إطلاق سراح جثة !!!
09-01-2016 10:56 AM


*مشفى شهير تحدثنا عن (قسوته) قبل فترة..
*قلنا إنه رفض تسليم جثمان طفلة إلى أبيها إلا بعد دفع الرسوم..
*والرسوم مقدارها (10) ألف جنيه يجب أن تدفع فوراً..
*أي تدفع لحظة الوفاة وإن كان الوقت منتصف الليل..
*قيل له : إما أن تدفع أو يبقى الجثمان في ضيافتنا (إلى حين السداد)..
*وأشرنا إلى خيارات (إنسانية) كان يمكن اللجوء إليها..
*خيارات تتيح الدفع الآجل- بضمان- مراعاة لحالة الوالد النفسية ساعتئذ..
*ولكن المشفى لا تهمه حسابات المشاعر وإنما (ذات العدد)..
*وهو- حسب الخبر- مشفى شهير بوسط الخرطوم ذو اسم (ملوكي)..
*وكل ما ذكرناه هنا هو على ذمة الخبر المذكور الذي لم يتم نفيه..
*أو على الأقل لم يصدر النفي خلال (48) ساعة..
*وهي ساعات الانتظار التي تجرعنا علقمها- صبراً- قبل أن نكتب..
*واليوم نكتب عن المشفى ذاته ولكن من زاوية مغايرة..
*فهو كُتب عندنا بالأمس - والناس والتاريخ والسماء- (قاسياً)..
*ولكنه يحاول أن يكتب نفسه اليوم (رحيماً)..
*يكتبها كذلك وفقاً لحسابات خاصة خلاف المشار إليهما..
*وإن كانت هي إلى المال أقرب بحسبان ابتغائها مرضاة (الذات)..
*فالمشفى أبدى (تعاطفاً) مع مناشدة أطلقتها إحدى الصحف لعلاج مريضة..
*قال إنه يتكفل بأداء اللازم تجاه المريضة (من ، وإلى)..
*ودافعه إلى ذلك هو (واجب الإنسانية)..
*سبحان الله ؛ ما هذه المشاعر الإنسانية التي هبطت عليه فجأة؟..
*وأين كانت (ليلة) وفاة الطفلة التي أمر بحجز جثمانها لحين دفع الرسوم ؟..
*ولماذا لم (تتعاطف)- المشاعر- مع دموع الوالد المسكين؟..
*وهنا لا بد أن نستصحب بعض (عجائب) زماننا هذا لنعرف السبب..
*وإذا عُرف السبب- كما يقولون- بطل العجب..
*فمن بعض الذي اُبتلينا به الآن حب المظاهر والدعاية و(الشو الإعلامي)..
*وأضحى في ندرة لبن العصفور عمل الخير (لوجه الله)..
*وكادت أن تختفي من حياتنا مفردة اسمها (الإنسانية)..
*وأوشكت أن تصير مثل الحجارة- أو أشد قسوة- قلوب الكثيرين منا..
*ويكفي أن تعلن الرئاسة عن (نفرة) ؛ لينفر الألوف..
*فلحظة (شوفوني) هذه تساوي الملايين لدى من لا يتصدق بقرش في الخفاء..
*ويكفي أن تنحسر الأضواء عن مغنيةٍ ما لترخي ما انحسر من ثوبها..
*ويكون الغرض من هذه الحشمة المفتعلة (جذب الأضواء)..
*ويكفي أن تعلن صحيفة عن حالة مريض ليظهر مشفى ويقول (نحن لها)..
*و(يطلق سراح) مشاعر إنسانية مدخرة لأوقات (الشو)..
*في حين إنه يرفض (إطلاق سراح جثة !!!).




الصيحة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 6857

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1513816 [ود هارون]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2016 08:05 PM
والله يا عووضة قصة حجز الجثامين مقابل دفع الرسوم دي قمة عدم الانسانية والتجرد من الرحمة وتمثيل تام لقصة المثل ميتة وخراب ديار وتذكرني بطرفة المحامي الذي ذهب لاهل احد المحكومين بالاعدام مطالبا بمتبقي اتعابه وردوا عليه انت عملت لينا شنو ما زولنا اتحاكم بالاعدام فرد عليهم والله كان ما انا كان فرموه فرم

[ود هارون]

#1513726 [همت]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2016 03:40 PM
الواحد يجهز ليهو كلاش معبأ "فل" ويكون جاهز لاستعماله لحالة إن ماتت له إبنة ورفض المستشفى الكيزاني الذي قتلها، ولابد، بإهمال أطبائه، إطلاق سراحها إلا مقابل 10 مليون جنيه! علينا في هذه الحالة أن نضع الرئيس البشير نفسه ووزير الصحة الإتحادي أهدافاً مشروعة لفش الغبينة المحتجزة لأطول من ربع قرن في الرئيس الفاسد

[همت]

#1513681 [جنرال زمان]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2016 02:31 PM
يا ود عووضة ما تكتب الاسم عديل وتقول مستشفى رويال كير بتاع الجماعة الجابوا القطارات لي ولاية الخرطوم ومخالفة للمواصفات ولهفوا ليهم بس 63 مليون دولار!! ما الناس كلها عارفة بس انتوا يا الصحفيين بتدوها كوز وما بتظهروا الأمور ويا ود شبونة سلام عليك انت وحيدر

[جنرال زمان]

ردود على جنرال زمان
Sudan [بيكر] 09-01-2016 08:39 PM
المستشفي برضو امكن اسمو مستشفي الفيصل هاع هييييع هاااااع.


#1513667 [حمد]
1.00/5 (1 صوت)

09-01-2016 02:14 PM
انتو وقت بتخافو من اعلان اسم المستشفى بتكتبو ليه؟ عالم جبانة

[حمد]

#1513635 [مستغرش]
4.00/5 (3 صوت)

09-01-2016 01:34 PM
البنت توفت يعنى ان المستشفى فشل وعجز عن معالجتها فلماذا يطلب هذا المبلغ؟؟؟ مقابل شنو ؟ يعنى اخرجوا روحها بعناية دون الم . لك الله يا وطنى.

[مستغرش]

ردود على مستغرش
Saudi Arabia [المكشكش:مفكر،خبير،لغوي،فيلسوف،ناقد،سياسي،د.،بروف،اقتصادي...] 09-01-2016 10:12 PM
والله ان ما قلته هو عين الصواب عزيزي (مستغرش) ، واقترح ان يكون هذا قانونا" رسميا" فحواه :اذا مات المريض بالمستشفى يعفى ذووه من دفع اي مصروفات ادارية او طبية او علاجية، وان تكون هنالك لجنة فنية من خارج المشفى تدرس اسباب الوفاة واذا وجد هنالك تقصير اداري او طبي حيال الشخص المتوفى يلزم المشفى بدفع تعويض لذويه .

والمعادلة او المقاربة او القرينة بسيطة جدا" وهي : اذا كانت لي سيارة بها مشكلة في الكهرباء وتسخن بسرعة ، واخدتها بحالتها تلك الى ميكانيكي، وعندما انتهى من اصلاحها واعطاني المفتاح رفض محركها ان يعمل وصمت تماما" فهل ساعطي ذلك الميكانيكي اجور اصلاح ام اطالبه بدفع تعويض ، هذا مع احترامنا للذات البشرية واعتذارنا عن هذه المقاربة الاضطرارية، وايماننا بقضاء الله وقدره والذي نفهمه نحن السودانيون بطريقة خاطئة.

ان المشافي الخاصة شركات هدفها الربح، والمريض بالنسبة لها صفقة تجارية ، والمعلوم ان الشركة لا يمكن ان تربح في كل صفقة تبرمها، مهما كانت شركة ناجحة ، وقياسا" على ذلك فان المريض الذي يموت بالمشفى هو صفقة خاسرة ويجب ان تتكبد الشركة خسارتها منه، مع اعتذارنا مرة اخرى لهذا التشبيه، وايماننا بالقضاء والقدر.

خروج :
نسال الله السلامة والعافية للجميع وان يجعل امراضنا زكاة" لنا .


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة