إقتصاد الختة بدلاً عن الخطة ..!
08-27-2016 03:20 PM



يقول أحد الفلاسفة ما معناه إن أنظمة الحكم الفاسدة حينما يتوفر لها فائض في الميزانية فانه يذهب الى جيوب اللصوص الأغنياء ..أما في حالة العجز فيتم سداد الفجوة من جيوب الفقراء !
لكن المحزن المبكي والمضحك في ذات الوقت إن عباقرة اقتصادنا يتحدثون الى الناس في تبريراتهم للأزمة الإقتصادية التي لا تحتاج الى سماعة داية لتعرف انها جنين ميت في بطن أمه ولا خلاص لها إلا باخراجه ..فهم يشطحون بنا في متاهات لا قبل لفهمنا المحدود في لغة الإقتصاد بها ..فيضحكون علينا بنثر الأرقام الوهمية في نسبة النمو وأحيانا يقولون إن علة الجنيه ما هي إلا من صنف الحالة النفسية وهم مطمئنون أنها حالة عابرة لن تصل الى مرحلة الجنون !
وبعضهم يسعى لإيجاد المخارج من الحرج حيال سياسات الحكومة الضاغطة على بطون الشعب والثاقبة لجيبه المشروط أصلا ..ويحاولون خداعنا ..كما فعل ذلك الأكول المتحذلق والذي خشي أن يشاركه صديقه في دجاجة كانت على المائدة .. فقال له إن الرضاء بالقناعة هو أهم عوامل الشبع .. فمثلا هذه الدجاجة دعنا نتصورها بمنطق الخيال أنها صارت ثلاثاً ..فأخذ أنا الدجاجة التي أمامنا وأترك لك الإخريين الإفتراضيتين .. فما كان من صاحبه إلا أن خطف الدجاجة والتهمها وقال له .. سأترك لك أنت ما طبخته بخيالك يا حدق !
لكن إختلاف واقع الحال عندنا ان حكومتنا تأكل الدجاجة المطهية سلفا وتريد أن تنتزع عنا الإثنين المتخيلتين وتريدنا أن نقتنع بكل ما تفرضه علينا مستغلة عدم وجود المؤسسات الحقيقية التي تدافع عن المواطن وتشدها من أذنها ناحية ترشيد انفاقها و المضي جديا نحو تحقيق السلام الشامل وليس اسلوب القطاعي الذي لن يطفي نارا إلا واشعلها في مكان آخر ولكن بعيدا عن تُكل المعيشة وهي التي انطفأت تحت لداياته في كثير من البيوت التي لم يعرف الغاز لها طريقا ..أما التي تستخدمه فالدولة تتبع معها اسلوب لو عجبكم .. وإن لم يعجبكم فدونكم روث البهائم والذي ستفرض عليه ضريبة متى ما شعرت بعودة الناس اليه ..!
أما علماء الدين فشأنهم غريب وهم الذين يمسحون الجوخ لسلطانهم بأن يدرعوا جرس خيبات سياساته الإقتصادية المشاترة في رقبة كديس الناس ورد هذه الإبتلاءات الى عدم الرجوع الى الطريق المستقيم لله سبحانه تعالى والتوبة عن المعاصي التي في رايهم التحليلي ليس من بينها الفساد الرسمي الذي أصبح الحديث عنه خطا أحمر لا يستطيع أحدهم تخطيه وهو في طريق صعوده للمنبر !
وعليه ومن قبيل المساهمة في حل مشكلتنا التي دخلت تبعاتها الى العظم بعد أن أكلت اللحم الحي والميت فينا وخروجا من هذه الزنقة أقترح على وزير ماليتنا أن يستبدل فشل خططه الإقتصادية .. بعمل ختة تشترك فيها مجموعة من الدول التي يحكمها الفساد مثل الشقيقة مملكة زيمبابوي الموغابية ..وتكون الصرفة الأولى بالقرعة ..فقط الا تحرجنا حكومتنا وتنوم بها في حالة حصولها عليها وتقول لبقية الدول المشاركة الذين ينتظرون دورهم .. خذوا أنتم الختات الإفتراضية من خيالكم ..فنحن الذين خلصنا على محتويات كل الأزيار وخرمناها .. الم تسمعوا باخوانكم الكيزان من قبل ...في الشغل النظيف.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1696

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1510694 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2016 04:33 PM
يااستاذ برقاوى برقاوى من يسمع وزير الماليه وغيره من الاقتصاديين تتصور ان الاقتصاد السودانى اقوى من الاقتصاد الامريكى والصينى مجتمعان, وعندما ترجع لقفة الملاح وتحسبها رأس يشيب . واحد جدنا رجل اعمال تقليدى وعندنا واحد خالنا اقتصادى مجننو ليك الميزان الاقتصادى والتضخم الخ كلمات كبار كبار لما زهج منو قال ليو ياولدى انا كلامك دا كلو ما بعرفو نحنا جيبناها عكازيه,

[abdulbagi]

#1510689 [لحظة لو سمحت]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2016 04:28 PM
قلنا البشير فيها فسادها بزيد
و مفسديها كثر تشيل ما تريد
و أنتاج ما مفيد نشيل البشير سودانا سعيد
نعيد لزرعنا و ضرعنا أزيد

[لحظة لو سمحت]

محمد عبد الله برقاوي .
محمد عبد الله برقاوي .

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة