المقالات
منوعات
بشريات من أمين عام المصنفات
بشريات من أمين عام المصنفات
09-01-2016 01:19 PM


٭ على ظلال شجرة كثيفة الظلال بمبنى المجلس القومي للثقافة والفنون، كان هناك إجتماعاً ضم أكثر من ثلاثين مبدعاً من الزملاء الشعراء والفنانين، وعدد قليل من كبار محرري الصحافة الفنية، ناقش الاجتماع قانون حقوق المؤلف في كافة جوانبه، كما نبه إلى السبل التي يمكن من خلالها أن نسترد حقوقنا المهدرة بين قبائل الفنانين والمسارح والصالات المطرزة بغناء كتبناه بدموعنا، ومن هنا أبعثها تحية للأخ بشير سهل الأمين العام لمجلس المصنفات الأدبية والفنية على بشريات قدمها لنا، والتي من شأنها أن تساعدنا على قطف برتقالة هذا القانون، فصبراً إخوتي الشعراء والفنانين فإن هناك على الأفق يلوح صبح قادم.
٭ ترى ما الذي أبكى الفنان سيف الجامعة وهو يغني أغنية (أعذريني) والتي دفعت به إلى بكاء لم نعهده في عيون هذا العملاق، فلقد عرفته على مدى سنوات مصادما لا ينحني أمام جبروت الأيام وإن كشرت عن أنيابها، بل ظلت ابتسامته تمشي أمامه كحمامة بيضاء يطوف بها على أحبابه، يؤانس هذا ويضاحك هذا وفي قلبه إعتذاراً كان يبحث عن إعتذار كشف عنه في أغنية أعذريني.
٭ تألمت كثيرا للمؤرخ الذي أكد أن تاجوج كانت مجرد امرأة عادية الجمال، وأنه ولولا حب المحلق لها لما تذكرها التاريخ ولو بنظرة عابرة، ليت هذا المؤرخ يعلم أن تاجوج أسطورة جمالية يعتز بها كل أهل الشرق، وبخاصة أهلها في كسلا، وأقولها بصدق إن ما ورد في حديث هذا المؤرخ فيه ظلم كبير لامرأة طالما تمنى الليل أن ينام على ضفائرها، أما الصباح فقد كان يتردد في الخروج على الناس قبل صباحها.
٭ حين توجه أحد الصحافيين بسؤال للدكتور مصطفى محمود عن أجمل مشهد إنبهرت به عيناه، قال: كان ذلك أثناء زيارة قمت بها إلى جنوب السودان، وأفاد أنه كان يجلس في فناء المنزل، وفجأة وجد نفسه محاطاً بالآلاف من اليرقات المضيئة، مما جعله يحس أن أجنحة من النجوم الصغيرة تتناثر على كتفيه فيضيء بها الليل، وأكد أنه شعر أنها رسالة إلاهية بعثت إليه لتأكد له ولمن حوله من الكائنات أن (الله جميل يحب الجمال)
٭ الأمير العربي الذي أصدر أمراً بدفن الشاعر وضاح اليمن حياً، لو استمع هذا الأمير إلى عدد من القصائد الغنائية قبيحة الوجه التي تقدم هذه الأيام من أمثال (صبي لينا يا مطيرة) لأصدر أمره فوراً بأن يتم القبض على هذه الحثالة من شعراء الغناء الهابط، وتقديمهم وجبة إلى مجموعة من تماسيح ظلت جائعة عاماً من الزمان.
٭ هدية البستان
الزمن كان مبتسم والليالي جميلة حالمة
كانت الأيام بتمضي حلوة ريانة ومسالمة
لا شكينا من الزمن لا التقينا بلحظة ظالمة
وبي هنانا الدنيا كانت يا حبيب العمر عالمة

اخر لحظة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2142

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1514496 [سامي]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2016 05:26 PM
وكأني به يقصد الاسطورة ودالامين فمن غيره تزهو به الصالات المطرزة كما ذكر حقو ودالامين يرجع ليهو اشعارو عسى ان يكون التكسب من الحكامة المجلبطة بدرة أو يعطيها صاحب القلادة التي على عنقه او احدهم صاحب القميص المزركش جدا

[سامي]

#1513734 [محي]
0.00/5 (0 صوت)

09-01-2016 03:51 PM
بشريات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

دي كلمة ليك هسه يا شاعر ؟ ما لقيت إلا مفردة النفاق دي؟ظظظظظظظظ

[محي]

اسحاق الحلنقي
 اسحاق الحلنقي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة