . ولا تخلو بلادهم من الفساد والمحسوبية والرشوة .
العجايز من التانزازنيين كانوا يقولون لنا انهم عندما كانوا تحت الاستعمار الالماني كانت الجميع يعملون . واذا سقطت محفظة شخص في الطريق يجدها في مكانها . وبعد الحرب العالمية الاولي ورث البريطانيون تانزازيا . وتغير الحال لان الانجليز لا يتمتعون بالاتضباط الالماني . ونفس الشئ حدث في ناميبيا والكمرون التي قسمت بين فرنسا وبريطانيا . ولا تزال الاسماء الالمانية متواجدة في الكمرون . والكابتن الكمروني ,, ميلر ,, يحمل اسم الماني .
بيقولوا العافية درجات . بريطانيا بها بعض الفساد . ويتوقع الممرضات في المستشفيات بعض الاكراميات . وتمارس الرشوة . وهذه اشياء خارج تصور وفهم الاسكندنافي . ولايندفع العامل البريطاني في العمل مثل الاسكندنافي والالماني او الياباني والكوري وبعض الدول الاخرى . ولهذا يتواجد فائض في ميزانية السويد عندما يعاني الآخرون .
المجر رفضت استقبال اللاجئين الذين بصموا في المجر ثم هربوا الي السويد . وعذر المجريين انهم دولة فقيرة والسويد غنية . والسؤال لماذا الفرق والجميع اوربيون ؟
السودان كان دولة العدل والقانون . احد القضاة السودانيين قديما افتتح المحكمة بتغريم سائق سيارة ارتكب مخالفة مرورية . وكان المتهم هو القاضي نفسه . العم نديم الذي كان يسكن في شارع العرضة شاهد ابنه مردوفا مع صديقه في عجلة , فاستدعاه للمحكمة وحكم عليه بالجلد . القانون كان يمنع وجدود اكثر من شخص علي دراجة .
البروفسر قاسم بدري اخذ وهو صغيرسيارة والدة العميد يوسف بدري بدون ان تكون له رخصة سواقة . فطلب منه والده ان يذهب الي البوليس ليبلغ عن نفسه ولقد كان . دخل كلب منزلنا في المساء وانا في الرابعة عشر من عمري وكان يشاركنا في السكن اخي عبد المجيد محمد سعيد العباسي . وقمنا بالاعتداء بالضرب على الكلب. ولاننا كنا نسكن في حوشين فكان حضور والدي للحوش الثاني غير معهود . ولكنه اتى علي صوت الكلب . فقال لنا ان عملية الاعتداء علي الكلب تعارض قانون عقوبات السودان ، وهو مفتش وقاضي. وقد حدثت الجريمة تحت سقف منزله . وعلينا تبليغ الامر الي الشرطة . فذهبنا لفتح البلاغ في مركز الشرطة الاوسط .
واليوم يقول رئيس الشرطة في الجامعة ان عندهم الحق في استخدام العنف ... من النهرة الي الطلقة . والفالح ده حكومته عاوزة رفع اسمها من قائمة الارهاب... وكمان اعفاء الديون. علشان يشتروا اسلحة افتك ويدوا حميتي وجماعته عربات مكندشة ومزودة بالبرادات.
في برنامج الصباح اليوم جرت مناقشة بين عضو مجلس بلدية منتخب في منطقة لوليو قد تفوق مساحتها بعض الدول ، ورئيس البوليس. المشكلة ان بائعة في سوبر ماركت وبعض المواطنين قد اشتكوا بانهم اتصلوا بالشرطة في عاصمة الولاية ولم ترسل لهم شرطة. لان الامر بسيط ولا يستدعي كل تلك الهيلمانة . وممثل البلدية يحتج بأن الشرطة قد اقفلت خمسة نقاط للشرطة في خمسة قرى . والسبب هم عدم وجود جرائم في شمال السويد. يعني يجيبوا ليهم مجرمين من وين ؟ وما عندهم كيزان . اذكر قديما ان الناس في شمال السويد تترك المفتاح في داخل السيارة وتستعمل المفتاح فقط لادارة السيارة .ويتركونها فاتحة مثل شهية الكيزان للمال العام .
اهلنا في توتي ، والذين يعانون اليوم من قسوة الزمان واهمال الحكومة وجور النيل ، لم يكن عندهم في الستينات رجل بوليس واحد في توتي. ولقد رفضوا تواجد الشرطة في توتي . لم يكن هنالك ما يستدعي وجودهم .
شابة سياسية على مستوي عال من الجمال في اورهوس ثاني اكبر مدينة في الدنمارك ، ساعدت بعض اللاجئين الافارقة وهيئت لهم مكانا للنوم في مقر المنظمة السياسيىة واطعمتهم وابتاعت لهم تذاكر سفر . ولكن رئيسها ابلغ الشرطة . والغريبة ان الرئبس هندي التقاطيع واللون . وكان يتكلم البارحة في التلفزيون وهو متشدد ويطالب بتطبيق القانون . والشابة الدنماركية ليست بنادمة وعلي استعداد للذهاب الي السجن . وتعليق المذيعة السويدية هو .... انه ليس في القانون السويدي فقرة تجرم تقديم العون للاجئين. وفي الحرب العالمية الاخيرة استغل الكثير من المهاجرين فرصة تجمد المضيق بين الدنمارك والسويد وحضروا مشيا الي السويد هربا من النازيين . ويوجد نصب تزكاري بهذه المناسبة .
قانون العقوبات السويدي لا يحوي مادة ...الهروب من السجن . لأن الحرية والبحث عنها من غرائز الانسان والحيوان . ولكن يعاقب علي تسبيب الاذي للآخرين اثناء عملية الهرب .
كلما ارى السويديين يطبقون سياسة الجميل يمكن ان يكون اجمل . ابكي علي بلدي اتذكر رمبيك التي وعيت فيها بالدنيا وملكال التي صارت في خبر كان. اتذكر الاطفال في امدرمان خاصة العباسبة واقول لماذا لا يستمتعون ويعيشون مثا اطفال السويد .
هذه الايام يجرون سلسلة من المقابلات مع رئيس الوزراء السابق الاسطوري كارلسون . تحت عنوان من المساكن الشعبية . فكارلسون كان يعمل منذ ان كان طفلا .وفي احد الايام وجد والده العامل ميتا علي ارضية المصنع الصغير ، اثر حادث . ويظهرون نسخة من الجريدة المحلية في مدينة بوروس تطرقت للحادث ... طفل في الثانية عشر يعثر علي والدة ميتا علي بلاط المصنع . وتقوم والدتهم بالعمل في مصنع للنسيخ لاعالة اطفالها الثلاثة . وفي تلك الفترة تقوم الحكومة الاشتراكية ببناء ما عرف بالمساكن الشعبية . ويظهر كارلسون امام المسكن الشعبي الذي كان عبارة عن ,, براكات ,, من الخشب تفتقد التدفئة المركزية التي هي الزامية في السويد منذ السبعينات .
تتيح السياسة الاشتراكية لكارلسون الالتحاق بجامعة لوند . ويعرف يكارلسون من لوند ... الشاب المهذب الذي يحترم الجميع، ويناضل بدون مرارات او حقد على من سكن في الحي الفاخر في مدينة بوروس مركز صناعة النسيخ في السويد . التعليم والعلاج المجاني كان مطبقا في السودان قبل السويد .. اسألوا نافع وجماعته .
ويصير كارلسون رئبسا للسويد الغنية في الثمانينات . كان هو وزوجته يعيشون في بساطة شديدة . واضطرت نانسي ريقان السيدة الاولى في امريكا ان تستفسر عن سبب تواضع ملابس زوجة كالسون ؟ والجواب كان انهم يعيشون على مرتب زوجها فقط ولا يسمح لهم المرتب بالبذخ . ومن المؤكد ان زوجة ريقان كانت تفكر في زوجات رؤساء الدول الفقيرة اللائي يرتدين اغلى الثياب والمجوهرات .
لاول مرة في تاريخ السويد يستطبع حزب واحد من الحصول علي اكثر من نصف الاصوات في انتخابات . وكان هذا في التسعينات . والرجل الذي كان خلف تلك المعجزة كان كارلسون الذي يصرح دائما انه يكره التفرد ويناضل دائما للقيادة الجماعية والبعد عن تقديس او تعظيم القادة . ويرفض كارلسون ان يواصل كرئيس للسويد ويتأخر تكوين الحكومة بسبب محاولات محمومة لاقناعة . الا انه يقول ان قي امكان اي انسان ان يقود البلاد خيرا منه . وهو لم ينجح لوحده ولكن بقيادة جماعية . وبلوغة الستين يعني انه من المفروض ان يعطي الفرصة لشاب لكي يأتي بدماء واقكار جديدة . ... بالظبط ده ما بيحصل في السودان الجميع يتنازلون بسماحة !!!!! والحقيقة ان السويد دولة مؤسسات راسخة ، لا يغير تغيير الحكومة كثيرا في حياة المواطن . والبارحة قالت رئيسة المعارضة وحزب المحافظين ان الحزب الاشتراكي قد نجح في الاقتصاد وتقليص العطالة وتتمنى ان يستمر الحال .
[email protected]


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 4670

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1510892 [تونجة]
0.00/5 (0 صوت)

08-28-2016 07:31 AM
العم شوقي لك التحية (قام احد المتظاهرين بفتح درج الصيدلية واخذ بعض الجنيهات . فصفعة رجل آخر وانتزع الجنيهات ومزقها ورماها علي وجههة) دا كان زمان يا عم شوقي لكن الان....في 2005 قامت مظاهرة داخل جامعة الخرطوم لحد الان ماعارف سببها شنو مجموعة كبيرة من الطلاب هجموا على كشك مرطبات وكسروا الباب رغم كل محاولاتنا للتصدي لهم فكنا نقول لهم دا ملك زول مسكين ماعندو علاقة بالحكومةولكن لا حياة لمن تنادي كان ردهم زمنو دا كلو مستفيد بعدها اتى صاحب الكشك رجل كبير في السن وبسيط والله رأيت الدموع على عينيه فبدأنا بجمع بعض من المال من بعض المتظاهرين واعطيناه له. فالغش اصبح متفشيا جدا في عهد الانقاذ من المباني الى المعاني كنت اضرب المثل باعمدة الكهرباء التي ركبت في الالفينات وهي مكسرة وبعض الاعمدة في داخليات الجامعة وهي من العام 1934 وثابتة كأنما ركبت قبل سنة وأسأل الله ان لا يقوم هؤلاء الاقزام بازالتها حسدا من عند انفسهم كما ازالوا وطننا.

[تونجة]

ردود على تونجة
Sweden [shawgi badri] 08-29-2016 12:10 AM
العزيز تونجة لك التحية . لان الحكومة وكل من حولها حرامية فالناس علي دين حكامها . عندما استقلت زامبيا كان ايان اسميث العنصري يحكم روديسيا او زمبابوي فيما بعد وفرض حصارا علي زامبيا . استعان كاوندا الرئيس بالسودانيين الذين قال عنهم داق همرشولد سكرتير الامم المتحدة عندما شاهد السودان في قمة عظمته ,, ان السودانيين هم القاطرة التي ستدفع بتطور افريقيا ,, . ذهب السودانيون بنوا خطوط السكك الحديدية ومدوها لتانزانيا وبنوا الانصالات والكهرباء . وقد نقلوا العواميد الخرصانية بدل العواميد الخشبية . محن ... مش كدة ؟


#1510725 [salah]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2016 05:41 PM
استاذنا شوقي لك التحيه .الحريه و الرفاهيه العايشاها الشعوب السويديه و الديناماركيه الايام دي نحن برضو في الستينات نلنا نصيب منها في السودان القبيح حاليا الجميل سابقا. هم قدرو يحافظو علي زمنهم الجميل بحمايتو بقوانين صارمه على الجميع . لو عرفو سياسي او اي موظف عمل ليهو حركه وسخه اكل رشوه او نهب مال عام او كذب من خمسىن سنه ما بسيبوهو.القوانين تطبق و باثر رجعي . عند صدور حكم مافي جهه بتقدر تعطل ذلك الحكم بمسميات عفو ملكى او رئاسى. السودان التعيس دا ربنا ابتلاهو باسواء سياسيين طلاب حكم منذ ان خلق الله الارض . تحالف شيطاني غريب جمع الاضداد. هم يبدو اضداد لكن ابدا ما يجمعهم اكتر من ما يفرقهم شوف الخلطه دى . تذكرنا بالريحه البسونها النسوان في الاعراس ضفره + صندل + قرفه + عرديب + ...الخ حاجه كدي بدون حجم او وزن محدد كل خلطه حسب مزاج و فهم الخالط . الخلاصه ربنا سبحانه وتعالي وصف نفسو بانه ليس بظلام للعبيد .لازم ياخدو فرصتهم ماهو كمان السويديين برضو من عبيد ربنا. في حاجه محيرانا المجتمعات المرفهه دي نسبه الانتحار مرتفعه و ماشه في ارتفاع خصوصا الشباب .الاسباب شنو؟ اسع تحن هنا في سودانا اب كتاحه دا الناس ديل عايشين في امانه الله لا كهرباء مستمره لا تعليم جيد لا مستشفيات شوارع ما شاء الله عليها كلها حفر...سلام

[salah]

ردود على salah
Sweden [shawgi badri] 08-28-2016 06:46 AM
العزيز صلاح لك التحية . تعرف الخلطة العجيبة الانت ذكرتها لازم الزجاجة تتملي دخان سجاير في الاول. ما قادر اعرف مين العبقري صاحب هذا الاختراع . وليه ما وظفوا هذا الجهد في اختراع مفيد .
ارتباط السويد بالانتحار غير حقيقي. السبب انهم اول دولة ركزت علي احصائيات دقيقة للإنتحار منذ الخمسينات . ولهذا اشتهروا بالانتحار . لان الدول الاخرى تخفي هذه الحقائق .
هذه الايام الاعلام بصورة مكثفة علي تأخ لقطارات السريعة التي تسير بسرعة 200 كيلوميتر . والشفافية عالية جدا جدا .


#1510671 [هجو نصر]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2016 03:20 PM
اخونا شوقي كاتب مكتمل الادوات غزير التجارب وشديد الامتاع اضافة الي ارائه الثاقبة والامينة .. انقطعت من الراكوبة ببساطة لاني كنت اطل عليها ولا اجده ..نرجو ان يواصل

[هجو نصر]

#1510592 [هدى]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2016 12:03 PM
الاستاذ شوقي ----يجب اولا واخيرا أن نعترف باننا شعب عنصري فاشل ولا تجمعنا مقومات الدولة الواحدة وحسنا فعل الجنوب بإنقصاله مع أنه فشل أيضا وعقبال لجبال النوبة ودارفور والنيل الازرق حتي يرتاحوا من وسخ وعنصرية الخرطوم وإلا فما رايك في (عربي ---عبد ----غرباوي ---حبشي--- اولاد الرقاصات ---)

[هدى]

ردود على هدى
Sweden [shawgi badri] 08-28-2016 06:52 AM
الاستاذة هدى لك التحية . ليس هنالك شئ كريه مثل الشوفيية والعنصرية . انها تفتت المجتمعات وتسبب الحروب الاهلية والتي بدورها تحطم الاقتصاد .


#1510589 [هدى]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2016 11:55 AM
الاستاذ شوقي ليس هناك أمل في السودان!!!!! اذا ذهب الكيزان جاء الصادق او الميرغني او غبي من العساكر!!!!!!!!ماذا نفعل غير الرجوع للدولة المستعمرة لتنقذنا !!!! يجب اولا ان نعترف باننا شعب عنصري فاشل وهاك أمثلة(عبد---حلبي---عربي---خاساوي---حبشي---غرباوي--)

[هدى]

ردود على هدى
Norway [الجقود ود بري] 08-27-2016 03:05 PM
من غير شك ما في اي دوله ترغب في استعمار بلد خرده وبها كميه كبيره من الجهله زي السودان


#1510415 [arah]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2016 12:58 AM
السيد شوقي إليك فنزويلا مثالاً:
شخصان يقفان في الصف لينال كل منهما حصته من الطعام، يصرخ واحد منهم فجأة " هذا الصف أتلف أعصابي ... لا بد أن أذهب لأقتل نيكولاس مادورو (رئيس فنزويلا). وخرج الرجل هائجاً ليعود بعد ساعة لموقعه في الصف ويسأله رفيقه " أرديته؟" أجابه "طبعاً لا فالصف هنالك أطول من هذا"
بالطبع لن يصدق أحد منكم أن هذا الصف في فنزويلا وليس السودان، فنزويلا الدولة ذات الشواطئ الكاريبية الأجمل والجبال التي تكلل قمها الثلوج وليس ذلك فقط فهي الدولة ذات الإحتياطات النفطية الأكبر في العالم، ومع ذلك عليك أن تقف في الصف حتى تتلف أعصابك لتتوفق في الحصول على حصة مدعومة من الخبز نفس الخبز يمكنك الحصول عليه من السوق الأسود بأسعار متضخمة تعكس النسبة التي إنخفض بها البوليفار (العملة الفنزويلية).
لست هنا بصدد التطرق إلى السياسات أو الأيدولوجيات التي رهنت فنزويلا للوضع الحالي، لقد راعني أن دولة لديها هذه الثروة النفطية الهائلة تتشابه مع السودان في أعراض مرضها السريرية التالية:
- الدين الخارجي (الدين الفنزويلي يبلغ 120 مليار دولار منها 50 مليار مستحقة للصين)
- تدني قيمة العملة المحلية وبصورة مطردة
- ندرة أو إرتفاع في أسعار السلع
- نقص في الأدوية
- إنقطاعات الطاقة الكهربائية
- عطالة متصاعدة
- عدم إستقرار أمني وإرتفاع معدل الجريمة
فالنفط ليس مصباح علاء الدين وإمتلاك السودان لثروة بترولية محدودة في فترة زمنية تقدر بعشرة سنوات أضر ذلك به ضررأ عصفت بالغيته وسحقت وما تزال تسحق الآمال والأجيال.
إلا أن الحلول وآلياتها متوفرة على المدى القصير والطويل فقط " لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد " .
وإذا عدنا لفنزويلا التي تجاهد دون جدوى الأنواء التي تعصف بنظامها الإشتراكي حيث يتوقع له السقوط مثل ما سقط في أكبر قلاعه، فمن ضمن المجاهدات توقيع الرئيس الفنزويلي في الشهر السابق لقانون يقضي بأن يقوم كل عامل يتمتع بقدرات جسدية وفنية كافية بالعمل في الحقول الزراعية لمدة 60 يوم قابلة للتمديد إذا إقتضت الظروف ذلك.
وهكذا يتحول الحلم اليوتوبي إلى نظام سخرة ومسخرة، إلا أن ذلك يسلط ضوءا على المشكلة وفي نفس الآن يقدم الحل ففلوس النفط تذهب في النهاية لتأمين إيرادات القمح والحليب والأدوية بينما يمكن تحقيق ذلك محلياً وبدون نفط ولا أقصد عبر نظام تسخير العمال وإنما بتوجيه التنمية حيث يجب أن تكون في بلد مثل السودان بموارده الطبيعية الهائلة. لتتوقف الحروب أولاً والتي لم تكن لتتواصل لولا العنتريات ولنوجه الإنفاق لنخلق هولندا في الجزيرة ونيوزيلندا في الغرب ومصانع للأدوية المنقذة للحياة، في الشرق والوسط وجنان في النيل الأزرق وجبال النوبة والشمالية، لتتوجه عائدات الضرائب والجبايات حيث يجب أن تكون وجهتها بتقليل الإنفاق الأمني وتقليل العدد الهائل من الدستوريين وترك البرامج الإجتماعية للمجتمع المدني بحيث تتفرغ الكيانات الحكومية لمواجهة العالم الحقيقي وسط حراك اقتصاد السوق، ولدينا القدوة والحالات المدروسة (case studies) عبر العالم وفي التاريخ الحديث ولدينا العبرة أيضاً.

[arah]

ردود على arah
[ناصر مصطفي] 08-27-2016 11:36 AM
ماشاء الله على الفهم السودان يحتاج لامثالكم


#1510387 [long story]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2016 11:00 PM
الاستاذ شوقي بدري استطاع ان يكسب معظم المثقفيين واخرس كلاب الامن والاسلامويين حتى توارو خجلا بعد ان عرفوا ان الرجل لا يستسلم وعنيد وراسه ناشفة مهما كان الهجوم عليه واليوم اصبح من اهم الكتاب التنويرين نسبة لصدقه وتجاربه الكبيرة .. العمر المديد يا استاذنا.

[long story]

ردود على long story
Sweden [shawgi badri] 08-27-2016 02:49 PM
في بداية القرن كتب بابك بدري تاريخ السودان في ستة كراسات 64 صفحة . سمع به لشيخ ود البوي صاحب اقبة في العباسية وآخر قاض في المهدية. طلب الكراسات وطلب من بابكر بدري الرجوع بعد ايام . وزجده قد اشعل نارا وبدا في تمزيق الكراسا وحرقها . وقال لبابكر بدري انت لا تعرف اخلاق السودانيين . انهم لا يريدون ماع الحقيقة وسيقتلوك .
ضرب اول بروفسر سوداني لدرجة انهم حسوه ميتا بواسطة الانصار . لانه كتب كتاب السودان عبر القرون . حضر والد البروفسر مكي شبيكة غاضبا من الكاملين . وذهب الي السيد عبد الرحمن لانهم لم ينهوا حياة ابنه العاق . ورجع بدون ان يزور ابنه في المستشفي .
سياسة التخويف والضرب والشرءلا يجدي مع الجميع . قتل الشيخ العالم السراج وقطع وهو حي , وضربوا رئيس تحرير جريدة الصراحة الاستاذ عبد الله رجب لانه اورد اسم السيد الصديق افندي . وهذا لقب يماثل دكتور اليوم لكل من تخرج من كلية غردون . وضربوه بزعامة صديقي ياء الدين ود فاطمة وتركوه بعد ان حسبوه ميتا . لي نحرر السودان يجب ان نقف مع الحقيقة .


#1510370 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2016 09:58 PM
فى ظل الديمقراطيةوالحرية وسيادة حكم القانون اى حاجة ممكن اشتراكية او مجتمع اسلامى سليم الخ الخ الخ ولكن فى ظل نظام ديكتاتورى لا ح تكون هناك اشتراكية او اسلامية او عدل او مساواة بل فساد وطغيان باسم الشعارات البراقة واكثر ناس يعانوا هم الطبقة العاملة والمسلمين وينتشر الفساد والنفاق الخ الخ

[مدحت عروة]

ردود على مدحت عروة
Sweden [shawgi badri] 08-28-2016 06:55 AM
العزيز مدحت لك التحية وشكرا علي المرور . بالرغم من كل ده ندي شعور ان الا مور ستغير . الضرة الما بتكتلك بتقويك .


#1510341 [منير البدري]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2016 08:37 PM
العم الأستاذ شوقي بدري الله يديك العافية و الصحة

تسلسل جميل في الكتابة و الاحداث و الامثال

و تسلسل جميل و راقي للمعلومات و الخبرة في الاسفار
بين الدول و العلم و المعرفة حياك الله يا استاذنا

عليك الله ما تنسي ركز لي علي الكيزان و ماضيهم و كانوا شنوا
و بقوا شنوا و من اين لهم هذا

التعليم و العلاج كان مجااااااااني قبل بني كوز بني كلب

[منير البدري]

#1510278 [الكاشف]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2016 03:45 PM
اتذكر الاطفال في امدرمان خاصة العباسبة واقول لماذا لا يستمتعون ويعيشون مثا اطفال السويد .
اهل السويد وحكومتها يقومون بتربية اطفالهم لعمار الدنيا وحب الحياة وفي السودان يربون اطفالهم للجهاد ودمار الدنيا طلبا للاخرة وينتهي بهم المطاف دواعش اجلا ام عاجلا

[الكاشف]

#1510264 [برعي]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2016 03:04 PM
وينك يا عم شوقي مشتاقين يا اخي

[برعي]

ردود على برعي
Sweden [shawgi badri] 08-26-2016 09:58 PM
الابن العزيز برعي لك التحية . كنت متنقلا وفي اماكن لا تتوفر فيها الانترنت . القلوب شواهد ،لقد افتقدكم كثيرا .


#1510263 [شكري عبد القيوم]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2016 02:56 PM
-أستاذ/شوقى
-المثال الإشتراكي على النحو الذي ترسمه وتكرس له يتطلب نسيجا إجتماعيا قليل التباين والفوارق والإختلافات بين أفراد المجتمع..
-فى بلد كالسودان مثقل بالطائفية والقبائل والأجناس والأعراق والثقافات المختلفة الإقصائية كسمة من أهم سماتها..كيف السبيل إلى الإشتراكية المجيدة...
-شخصت الداء فضع المشرط على الجرح واقترح الحلول
لك وُدّي ولك الإنحناءة

[شكري عبد القيوم]

ردود على شكري عبد القيوم
Sweden [shawgi badri] 08-26-2016 09:56 PM
الاشتراكية التي نقصدها ليست اشتراكية التشنج ودكتاتورية البروليتارية والحرب علي الرأسمالية والقضاء علي الرجعية ومحاربة الامبريالية . لقد كانت الاشتراكية مطبقة في السودان . كانت اغلب وسائل الانتاج في يد الشعب ممثل في الولة كان القضاء يتحكم في الدولة والسلطة التشريعية . كان التعليم والعلاج في يد الدولة وكان مجانيا . السكك الحديدية والنقل التهري والفنادق والمواني البحرية والتهرية والبرية ملكية الشعب . مشروع الجزيرة كان ملكا للشعب شراكة بين الحكومة والمزارع . الاراضي ملك للشعب ز المشاريع الزراعية الضخمة تقام على اراضي مستأجرة من الدولة لا يسمح يامتلاك اراضي واسعة .ولا يحق للأجانب امتلاك اراضي في غير المدن بغرض السكن فقط .
كل هذا يا شكري كان من المفروض ان نحافظ عليه وان نطوره . ومن ساعد في خلق كل هذا هم الاشتراكيون الذين استلموا السلطة في بريطانيا بعد الحرب وطالبوا بتحرير المستعمرات وصرحوا بهذا وطبقوه . النظام الاشتراكي هو الانسب لبلد كبير متعدد الاعراق والثقافات .


#1510254 [Dr Abdulhay]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2016 02:31 PM
شكرا شوقي بدري كتاباتك ذات اللونية المميزة والأسلوب الشيق تزين الراكوبة بنثر الحقائق بأسلوب فني رائع ونترقب مقالاتك كل يوم

[Dr Abdulhay]

ردود على Dr Abdulhay
Sweden [shawgi badri] 08-26-2016 10:08 PM
شكرا عزيزي ارجوا ان يوفقني الله لكي اكتب ما يرضيك ، لك الشكر


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة