المبعوث الخاص ..!!
08-30-2016 06:37 PM

:: قبل نيفاشا، وكان الوضع السياسي مأزوماً بالخرطوم، والعسكري مشتعلاً بالجنوب، والإقليمي محاطاً بالعداء مع كل دول الجوار العربي والإفريقي، إجتمعت رئاسة الجمهورية مع زعماء القوى السياسية للنقاش حول ما أسموه بالإجماع الوطني .. وتحدث الكل بشفافية، وطرحوا الآراء باسهاب ( ممل).. ولكن الأستاذ الحاج وراق تحدث بما ( قلً و دلً).. بعد أن شكر رئيس الجمهورية، قال بالنص : (أنت ضابط مظلات‏,‏ وضابط المظلات يخترق خلف خطوط العدو‏,‏ والبلد الآن يحتاج إلي أي اختراق سياسي‏)، فرد عليه الرئيس : ( إن شاء الله).. !!

:: ثم كانت المفاصلة التي قزمت (سطوة الحزب)، لتتحركة الحكومة في (مساحات واسعة)، بالداخل والخارج .. ثم كانت إتفاقية نيفاشا من ثمار هذا (الحراك الحر).. وبغض النظر عن مدى إلتزام أطرافها بنصوصها بحيث تحقق السلام العادل بالبلد أو السلام الشامل بالبلدين، فأن إتفاقية نيفاشا كانت إختراقاً إيجابياً لأكبر قضايا البلد و أطول حروب القارة .. ولولا المفاصلة و تقزم (سطوة الحزب)، لما كانت نيفاشا.. ولولا الإختراق الإيجابي لمؤسسة الرئاسة - عبر نائبها - لما بارحت الاتفاقية محطة مجاكوس و عناد الدكتور غازي صلاح الدين ..!!

:: وبعد انفصال الجنوب، ظل السودان ( مخنوقاً)، بالمد الإيراني و العداء الخليجي .. ثم كان التشكيل الوزاري - والتنظيمي - الأخير، والذي ساهم أيضاً في تقزيم (سطوة الحزب)، بحيث تتحرر الحكومة - أكثر من ذاك التحرر - وتتحرك في (مساحات أوسع).. وفجأة، بلا إجتماعات وسمنارات و(تنظيرات)، أحدثت رئاسة الجمهورية - و ليست وزارة الخارجية - إختراقاً إيجابياً وسريعاً في (ملف الخليج)، وذلك بتحويل دول الضد إلى ( دول التحالف) .. فالشاهد أن الفريق طه عثمان، وزير الدولة والمبعوث الخاص لرئيس الجمهورية، كان ولا يزال الأوسع نشاطاً والأوفر نجاحاً في (ملف الخليج)..!!

:: أكرر، المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية - وليس الحزب أو من جاء به الحزب وزيراً للخارجية - هو من أخرج البلاد من (براثن ايران) إلى رحاب العالم، لينعم الإقتصاد المأزوم - منذ إنفصال الجنوب - ببعض المنح والقروض العربية والغربية .. وبالمناسبة، أي خارج النص، فالمتابع لنقاش النخب الموالية والمعارضة بمواقع التواصل، يجد أن الفريق طه عثمان والأستاذ ياسر عرمان أكثر الشخصيات العامة حضوراً في محاور النقاش .. وللأسف، أحياناً تتجاوز سهام نقدهما محيط نشاطهما العام إلى (الإساءة الشخصية)، أوإلى إختزال كل الحكومة و كل الحركات في ( طه وعرمان)، فقط لاغيرهما.. !!

:: وبغض النظر عن إتجاهات حراكهما، فأن طرح سيرة طه وياسر بهذه الغزارة - وببعض السذاجة - يؤكد حيويتهما في سوح العمل العام، وتحقيقهما من النجاح ما عجز عن تحقيقه (الآخر الغيور)، تنفيذياً بالدولة كان أو معارضاً بالخارج .. ونرجع لأصل الموضوع، فهو عن الإختراقات الايجابية التي تحدثها رئاسة الجمهورية - بين الحين والآخر - عبر مبعوثها الخاص في (الملفات العالقة).. وهي تحدثها كلما عجز عن يحدثها من يمثلون الحزب في أجهزة الدولة ذات الصلة بملفات السياسة الداخلية والخارجية ..!!

:: وكأوضح مثال راهن على سطح الأحداث، فأن الفريق طه عثمان، المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية - وليس وزارة الخارجية - هو من يحدث حالياً أكبر إختراق إيجابي في العلاقة ما بين السودان وجنوب السودان، لتحصد البلدين ثمارها سلاماً وجواراً طيباً .. وعليه، بعيدا عن الوفود والشهود وأمبيكي، يجب أن تحدث رئاسة الجمهورية - بقوة المؤسسة العسكرية - إختراقاً سريعاً في مفاوضات أديس و العلاقات الدولية .. ومن ينتظر الحزب والخارجية ليحدثا مثل هذا الإختراق، فسوف (ينتظر طويلاً)..!!



الطاهر ساتي
[email protected]


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 3543

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1513245 [هشام]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 05:59 PM
الليلة ي الطاهر سويتا شترة كلو كلو

[هشام]

#1513003 [عبده]
4.00/5 (1 صوت)

08-31-2016 11:00 AM
استاذ الطاهر لك التحية

سقطت سقطة مدوية

اذا كان مثل طه هذا يفك الطلاسم ويزيل الجمود في العلاقات الخارجية للسودان فعلى السودان السلام ..
بئس البلد وبئس الحال ..
الموضوع ما شخصنة .. الموضوع من هو حتى يكون في هذا المنصب ويعمل ما تعجز عنه الخارجية .؟؟؟
ماهي المؤهلات التي يملكها والقدرات الشاذة التي لديه ؟؟
لماذا تحاول ان تلمع الرجل ؟؟

[عبده]

#1512950 [Abu Hany]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 09:57 AM
أشتم رائحة العدس من مقالك هذا ياود ساتي..
لكن أصلا مامتوقعين منك غير كده..
الصحافة السودانية.. مصلحتك أولاً....

[Abu Hany]

#1512866 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 08:23 AM
بالغت يا استاذ الطاهر ساتي في هذا المقال الذي لا لزوم له أصلاً ،،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#1512779 [BEWILDERED]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 04:58 AM
يا الطاهر اخوي وعدوك بي رتبة عسكرية زي طه و حميدني؟ او آمنت بالشيخ الحوارو طه و حجابو اتفاقية سيبيريان؟ ستبدي لنا الايام!!!!!

[BEWILDERED]

#1512764 [كلينت استوود]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 02:43 AM
ريحة (العرس) طااااقة....... عملت حِلف مع المجرم طه؟..... كتابة اقل من البؤس.

[كلينت استوود]

#1512743 [حسن رزق]
0.00/5 (0 صوت)

08-31-2016 12:16 AM
المقارنة بين طه وعلامان مقارنة بائسة وفطيرة واكيد انت بترمى شبكتك حيث السلطة والتسلط بغرض تحقيق المنافع . اى مؤهلات يتميز بها طه لتقارنه بياسر عرمان ؟ الموقف ده يذكرنى بالاستاذ محمد سليمان امد الله فى ايامه عندما قال يااااا راجل حرام عليك كرد فعل لمن اراد مساواة الرئيس نميرى بليوبولد سنقور السياسى الدبلوماسى الشاعر والمثقف الفرانكفونى !!! قبل بضعة ايام رفعت عقيرتك على اخوانك متما لهم بانهم يولون غير ذوى الاهتصاص واكيد ما طرحته اليوم هو من قبيل نسيان ما صرحت به او على الاقل تلعب على قصر ذاكرة قرائك ... انتبه لما تكتب يل رجل !!!

[حسن رزق]

#1512693 [رحمة]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2016 09:38 PM
اليوم مقال للطاهر وامس لمحمد عبدالقادر عن المبعوث الالهى ، هل نفهم ان
طه عثمان مرشح ليلحق باعلامى القصر ابى ونراه قريبا خارج القصر.

[رحمة]

#1512689 [معز محمود]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2016 09:31 PM
ياخي انت بتقول في شنو

[معز محمود]

#1512643 [فكرى]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2016 07:40 PM
الكاتب يكرس للدكتاتورية وحكم الفرد وما اريكم إلا ما أرى والصحيح نبذ هذا النهج وتبعاته ولكن ماذا نقول فى كتاب تزين الباطل وبالاخص ساتى الذى دفع وبقوة مع عصابة الجبهة لسقوط شركة سيقا وتجويع الشعب بدعوى نبذ الإحتكار والتجنيب من حصة المواطن !!

[فكرى]

#1512640 [كمال]
5.00/5 (1 صوت)

08-30-2016 07:29 PM
وعليه، بعيدا عن الوفود والشهود وأمبيكي، يجب أن تحدث رئاسة الجمهورية - بقوة المؤسسة العسكرية - إختراقاً سريعاً في مفاوضات أديس و العلاقات الدولية

قووووووووول عايزنك تكووووووووووون السيسي ورييييييييح نفسسسسسسسك

[كمال]

#1512632 [سامي دهب]
1.00/5 (1 صوت)

08-30-2016 07:21 PM
كلامك يدل على خلل عميق في الدولة وطريقة ادارتها

اذا منح وزير الخارجية نفس القوة التي يستمدها طه عثمان بسبب قربه من الرئيس فسوف ينجح

ولو تم تعيين طه عثمان وزيرا للخارجية بنفس قوة الوزير الحالي فسيفشل

البلد ماشة بمزاج البشير والحلقة الضيقة التي حوله

لا توجد مؤسسية ولا استراتيجية ولا يحزنون

فقط رزق اليوم باليوم

قاعدة واحدة يطبقها الكل : اكسب زمن لتبقى الانقاذ اطول فترة ممكنة

[سامي دهب]

#1512621 [منير سعد]
0.00/5 (0 صوت)

08-30-2016 07:03 PM
يعني هسع يا أ. الطاهر ساتي، عايز تقنعنا إنو التومرجي الموترجي دا ذو قدرات دبلوماسية خارقة، ومواهب تفاوضية، وعالم في مجال العلاقات الدولية.....؟؟

تهت، تهت....... هريف يا ود ساتي، ولآآب .

[منير سعد]

الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة