المقالات
السياسة
حينما يفاجائنا الخريف كل عام ...!!
حينما يفاجائنا الخريف كل عام ...!!
08-27-2016 11:43 AM


الخريف كما هو معلوم للجميع فصل من فصول السنة المعروفة للكل يتم من خلاله هطول الأمطار بغزارة و في فترات متقاربة حسب الطبيعة المناخية للمنطقة حيث تجد بعض المناطق الجبلية و القريبة من خط الاستواء جنوبا و غربا تهطل فيها الامطار بغزارة عكس كلما ابتعدت عن خط الاستواء شمالا و في الوسط التى تكون فيها الامطار بمعدلات منخفضة ، و يمكن التنبؤ بكمية الأمطار قبل وقت كاف من هطولها و كذلك الفترة الزمنية و تحديد الاماكن والمناطق التى تهطل فيها الامطار والاثار والأضرار التى يمكن يلحقها كل هذه الامور و الاحصائيات موجودة لدى هيئة الارصاد الجوي و المختصين في مجال المناخ ربما من اسهل الامور الحصول على معلومة عن المناخ حتى ان الذين يقيمون احتفالات الاعراس يمكنهم التنبؤ بالأمطار من خلال التواصل مع هيئة الارصاد مع كل هذا الكم الهائل من البيانات و المعلومات المتوفرة والمتاحة للجميع اضافة الي ان معدلات الثابتة في تغيير فصول السنة ، تجد ان مشاكل الخريف والاثار التى يصاحبها من سيول وفيضانات ثابتة و متكررة بالكربون في كل عام وكانها مقصودة وتجد الحكومة مهتمة بغرف طوارئ الخريف قبل بداية الخريف اكثر من اهتمامه باس المشكلة نفسها ، بدلا من ايجاد حلول جزرية بفتح المجاري والمصارف القديمة لمياة الامطار ودعمها بمجاري اخري جديدة تحسبا لاي طارئ و محاولة ايجاد سكن بديل للذين يقطنون في مجاري السيول والفيضانات و ترحيلهم من اماكن الخطر الي اماكن امنة و ايجاد بدائل لمساكنهم التى فقدوها لصالح السيول و ، لكنها كعادتها ترفض القيام بواجبها و لا تهمها امر المواطن سوى ملئ بطونهم و التظاهر امام الغلابة بالاهتمام بهم و تكميم افواه منتقديه و قتل معارضيه ، عندما نطالع او نستمع تقارير اثار الخريف والحالة المزرية التي وصل اليها البلاد نتوارى خجلا مما فعلت ايديهم و هم يصمتون كصمت اصحاب القبور في انتظار مرور تلك اللحظات ، وعندما يصبح الجيش التى تعتبر المؤسسة الاقوى في كل بلاد العالم فقط ما الجيش السوداني لعبة في يد الحكومة يتظاهر بهم ويامرهم بالنزول للشارع لمواجهة الخريف فاعلم انه نفاق عاطفي وعندما تصبح شوارع العاصمة الرئيسية كاحواض للسباحة يعرض فيها الاطفال مهاراتهم في السباحة فاعلم عزيزي القارئ انك في السودان وعندما تجد صالة السفريات الخارجية للمطار ممتلئة للاخر وتستمتع الضفادع وتتغني وتطرب كل المسافرين و المودعين لا تستغرب واعلم انك في ورطة حقيقية ، عندما تقوم المحلية بردم الاوساخ داخل المجاري و والمصارف وفي الشوارع و تاتي المطر وتدمر كل شي فاعلم ان الخريف فاجاة المسؤولين .
حتى لا يتفاجاة الحكومة كل عام بالخريف و ان كان لايزال هناك ذرة انسانية في ضمائرهم عليهم العمل من الان بوضع خطط اسعافية قصيرة الاجل يفضل تكون خماسية يتم وضع حلول مؤقتة بفتح المجاري القديمة مهما كلف الامر و ابعاد كل المواطنين الذين يسكنون في مجاري السيل ، ومن ثم البدء في فورا في كيفية معالجة هذه المشكلة نهائيا بوضوع طويلة المدى وتعمل كل الخطط بالتزامن مع بعضها البعض .


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 811

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حمدان كمبو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة