المقالات
السياسة
ما في سدة الحكم إلا الشيطان نفسه.. حقاً لا مجازا!
ما في سدة الحكم إلا الشيطان نفسه.. حقاً لا مجازا!
08-29-2016 10:40 PM


بسم الله الرحمن الرحيم

سأتتبع اليوم بعضاً من خطى المفكر السوري الدكتور محمد شحرور في سفره الضخم عن الكتاب القرآن والفهم الجديد..فقد درس اللغة العربية باستفاضة معتمداً على معجم مقاييس اللغة لأبي علي الفارسي ليخرج بتفسير يختلف عما ألفناه..واستناداً إلى قاعدة في علم اللغات تقول أنه لا ترادف في اللغة ..يقول أن لكل من القرآن والكتاب وأم الكتاب والفرقان والتنزيل والإنزال والذكر والذكر الحكيم مدلول يختلف كلياً عن الآخر..ويعتبر أن أزمة الفكر الاسلامي في هذا الخلط الذي جعل العقل المسلم عقلاً قياسياً لا ينتج فكراً..
وسأهتم بتعريفه للجزء الذي يرى أنه القرآن..حيث يقول أن آياته بها كل القوانين الناظمة للكون ..وأن هذه القوانين هي الروح التي بثها الخالق في آدم الذي اصطفاه من بشر كثيرين وفقاً لتسليمه بنظرية التطور في جانبها الميكانيكي حيث يكون تسلسل التطور ..حيث علم آدم الأسماء كلها وعلى الإنسان اكتشافها..ويخص من بين أسماء الله الحسنى أسم الرحمن جل شأنه..لأنه على العرش استوى بمعنى التحكم المستقر الدائم في كل أمر الكون..والرحمن علم القرآن وبقية آلاء الكون في سورة الرحمن.لذلك فإنه يرى أن العقل المكتشف لكل القوانين العلمية في شتى المجالات التطبيقية والانسانية والنظرية هو المعني بخشية الله وليس علماء الشرع والحديث كما يفسر..لذلك فهو عقل يأخذ صفته من الرحمن فيسميه عقلاً رحمانياً..وعلى ضوئه يسخر من فكرة فصل الدين عن الدولة باعتبار الدين هو العلم التطبيقي كله وكل نظريات الاجتماع والفلسفة بحث رحماني وإن لم يدركه الباحث.
في مقابل هذا العقل العلمي يرى عقلاً يغذي الوهم والتفاسير التي تناقض العقل والمنطق العلمي السليم..هذا إما لجهل في حامل العقل كمن يفسر انفجار إطار سيارته بمصابحته لشخص ما..أو أناس يعمدون على بث الأوهام لدى الآخرين لمصلحة تخصهم وهم المعنيون بما ورد في الآية (..وإذا خلوا إلى شياطينهم..).
احتجت لهذه المقدمة الطويلة لا لأتفق أو أختلف مع هذا الفكر ولا لمناقشته..ولكن للتطابق العجيب بين قوله وحالتنا الراهنة..وقد اختصر علي مولانا سيف الدولة حمدنا الله الطريق بمقالته الفارهه الذي سمى علماء السلطان بأنهم السلطان نفسه..وتأسيساً عليه وعلى المقدمة يمكن ان ندرك أنهم الشيطان حقيقة لا مجازا..فتأمل معي هذه الأمثلة:
*إذا بدأنا بآخر مثال لبيان هؤلاء المفسر لارتفاع الدولار والغلاء بأنه رسالة من رب العالمين تخص السودانيين خاصة للرجوع إليه من دون بلاد المسلين التي يباح فيها الخمر وتمارس فيها الدعارة بترخيص من السلطات ويسميها البعض بالسياحة الجنسية .. وربطنا ذلك مع الخبر الصاعق عن سرقة العملات من محافظ سابق لبنك السودان ومسئول القطاع الاقتصادي في حزب النظام ..فإن الذي يحكمنا هو من يوهمنا لمصلحته بغير الحق وبالتالي هو الشيطان نفسه حقيقة لا مجازا
* إذا شهد أحد الدبابين أو ما شابه بأن الملائكة قد صلت على الشهيد وكانت تفوح منه رائحة المسك ..واتضح أنه عند الحركة الشعبية أسير وحي يرزق وفق تعبير الاستاذة لبنى أحمد حسين .فالذي يبث هذا الوهم هو الشيطان نفسه لشئ في نفسه دنيوي دنئ.
• إذا احتفل القوم بما أسموه عرس الشهيد وأوهموا القوم بأنهم زفوه إلى بنات الحور.. وعند المفاصلة عدوه فطيساً فإن الذي يحكمنا هو الشيطان نفسه
• عندما تسطو الحركة الاسلامية على السلطة بليل بتخطيط مسبق كما ذكر في برنامج شاهد على العصر..ويقول آخرون منهم بأن الحركة الاسلامية لم تحكم بعد..فإن الذي يحكمنا هو الشيطان نفسه.
• إذا أوهمنا دفع الله حسب الرسول بأن حل مشكلتنا في الانتصار في الحروب بتنفيذ أمر الله في الثلاث والرباع فان الذي يوهمنا هو الشيطان وحدة
• عندما يسن قانون النظام العام باسم الدين ويحرم الرقص المختلط ويبث فيديو لأمير المؤمنين راقصاً بين النساء فإن الذي يحكمنا لن يكون غير الشيطان نفسه
• عندما يوهمنا والي الخرطوم بأن الذي أحرق مجمع اليرموك عامل لحام بالتماس كهربائي ويتضح أنها إسرائيل تضرب صواريخاً إيرانية فإن والينا هو الشيطان نفسه.
• عندما يقال لنا ان ما طبق فينا لسبع وعشرين عاماً هو الاسلام..فإن الذي يحكمنا هو الشيطان حقاً لا مجازا.
عذراً شبونه..أعوذ بالله

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1905

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1512380 [البخاري]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2016 12:40 PM
وعندما يهدم السلطان بيوت المواطنين ويشردهم في فصل الخريف، فإن الشيطان سيحضر مع أبناءه للتفرج على هذا الفعل الذي أتى به ابن آدم.

إما عندما يغتصب الرجال في بيوت الأشباح باسم الله فإن الشيطان سيتبرأ من هذا الفعل.

[البخاري]

#1512132 [النخــــــــــــــــــــــــــــــــل]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2016 06:14 AM
وآسفى ووآحزنى على بلدى الذى بيع بدراهم بخسة وكانوا هؤلاء الحرامية فيه من الزاهدين،،،
بكل أسف الإنسان لن يجد وطنا مهما نال من الجنسيات الأخرى يعادل موطن صباه ورصفاءه من بنى جلدته ,,, العقول فى حيرة مما يجرى ومما أصاب الوطن لكن الجميع يلزم الصمت ويضع الخمسة فوق الأثنين ...
الناس إن لم تمت بالرصاص والبمبان فسوف تموت بالأمراض والمسغبة وسوء الحال الماثل .......
تصبحوا على وطن

[النخــــــــــــــــــــــــــــــــل]

معمر حسن محمد نور
معمر حسن محمد نور

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة