المقالات
السياسة
لاسترداد التوافق العاطفي والعافية الزوجية
لاسترداد التوافق العاطفي والعافية الزوجية
08-27-2016 04:24 AM


*أكتب إليك بعد أن "حار بي الدليل"‘ فقد إنتهت علاقتي بزوجي إلى حالة طلاق عاطفي‘ فقد هجرني لأكثر من عام بعد زواج إستمرعشر سنوات أنجبنا فيها ثلاثة بنات وولد.
*هكذا بدأت ر.م من عطبره رسالتها الإلكترونية التي شرحت فيها ظروف زواجها التي تمت بعد معرفة بين الأسرتين بحكم الجوار وبرضائهم و مباركتهم للزواج.
*كان زوجي عصامياً‘ شق طريقه في ظروف معيشية صعبة بعد وفاة والديه‘ كان مثال الطيبة والأخلاق الحسنة بشهادة كل من عرفه‘ كان رومانسياً .. أغرقني بالمشاعر الرقيقة خاصة في السنوات الأولى من زواجنا.
*بعد وضوعي إبنتنا الثالثة بدأت أمل "منه" ومن رومانسيته وعشقه لي‘ ومنذ ذلك الوقت تغير تماماً‘ لم يعد الرجل الطيب الذي تزوجته‘ أصبح حاد الطباع سريع الإنفعال يتشاجر معي لأتفه الأسباب ولم يعد يهتم بي.
* ذات مرة وصل به الأمر أن طلب مني الذهاب لبيت"أبوي" حتى تهدأ النفوس لكن والدي نصحني بالعودة إلى بيتي‘ وفعلاً عدت في اليوم التالي خاصة وأنني خفت من عواقب غيابي عن المنزل.
*تكررت المشاجرات والملاسنات بيننا ‘ خاصة بعد أن إكتشفت أن له علاقة غير شرعية مع إمراة اخرى‘ وذات مرة قلت له"مستحيل تاني يلمنا سرير" وفعلاً "فصل عيشته" في غرفة أخرى وابتعد عني أكثر‘ لكنه لم يكن يقصر في توفير حاجات البيت.
*نسيت ان أقول لك أنني في الأربعين من عمري وأصبحت أحس بالحرمان‘ لكنني أصبر على حالي مراعاةً لأولادي‘ لدي مايجعلني أحصل على الطلاق ويضمن لي حضانة الأولاد لكنني غير متحمسة لهذا الحل .. حقيقة "حار بي الدليل" ماذا أفعل؟.
* هكذا إنهتت رسالة ر.م بعد أن قدمت مشكورة تجربة مهمة جداً للزوجات ومشروعات الزوجات في أهمية حسن التعامل مع الزوج وتلبية حاجاته الشرعية وضرورة الحفاظ على أجواء الحميمية التي "رفستها" بنفسها وسببت لها كل هذه المعاناة اللاحقة.
* هذا طبعاً لايبرر سلوك زوج ر.م الذي "فصل عيشته" العاطفية تماماً ولايبرر ل ر.م اللجوء إلى الطلاق خاصة وأن زوجها لم يقصر في حق بيته وأولاده.
* مازالت هناك فرصة لإعادة مياه الحياة العاطفية بينهما إلى طبيعتها وألا ينسوا الفضل بينهما‘ وهذا يلقي مسؤولية أكبر على ر.م لاسترداد التوافق العاطفي والعافية الزوجية.
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1323

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة