المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
في ذكراها ال١٢٨...لماذا خذلت الجماهير التعايشي ولم تناصره في معركة كرري؟!!
في ذكراها ال١٢٨...لماذا خذلت الجماهير التعايشي ولم تناصره في معركة كرري؟!!
09-02-2016 03:27 AM



١-
***- تمر غدآ الجمعة ٢ سبتمبر ٢٠١٦، الذكري ال١٢٨ عامآ علي (معركة كرري) الشهيرة التي وقعت في يوم الجمعة الثاني من سبتمبر عام ١٨٩٨ بين قوات عبدالله التعايشي وكان تعدادها نحو ٦٦ الف جندى، ضد قوات الجيش البريطاني المدعومة بقوات مصرية كبيرة مسلحة بالمدافع الرشاشة الخفيفة والمدافع الاتوماتيكية الحديثة، دعمتهم ايضآ بشدة البواخر الحربية التي قصفت بمدافعها الثقيلة ارض المعركة.

٢-
***- كتب التاريخ كتبت كثيرآ عن المعركة غير متكافئة بين الطرفين المتحاربين، وكيف الجنرال كتشنر امر بوقف إطلاق النار بعد سقوط أكثر من ١٨ الف قتيل من الأنصار، إضافة إلى أكثر من ٣٠ الف جريح، في معركة كانت مدتها ساعتين من بدء المعركة التي بدأت في الساعة السادسة صباحآ وانتهت في تمام الساعة الثامنة صباحآ، وانتهت المعركة بانسحاب الأنصار إلى غرب السودان ودخول كتشنر امدرمان عاصمة الدولة المهدية واستباحها لمدة ثلاثة ايام، نكل فيها الجنود الانجليز والمصريين سكان المدينة اثناء بحثهم عن الفارين من جيش التعايشي.

٣-
***- هناك عدة اسئلة سبق ان طرحت من قبل عدة مرات، وتجددت في كل مرة كلما جاءت ذكري (واقعة كرري)، ونطرحها اليوم عسي ان نجد هذه المرة اجابه عليها:
(أ)-
***- لماذا رفض غالبية السكان في الخرطوم وامدرمان وضواحيها الاشتراك في جيش عبدالله التعايشي، والتوجه الي منطقة "كرري" للانضمام مع الانصار ومحاربة القوات الاجنبية؟!!

(ب)-
***- في عام ١٨٩٨ كان عدد سكان الخرطوم وضواحيها، والخرطوم بحري، وامدرمان -(احصائية تقريبية) نحو ٢٠٠ ألف نسمة-، من هذا الرقم خرج للقتال فقط نحو ٦٦ الف محارب!!..والباقون لزموا منازلهم، ولم يهتموا بتجهيزات عبدالله التعايشي واستعداده للحرب!! ولا بدرت من الاسر والاهالي اي ردود فعل او تضامن معه!!، فما الاسباب التي ادت السكان الي هذا الموقف السلبي البعيد عن الوطنية؟!!


(ج)-
***- هناك بعض الكتاب والمؤرخين كتبوا عن عبدالله التعايشي، انه كان ديكتاتور بمعني الكلمة، بغيض ومكروه من كل السودانيين الذين تمنوا موته وزوال حكمه، وتبعآ لهذه الكراهية الكامنة في قلوب الناس، احجموا وامتنعوا عن الانضمام الي جيشه (العقائدي) المقرون بالفساد والارهاب!!، رفضوا بشدة مساندة ومؤزرة جيش الدراويش، هل حقآ كانت هناك كراهية بهذا القدر الكبير ضد التعايشي؟!!

(د)
***- بعض الكتاب والمؤرخين كتبوا ايضآ، ان أهالي امدرمان خرجوا في مظاهرة كبيرة بعد هزيمة عبدالله التعايشي في(كرري) وانسحابه الي الغرب، عبروا فيها عن فرحهم وابتهاجهم بالخلاص من الديكتاتور، فهل حقآ ابتهجت امدرمان؟!!

(هـ)-
***- هل نكاية في عبدالله التعايشي رفضت جماهير الخرطوم والخرطوم بحري التوجه الي امدرمان لحمايتها من الغزو البريطاني- المصري، وتركت جيش عبدالله التعايشي بلا سند؟!!

(و)-
***- هل حقآ لو كان عبدالله التعايشي رحيمآ بشعبه وما عرضهم ل(مجاعة سنة ستة)، ولا فتك بمعارضيه، ولا حول نظام دولته الي (ثكنة) عسكرية، ولا جنح الي الاستبداد وحكم الفرد...لوجد وقتها الدعم الشعبي الكامل، ووقفت الجموع خلف رايته ، ولما انتصر عليه كتشنر؟!!

٤-
***- هل حقآ نحن الان نعيش زمن حفيد عبدالله التعايشي؟!!
***- هل عام ٢٠١٦ يحمل نفس ملامح وشبه عام ١٨٩٨؟!!
***- هل حقآ ما اشبه الليلة بالبارحة؟!!

بكري الصائغ
[email protected]


تعليقات 25 | إهداء 0 | زيارات 8699

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1514638 [الفقير]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2016 11:11 PM
الأستاذ الفاضل بكري

قرأت مقالك و هو ساخن من الفرن (أول صدوره ، و بدون تعليقات) ، و أقلقني جداً لأنه ملف معقد و شائك ، و الحقائق المروية عنه محققة (الأبناء و الأحفاد) ، أكثر صدقاً و واقعية من المخطوطة في كتب و أبحاث ، لكن حتى الآن لا يجرؤ باحث على الخوض فيها ، خاصةً في ظل الظروف التي نعيشها.

زال قلقي بعد أن طالعت التعليقات ، و كذلك تعليقاتك اللاحقة بالمراجع.

و مع ذلك كنت أعتقد ، بإنه كان الأسلم تقديم حقائق و وقائع دامغة ، ليكون ذلك موحياً للقراء لإثراء النقاش و تبادل الرأي ، دون تشنجات أو إطلاق الأحكام المعممة ، التي تنمي النعرات.

رغم أن بعض التعليقات قد جنحت قليلاً ، إلا أن ذلك ليس مدعاة للقلق ، فهو محض ترف (إلكتروني) ، لا وجود له في واقع المجتمع السوداني ، حيث ما من إسرة في السودان إلا و إختلطت دماءها بأعراق من قبائل مختلفة ، و هذه السمة في تطور و تزايد مع مرور الزمن ، و هذه من سنة الحياة.

* تعداد السكان في السودان كان حوالي ١٣ مليون في بداية المهدية ، و مع نهاية حكم الخليفة كان خمسة مليون ، لذا كان من أهداف خطة كرومر ، زيادة عدد السكان.

* عندما فتح كتشنر المتمة ، حرر ستمائة أسير ، من حملة محمود ود أحمد!!!

* محمد أحمد المهدي كان يتبع الطريقة السمانية ، و هذه الطريقة معروفة بتمسكها الشديد بالتقيد بالشريعة و أحكام السنة ، و لديهم قول مشهور (من أراد أن يتحقق فليتسمن) ، و بالتأكيد دعوة المهدية ، لا سند لها بأي مقياس (ديني) ناهيك على أن يقرها مشايخ السمانية ، لذا كان من الطبيعي أن ينشر المهدي دعوته في مناطق أخرى.

* نسبة كبيرة جداً من أتباع المهدي إنضموا إليه بهدف محاربة المستعمر و ليس تصديقاً لدعوته ، و مع تزايد قوة المهدي لعب الخليفة دوراً في محاولة تغيير ذلك.

* جيش المهدي حوى جميع قبائل السودان ، لكن ذلك تغير نوعاً ما ، بعد تولي الخليفة.

★ هناك إختلاف كبير بين حكم المهدي و حكم الخليفة ، و أوردت معظم المراجع بعض الحقائق منها:
* كما أورد بعض القراء ، فقد بطش الخليفة بعدد من قادة المهدي.
* منع الخليفة أي مراجع أو كتب دينية ، و فرض مدونات دينية خاصة.

المهدي كان يتقبل الرأي الآخر و الشورى في أمور الحكم و في إدارة المعارك و الحرب ، و الخليفة كان يفرض رأيه و يدعمه بالغيبيات ، و التفاصيل في ذلك كثيرة و تطرق إليها بعض المعلقين ، إلا أن غلطته الرئيسية كانت إعراضه عن رأي عثمان دقنة و بعض القادة ، بإضعاف حملة كتشنر بالإغارات المفاجئة على طول خط الحملة.

* رغم ذلك كان الخليفة يتساهل كثيراً بعد إستقرار حكمه ، و قرب إليه عدد من الجاليات الأجنبية و تساهل مع الخارجين عن نظم المجتمع!!

أعجبني جداً تحضيرك الجيد للموضوع ، و جاهزيتك بالمراجع و الآراء المختلفة ، كما تعودنا منك دائماً.

[الفقير]

#1514472 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2016 04:20 PM
١-
الخليفة عبد الله التعايشى لا يستحق
اسم جامعة بل يحاكم عسكريا
********************
المصدر:- صحيفة الراكوبة-
-05-13-2013-
الكاتب:- نوح الخليفة ابو جولة-

***- ذكر د عبد الله عبد الماجد فى مجلده الذى صدر قبل وفاته ان اسرة الخليفة عبدالله التعايشى بن محمد من الاشراف حيث عاش والده فى نيجيريا يدرس العلم ويحفظ القران الكريم وقد حفظ ابنه عبد الله القران على يديه ودرس العلم وعند ظهور المصلح الثائر عثمان دانفوديو بنيجيريا اعجب به عبد الله فتبعه وسمع نصائحه ومن احدى تنبؤات دانفوديو التى سمعها عبد الله ان المهدى سيظهر بدار صباح اى السودان كما يسميها العامة بنيجيريا فصادفت تلك الجملة وقعا خاصا دق على ما تمليه الاقدار فى فؤاد عبد الله التعايشى فاتجه من نيجيريا وهورجل ناضج يبحث عن المهدى فى السودان وان حبه واعجابه و ايمانه بالمهدى كان كبيرا قبل ان يراه فسال عنه مشايخ الطرق الصوفيه فدله الشيخ ود نور الدائم حفيد سيدى احمد الطيب بعبارة ان كان هناك مهدى سيظهر فهو محمد احمد الدنقلاوى كما يسميه زملاءه بالخلوة حيث فيه قوة تحمل وصبر وامانة لم نعهدها فى طالب علم مربنا وقد اضنى البحث عبد الله التعايشى فىالبحث عن المهدى واخيرا وجده وبايعه وظل صاحبا وصديقا ملا زما للمهدى فى تحركاته فسار معه للجزيرة ابا وقدير ومعركة شيكان والابيض حيث حضر محاكمة المهدى لفضل الله ود التوم وكانت القتل والتغنيم لقبيلة الكبابيش ابدى بعض المؤرخين رايهم فى الجيوش التى تبعت المهدى فكان ابكار المهدى من حملة القران كعبد الرحمن النجومى وعلى ود حلو الذى رفض الشيخ ود مضوى بالعليقة ان يسمح له باتباع المهدى الا باذن اوليائه لانه طالب وامانة لديه وهناك ابطال وقواد امنوا واقتنعوا بالفكرة غير ان الغالبية كانت تحب حياة الحروب والقتال فوجدوا فى المهدية ما يحقق طموحاتهم ورغباتهم والدليل على ذلك تجاوزهم للاوامر بقتل غردون كما ذكر سيدى عمر بن الخطاب رضى الله عنه ان الباطل لا يصمد اما م الحق كثيرا فقد استولى المهدى على السودان فى اربع سنوات ولا يزال انصار السنة ولهم خمسين سنة يصارعون فى القباب اصابت المهدى حمى عادية فتسببت فى وفاته.

***- وقد عهد بالخلافة لعبد الله التعايشى الذى سلك بالسلطة التنفيذية منحى اخر حيث ابعد رابط الدين فى الحكم وقرب رابط القبيلة وادنى الولاءات وابعد الكفاءات فسجن الزاكى طمل فى سجن ام درمان (دار الرياضة بام درمان حاليا ) الى ان مات وبطش بالعلماء الذين يخالفون رايه الدينى وتمثل ذلك فى حبس العالم حسين الزهراء والتنكيل به واستجلب اعداد هائلة من قبائل البقارة لحمايته وحرصه ويظهر ذلك فى تعيين ابنه شيخ الدين و اسناد القيادة لمحمود ود احمد وحاول التخلص من انداده امثال عبد الرحمن النجومى والزاكى طمل وحمدان ابو عنجة والنور عنقرة وتبنى فكرة تصدير الثورة حيث ارسل جيش بدون عتاد بقيادة عبد الرحمن النجومى لاستلام مصر ويذكر مؤلف كتاب توشكى ان جيش ود النجومى لم يكن له زاد ولا ركاب وعندما قتل ود النجومى وجد بجيبه بلح اخضر وقد دخلت قوات ابو عنجة قندار فى الحبشة ودخلت البلاد فى حالة من التجييش والثورات والحروب لم تترك بالديار الا رجلا عاجزا عن القتال او الحريم فادى سؤء ذلك التخطيط الى وفاة الاف الناس والاسر بسبب مجاعة سنة 1306ه الموافق 1888 ونكل ود تورشين بمشايخ الطرق الصوفية والزمهم بالوقوف عند بابه ما يسمى ب ( ملازمة الفروة) اى صيرهم تبعا له يحملون الفروة والابريق وسجن من رفض امثال العركى الشيخ حمد النيل الى ان مات واستاء الناس فى الوسط من تصرفاته القبيلة وتعتبر احداث المتمة اكبر دليل على رفض رايه عاشت البلاد نوبة داقة طيلة ايامه لم تشهد مصنع يؤسس او مشروع يعمر بل انحرف عن مبادى المهدية التى اتت به هو الغريب على اساس الكفاءة وابعدت القريب امثال الاشراف ويواجه الانصار معركة كررى و سلاحهم لايزال الحراب والفؤؤس والعصى وتجاوز عددهم 60 الف وقد حلل عدد من قادة الميدان الحربى سبب الفشل فى كررى ونسبوه الى الخليفة عبد الله قضى الله امرا كان مفعولا ويستشهد 10 الف سودانى فى 4 ساعات بسبب صلف القيادة وجهلها بتقدير الميدان فيطلق الخليفة لساقيه الريح ويكسر هاربا الى جهة غير معلومة ولو رجع الى ام درمان واستشهد اما م حريمه وداره وقبر شيخه الذى قذف بمدفع المرتين لكان حسنا ومقبولا ومبررا غيرانه ظل يزووزى مشردا بخور اب كربة لم يجمع حوله رجال اوخيول اويقوم بتدريبات اولم لشمل من كسر ومر عام كامل فاذا بقوة بسيطة تصطاده كما تصطاد الباجبارة وتنتهى حياة رجل فرط فى المبادى وجلب الحروب والجوع وهلك اعداد كبيرة من شباب البلد وابتدع نهج القبيلية.

٢-
تعليقات بعض القـراء علي المقال اعـــلاه:
*************************
(أ)-
أعتقد أن فترة حكم الكيزان للسودان الآن تشبه فترة حكم المهدية والتعايشي في تفاصيل كثيرة ..التاريخ يعيد نفسه.
(ب)-
اصاب الكاتب فى مقاله وكان يجب محاسبة عبد الله التعايشى عسكريا وليس تشريفه بجامعة
كل اصحاب التعليقات والردود استندوا على كتاب ( تاريخ السودان ) المزيف الذى درسناه
بالابتدائى وهو زيف كتب غير اهل السودان بدوافع واجندات يعلمها اصحاب الغرض
وللأسف نحن بلد شايه دون تاريخ والحقائق التى اتت من مصادر شتى تبين اكاذيب تاريخ السودان وتبين حقائق امثال التعايشى وغيره من عمالقة الحليب.
(ج)-
***- شكرا أستاذ نوح على هذه القراءة المحايدة للتاريخ الذي كما هو معروف فيه مايسر وفيه ما يبغض فإذا ما أردنا أن نستفيد من أخطاء الماضي فعلينا أن نضع المبضع على الجرح بمثلما ما فعلت وأن لا يكون دافعنا العاطفة. ما ذكرته كله صحيح وللأسف فإنا منا من لا يزال حتى هذه اللحظة يتبنى دعوة مغايرة للحقيقة إنطلاقا من عصبية مقيتة ، نتمنى مزيد من مثل هذه الكتابات.

[بكري الصائغ]

#1514467 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2016 03:59 PM
***- كالعادة في كل عام عندما تاتي مناسبة ذكري (معركة كرري)، خلت الصحف المحلية اليوم السبت ٣ اغسطس ٢٠١٦ من نشر اي موضوع عن الذكري ال١١٨علي المعركة!!..

***- يا تري، هل يعود السبب الي عدم اهتمام الصحف بها؟!!..
ام - حسب توجيهات عليا- ممنوع نشر اي شي عنها؟!!

[بكري الصائغ]

#1514446 [بسطاوي]
5.00/5 (1 صوت)

09-03-2016 02:52 PM
اي شخص يتحدث في تاريخ السودان يوضح لينا اربعة حاجات على الاقل قبل يفتح خشمو:

1 - انت منو ؟
2 - من ياتو جهة وقبيلتك شنو ؟
3 - هل كان لاسلافك اي مشاركة في ذلك الحدث التاريخي ؟
4 - انتمائك السياسي شنو ؟

عشان نعرف نحنا بنخاطب أحفاد عملاء ولا مثيري فتن ولا محبي ظهور مستترين حول التحدث عن المسكوت عنه الذي لو فتح بابه ما نجا منه أحد

[بسطاوي]

ردود على بسطاوي
Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 11:47 PM
أخوي الحـبوب
عكر،

اسعد الله مساءكم، مشكور ياحبيب علي زيارتك الاولي السعيدة والثانية الميمونة.

Saudi Arabia [عكر] 09-03-2016 10:33 PM
بعيدا عن الموضوعية و البحث عن الذاتيات ...!!!
اظنك نسيت سوؤال هام ....ماذا قرات من كتب و ما هي مصادرك ..؟؟؟
و لا يفوتنا هل تعلم ( يابسطاوي ) باننا الان نعيش حالة المهدية .. و بالله راجع الاب اولفالدر - (عشر سنوات من الاثر في المهدية) و سلاطين باشا (السيف و النار) و ما حنقول ليك كتابات الشيعوعيون و الدكتور سعيد القدال - المتخصص في المهدية.
و الله يعينك في منو القال ليك ؟؟ و انت منو ؟؟ و الجابك شنو ؟؟ و كنت معانا ...!! و انتو و هم ؟؟؟ و هالم مجراء .؟؟

Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 05:53 PM
أقتباس:
*****
من ياتو جهة؟!!.. وقبيلتك شنو؟!!..انتمائك السياسي شنو؟!!

تعليق:
****
حسبي الله ونعم الوكيل
(هو من أعظم الأدعية فضلا ؛ وأعلاها مرتبة ، وأصدقها لهجة ؛ لأنه يتضمن حقيقة التوكل على الله عز وجل ، ومَن صَدَق في لجوئه إلى ربه سبحانه حقق له الكفاية المطلقة ، الكفاية من شر الأعداء ، والكفاية من هموم الدنيا ونكدها ،والكفاية في كل موقف يقول العبد فيه هذه الكلمة يكتب الله عز وجل له بسببها ما يريده، ويكتب له الكفاية من الحاجة إلى الناس ، فهي اعتراف بالفقر إلى الله ،وإعلان الاستغناء عما في أيدي الناس).


#1514423 [mukak]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2016 02:09 PM
الاستاذ بكري :
مافي مقارنة في العدد بين ما قتلهم الخليفة في خلال 14 عام تقريبا وبين ماقتلتهم الانقاذ في 27 عاما الا اذا اعتبرنا ان سكان الغرب والجنوب ليسوا سودانيين فتتحدث الاحصائيات عن مقتل 2 مليون في الجنوب قبل الانفصال وفي الجنوب الجديد منذ 2011 وحتى اللحظة وفي دارفور تحدثت تقارير الامم المتحدة عن 300 الف حتي 2005 م فقط وضف عليه 11 سنة لاحقة يعني تقريبا مليونا ومازال القتل حتي اول امس اي ان الانقاذ ابادت من السودانيين ما يعادل سكان السودان في عهد الخليفة او يزيدولكن كل هذا ما مهم بس المهم هي كتلة المتمة التي ذكرت المذيعة عفراء في برنامجها ان العدد المقتول 2000 رجل في ليلة ولا احسب ان تعداد الجعليين كان كبيرا ولا ابخس روح اي سوداني قتل ظلما ولكن دعونا نتكلم كلام مجرد للتاريخ وليس تشفي ولا فش غبينة وانا احس ان الكثيرين من المعلقين تدفعهم الصورة القاتمة التي رسمها لهم اسلافهم المعارضين للمهدية عن الخليفة واتباعه ولكن كل تصرف يحكم عليه في اطاره الزمني ومن الانصاف ان يحاول كل شخص ان يصل للحقيقة دون احكام مسبقة والناس يجترون الماضي بمرارة ولكن الحاضر القاتم بين ايدينا لا يتجرا احد لتناوله لماذا ؟
الجدير بالذكر ان جيش كتشنر يتكون من 3 جنسيات بريطانيين ومصريين وسودانيين والسودانيين هم المعارضين للخليفة وتسللوا الي مصر وجمعهم كتشنر باشا قائد الجيش المصري انذاك وجندهم كمرتزقة بعدد 11 اورطة واجري لهم وللمصريين اختبار في معركة توشكي ليتاكد من ثباتهم في المعركة لانه كان غير واثق منهم ومن المصريين وهم الكتيبة التي انقذت الجيش الغازي من الهزيمة في كرري بقيادة الجنرال مايكل العجوز وقلب ميزان القوي بعد ان اطبق عليهم جيش الخليفة ونسوا من هول الصدمة ان يستخدموا بناقهم الرشاشة . انا اري اننا كسودانيين عندما يعترف عدوهم من ارض المعركة بشجاعتهم وتفانيهم في الدفاع عن وطنهم افتكر لانملك الا ان نحييهم حتي لو اختلفنا معهم .

[mukak]

ردود على mukak
Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 11:41 PM
أخوي الحـبوب،
Mukak - موكاك،

معذرة ان اخطأت في كتابة الاسم.

Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 11:38 PM
أخوي الحـبوب،
Mukak - مــختار،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالعافية والافراح،

(ب)-
وصلتني رسالة من صديق عزيز يقيم في الخرطوم، وكتب:
(..مسكاقرو عمنا بكري الصائغ، الكتابة في الشخصيات التاريخية ليس بالامر الهين خصوصآ اذا كان شخصية دينية عنده انصار ومؤيدين، ما خرب العراق الا قضية شيعة وسنةوداعش ، وما شق الشعب اللبناني الا الطوائف الدينية والتحزب وسطوة حزب الله، وعندك في اليمن الحوثيين، في سورية انقسمت المعارضة الي اربعة فئات دينية، وفي السودان الجبهة الاسلامية، وفي مصر الاخوان المسلمين.

***- لاحظت بعض المعلقين لعنوا "سنسفيل جدودك" لانك كتبت عن التعايشي "عليه السلام"!!!، والحمدلله انها وقفت عند "عليه السلام" وما رفعوها كمان درجة!!، طبعآ كان لازم يشتموك لانك هبشت زول من أهلهم أهل الكهف "عليهم السلام"!!، هبشت صنم "اللات" التابع للمهدية، وتجرأت وقلت في التعايشي مالم يقله مالك في الخمر، فتحت علي نفسك ابواب الجحيم عندما فتحت ملف معركة كرري في ذكراها ال118 "بالمناسبة: هي الذكري ال118 وليست ال128" ولا انتو في المانيا سبقونا في الزمن!!

***- تعرف يا عمي بكري، لو كتبت كلام جميل للغاية عن الرسول صلي الله عليه وسلم، برضو حتلقي واحد نط في حلقك ولعن "سنسفيل جدودك"!!

***- واصل، واكتب، وانشر،ووثق والله معاك.

***- بالمناسبة: عيد الاضحي المبارك يوم 11 سبتمبر، وخروف الضحية اصبح ثمنه أغلي من ثمن اي سوداني يباع في اسواق "تجارة البشير"بكسلا والقضارف!!
كل سنة وانت طيب)...


#1514377 [الناظر]
5.00/5 (1 صوت)

09-03-2016 12:17 PM
من هذا المقال السمج المدبج بالغل والحقد الدفين منك ايها الصائغ ومن بعض المعلقين الذي يحوي في سطوري وبين سطوره كراهية ممنهجة علمتنا انك كنت ولا ذلت شيوعيا بغيض ليس ك الشيوعي الذي يعيش الان بيننا وهذا لانك تعيش في المانيا وليس في ارض النيلين الخضراء التي سطأ عليها الكيزان وأحالوها لخراب سنعيدها سيرتها الاولى أن شاء الله تعالى . يا هذا انك وامثالك غير جدرين بالحديث عن فترة المهدية لانك وبعض المعلقين تنفس فيكم كراهية لا مثيل لها ...لماذا ...؟؟

لانكم عملتم مقارنة سفيهة جدا بين من حرر السودان من المستعر الاجنبي وبين من استعمر السودان من المستعمر الوطني الكريه لانكم عملتم مقارنة خائبة بن حكومة الكيزان التافه وبين عهد المهدية الذي اخرج المستعمر من ارض السودان المعطاء مالكم كيف تحكمون ؟

كنا نريد منك ايها الصائغ بعد ما قرأنا لك بعض المقالات صحيحة ليس في حقائقها وانما في زمانها ومكانها لأننا الان نحن الشعب السوداني جميعا يجب أن نكون في خدق واحد من اجل ان نتوحد لمصير واحد هو ان نهزم الكيزان الذين احالوا الشعب السوداني الي متسول كبير ومهاجر الي غير مستقبل معروف .. تبت يداك ومن شايعك ما هو الفرق بينك وبين الكيزان المستعرون الجدد هم أسأوا لحاضر السودان و مستقبله وانت أسأت لماضي السودان وحاضر.. لن نرى فيك بعد اليوم الا قزما سفيها ولا نأبه لك ولا نظنك اهل للرد بعد اليوم ..

[الناظر]

ردود على الناظر
United Arab Emirates [الفقير] 09-04-2016 12:08 AM
حضرة الناظر

نعم كما قلت: نحن جميعاً في خندق واحد.

و باقي تعليقك و إن كان فيه بعض الحدة ، فهو ناتج لغيرتك و طنيتك.

من الصعب أن يسيطر أحدنا على أعصابه خاصة في المسائل التي تخص وحدتنا و تماسكنا.

في عهدنا الحالي تجد الأسرة الواحدة تحوى جميع الأعراق ، لذلك دعاوي التفرقة و العنصرية التي تمارسها الإنقاذ و أشياعها ، حتى من يدعي المعارضة ، لن تجدي مهما حاولت ، لأنه لا يمكن فصل الدم و الروح.

تبادر إلى ذهني نفس خواطرك عندما طالعت المقال لأول مرة ، و توقعت أن تكون هناك تعليقات (خارج النص) ، لا تخدم من يجمعهم خندق واحد.

البيئة الحالية (وجود الإنقاذ) لا تساعد على فتح هذه الملفات , و البيئة الصالحة لذلك هو السمنارات ، حلقات الدرس و مراكز الأبحاث ، و عندما يتراكم لدينا أرضية معرفية كاملة يمكن مشاركة الرأي العام ، على أساس مرجعي و توثيقي.

طَوِّل نَفَسكْ يا حضرة الناظر ، ليسعنا الخندق.


#1514283 [Hisho]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2016 08:43 AM
اكتب مرة اخرى فانا لى اهتمام كبير جدأ بتاريخ المهدية واملك مجموعة من الكتب التى تحدثت عن تاريخ المهدية .
اولأ : لا يوجد اى مرجع سودانى يؤرخ بصورة دقيقة لتلك المرحلة كل مصادر المعلومات عن تاريخ المهدية مكتوبة بواسطة اجانب وارى انهم كانوا دقيقين فى تدوينهم , المرجع الرئيس الاساسى الذى يؤرخ لفترة المهدية واعتمد عليه بعد ذلك كل من كتب عن هذه الفترة من السودانيين هو كتاب (السيف والنار) لسلاطين باشا , وهناك كتب اخرى (السودان بين غردون وكتشنر-3 اجزاء) لابراهيم فوزى باشا, ومذكرات يوسف ميخائيل, وفيما يخص معركة كررى اهم مرجع هو حرب النهر ونستون شرشل لقد كتب شرشل وصف المعركة بكل دقة وتفاصيل وكان حاضرأ..
المهم فى الامر كل من يذكر ان تاريخ السودان ابان تلك الحقبة مزور او يدعى شى من هذا القبيل عليه ذكر مصادره التى هى صحيحة .
لقد كانت فترة المهدية هى من اسواء فترات حكم السودان على الاطلاق وكانت هى فترة فاصلة كبيرة فى ظل تطور وتقدم السودان الذى بداء فيه ارساء نظام الحكم الحديث وادارة الدولة وكان كل السودان تنتظمه نهضة مدنية كانت ستدفع به الى دولة حديثة بقاييس تلك الفترة , فكان كل السودان يرتبط بشبكة تلغراف شبكة من الماصلات البحرية على طول النيل ( البواخر)وكانت حركة التجارة قد انتعشت وصار للسودان صادرات وارتباط بالعالم الخارجى ووفد كثير من التجار الاجانب الذين كانوا يجلبون البضائع للسودان ويشترون المنتجات السودانية .
ولكن ظهر من ادعى انه المهدى المنتظر الذى ياتيه رسول الله فى الحضرة ومستشاره نبى الله الخضر ,دبر هذا كله خليفته ولما كانت مسئلة الدين هى نقطة ضعف المجتمعات التى يغلب عليها الجهل والتخلف وجدت المهدية المدعاة تربة خصبة جيدة وسرعان ما فتكت بكل السودان وهدمت كل ماتم بناءه وتحول السودان الى مجتمع من القرون الوسطى فاختفت كل مظاهر المدنية التى بزغت فى لمح البصر وتحول كل الاهتمام الى تاكيد وتثبيت هذه الدعوة المدعاة الباطلة , فظهرت تجارة الرقيق مرة اخرى بعد ان قضى عليها غردون باشا واصبخ للنخاسة سوق وسط امدرمان عاصمة البربرية ,وظهر سبى النساء وسلب ممتلكات وقتل كل من يشكك فى هذه الدعوة الباطلة , وفى سبيل ذلك ابيدت قبائل كاملة منها على سبيل المثال لا الحصر ابادة قبيلة الضباينة فى منطقة البطانة وسلب ممتلكاتهم واسر نسائهم وايضا مجزرة البطاحين المعروفة التى قتل كل رجالها ونهبت ممتلكاتهم , ومجزرة المتمة الشهيرة التى سويت بالارض ولم يبقى فيها الا بيوت الطين الخالية وسبى نسائهم وقتل كل من وقعت عليه عيونهم ومجزرة الكبابيش وغيرها من المجازر واولها بالطبع مجزرة الخرطوم التى لم يفرق فيها بين عسكرى ومواطن , بل تفشت الامراض ( الجدرى , التيفويد, الدسنتاريا, الملاريا) فقضت على ثلثى سكان السودان وتبعتها مجاعة 1306 التى فتكت بكل اهل السودان بلا هوادة .
المهدية صفحة سوداء حالكة من تاريخ السودان وردة حضارية لازالت اثارها الى اليوم , فهى مثال حى على استغلال الدين للحصول على السلطة ..
بكل ود وتقدير كل من لديه مرجع يثبت عكس ما كتبتبه ارجو مقدرأ منه ان يورد لنا عنوانه ونحن سنبذل جهدنا للحصول عليه باى طريقة حتى وان لم يكن متوفر فى السودان .
كانت معركة كررى هى معركة تحرير سكان السودان من الاستعباد باسم الدين ومعركة لدحر التخلف والبربرية .

[Hisho]

ردود على Hisho
Saudi Arabia [عكر] 09-03-2016 10:38 PM
هناك كتاب ترجم حديثا الأب اوهير فالدر ( عشرة أعوام في أسر معسكر المهدي ).

Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 12:49 PM
أخـوي الحبوب،
Hisho -هيسـو،
(أ)-
التحايا الحارة لشخصك الكريم، سعدت بالزيارة وبالمحاضرة القيمة،

(ب)-
توقفت عند فقرة جاءت في تعليقك وكتبت:
(...ظهر من ادعى انه المهدى المنتظر الذى ياتيه رسول الله فى الحضرة ومستشاره نبى الله الخضر ,دبر هذا كله خليفته ولما كانت مسئلة الدين هى نقطة ضعف المجتمعات التى يغلب عليها الجهل والتخلف وجدت المهدية المدعاة تربة خصبة جيدة وسرعان ما فتكت بكل السودان وهدمت كل ماتم بناءه وتحول السودان الى مجتمع من القرون الوسطى فاختفت كل مظاهر المدنية التى بزغت فى لمح البصر وتحول كل الاهتمام الى تاكيد وتثبيت هذه الدعوة المدعاة الباطلة)...

(ج)-
مشكلة المشاكل، ان هذا المهدي المنتظر بعد وفاته، انتقلت الحضرة النبوية الي ابنه عبدالرحمن صاحب المقولة المعروفة (البلد بلدنا ونحنا اسيادا)!!ومن ادعي ان مفاتيح ابواب الجنة عنده!!، توقف الحضرة ولم تنتقل الي بقية الاحفاد بسبب الانقلابات العسكرية التي قلصت كثيرآ من نفوذ وهيمنة حزب الامة وآل المهدي ، حزب الامة هو الان مجرد حزب (ديكور) وتكملة عدد لاحزاب الفكة!!، اما عن آل المهدي فانهم انشغلوا بخلافات داخلهم دخلت عامها الواحد وخمسين (١٩٦٥- ٢٠١٦)، الصادق المهدي، حفيد من ادعي انه المهدي المنتظر انهي ما تبقي من ارث تاريخي للمهدية بسكوت ورضا أهل بيته وعشيرته!!


#1514222 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2016 11:45 PM
بجانب الذكري ال١١٨ عامآ علي معركة "كرري"،
ايضآ حتي لا ننسـي:
الذكرى الخامسة علي اندلاع الحرب فى
ولاية النيل الازرق يوم ٢ سبتمبر ٢٠١١...
****************************

المصدر:
( النيل الازرق – سودان راديو سيرفس 02 سبتمبر 2013 ) -
موقع (سودانيات)- 03-09-2013-
--------------------

***- في الذكرى الثانية لاندلاع الحرب بولاية النيل الازرق بين الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال والجيش السوداني والذي بدأ في الثاني من سبتمبر عام 2011؛ قالت الحركة الشعبية ان الاوضاع في المنطقتين جنوب كردفان والنيل الازرق مازالت سيئة.

***- واتهم رئيس مكتب الشئون الانسانية بالحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال؛ نيرون فيليب؛ عبر تصريح لسودان راديو سيرفس يوم الاثنين؛ قوات الجيش السوداني بمواصلة القصف علي مناطق مأهولة الامر الذي أدى الى ازدياد أعداد الفارين من النيل الازرق وجنوب كردفان الي دولتي جنوب السودان واثيوبيا وقال “والله الاثنين جنوب كردفان والنيل الازرق في خلال هذين العامين الوضع سيئ ولا يوجد اي دخول لمنظمات انسانية تدخل تلك المناطق وحاليا لدينا نزوح كتير للمواطنين الي دولة اثيوبيا وجنوب السودان يعني لدينا اعداد كبيرة تقدر بحوالي 70 الف ديل نزحوا من جنوب كردفان الي الجنوب و111 الف من النيل الازرق لأثيوبيا ومازالوا في استمرارية النزوح لان الحكومة تقوم بالقصف الجوي بطريقة دورية للمدنيين.”

***- ومن جانبه قال مستشار والي ولاية النيل الازرق لشئون الإدارة الاهلية ونائب رئيس لجنة السلام بالولاية؛ الفاتح يوسف المك عدلان؛ لسودان راديو سيرفس يوم الاثنين من مدينة الدمازين انهم كإدارة اهلية مستعدون للقيام بمبادرة سلام جادة بين الطرفين واضاف الفاتح “الان اصبحت الحرب مندلعة بعد ان جاء السلام وهذه المرة التانية ونحن لا ندري ما هي المطالب؟ وما هي نقاط الاختلاف بينهما لكي نستطيع ان نقرب وجهات النظر فان رسالتي أقول لمن يحملون السلاح ان يخبرونا ما الذي يحدث وما الذي يريدونه فاني أدعوهم ان يحكموا صوت العقل ونحن من الممكن ان نتولي المبادرة ونحن املنا كبير فيهم بان يستجيبوا للمبادرة “.
***- مستشار والي ولاية النيل الازرق لشئون الإدارة الاهلية ونائب رئيس لجنة السلام بالولاية؛ الفاتح يوسف المك عدلان متحدثاُ لسودان راديو سيرفس من الدمازين.

(ج)-
***- في اليوم الثاني من شهر سبتمبر من عام 1898 وقعت "معركة كرري"...وفي 2 سبتمبر 2011 اندلعت الحرب في ولاية النيل الأزرق!!، والفرق بين اللورد كتشنر والمشير البشير فرق كبير للغاية، فالاول لم يستهدف في حربه الا المحاربيين وقام بقتالهم..

***- ولكن البشير مازال يمارس سياسة التصفيات العرقية ،مازالت طائرته تقصف المساكن والقري والحقول، وتطبق سياسة الأرض المحروقة ، وتجويع السكان الابرياء الذين لادخل لهم في الحرب ويمنع عنهم الغذاء، ويحاصرهم ويمنه دخول منظمات الاغاثة لمناطق المتضررين!!

[بكري الصائغ]

#1514218 [alaaza bit wad almsaed]
5.00/5 (1 صوت)

09-02-2016 11:32 PM
كرري تحدث عن رجال كالأسود الضارية

هذه العبارة هي أدق عبارة يمكن أن نصف بها رجال كرري البواسل ... لقد استشهد اثنين من جدودنا في هذه المعركة الباسلة وكان يحكى عن أنهما كانا مثالا للشجاعة والكرم وكانا من قلب قبيلة الجعليين ومن أعلى البطون فيها ... هب رجال أمدرمان للدفاع عنها بكل بسالةضد المستعمر البريطاني ويكفي وصف نعوم شقير مؤرخ الحملة لثبات رجال كرري الباسلة ... رحمهم الله ... وفك أسر السودان من عصابة الإنقاذ ...

[alaaza bit wad almsaed]

ردود على alaaza bit wad almsaed
United Arab Emirates [الفقير] 09-03-2016 11:36 PM
جيش كتشنر كان به عدد من الأورطات السودانية (جمع أورطة) ، و كانوا قد تم أخذهم بالقوة لمصر (حملة محمد على).

وحدات كثيرة في مصر ، إعمدت على العنصر السوداني ، لتميزهم في العمل العسكري ، خاصة الهجانة و حرس الحدود.

أطقم رشاش المكسيم كان به عدد كبير من السودانيين.

رشاش المكسيم أستخدم في كرري كسلاح هجومي ، و كان أول مرة يتم إستخدامه تقريباً.

في عهودنا الحالية تستخدم الرشاشات لتغطية إقتحام القوات المهاجمة.

الثقة في أطقم الرشاشات مهمة جداً للقائد و القوات المهاجمة ، لأنهم يعتمدون عليهم في تغطية ظورهم ، لذا يعمل العدو دائماً على تدمير الرشاشات و أطقمها.

لذا يتطلب مواصفات خاصة في أطقم الرشاشات ، من تفاني و تضحية و الثبات حتى آخر رمق في الحياة.

تاريخ الجيش السوداني يزخر بالتجارب و البطولات لأطقم الرشاشات ، و أشتهرت قبائل بعينها بذلك (من جميع أنحاء السودان) ، و من التجارب أيضاً بعض القبائل لا يجازف الجنود بأرواحهم ، إذا كان أطقم الرشاش منها ، و يمكن للجميع مراجعة قدامى العسكريين في ذلك ، و سترى أكثر الأصوات ضجيجاً و صخباً ، هي من النوعيات التي لا تثق بها الوحدات المقتحمة.

Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 11:47 AM
أختي الحـبوبة،

Alaaza Bit Wad Almsaed- العازة بت ود المسيد،

تحياتي الطيبة،

في ذكري المناسبة، لا نملك الا ان نترحم علي شهداء معركة ٢ سبتمبر ١٨٨٩، وعلي كل الشهداء الذين استشهدوا بعدهم خلال ال١١٨ عام السابقة،

***- ومع الاسف الشديد جاءت الاخبار اليوم ٣ ديسمبر ٢٠١٦ بسقوط ثمانية شهداء جدد في منطقة بمنطقة السنادرة غرب محلية العباسية تقلي بجنوب كردفان.

***- هل هناك دولة غير السودان تساقطت فيها الجثث بلا توقف طوال ١١٨ عام؟!!


#1514175 [المرفعين]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2016 07:27 PM
يا بكري استهدي بالله
الذكرى 118 و ليست 128
و للمصادفة حدثت ايضا في يوم الجمعة

[المرفعين]

ردود على المرفعين
Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 12:35 AM
أخوي الحبوب،
المرفعين،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز بحضورك السعيد،

(ب)
***- واقعة "كرري" كانت في يوم الجمعة ٢ سبتمبر ١٨٨٩،
***- انقلاب عمر البشير كان في يوم الجمعة ٣٠ يونيو ١٩٨٩،
***- واقعة ام "دبيكرات" كانت في يوم الجمعة ٢٤ نوفمبر ١٨٩٩،
***- بداية الحكم الثناني علي السودان بدأ في يوم الجمعة ٢٤ نوفمبر ١٨٩٩.


#1514104 [البعاتي]
3.00/5 (2 صوت)

09-02-2016 03:31 PM
عاش الإمام المهدي عليه السلام ومن معه من القادة واسود الرجال
عاش خليفة المهدي عبد الله التعايشي الشهيد

خاب وخسئ العملاء والجبناء واحفادهم الذين يقدحون في تاريخ الرجال القلوبا حارة

[البعاتي]

ردود على البعاتي
Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 12:17 PM
أخوي الحبوب،
البعاتي،
(أ)-
السلام والتحايا لشخصك الكريم،

(ب)-
ولا تزعل يا حبيب:
***- عاش الإمام المهدي عليه السلام ومن معه من القادة واسود الرجال...عاش خليفة المهدي عبد الله التعايشي الشهيد،

***- عاش الشهيد عبدالخالق محجوب عليه السلام، الذي مات مقتولآ مثل عبدالله التعايشي، وكل من استشهد وقتل ظلمآ:
الشفيع احمد الشيخ، ، جوزيف قرنق، خليل ابراهيم، علي فضل، محمود محمد طه، مجدي محجوب، بطرس، اركانجلو ، خوجلي عثمان، فاروق حمدناالله، بابكر النور، هاشم العطا، حسن حسين ، وليم اندرية، الشلالي، جون قرنق، عبد الفضيل الماظ، الهادي المهدي، علي حامد، عبد الحميد عبد الماجد، يعقوب كبيدة، عبد البديع علي كرار، الصادق محمد الحسن. اسماعيل الازهري.

European Union [البعاتي] 09-03-2016 07:10 AM
واسعة لا مؤاخذة كيف يعني ؟؟ رجل الزمناه السلام بتحية وعليه السلام تحية من عندنا وهو اهل لها

ما هو الغريب فيها يا أستاذ الصائغ؟

اوع تكون من الذين يتكلمون بعقلهم الباطن ولا يعون المكتوب امامهم

العبارة (عليه السلام) وهو

بالنسبة ليك لعلها مطبوعة في الذاكرة من كتب المطالعة وبالتالي لا تجوز الا لنبي كما تعودت ان تقرأ انت وغيرك...

أفهم العبارة ثم تحدث

مع تحياتي

Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 12:40 AM
أخوي الحبوب،

البعاتي،

تحية طيبة، واجمل امنياتي لك بمساء جميل واوقات طيبة،
بس حكاية (المهدي عليه السلام) دي واسعة شديد!!


#1514031 [حميدان جكين]
5.00/5 (1 صوت)

09-02-2016 11:53 AM
هههههه بالله عليك ماتخرمج سايت انت برضو فكت منك ولا شنو يابكوري ماتزيف وتقطع لك حديث من رأسك نحن ماناقصين تزييف وتحريف كفاية كل مقرراتنا الدراسية وتاريخنا مزيف ومزور من طرف نخبة محاولة ان تخفي الجانب المظلم في تاريخها وتعاونها مع المستعمر.. الخليفة التعايشي والمهدي نفسه كل جنودهم ومناصريهم من غرب السودان لم يحتاج يوما لسكان الوسط في الجيش والقيادة ليس عنصريتا بل من مواقفهم الاستخباراتية ومولاتهم للغزاة الكفرة الانجليز وحلفاءهم..


اولا امدرمان كانت تسكنها كل القبائل المناصرة للخليفة التعايشي وكان السكن فيها كل حي يضم قبيلة ومنها امير للجيش يمثلها وكل الجنود والجيش من غرب السودان ام درمان لم يكن بها مواطنين خلاف هؤلاء - وامر الخليفة احضار كل اسر الجيوش باموالهم ابقارهم وجمالهم وكان كل اقتصاد المهدية معتمد على هذه الثروة الحيوانية - وحتى الان نجد اهلنا البقارة افقر واحد فيهم يملك 100 رأس وكان اعتمادهم على المحاصيل كالدخن والسمسم .. ولحى الان يتناقلون الحديث عن هذه الفترة ويحكي رجل معمر وقال كانو يجدون الاسد نهارا في خور ابوعنجة.


وقبائل الشمال والوسط لم يكونوا يوما ما مع المهدي وخليفته - وحتى المهدي طردوه لما اختلفوا معه طردوه وقالوا له ليست لك اي علاقة بنا واسرة المهدي جاءت من تونس - وهذا ما اكده معظم ابناء المهدي قالوا ليست لهم علاقة بالدناقلة ولايمدون لهم بصلة-. وهذا الحنين الذي قاد المهدي الى الغرب حيث قبائل البقارة والجمالة التي تاتي اصولهم ايضا من تونس والمغرب.


وقبائل الشمال من اول يوم معارضين المهدية ولم يقفوا معها في معركة بل كانوا مخبرين وجواسيس الا اللهم بعض المزيفين للتاريخ من الكتاب يحاولون تحسين موقف اجدادهم ويحاولن تحسين صورتهم بان لهم امراء كبار في الجيش وكانت لهم مساهمات.


وبالاجابة لسألك لماذا لم يدافع سكان بحري وامدرمان والخرطوم مع الخليفة اخي سكان الوسط كانوا مخبرين للانجليز وطابور خامس وخصوصا الشوايقة -- وتاريخ المهدية ليس ببعيد وهناك احفاد من اشتركوا في المعارك وحافظين هذا التاريخ - واذا حاولت ان تسمع من افواههم عليك بالتوجه لغرب السودان او قرى سنار والنيل الازرق ليحكوا لك عن المسكوت عنه عن الثورة المهدية.


الخليفة اصلا مااحتاج يوما ما لسكان الوسط عشان يكونوا جنود ويدافعوا عن الوطن بل ركز على غرب السودان لشي يعلمه كل سوداني لاعنصري وشي كما زيف بعض الكتاب.

[حميدان جكين]

ردود على حميدان جكين
Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 10:06 PM
إقتباس:
********
المهدي من قبيلة الكنوز كان عائلته بمصر ونزل واستقر في منطقة اسمها جرف حسين بشمال السودان، والكنوز ابناء عمومة الدناقلة ولكنهم بمصر اختلطوا ببني ربيعة من العرب وبينهم نسب معروف..هذا للتوضيح.

التعليق:
******
كل يوم نسمع ونقرأ العجب العجاب!!
الله يهديكم، استقروا علي حال واحد، المهدي من وين؟!!

Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 10:02 PM
إقتباس:
********
(خرج الخليفة من توتي غاضبا واختار ام درمان وسماها البقعة المباركة رد فعل لما وجده في توتي والخرطوم)...

التعليق:
******
وجه مستغرب شديد الاستغراب !!!!!!

Saudi Arabia [حميدان جكين] 09-03-2016 12:37 PM
اللخو هيشو بعد السلام
بالنسبة لقولك بان سكان الغرب يتفشى فيهم الجهل والخرافة وليست هناك مدنية -- الغرب عرف المدنية قبل ميئات السنين وكان لهم دولتهم وممالكهم وسلطناتهم المسلمة عرفوا المدنية قبلكم بمراحل قبل ان تاتوا السودان - ثانيا ولعمري ماوجدت شعب يأمن بالخرافة مثل سكان الوسط بالله عليك شوف كم طريقة صوفية لاتحصى ولاتعد -

هناك في المقابل ولعلمك طريقة صوفية واحدة فقط في كل غرب السودان حتى المغرب وتمبكتو ومالي (الطريقة التيجانية) وهي بعيدة عن كل الخرفات حتى بعض طرقكم يصفونها بانها جزء من الوهابية لصرامتها وتعمقها وفهمها للدين -

ههه وبالنسبة للقوادين والمخانيس واللواويط - بربي لم اجد هذه الصفة الا في الوسط النيلي طفت الجنوب والنيل الازرق - واسألك سؤالك لماذا خرج الخليفة التعايشي من جزيرة توتي التي جعلها له مقر قبل ان يذهب الى امدرمان اظنك تعرف السبب بما انك مهتم بشان وتاريخ المهدية - خرج الخليفة من توتي غاضبا واختار ام درمان وسماها البقعة المباركة رد فعل لما وجده في توتي والخرطوم.

المهدي طرد ومن قبل قبايل الشمال اقرأ التاريخ كويس طرد من قبل بمايسمى شيخه- ومعلومة لقاء التعايشي للزبير باشا واعتقده المهدي هذه معلومة وكذبة جاء بها مزوري التاريخ -

الزبير باشا كان معروفا لكل قبا~ل البقارة وخصوصا الزريقات لقد دخل معهم مسنودا من الانجليز بحروب معهم هو كان مفوض من الانجليز وكان نخاس يجلب الرقيق من الجنوب وكانت تعترضه قبا~ل البقارة فاوشى بهم الي المستعمر - الزبير لم يلاقي التعايشي الزبير كان سيء السمعة تعرفه كل قبا~ل الغرب.

European Union [حجازي] 09-03-2016 06:43 AM
المهدي من قبيلة الكنوز كان عائلته بمصر ونزل واستقر في منطقة اسمها جرف حسين بشمال السودان

والكنوز ابناء عمومة الدناقلة ولكنهم بمصر اختلطوا ببني ربيعة من العرب وبينهم نسب معروف

هذا للتوضيح

Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 02:27 AM
أخوي الحبوب،
إسماعيل آدم،

(أ)-
صباحك نور وافراح باذن الله تعالي،

(ب)-
وصلتني رسالة من أخت عزيزة تقيم في اليونان، وكتبت:
(..رغم انني لا اؤمن بتناسخ الارواح، وبلا بحكاية الزول عنده اربعين شبيه، الا ان تصرفات عبدالله التعايشي والقذافي وعمر البشير ونيكولاي تشاوشيسكو الروماني´متشابهة الي حد الاستغراب!! وعبدالله التعايشي يعتبر هو الأسوأ من فيهم لانه استغل الدين الحنيف في خداع وغش انصاره)...

Sudan [Hisho] 09-02-2016 11:24 PM
الخليفة عبد الله التعايشى هو من غرب السودان بكل تاكيد ومحمد احمد المهدى من شمال السودان ومعروف للكل ان محمد احمد المهدى لا ينتمى لقبيلة الدناقلة لا من جهة الاب ولا جهة الام هو عربى من منطقة تسمى( جزيرة لبب)يدعى اهلها بانهم اشراف , لم يتم طرد محمد احمد المهدى فلقد ذهب هو طوعأ الى غرب السودان ( جبل قدير) وفق لمشورة خليفته عبد الله التعايشى بعد ان عزمت الحكومة مهاجمته بقوة كبيرة بعد حادثة الجزيرة أبا , فلقد ذهب الى هناك حيث اخبره عبد الله التعيشى بانها مكان امن ولا تستطيع الحكومة اللحاق به بسهولة , ومن هناك انطلقت حملته بدعوته انه (المهدى المتظر) التى سوق لها عبدالله التعايشى ولقد سبق له ايضأ هذا الخليفة ان ذهب الى تاجر الرقيق الزبير باشا وذكر له بانه راى فى المنام انه المهدى المنتظر ولكن الزبير باشا رفض هذه الفكرة وصرفه عنه , اما لماذا كان تاييد المهدية كله من الغرب , عدةاسباب ذكرها كل الاداريين الانجليز الذين عملوا فى الغرب فى مذكراتهم , تفشى الجهل والبداوة وقلة التعليم للقبائل القاطنة فى الغرب وايمانهم العميق بالخرافات ومعجزات الشيوخ وغيرها ويرجع ذلك الى طبيعتهم الرعوية المترحلة وبعدهم عن المدنية , القبائل فى الشمال والوسط هى قبائل مستقرة ولها قدر من التعليم وفوق ذلك استقرارهم خلق درجة من الوعى والمدنية وخبرة فى الاندماج والتعايش وتجد ان العصبية القبلية غير موجودة ولا تشكل عائق فى التعامل والاندماج .
وجد محمد احمد المهدى التربة الخصبة لادعاه بانه المهدى المنتظر فى الغرب وهو رجل ذكى جدأ عرف وخبر انه يمكن ان يزرع زرعه هذا بين هؤلا الذين يؤمنون بالخرافات , ولو انه كان فى الشمال لكان قبض عليه السكان وسلموه الى الحكومة , لم يكن سكان الشمال جواسيس ولا طابور خامس ولكنهم لا يمكن ان يصدقوا الادعاءت هذه او يؤمنوا برجل يدعى بانه المهدى المنتظر ويتلقى الوحى عن الرسول ومستشاره نبى الله الخضر .
لقد ظلت كل قبائل الشمال والوسط على خلاف معه ومع خليفته ولكنهم كانوا يداهنون هؤلا الطواغيت وفوق ذلك كله لم يسلموا من الاذى والقتل والسلب والنهب , كل القواد الذين كانوا مع الخليفة عبد الله هم من قبيلته التعايشة اللهم الا القليل جدأ من المنافقين من ابناء الوسط والشمال الذين كانوا يسعون لحماية مصالحهم ولكن لم يكن قلبهم يومأ مع عبد الله التعايشى ولا شيخه محمد احمد المهدى .
المهدية صفحة سوداء فى تاريخ السودان لقد ارتكبت فيها فظائع وابيدت قبائل وسلبت نسائهم واموالهم بدعوة هى باطلة فى اساسها , ولولا تاييد قبائل الغرب لكان حال السودان غير هذا الذى هو اليوم فلقد هدمت المهدية كل ما تم بناءه فى العهد السابق ولقد اعادت المهدية تجارة الرقيق التى بذل الانجليز فيها مجهود جبار لايقافها ونجحوا نجاح كبير ولكنها عادت فى عهد المهدية لقد ابادت الامراض ( التيفويد و الجدرى والدسنتاريا) ثلثى سكان السودان ابان عهد المهدية وتاتى مجاعة العام 1306 لتقضى عدد مقدر من السكان وتفنى قبائل بكاملها .

Germany [بكري الصائغ] 09-02-2016 10:26 PM
أخوي الحـبوب،
حميدان جكين،

(أ)-
اسعد الله تعالي مساءكم وجعله مساء عافيه وافراح،

(ب)-
وبدوري اقول لك يا حبيب، مع احتراماتي لتعليقك:
( ما تخرمج ساكت ،انت فكت منك ولا شنو يا حميدان؟!!)، يا أخي التاريخ مجموعة حقائق أمينة عن احداث وقعت ولا يجب ان يكون فيها زيف وبهتان، او تحريف وتشويه،

***- عبدالله التعايشي، وقبله محمداحمد المهدي، ومن جاءوا فيما بعد: عبدالرحمن المهدي، الصديق المهدي، الصادق المهدي، كلهم مكروهين من الشعب السوداني بسبب مواقفهم الانتهازية منذ حكم الانجليز بعد الحرب العالمية الثانية عام ١٩٤٥ حتي اليوم، ما كانوا ابدآ صادقين مع انفسهم ولا مع غيرهم، لم يفكروا الا في انفسهم وضمان بقاء المهدية لانها البقرة الحلوب والفكرة التي تجلب لهم السلطة والمال،

(ج)-
***- رفضت الجماهير في سبتمبر عام ١٨٨٩ نصرة الحركة المهدية والوقوف مع التعايشي، لانه كان اسوأ الف مرة من كتشنر وغردون وهكس.

[إسماعيل آدم] 09-02-2016 02:46 PM
.......
لعلك لم تسمع عن مقتلة الأشراف أهل المهدي من قبل التعايشي !
ولم تسمع عن المهدي و مبايعته من قبل الحلاوين و تسميته بمهدي الحلاوين في أول دعوته.
ولم تسمع بأمراء المهدية القرشي و ود البصير من الحلاوين وبالشهداء من تلك المنطقة و لعلك لم تسمع بأن ود حبوبة حارب في معركة توشكي و أسر بمصر و هو أيضاً من الحلاوين و هنالك أمراء و مقاتلين من قبائل عديدة..
المهدي معروف من منطقة دنقلا و ما زالت علاقة أسرته بأهله الدناقلة راسخة -مثل أسرة نقدالله ...عليك ترك العنصرية


#1514025 [عسكر]
5.00/5 (1 صوت)

09-02-2016 11:23 AM
كتاب كثيرون يقولون قوات الجيش البريطاني كانت مدعومة بجنود سودانيين باعداد كبيرة.. هل صحيح هذا؟؟

[عسكر]

ردود على عسكر
Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 10:21 PM
يا حبيب، السودانيين حاربوا في كل مكان:
***- حاربوا في المكسيك،
***- في اثيوبيا خلال الحرب العالمية الثانية،
***- في كرن والانقسنا،
***- في السلوم، طبرق، والصحراء الكبري،
***- في سيناء (سلاح الهجانة) عام ١٩٤٨،
***- في الكنغو البلجيكي،
***- في جنوب السودان،
***- في غرب السودان،
***- مع اسامة بن لادن،
***- مع "داعش"،
***- سودانيون شاركوا في الحرب ضد ايران من العراق،
***- سودانيون شاركوا في الحرب ضد العراق من ايران،
***- شماليون شاركوا في الحرب مع قرنق ضد القوات المسلحة،
***- جنوبيون وقفوا مع القوات المسلحة ضد الحركة الشعبية،
***- قوات سودانية في مصر في عام ١٩٧٣ - العبور-،
***- قوات سودانية في الكويت،
***- قوات سودانية في حلايب،
***- في اليمن.

Oman [المقهورة من تزوير التاريخ] 09-03-2016 08:36 AM
منقول ..
ﻫﻞ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ ﺑﺨﻼﺀ؟؟؟؟
ﺳﺆﺍﻝ ﻃﺮﺣﻪ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ ﺍﻟﺘﺎﺝ ﻣﺤﻤﺪ ﻃﻪ ﺑﻤﻨﺘﺪﻱ ﺟﺰﻳﺮﺓ ﻣﺴﺎﻭﻱ
ﻭﻣﻦ ﺍﻟﺮﺩﻭﺩ ﺍﻟﺘﻲ التي كانت على السؤال ﺭﺩ ﺍﻻﺳﺘﺎﺫ ﺍﺑﻮ ﻧﺎﺋﺐ ﺍﻟﺒﻄﺤﺎﻧﻲ
" ﺳﺎﻫﻢ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ ﻣﺴﺎﻫﻤﺔ ﻭﺍﺿﺤﺔ ﻓﻲ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻣﺴﺎﻫﻤﺔ
ﺃﺛﺮﺕ ﻓﻲ ﻛﺎﻓﺔ ﻧﻮﺍﺣﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻹﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻭﺍﻹﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ
ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ، ﻭﺫﻟﻚ ﻹﻧﺘﺸﺎﺭﻫﻢ ﻓﻲ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺑﻘﺎﻉ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ( ﺑﻞ ﻭﻓﻲ
ﺧﺎﺭﺟﻪ) - ﻭﻗﺪ ﺳﺎﻋﺪﻫﻢ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ
- ﺗﻤﻜﻦ ﺭﻭﺡ ﺍﻹﻏﺘﺮﺍﺏ ﻭﺍﻟﺒﺤﺚ ﻭﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﻭﺍﻟﻤﻐﺎﻣﺮﺓ ﻭﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ
ﻣﻌﺎﺷﺮﺓ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ ﻭﺍﻹﻧﺪﻣﺎﺝ ﻓﻴﻬﻢ .
- ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﺍﻟﻬﺎﺋﻠﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻌﺎﻳﺶ ﻭﺍﻟﺘﺄﻗﻠﻢ ﻣﻊ ﺑﻴﺌﺔ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻨﺰﻟﻮﻥ
ﻓﻴﻬﺎ .
ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ : ﻫﻮ ﺭﻏﻢ ﻣﺎ ﻛﺘﺐ ﻋﻦ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ ﻭﻣﻨﺎﻃﻘﻬﻢ ﺇﻻ ﺃﻥ ﻣﺎ ﻛﺘﺐ ﻗﺪ
ﻏﻤﻂ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻣﻦ ﺣﻘﻬﻢ، ﺑﻞ ﻗﺪ ﺃﻫﻤﻞ ﻋﻦ ﻗﺼﺪ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻣﻦ ﺗﺎﺭﻳﺦ
ﻗﻴﺎﺩﺍﺗﻬﻢ ﻭﺯﻋﻤﺎﺋﻬﻢ ﻭﺃﺑﻄﺎﻟﻬﻢ ﻭﻋﻠﻤﺎﺋﻬﻢ – ﺣﺘﻰ ﺃﻥ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻣﻦ ﺃﺑﻨﺎﺀ
ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ ﺃﻧﻔﺴﻬﻢ ﻻ ﻳﺪﺭﻭﻥ ﺷﻴﺌﺎً ﻋﻦ ﺃﺳﻼﻓﻬﻢ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﺮﻙ ﺗﺎﺭﻳﺨﻬﻢ ﺗﺮﺩﺩﻩ
ﺍﻟﺮﻭﺍﻳﺎﺕ ﻭﺍﻟﺤﻜﺎﻭﻱ ﺍﻟﻤﺘﻔﺮﻗﺔ . ﻓﻜﺜﻴﺮ ﻣﻨﻬﻢ ﻟﻢ ﻳﺴﻤﻊ ﺑﺄﺑﻄﺎﻝ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻤﻠﻚ
ﻋﺘﻤﺎﻥ ﻭﺩ ﺣﻤﺪ ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ ﺣﻤﺪ ﺃﺑﻮﻇﻠﻴﻂ ﻭﺩ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﻠﻰ ﺃﺑﻮ ﺟﺒﻪ ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ
ﻋﻜﻮﺩ ﻭﺩ ﺑﺎﺩﻯ . ﻭﺍﻟﻤﻠﻚ ﻋﺘﻤﺎﻥ ﻭﺩ ﺣﻤﺪ ﻫﻮﺍﻟﺬﻱ ﻗﺎﺩ ﺛﻮﺭﺓ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ ﺿﺪ
ﺳﻠﻄﺎﻥ ﺍﻟﻔﻨﺞ ﻓﻲ 1672ﻡ ﻭﺣﺮﺭﻫﻢ ﻣﻦ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻌﺒﺪﻻﺏ ﻭﺃﺳﺘﻘﻞ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ
ﺑﺤﻜﻢ ﺃﻧﻔﺴﻬﻢ . ﻭﻣﻦ ﺃﻫﻢ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻫﻤﻠﻬﺎ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻫﻮﺍﻟﺒﻄﻞ ﺣﺴﺎﻥ
ﺍﻟﻌﻮﻧﻲ ﻗﺎﺋﺪ ﺟﺤﺎﻓﻞ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻮﻗﻌﺔ ﻛﻮﺭﺗﻲ 1821ﻡ ﺍﻟﺘﻲ ﻏﻨﺖ ﻟﻬﺎ
ﻣﻬﻴﺮﺓ :
ﺣﺴﺎﻥ ﻓﻲ ﺣﺪﻳﺪﻭ ﺍﻟﻠﻴﻠﻲ ﺇﺗﻠﺜﻢ
ﻳﺎ ﺍﻟﺪﺍﺑﻲ ﺍﻟﻜﻤﻦ ﻓﻲ ﺟﺤﺮﻭ ﺷﻢ ﺍﻟﺪﻡ
ﻣﺄﻣﻮﻥ ﻳﺎﻟﻤﻠﻚ ﺑﻘﺔ ﻋﻘﻮﺩ ﺍﻟﺴﻢ
ﻓﺮﺳﺎﻧﺎً ﻳﻜﻴﻠﻮﺍ ﺍﻟﻌﻴﻦ ﻳﻔﺮﺟﻮ ﺍﻟﻬﻢ .
ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻏﻨﺖ ﻣﻬﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﻛﻮﺭﺗﻲ ﻟﺘﻠﻬﺐ ﺣﻤﺎﺱ ﻓﺮﺳﺎﻥ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ :
ﻏﻨﻴﺖ ﺑﺎﻟﻌﺪﻳﻠﺔ ﻟﻲ ﻋﻴﺎﻝ ﺷﺎﻳﻖ
ﺍﻟﺒﻔﺸﻮ ﺍﻟﻐﺒﻴﻨﺔ ﻭﻳﻠﺤﻘﻮﺍ ﺍﻟﻀﺎﻳﻖ
ﺍﻟﻠﻴﻠﻲ ﺃﺳﺘﻌﺪﻭﺍ ﻭﺭﻛﺒﻮﺍ ﺧﻴﻞ ﺍﻟﻜﺮ
ﻗﺪﺍﻣﻦ ﻋﻘﻴﺪﻫﻢ ﺑﺎﻷﻏﺮ ﺩﻓﺮ
ﺟﻨﻴﺎﺗﻨﺎ ﺍﻷﺳﻮﺩ ﺍﻟﻴﻠﻲ ﺗﺘﻨﺒﺮ
ﻳﺎﻟﺒﺎﺷﺎ ﺍﻟﻐﺸﻴﻢ ﻗﻮﻝ ﻟﻰ ﺟﺪﺍﺩﻙ ﻛﺮ
ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺃﺑﻄﺎﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺷﺎﺅﺱ ( ﻭﻳﻨﻄﻖ ﺧﻄﺄً
ﺷﺎﻭﻳﺶ ) ﻭﺍﻟﻤﻠﻚ ﺻﺒﻴﺮ ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﺣﻤﺪ ﻭﺩ ﻋﺒﻮﺩ ﺃﺑﻄﺎﻝ ﺃﺷﺎﻭﺱ ﻣﺜﻞ ، ﻋﻠﻰ
ﺍﻷﺯﺭﻕ ﺍﻟﺴﻮﺭﺍﺑﻲ ﺍﻟﻌﻨﻴﻨﺎﺑﻲ ﻭﺧﺎﻟﻪ ﺷﺎﻳﻖ ﻭﺩ ﺍﻟﻔﻜﻲ ﺣﺎﺝ ﺃﻣﺤﻤﺪ ﻭ ﻣﺤﻤﺪ
ﺧﻴﺮ ﻭﺩ ﻋﺒﻮﺩ ﻭﺃﺧﻮﻩ ﺧﺮﺳﻬﻦ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺳﺘﺸﻬﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﻭ ﻭﻏﺮﺑﺎﻭﻱ
ﺍﻟﻌﻮﻧﻲ . ﻛﺬﻟﻚ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺃﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ ﻳﺠﻬﻠﻮﻥ ﺛﻮﺭﺓ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺣﻤﺪ
ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻲ ﺍﻟﺼﻠﺤﺎﺑﻲ ﺍﻟﺘﻰ ﻗﺎﺩﻫﺎ ﺿﺪ ﺍﻟﺤﺎﻛﻢ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﺃﺣﻤﺪ ﺃﺑﻮ ﻭﺩﺍﻥ ﺳﻨﺔ
1838 ﻡ . ﻭﻳﺠﻬﻠﻮﻥ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻋﻦ ﺍﻟﻔﺎﺭﺱ ﻃﻪ ﺃﺑﻮ ﺳﺪﺭ ﻭﻃﻪ ﻭﺩ ﻣﺴﺎﻭﻱ
ﻭﻋﺒﺪﺍﻟﺤﻤﻴﺪ ﺃﺑﻮ ﺭﻗﻴﺒﺔ ﻭﻋﻤﺮ ﺗﺮﺣﻮ ﺍﻟﺴﻮﺭﺍﺑﻲ . ﻭﺍﻟﺰﻋﻴﻢ ﺑﺸﻴﺮ ﺑﻰ ﻛﻤﺒﺎﻝ
ﻭﺻﺎﻟﺢ ﻭﺩ ﺍﻟﻤﻚ (ﻭﺍﻟﺪ ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﺣﺎﻣﺪ ﺻﺎﻟﺢ ﺑﺎﺷﺎ) ﻭ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻳﻮﺳﻒ ﻭﺩ ﻣﺤﻤﻮﺩ
ﺍﻟﻌﺪﻻﻧﺎﺑﻲ . ﺑﻞ ﺃﻥ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻇﻠﻤﻮﺍ ﺭﺟﺎﻻً ﻛﺎﻥ ﻟﻬﻢ ﺩﻭﺭ ﺑﻄﻮﻟﻲ ﺑﺎﺭﺯ
ﻓﻲ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﺍﻟﻤﻬﺪﻳﺔ، ﺃﻣﺜﺎﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﻌﻄﺎ ﻭﺩ ﺍﻟﺪﻭﺩ (ﺟﺪ ﺍﻟﺮﺍﺋﺪ ﻫﺎﺷﻢ ﺍﻟﻌﻄﺎ
ﻭﻛﻞ ﺃﺳﺮﺓ ﺍﻟﻌﻄﺎ ﺍﻟﻤﺤﺎﺭﺑﺔ ) ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﻄﻴﺐ ﺍﻟﺴﻮﺭﺍﺑﻲ ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻷﻣﻴﺮ
ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﺃﺣﻤﺪ ﺍﻟﻬﺪﻱ (ﺍﻟﻘﻄﺐ ﺍﻟﺘﺠﺎﻧﻲ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ) . ﻭﻋﺘﻤﺎﻥ ﻭﺩ ﺃﺑﺎﺑﻜﺮ
ﻭﺑﺎﺑﻜﺮ ﻭﺩ ﻧﻴّﺔ ﻭﺍﻷﻣﻴﺮ ﺍﻟﺒﻄﻞ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﺍﻟﻌﻄﺎ ﻭﺩ ﺇﺻﻮﻝ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﺷﺮﻑ
ﺍﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﻔﺬﻩ ﻓﻲ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺍﻟﻨﺨﻴﻠﺔ (ﻋﻄﺒﺮﺓ ) ﺿﺪ ﻛﺘﺸﻨﺮ
1898 ﻡ ﻭﺃﺳﺘﺸﻬﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻗﺘﻞ ﻋﺪﺩﺍً ﻛﺒﻴﺮﺍً ﻣﻦ ﺟﻨﻮﺩ
ﻛﺘﺸﻨﺮ . ﻭﻳﻤﺘﺪ ﺍﻟﻌﻄﺎﺀ ﺭﺟﺎﻻً ﺃﻓﺬﺍﺫﺍً ﺃﻣﺜﺎﻝ ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﻣﻮﻻﻧﺎ ﺃﺑﻮ ﺭﻧﺎﺕ ﺭﺟﻞ
ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﻭﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺃﺣﻤﺪ ﺧﻴﺮ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻲ ﺃﺣﺪ ﺃﺑﺮﺯ ﻣﺆﺳﺴﻲ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ
ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺿﺪ ﺍﻟﻤﺴﺘﻌﻤﺮ ﺍﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻱ ﻭﻛﺬﻟﻚ ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﻣﺤﻤﺪ ﺃﺣﻤﺪ ﻣﺤﺠﻮﺏ
ﻭﻋﺒﺪﺍﻟﺨﺎﻟﻖ ﻣﺤﺠﻮﺏ، ﻭﺍﻟﻘﻴﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﺮ ﺃﻣﺜﺎﻝ
ﺍﻟﺒﻜﺒﺎﺷﻲ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺇﺩﺭﻳﺲ ﺃﺣﺪ ﺃﺑﻄﺎﻝ ﺍﻟﺤﺮﺑﺔ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻭﻧﺎﻇﺮ
ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ ﻻﺣﻘﺎً ﻭﺍﻟﺒﻜﺒﺎﺷﻲ ﺃﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺳﻤﻴﺢ ﻭﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﺣﺴﻦ ﺑﺸﻴﺮ ﻧﺼﺮ ﺍﻟﺮﺟﻞ
ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻓﻲ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ ( ﺣﻜﻮﻣﺔﻋﺒﻮﺩ 1964-58 ﻡ) ﻭﻓﺨﺮ ﺍﻟﺠﻨﺪﻳﺔ
ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻳﻜﻔﻲ ﺃﻥ ﻳﺬﻛﺮ ﺃﺳﻤﻪ ﻓﻲ ﻏﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﻓﻴﻔﺮﺍﻟﻤﺘﻤﺮﺩﻭﻥ
ﻣﺰﻋﻮﺭﻳﻦ . ﺑﻞ ﺃﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻀﺤﻚ ﺍﻟﻤﺒﻜﻲ ﺃﻥ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻻ ﻳﻌﻠﻤﻮﻥ ﺃﻥ
ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻋﺒﻮﺩ ﺭﺋﻴﺲ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ ﻫﻮ ﺣﻔﻴﺪ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﺣﻤﺪ ﻋﺒﻮﺩ
ﺯﻋﻴﻢ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ ﺍﻟﺴﻮﺍﺭﺍﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺎﺩﻫﻢ ﻓﻲ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﻛﻮﺭﺗﻲ 1821 ﻡ ،
ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﺍﻟﺪﻭﺭ ﺍﻷﺳﺎﺳﻲ ﻓﻲ ﺗﻮﻓﻴﺮ ﺍﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﻟﻠﻤﻚ ﻧﻤﺮ ﺣﺘﻰ ﺧﺮﺝ
ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻀﺎﺭﻑ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺤﺒﺸﺔ ﺳﻨﺔ 1823ﻡ ، ﻭﻗﺪ ﺷﻜﺮﻩ ﺍﻟﻤﻚ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ
ﺍﻟﺼﻨﻴﻊ ﻭﺃﻫﺪﻯ ﻟﻪ ﺳﻴﻔﻪ ﻭﺃﺳﻤﻪ " ﺃﺏ ﺑﻘﻴﻊ "ﻭﻗﺪ ﺇﺣﺘﻔﻆ ﺃﺣﻔﺎﺩ ﺍﻟﺸﻴﺦ
ﺃﺣﻤﺪ ﺑﺬﻟﻚ ﺍﻟﺴﻴﻒ ﺍﻟﻰ ﺃﻥ ﺁﻝ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻴﺮﻏﻨﻲ ﺁﺧﻴﺮﺍً ( ﺫﻛﺮ ﺫﻟﻚ
ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﻔﺤﻞ ﺍﻟﻔﻜﻲ ﺍﻟﻄﺎﻫﺮ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺑﻪ " ﺗﺎﺭﻳﺦ ﻭﺃﺻﻮﻝ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻓﻲ
ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ 1976 ﻡ ("، ﻭﻗﺪ ﺫﻛﺮ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﻔﺤﻞ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ
ﺣﺎﻣﺪ ﺻﺎﻟﺢ ﺑﺎﺷﺎ ﺃﺧﺒﺮﻩ ﺃﻧﻪ ﻗﺪ ﺭﺃﻯ ﺑﻌﻴﻨﻪ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺴﻴﻒ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﻋﻠﻲ
ﺍﻟﻤﺮﻏﻨﻲ .
ﻭﻣﻦ ﺭﺟﺎﻻﺕ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﺍﻷﻫﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻫﻤﻠﻬﺎ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ، ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻹﺯﻳﺮﻕ ﻭﺍﻟﻌﻤﺪﺓ
ﻭﺩ ﺑﻠﻴﻠﻮ (ﻋﻤﺪﺓ ﺍﻟﺴﻮﺭﺍﺏ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺣﺠﺮ ﺍﻟﻌﺴﻞ ) ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺃﺷﺘﻬﺮ ﺑﻜﺮﻣﻪ
ﺍﻟﻔﻴﺎﺽ ﻭﺍﻟﺸﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﺧﻴﺮ ﻭﺩ ﺃﺑﻮﻟﻜﻴﻠﻚ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﺎﺭﺕ ﺑﻜﺮﻣﻪ ﺍﻟﺮﻛﺒﺎﻥ
ﻭﺍﻟﻌﻤﺪﺓ ﻭﺩ ﺯﻳﺎﺩ (ﻋﻤﺪﺓ ﺍﻟﻌﻮﻧﻴﺔ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺒﺴﺎﺑﻴﺮ ) .
ﻟﻢ ﻳﻜﺘﻒ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺑﺘﺠﺎﻫﻞ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ، ﺑﻞ ﺃﻥ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻣﻤﺎ
ﻛﺘﺐ ﻟﻢ ﻳﺴﻠﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻤﺰ ﻭﺍﻟﻐﻤﺰ ﺍﻟﺬﻱ ﻟﻴﺲ ﻟﻪ ﻣﺒﺮﺭ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻳﺮﻧﺎ ﺇﻻ ﺍﻟﻐﻴﺮﺓ
ﻭﺍﻟﺤﺴﺪ .
ﻭﻣﻦ ﺃﻣﺜﻠﺔ ﺫﻟﻚ ﻭﻛﻤﺎ ﻫﻮ ﻣﻌﺮﻭﻑ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻐﺰﻭ ﺍﻟﻤﺼﺮﻱ ( ﺣﻤﻠﺔ ﺇﺳﻤﺎﻋﻴﻞ
ﺑﺎﺷﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ 1821 ﻡ) ، ﻟﻢ ﻳﺘﺼﺪﻯ ﻟﻬﺎ ﻋﺴﻜﺮﻳﺎً ﻏﻴﺮ ﻗﺒﻴﻠﺔ
ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ ﻭﺫﻟﻚ ﺭﻏﻢ ﻋﺪﻡ ﺍﻟﺘﻜﺎﻓﻮﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻼﺡ ﺇﺫ ﺗﺴﻠﺢ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ
ﺑﺎﻟﺴﻴﻮﻑ ﻭﺍﻟﺮﻣﺎﺡ ﻭﺻﻬﻮﺍﺕ ﺍﻟﺨﻴﻞ ﺿﺪ ﻋﺪﻭ ﺳﻼﺣﻪ ﺍﻟﻨﺎﺭ ( ﺍﻟﺒﻨﺎﺩﻕ
ﻭﺍﻟﻤﺪﺍﻓﻊ ﻭﺍﻟﻘﻨﺎﺑﻞ ) . ، ﻭﻗﺪ ﺃﺑﻠﻮﺍ ﺑﻼﺀﺍً ﺣﺴﻨﺎً ﻭﻓﻘﺪﻭﺍ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻣﻦ ﺭﺟﺎﻟﻬﻢ
ﻭﺃﺑﻄﺎﻟﻬﻢ ﻭﻟﻢ ﻳﻜﺘﻔﻮﺍ ﺑﺬﻟﻚ ﺑﻞ ﺧﺮﺝ ﻗﺎﺋﺪﻫﻢ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﻚ ﺷﺎﺅﺱ
( ﺷﺎﻭﻳﺶ) ﻧﺤﻮ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﻌﺘﻤﻮﺭ ﻭﺍﺑﻮ ﺣﻤﺪ ﻳﺤﺮﺽ ﺍﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ﻋﻠﻰ
ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﻭﻋﺪﻡ ﺍﻹﺳﺘﺴﻼﻡ ﻭﻟﻜﻦ ﺩﻭﻥ ﺟﺪﻭﻯ ﻭﻟﻤﺎ ﻟﻢ ﻳﺠﺪ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ ﺗﺠﺎﻭﺑﺎً
ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ﻭﺍﻟﻌﺸﺎﺋﺮ ﻭﻻ ﻃﺎﻗﺔ ﻟﻬﻢ ﺑﺎﻹﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻌﺎﺭﻙ ﺧﺎﺳﺮﺓ ( ﻟﻌﺪﻡ
ﺗﻜﺎﻓﻮﺀ ﺍﻟﺴﻼﺡ) ﻭﺍﻟﻌﺪﻭ ﻳﺴﺘﻤﺮ ﻓﻲ ﻋﺮﺽ ﺍﻟﻬﺪﻧﺔ ﻭﺍﻟﻤﺼﺎﻟﺤﺔ ﻣﻌﻬﻢ .ﺇﺯﺍﺀ
ﻛﻞ ﺫﻟﻚ ﺃﺟﺘﻬﺪ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ ﻭﻗﺒﻠﻮﺍ ﺑﺎﻟﻤﺼﺎﻟﺤﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﺤﺎﻛﻢ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ . ﺑﻌﺪ ﻗﺒﻮﻝ
ﺷﺮﻭﻃﻬﻢ ﻭﻣﻨﻬﺎ ﺃﻥ ﻳﺘﺮﻙ ﻟﻬﻢ ﺳﻼﺣﻬﻢ ﻭﺧﻴﻠﻬﻢ ﻭﺍﻷ ﻳﺪﻓﻌﻮﺍ ﺍﻟﺠﺰﻳﺔ، ﻭﻗﺪ
ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﺮﻭﻥ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﻟﻠﻮﻃﻦ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ (ﺩﻳﺎﺭ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ) ﺇﺫ ﻟﻢ ﻳﺘﺒﻠﻮﺭ
ﻭﻗﺘﻬﺎ ﻣﻔﻬﻮﻡ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﺍﻟﺠﺎﻣﻊ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ (ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ) ﺑﻞ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻫﻮﺣﺪﻭﺩ
ﻭﺟﻮﺩ ﺍﻟﻘﺒﻴﻠﺔ . ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﻬﻢ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﻴﺔ ﺑﺄﻧﻬﻢ
ﺗﻌﺎﻭﻧﻮﺍ ﻣﻊ ﺍﻟﺤﻜﺎﻡ ﺍﻷﺟﺎﻧﺐ (ﺍﻷﺗﺮﺍﻙ ) ﺗﺠﺪﻫﻢ ﻳﻘﻀﻮﻥ ﺍﻟﻄﺮﻑ ﻋﻦ ﻋﺸﺎﺋﺮ
ﺑﺄﻛﻤﻠﻬﺎ ﺟﺎﺀﺕ ﻣﻊ ﺟﻴﺶ ﺍﻟﺒﺎﺷﺎ ﻳﺪﻟﻮﻧﻪ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺍﻟﻰ ﺃﺭﺽ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﻧﻔﺲ
ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﺸﺎﺋﺮ ﻳﻌﻴﺶ ﺍﻵﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﻻ ﺗﻼﺣﻘﻬﺎ ﺍﻹﺗﻬﺎﻣﺎﺕ . ﺑﻞ ﺃﻥ
ﻗﻴﺎﺩﺍﺕ ﺑﺎﺭﺯﺓ ﺩﻓﻌﻬﺎ ﺍﻟﺨﻼﻑ ﻣﻊ ﺑﻨﻲ ﻋﻤﻮﻣﺘﻬﻢ ﺍﻟﻰ ﺷﺪ ﺍﻟﺮﺣﺎﻝ ﺍﻟﻰ
ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ ( ﻣﺼﺮ) ﻭﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻰ ﺑﺎﺷﺎ (ﺣﺎﻛﻢ ﻣﺼﺮ ) ﻭ ﺯﻳﻨﻮﺍ ﻟﻪ ﻏﺰﻭﺍ
ﺑﻼﺩ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﺣﺮﺿﺘﻪ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ ﻟﻠﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺎﻝ ( ﺍﻟﺬﻫﺐ) ﻭﺍﻟﺮﺟﺎﻝ
( ﺍﻟﻌﺒﻴﺪ ) ﻟﻴﻘﻮﻱ ﺩﻭﻟﺘﻪ . ﻛﺬﻟﻚ ﻭﻗﺪ ﺯﻭﺩﺕ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﻘﺒﻠﻴﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻠﻰ
ﺑﺎﺷﺎ ﺑﺘﻘﺎﺭﻳﺮ ﻭﺍﻓﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻷﻭﺿﺎﻉ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺧﺎﺻﺔ ﻋﻦ ﺿﻌﻒ ﻭﺗﻔﻜﻚ
ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﻔﺘﺢ ﻭﺃﺧﺒﺮﻭﻩ ﺃﻥ ﺃﻛﺒﺮ ﻗﻮﺓ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﻘﺎﺑﻠﻬﺎ ﻫﻲ ﻗﻮﺓ
ﺍﻟﺸﺎﻳﻘﺔ ﻭﺭﺟﺎﻟﻬﺎ ﺍﻟﻤﺤﺎﺭﺑﻴﻦ ﺍﻷﺷﺪﺍﺀ ﻭﻟﻜﻦ ﺳﻼﺣﻬﻢ ﻻ ﻳﻌﺪﻭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻴﻒ
ﻭﺍﻟﺮﻣﺢ، ﻭﻗﺪ ﻓﻌﻠﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﺍﺕ ﻛﻞ ﺫﻟﻚ ﻧﻜﺎﻳﺔ ﻓﻲ ﺑﻨﻲ ﻋﻤﻮﻣﺘﻬﻢ ﺍﻟﺬﻳﻦ
ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﺧﻼﻑ ﺩﺍﺋﻢ ﻣﻌﻬﻢ".
هذا بالنسبة للشايقية المفترى عليهم من قبل كتاب التاريخ وكذلك الدناقلة وكل من اتهم زورا بخيانة الوطن والعمالة للمستعمر

Oman [المقهورة من تزوير التاريخ] 09-03-2016 07:14 AM
قصدت ان التاريخ اتهم قبيلتي الشايقية والدناقلة بالعمالة والخيانة حتى لما الاتراك غزوا السودان اتهموهم بانهم وقفوا معاهم والكلام ده غير صحيح انما في مجموعات في السودان هي العملت كده وهي الجات مع حملة محمد علي باشا اثناء غزوه و دلته على السودان وهي الآن بتعيش فيه بس ما في اي شخص بتكلم عنها وللأسف الناس كلهم صدقوا الكلام ده وبعايروا القبائل دي بالخيانة بدون ما يتأكدوا من صحة الكلام المتداول عنهم وفي مقال سابق في الراكوبة اتنشر قبل كم يوم كتب فيه عن الشيء ده والكاتب فيه اتهم هاتين القبيلتين بالخيانة

Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 12:44 AM
أختي الحبوبة،

المقهورة من تزوير التاريخ،

تحياتي ومودتي لطيبة،

رجـــــاء التوضيح ووضع النقاط فوق الحروف...

Germany [بكري الصائغ] 09-02-2016 10:07 PM
أخوي الحـبوب،
جامد،
(أ)-
سلام يا أمير، والف شكر علي قدومك الكريم،

(ب)-
يا حبيب، السودانيين حاربوا في كل مكان:
***- حاربوا في المكسيك،
***- في اثيوبيا خلال الحرب العالمية الثانية،
***- في كرن والانقسنا،
***- في السلوم، طبرق، والصحراء الكبري،
***- في سيناء (سلاح الهجانة) عام ١٩٤٨،
***- في الكنغو البلجيكي،
***- في جنوب السودان،
***- في غرب السودان،
***- مع اسامة بن لادن،
***- مع "داعش"،
***- سودانيون شاركوا في الحرب ضد ايران من العراق،
***- سودانيون شاركوا في الحرب ضد العراق من ايران،
***- شماليون شاركوا في الحرب مع قرنق ضد القوات المسلحة،
***- جنوبيون وقفوا مع القوات المسلحة ضد الحركة الشعبية،
***- قوات سودانية في مصر في عام ١٩٧٣ - العبور-،
***- قوات سودانية في الكويت،
***- قوات سودانية في حلايب،
***- في اليمن.

Oman [المقهورة من تزوير التاريخ] 09-02-2016 03:52 PM
بس برضو في قبائل ظلمها التاريخ واتهمها بالعمالة وخيانة الوطن وهي بريئة براءة ابن يعقوب من دم الذئب والقصد من ذلك النيل من هذه القبائل رغم ان في مجموعات هي اللي ساهمت في غزو السودان ولفقت التهمة دي في بعض القبائل وزورت التاريخ

Saudi Arabia [جامد] 09-02-2016 01:15 PM
هذه الحقيقة المظم الناس بهربوا منها - هناك عملاء وجواسيس سودانيين ينتمون لبعض القبائل مع الحملة الاستعمارية


#1514014 [تيقا]
5.00/5 (1 صوت)

09-02-2016 10:40 AM
التعايشى كان ديكتاتورا حتى الرمق الاخير ، وتمعن تجلياته الخائبه استعدادا للحرب : امر محمود ود احمد باستباحة المتمه والتمترس بها ، بدلا من ان يعسكر بمنطقة الشلال ، حتى اصبح الصبح ومر الغازى بسلام وفال كتشنر قولته المشهورة ( الان ربحنا الحرب ) : ثم نصحه العسكريون من الانصار بضرورة مهاجمة البواخر ليلا ، ولكن التعايشى تعنت بان الحضرة النبويه وافته وانباته بان ( الدواس يكون بعد صلاة الفجر ) ..

ومع ذلك !!! من خذل من ؟؟

يا اخى قد خذلنا المهدى حين اخلفها للتعايشى ... وخذلنا عبد الله خليل حين اورثها عبود ، وخذلنا عبد الخالق حين وهبها لنميرى ... خذلنا الترابى حين اوصلها للبشير ...

[تيقا]

ردود على تيقا
Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 12:47 AM
أخوي الحبوب،
ميسي سيد الفنيلة،

مساكم الله بالخير،

تعليقك جميل جميل لا يحتاج الي تعقيب من طرفي.

Germany [بكري الصائغ] 09-02-2016 09:45 PM
أخوي الحـبوب،
تيقا،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالعافية،

(ب)-
المعلومة التي ذكرتها بخصوص:(لكن التعايشى تعنت بان الحضرة النبويه وافته وانباته بان ( الدواس يكون بعد صلاة الفجر)، هي معلومة صحيحة ١٠٠%، كثيرآ ما كان التعايشى يخدع الناس بانه صاحب "حضرة نبوية"، تمامآ كما كان خدع عبد الرحمن المهدي الفقراء والمخدوعين بانه يستطيع توزيع امتار لهم في الجنة، وان مفاتيحها عنده!!

(ج)-
***- كنت ماشي في تعليقك تمام التمام وكتبت:
(يا اخى قد خذلنا المهدى حين اخلفها للتعايشى ... وخذلنا عبد الله خليل حين اورثها عبود ، وخذلنا عبد الخالق حين وهبها لنميرى ... خذلنا الترابى حين اوصلها للبشير)...

بس جلطت - يا حبيب- في حكاية (عبد الخالق حين وهبها لنميرى)!!

Germany [بكري الصائغ] 09-02-2016 09:12 PM
أخوي الحـبوب،
جامد،
(أ)-
تحية طيبة، مشكور علي الزيارة والتعقيب علي اخونا تيقا،

(ب)
كتبت في تعليقك:
(الخليفة هو صاحب فكرة المهدية)!!

ونسال:
ماذا استفدنا من المهدية؟!!

Bahrain [ميسي سيد الفنيلة] 09-02-2016 03:00 PM
بالظبط كدة .. يبدو أن الخليفة كان بتاع إستخبارات اكثر منه سياسي .. لا يفهم في السياسة مثقال خردلة و كان همه الكرسي بتاعو يعني بالعربي كدة كان "كوز" كبير لا يثق الا في اخيه يعقوب الملقب بجراب الراي الذي كان جرابه فاضي بدليل انهم فتكوا باقوى رجالات المهدية سجن و قتل في الساير و الرجاف لمجرد الشبهه .. اهو التاريخ بكرر نفسه تاني! واي زول يدافع عن الخليفة بكون كوز و ما عارف انه كوز

Saudi Arabia [جامد] 09-02-2016 01:18 PM
الخليفة هو صاحب فكرة المهدية واعلم جيدا وكل جيوش المهدية العددها 73 اف مالفة من اهل التعايشي (هم البقارة)


#1514012 [كاسـترو عـبدالحـمـيـد]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2016 10:31 AM
اقتباس :
- هل حقآ نحن الان نعيش زمن حفيد عبدالله التعايشي؟!!
- هل عام ٢٠١٦ يحمل نفس ملامح وشبه عام ١٨٩٨؟!!
- هل حقآ ما اشبه الليلة بالبارحة؟!!
---------------------------------------------------------------------
الجواب بنعم لكل الأسئلة الثلاثة والدليل هو : الآن السودانيون يفرون الى اسرائيل عدوة العرب الأولى ويعرضون انفسهم للموت وبالرغم من ذلك لم يتوقفوا عن الذهاب ولو وجدوا طريقة آمنه لوجدت الملايين وقد توجهوا الى اسرائيل . فما بالك اذا اسرائيل ارادت غزو السودان ؟ ماذا سيكون الحال ؟ اكيد سوف تجد كل مساندة من الشعب لدخول البلد وهذا وضع طبيعى عندما ينعدم العدل وينتشر الظلم والفساد . وربنا ينصر الدولة الكافرة والعادلة على الدولة المسلمة الظالمة لسكانها . وهذه هى الحقيقة سواء اردنا ام لم نريد . وبلاش كلام فارغ عن الحديث عن الوطنية لأنه حكامنا ليست لهم وطنية , فما الفرق بين بيعهم الوطن الذى نعيش فيه ولا ندرى من الشارى واين الثمن ؟ وبين ان نبيع نحن الوطن ونجنى ثمار بيعنا حياة افضل واحسن من حياة حكامنا الذين لم يقدموا لنا اى شئ غير الذل والمهانة والفقر والجهل والمرض الخ ... من السيئات .

[كاسـترو عـبدالحـمـيـد]

ردود على كاسـترو عـبدالحـمـيـد
Germany [بكري الصائغ] 09-02-2016 09:09 PM
أخوي الحـبوب،
كاسـترو عـبدالحـمـيـد،

(أ)-
تحية الود، والاعزاز بقدومك السعيد، الف شكر علي التعليق السمح،

(ب)
١-
هل حقآ نحن الان نعيش زمن
حفيد عبد الله التعايشي؟!!
****************
لا، بل نحن نعيش في زمن اسوأ منه ما مر في تاريخ السودان لا في قديمه او جديده!!

٢-
هل عام ٢٠١٦ يحمل نفس
ملامح وشبه عام ١٨٩٨؟!!
******************
نفس الملامح والشبه والظروف، والجوع والفقر، ووجود قوات اجنبية في حلايب وابيي ودارفور!!

٣-
- هل حقآ ما اشبه الليلة بالبارحة؟!!
*********************
بارحة زمن التعايشي كانت سيئة، وحال اليوم اسوأ الف مرة!!


#1514011 [إسماعيل آدم]
4.00/5 (1 صوت)

09-02-2016 10:27 AM
كتب بابكر بدري في مذكراته حول معركة كرري و كيف امتنع المواطنين عن الاستجابة لنداء الجهاد أو الحرب ! و كيف هدد التعايشي السكان بذبح كل من يتواجد بعد المغرب علي عتبة بيته ! بابكر بدري أنصاري قح و قد جاهد في معارك كثيرة حتي تم أسره في معركة ود النجومي و ظل بمصر لفترة من الزمان و رجع بعد ذلك ليحكي عن الحياة تحت ظلال التعايشي ! كان يتكلم بمثل ما يتكلم أنصار الترابي الآن!
هنالك شبه كثير بين المهدية و الانقاذ- التمكين لقبائل و أسر محددة نهب المال العام، الفساد ،الديكتاتورية و الظلم و الحروب المتواصلة حتي نهاية الدولة.

[إسماعيل آدم]

ردود على إسماعيل آدم
Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 12:52 AM
أخوي الحبوب،
إسماعيل آدم،
(أ)-
الف تحية طيبة لشخصك الكريم،

(ب)-
والله ما قلت الا الحق:
(هنالك شبه كثير بين المهدية والانقاذ- التمكين لقبائل وأسر محددة نهب المال العام، الفساد ،الديكتاتورية والظلم والحروب المتواصلة حتي نهاية الدولة)،
لكن مع فارق اخر كبير، ان جماعة المافيآ الاسلامية سرقوا كامل البلد!!

Germany [بكري الصائغ] 09-02-2016 09:01 PM
أخوي الحـبوب،

جلمود،
(أ)-
الف مرحبا بك وبقدومك السعيد، صعدت ايضآ بتعقبك الكريم علي تعليق اخونا إسماعيل آدم، مع خالص احتراماتي لرأيك حول عبدالله التعايشي، الا ان وجهات النظر حول شخصيته وسلوكه وتصرفاته تختلف من شخص لاخر وهذه سنة الحياة الدنيا، مثلآ من وجهة نظري ان التعايشي كان ديكتاتور بمعني الكلمة، وهو من افشل الحركة المهدية بعد تسلمه زمام امور البلاد بعد وفاة الامام محمد المهدي عام ١٨٨٥، وتصرف بغباء شديد عندما اعدم وابعد اخلص رجال المهدية وقتها، سن قوانين اسوأ من قوانين قراقوش، قرب أهله ومعارفه وسلمهم المهام الحربية والادارية الكبيرة فعاثوا فيها فساد (ما اشبه الليلة بالبارحة، وما اشبه البشير بالتعايشي!!)،

(ب)-
***- اخطاء التعايشي كثيرة كرهت الناس فيه وفي نظامه، وهذه حقيقة لا تحتاج الي مناقشة، ومهما حاولنا ان نجد حسنة واحدة او فعل جيد قام به، فلم نجد الا حصاد الهشيم.

Saudi Arabia [جلمود] 09-02-2016 01:31 PM
اولا بالنسبة لبابكر بدري وغيره كلامه ليس قرآن منزل مثله مثل المؤرخين الذين شوهوا تاريخ السودان - وايضا هناك داخل الانصار جواسيس وطابور خامس وعمل لهم الخليفة محكمة خاصة - ثانيا حديثك عن التمكين ونهب المال في زمن الخليفة التعايشي بالله عليك منو العندو مال غير البقارة جاءوا باموالهم وثرواتهم من ابقار وابل وغنم ودخن وسمسم وصمغ وكانوا اغني ناس والثورة المهدية معتمدة في اقتصادها لهذه الثروة ولازالت الحكومات لحتى الان معتمدة عليها - وسكان الغرب بطبعهم منتجين. ---

الانقاذ ليس لها مثيل في الفشل وتليها كل حكومات الايدلوجيا السابقة // واكد لنا الزمن فشل النخبة النيلية بعد ان ترك لهم الانجليز دولة بكل مقوماتها نظير التعاون معه // مقارنة بعبدالله التعايشي وفي كل هذه الظروف وبامكانيات ضعيفة وحروب مع اكبر امبراطريات العالم ومع الطابور الخامس من السودانيين - ظل قويا ومتامسكا الى ان توفاه الله شهيدا وليس منفيا معزولا زليلا مات ميته عز وبشهادة اعدائة لنا الشرف ان نفتخر به ورفاقه


#1514009 [sasa]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2016 10:24 AM
عزيزى بكرى تاريخنا وخاصة فترة المهدية موضوع مسكوت عليه من الكثيرين وخاصة من قبل الأنصار واعنى مثقفيهم وذوى الاختصاص من الذى يجدر بهم توضيح الحقائق التاريخية ...نسبة للكثير من المظالم التي المت بالسودانيين فى المنطقة من شمال الخرطوم والى حدود مصر الجنوبية للسودان ... وانا من الذين الى اليوم اسمع من جدودى ماحاق بابائهم من مليشيات ((الخيالة)) الخليفة التعايشى ... وراجع كلمة الخيالة لان الشمال كان ومازال لايعرف استخدام الخيل فى الحياة العامة ..

فهل نأمل منك ان تستحث القوم بان يقولوا شيئا بل كل شيء عن تاريخنا والاعتراف بالمخالفات خير من السكوت عليها وهذا حال الدنيا مظالم ومظالم من اقرب الاقربين

لك الشكر

[sasa]

ردود على sasa
Germany [بكري الصائغ] 09-02-2016 08:47 PM
أخوي الحـبوب،

Sasa - سـاسا،
(أ)-
مساءكم خير وافراح باذن الله تعالي،

(ب)-
كتبت يا حبيب في تعليقك الكريم:
(هل نأمل منك ان تستحث القوم بان يقولوا شيئا بل كل شيء عن تاريخنا والاعتراف بالمخالفات خير من السكوت عليها وهذا حال الدنيا مظالم ومظالم من اقرب الاقربين؟!!)،

(ج)-
والله والله كتبت الكثير عن ضرورة ان نكتب تاريخ امين صادق حتي ان كان علي حساب من اناس او قبائل ستتضرر من ما سينشر ويبث، طالبت ان تعترف حكومات الشمال السابقة وحتي عام ٢٠١١ التي اقترفت الجرائم في حق الجنوبيين وابادت نحو ٢ مليون منهم في حروب ظالمة وجائرة، واغرقت حلفا، وقسمت السودان، وابادت ٣٠٠ الف خلال اقل من عشرين عام....طالبت وطالبت ولكن لا حياة لمن تنادي!!

Germany [بكري الصائغ] 09-02-2016 08:37 PM
أخوي الحـبوب،
جاد الله،
(أ)-
مساكم الله بالعافية، والف شكر لتعقيبك الكريم علي اخونا Sasa،

(ب)-
كتبت في نهاية تعليقك:
(خي هناك المسكوت عنه كثير والله لازلنا نسمعه من افواه اجدادنا لكن درءا للفتنة لانخوض فيه)!!

***- لا يا حبيب، نخوض فيه ونخوض بلا كلل ولا ملل من اجل استخلاص الحقائق، من اجل توثيق تاريخ حقيقي خالي من الزيف وتشويه الاحداث السودانية. واذا رفضنا الخوض في المواضيع الخطرة والحساسة سنظل اسري النظريات والاكاذيب الغربية.

(ج)-
***- هنا في المانيا -حيث اعيش-، لا توجد مجاملات علي الاطلاق من قبل الاجهزة الاعلامية والصحف المحلية في نشر وبث كل الحقائق التاريخية الالمانية الجديدة والقديمة، من اجل ان يعرف الشعب الالماني كل شي عن تاريخه.

Saudi Arabia [جاد الله] 09-02-2016 01:39 PM
الم تسال جدودك لماذا يعاملهم الخيالة هذه المعاملة - اخي الوضع كان يختلف تماما لان البلد في حلة حرب مع اكبر امبراطورية العالم وهناك جواسيس وطابور خامس من قبائل الشمال النيلي - وهنا تتجلى العنصرية المكبوته في القبائل النيلة منذ طردهم للامام المهدي المنحدر اصوله من غرب افريقيا تونس -

وعن الخيالة في ذلك الزمن كان الناس يستخدمون الخيل والجمال في الحروب لعدم توفر وسائل اخرى ... لقد رأينا بام اعيننا كيف يقتل نافع وقوش وعمر البشير وشمس الدين كل من شكوا في فيه بانه يتعاون مع التمرد لقد صفوا اناس امام اعين الجيش في الدروة بحجة انهم طابور خامس حلال عليكم وحرام على المهدي وخليفته .

اخي هناك المسكوت عنه كثير والله لازلنا نسمعه من افواه اجدادنا لكن درءا للفتنة لانخوض فيه.


#1514003 [عطاءالمنان جعغر]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2016 10:06 AM
يا أستاذ بكري مع وافر الإحترام و التقدير أجد سؤالك غير موفق. فقد ذكرت أن سكان العاصمة كانوا 200 الف تقريبا فكم منهم نساء و أطفال و شيوخ و مرضى و عجزة؟؟؟ إستنفار 66 الف رجل بالغ للخروج للحرب يمثل نسبة كبيرة من القادرين على القتال .. أن لم يكن كلهم.
الهزيمة في كرري معروفة أسبابها و قد تمت دراستها من قبل عسكريين محترفين و لم يلقي أحدهم اللوم على جنود الخليفة أو الأهالي بل أشادوا ببسالتهم. ما حدث بعد المعركة يمكن أن يستخدم كدليل على كراهية السكان لحكم الخليفة و ليس المعركة نفسها.

[عطاءالمنان جعغر]

#1513985 [تيراب]
5.00/5 (2 صوت)

09-02-2016 09:02 AM
مقال غير مناسب تماماً

[تيراب]

ردود على تيراب
Germany [بكري الصائغ] 09-02-2016 05:21 PM
أخوي الحبوب،
تيراب،
(أ)
السلام الحار الممزوج بالشكر علي قدومك الكريم،

(ب)-
احترم يا حبيب وجهة نظرك عملآ بحرية الرأي المكفولة للجميع طالما انها جاءت في اسلوب مهذب ورصين، لكن لا تنسي انها مقالة احياء لذكري معركة كرري وتذكير الناس بها،

(ج)-
***- لقد سعدت كثيرآ بتعليقات القراء الكرام الذي شاركوا باضافة ما هو جديد بخصوص المعركة، كم كنت اتمني تضيف معلومة حتي ان كانت قديمة لزوم تنشيط ذاكرة من نسي الواقعة.


#1513968 [ابراهيم مصطفي عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2016 08:12 AM
عندما نتحدث عن التاريخ لابد ان ندقق فيما نكتب فتاريخنا كله ملفق ومزور وتكراره يزيد من التلفيق . فالقوة التي قابلت كتشنر في ربي كرري لم تزيد عن اربعين الف مقاتل حسب احصاء ونجت وسلاطين بعد تقرير الجاسوس الذهبي (عضو مجلس الخليفة الحربي) وعندما وصل عدد القتلي الي 14 الف قتيل بعد المعركة اضطر قل المخابرات لرفع عدد القوة الي 50 الف مقاتل لتقليل نسبة الاصابات لتفادي انتقادات الصحافة البريطانية .

[ابراهيم مصطفي عثمان]

ردود على ابراهيم مصطفي عثمان
Germany [بكري الصائغ] 09-02-2016 05:12 PM
أخوي الحبوب،
ابراهيم مصطفي عثمان،
(أ)
الف الف مرحبا بك وبقدومك السعيد،

(ب)-
كتبت في تعليقك:
(عندما نتحدث عن التاريخ لابد ان ندقق فيما نكتب فتاريخنا كله ملفق ومزور وتكراره يزيد من التلفيق)!!

***- طيب يا حبيب ،اذا كان (تاريخنا كله) ملفق ومزور - حسب ما جاء في تعليقك-، فمن اين لي ان استمد الحقائق وانت قلت (تاريخنا كله) مزور وملفق؟!!...هل عندك تاريخ اخر؟!!


#1513964 [ابوناجي]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2016 08:03 AM
سلام يا أستاذ بكري
بعد التحية والاحترام
أولا كل ما ذهبت اليه في سؤالك ومحاولات الاجابة عليه بنفسك عن السبب الحقيقي لهزيمة الجيش السوداني في كرري غير صحيح ومجافي الحقيقة...
وكما ذكرت انت بأن جيش الأنصار كان 66 الف يقابله حوالي 8 الف بريطاني و14 الف مصري من الجنود ومجموعهم 22 الف عسكري..اي بمثابة ثلث جيش الخليفة..وبهذه المقارنة هل كانت هناك مشكلة في عدد الجنود واي خزلان تتحدث عنه...؟
السبب الرئيسي الذي ادى للهزيمة يا استاذ هو سلاح المعركة وليس غيره...الروح المعنوية كانت عالية جدا بدليل ان الجنود قابلوا بسيوفهم وخناجرهم مدافع المكسيم والبنادق ذات الطلقات السريعة...وقد ذكرت بنفسك انه تم قتل 18 الف وجرح اكثر من 20 الف في ساعتين... وبعد هذا تستفسر عن أسباب الهزيمة وتقول رفض وخزلان وأمنيات وإحتفالات بهزيمة الخليفة..؟
ثانياً: لقد أوردت خطأ في بعدد سنوات ذكرى معركة كرري والصح الذكرى ال 118 وليس 128 كما ورد فنحن في العام 2016 وليس 2026.
ثالثاً:

(ب)-
***- في عام ١٨٩٨ كان عدد سكان الخرطوم وضواحيها، والخرطوم بحري، وامدرمان -(احصائية تقريبية) نحو ٢٠٠ ألف نسمة-، من هذا الرقم خرج للقتال فقط نحو ٦٦ الف محارب!!..
هذا ما كتبته انت في الفقرة أعلاه...
ياخي لست ادري كيف فاتت عليك ان ال 200 الف هم مجموعة سكان مكونة من الرجال والنساء والشيوخ والاطفال...فهل كنت ان تخرج النساء والعجزة والاطفال ليحاربوا حتى يكون الجيش 200 الف بعد سكان الخرطوم وامدرمان في ذلك الوقت...؟
وما تنسى ان ال66 الف هم الذين خرجوا الى ساحة المعركة وبديهي ان يكون هناك جنودا اخرين يحرسون في امكنة اخرى حول المدن...؟
ولعلمك ان جيش تعداده 66 الفاً لا تستطيع دولا عدد سكانها يفوق 10 مليون ان تسيره في حرب....!!
ومع احترامي لك لكني ارى قد جانبك الصواب في تقريرك او مقالك هذا.
خالص المودة
تحياتي

[ابوناجي]

ردود على ابوناجي
Germany [بكري الصائغ] 09-02-2016 05:05 PM
أخوي الحبوب،
ابوناجي،

أجمل ايآت التحايا لشخصك الكريم، سعدت بالمحاضرة القيمة التي شاركت بها، واشكرك ايضآ علي التصويب،

***- لكن يا حبيب- رغم ما كتبت في تعليقك بالارقام-، يبقي ان اسال، هل حقآ انت مقتنع حقآ ان عبدالله التعايشي بالفعل قد وجد التضامن والمؤازرة من سكان الخرطوم والخرطوم وامدرمان، وان الكثيرين منهم قد شاركوا معه في معركة كرري؟!!

***- وانه عندما انسحب بعد المعركة في كرري واتجه الي الغرب، انسحبوا معه بعض السكان وحاربوا في معركة "ام دبيكرات"؟!!


#1513960 [ضارب الهويد]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2016 07:55 AM
اطرح صاح يا عم بكري
118 بس

[ضارب الهويد]

ردود على ضارب الهويد
Germany [بكري الصائغ] 09-02-2016 04:49 PM
أخوي الحبوب،
ضارب الهويد
(أ)
الف تحية طيبة بك وبقدومك السعيد،

رجعت الي "القاموس العربي" بحثآ عن كلمة "الهويد"، فوجدت ان معناها :"صوت الإنسان اللين الوادع"، وجدت ايضآ انها" اسم مرَّة من هوَّدَ".. ومنكم نتعلم- يا حبيب، الجديد في مجال اللغة العربية.

(ب)-
وصلتني رسالة من صديق يقيم في جدة وكتب:
(..يا عمي الصائغ، انت كتبت انو المعركة انتهت بعد ساعتين بين الجيش البريطاني وقوات عبدالله التعايشي!!!!، الكلام الكتبتو ده صحيح ولا عيني مزغللة؟!!، بحسب معلوماتي المتواضعة في التاريخ العالمي مافي معركة حربية كبيرة انتهت بعد ساعتين، يا أخي البوليس العادي في اي بلد لما يكون عاوز يقبض حرامي الكر والفر بينهم مرات يستمر نص اليوم، وانت تقول جيش الانصار انتهي بعد ساعتين وبعدها فروا الاحياء للغرب؟ !!، انت يا عمي بتصدق مؤلفات النصاري والبريطانيين وتتجاهل الحقائق انو القوات البريطانية والمصرية اتدقوا دق العيش في البداية ولولا السلاح كان كتشنر لحق غردون.
***- مشكور يا عمي الصائغ ذكرتنا بمعركة كرري وشهداء اتنين سبتمبر، لكن معلومات خاطئة لانك اخذتها من مصادر اجنبية).


#1513955 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2016 07:37 AM
الأستاذ الصائغ: قد تكون الإجابات على الثلاثة أسئلة الأخيرة (نعم!)و كذلك ما جاء بالفرضيات ج إلى و صحيح 100% ... و لكن ألا ترى أن نسبة 66 ألف محسوبة من 200 ألف نسبة كبيرة؟ 33%!! هذا إذا افترضنا أن الـ 66 ألف جميعهم من الخرطوم الكُبرى؟... ولا أظن أن ذلك صحيحاً،إذ أن أغلب الـ 66 ألف كانوا من غرب السودان.

[د. هشام]

ردود على د. هشام
Germany [بكري الصائغ] 09-02-2016 04:28 PM
أخوي الحبوب،
د. هشام
(أ)
تحية طيبة، وجمعة مباركة سعيدة باذن الله تعالي عليك وعلي الجميع، واشكرك علي تناولك الموضوع بصورة حسابية،

(ب)-
لكن اود ان اذكرك، عندما اندلعت ثورة ٢١ اكتوبر ١٩٦٤، كانت الشوارع كلها في العاصمة المثلثة قد امتلأت بالمتظاهرين الذين رددوا في عزيمة وقوة "الي القصر حتي النصر" ، ونجحت الملايين في تحقيق مرادها وسقط نظام الفريق ابراهيم عبود، ويبقي السوال يا دكتور قائمآ بشدة:
(لماذا خرجت الملايين عن بكرة ابيها، رجال ونساء وامهات، شباب واطفال، شيبة وشباب، بل وحتي الكهول والمرضي للانضمام الي المتظاهرين عام ١٩٦٤، وما رأينا هذا الموقف في ٢ سبتمبر ١٨٩٨؟!!

(ج)-
***- نفس الصورة السابقة تكررت ايضآ في ٦ ابريل عام ١٩٨٥ وسقط نظام ٢٥ مايو بعد ان تكاتفت صفوف المتظاهرين، الذين رفضوا العودة الي منازلهم الا بعد سقوط النميري، وقد كان لهم ما ارادو....ايضآ ما رأينا هذا الموقف في ٢ سبتمبر ١٨٩٨...وتركت الجماهير عبدالله التعايشي يقاتل بعدد قليل للغاية مقارنة بعدد السكان؟!!


#1513942 [عثمان خلف الله]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2016 06:55 AM
لا ازال اذكر تعبير جدتى الله يرحمها انت فاكر الدنيا مهديه عندما ترى امرا فوضويا
الواضح ان تاريخ السودان فى المدارس فيه كثير من التزييف والتزوير وان فترة المهديه كانت تاريخ اسود انتشر فيها الجهل والفساد والديكتاتوريه
فى الفترة التى حكم فيها الخديوى اسماعيل مصر واسس فيها منطقة عابدين الراقيه واصدر فرمان بعدم السماح بالبناء فى المنطقه الا للمبانى الراقيه ارسل التعايشى للملكه اليزا بيث يعرض عليها الزواج من يونس ود الدكيم والاخير ينخس اسنانه ويقول انشوف

[عثمان خلف الله]

ردود على عثمان خلف الله
Germany [بكري الصائغ] 09-02-2016 04:10 PM
أخوي الحبوب،
عثمان خلف الله،
(أ)
تحية طيبة، الف شكر علي زيارتك الميمونة، وسعدت بتعليقك الكريم،

(ب)-
مرت اليوم الجمعة ٢ سبتمبر بهدوء شديد ذكري معركة كرري، واحدة من اكبر الاحداث التي وقعت في تاريخ السودان، مرت دون ان تتذكرها اي جهة سودانية رسمية او شعبية او اعلامية لكي تطالب بفتح ملف الواقعة مرة اخري بهدف التدقيق في صحة ما كتب عنها وازالة ما فيها من تزييف متعمد، والمطالبة بتدريس الواقعة في الجامعات والمدارس بصورة صحيحة خالية من نظريات الاجانب عنها ومؤلفات المؤرخين الذين لم يكتبوا الحقائق.

(ج)-
***- مرت اليوم الذكري ال١٢٨ عام علي معركة كرري، ومنذ ذلك اليوم حتي الان ما زالنا ندرس الحدث القديم بنفس المعلومات الخاطئة، والروايات المضللة، والتلفيقات الزائفة، وتورثناها كلها جيل بعد جيل دون ان نفكر بصورة جادة في اضافة شي ايجابي جديد، منذ ١٢٨ عام ما تحرك الحدث القديم من مكانة خطوة واحدة،...ونستغرب من وجود مؤرخين وعلماء وكتاب في مجال التاريخ، ونحو ٤٠ كلية جامعية تدرس تاريخ السودان، ومع كل ذلك ما رأينا اي انتاج مفيد لصالح تاريخ السودان.


#1513926 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

09-02-2016 04:03 AM
في ذكري معركة كرري ..
مؤرخ أمريكي يعيد رسم اللوحة الحقيقية للمعركة
*****************************
-09-01-2014:
د. محمد المصطفي موسي
---------------
***- معركة كرري التاريخية الحاسمة بتاريخ 2 سبتمبر 1898 او " The Battle of Omdurman" .. كما درجت أدبيات المؤرخين الغربيين علي تسميتها .. ظلت تلك المعركة الفاصلة وأحداثها الجسام محوراً لحركة بحثية مستمرة من خلال جهود أكاديمية معاصرة لمؤرخين من النصف الشمالي للكرة الأرضية .. حركتهم النزعة الأكاديمية المحايدة لإعادة استقراء ما حدث بالضبط علي ميدان المعركة علي الرغم من مرور اكثر من 116 عاما علي انقضائها .. لقد أدت هذه المجهودات البحثية لكشف النقاب عن شهادات مراسلين حربيين أجانب لم تحظي في وقتها بالاهتمام اللائق بها بينما أُسقط بعضها لأسباب مجهولة .. والمدهش حقاً ان معركة كرري تعد من اكثر معارك القرن العشرين أهمية من حيث التغطية الإعلامية بالمراسلين الحربيين ابتداءا من ونستون تشرتشيل "المراسل الحربي آنذاك " ومروراً بالمراسل الحربي البريطاني الأشهر آنذاك "G.W.Steveens " .. وانتهاءا بمراسلي " Le Temps " الباريسية الشهيرة .. وقد فسر المؤرخ البريطاني المعاصر و الصحفي المعروف فيرغس نيكول" صاحب كتاب "مهدي السودان ومقتل الجنرال غردون " .. فسر ذلك التواجد الإعلامي المكثف بانه.. " جاء مترجما للشعور القومي البريطاني الجارف بضرورة الانتقام لكبرياء بريطانيا الذي إصابته الثورة المهدية في مقتل عندما لقي خيرة جنرالاتها حتفهم بأسلحة الثورة المهدية ففقدت بريطانيا وليام هكس وستيوارت وتشارلز غوردون .. وفي سبيل ذلك لم تتواني بريطانيا عن جرجرة مصر الخديوية معها في مواجهة المهدية بالتلويح في وجهها بجزرة إعطائها شيئا من أراضي السودان الذي ملكته في يوم من الأيام فعجلت الثورة المهدية باقصائها من ترابه" .. ولعل مما يعزز كلام نيكول تلك الاغنية الشعبية الرائجة في بريطانيا آنذاك والتي تتحسر علي مقتل بطل بريطانيا القومي الجنرال غردون .. علي يد قوات الثورة المهدية.. بكلماتها المكلومة :
Too late , Too late to save him
He was England 's pride when lived
! He was England's pride when he died

***- وقد راجت تلك الاغنية الشعبية ردا علي جلادستون رئيس الوزراء البريطاني إبان حصار الخرطوم في 1885 والذي عارض في البدء فكرة إرسال جيش لإنقاذ غردون قائلا " لا يمكنني ان احارب شعبا يبحث عن حريته" وان تراجع اخيراً تحت ضغط الرأي العام البريطاني المحموم آنذاك !
ويعد المؤرخ الامريكي جي إيه روجرز J.A.ROGERS من اكثر المؤرخين المعاصرين تعرضا لافادات المراسلين الحربيين المدونة من خلال كتابه " اعظم رجال العالم من ذوي البشرة الملونة" فنقل اولا بعض إفادات جي دبليو ستيفنس والذي قال واصفا ما شاهده بنفسه في ارض المعركة :

" لقد كانت اشرس معركة في في اشرس يوم .. تقدمت الراية الزرقاء .. راية الخليفة عبدالله .. مقدمة الجيش المهدوي برجالها الأشداء .. المخلصين حتي الموت .. وكان هناك خياران أمامهم .. النصر او الجنة ! " It was victory or paradise"

***- ثم يستطرد قائلا "لا اعتقد ان ان هناك جيوشا بيضاء قد واجهت الموت من قبل كما واجهه هؤلاء .. ولكن هؤلاء الرجال اصحاب البشرة السمراء .. تقدموا نحو حتفهم بثبات .. لقد قصفتهم مدفعيتنا قصفا شديدا ولكنك رغم ذلك كنت تري صفوفهم المتراصة تتقدم نحونا .. وعندما كانوا في مرمي مدافع المكسيم..كلما تتساقط جثث قتلاهم .. كانوا يجّمعون صفوفهم ويتقدمون للامام بشجاعة فائقة..لقد كان هذا اليوم اخر ايام المهدية ولكنه كان بحق - أعظمها علي الإطلاق .. لم يتراجع العدو قط .. لم تكن كرري معركة .. بل كانت حادثة إعدام ابطال!

***- ان جاز لي ان أقول ان قواتنا قد بلغت الكمال .. فلابد لي ان اعترف بان المهدويون بروعتهم.. قد فاقوا حد الكمال ! لقد كان جيشهم في كرري من اعظم وأشجع الجيوش التي حاربناها طوال مواجهاتنا الطويلة في حروب المستعمرات .. وكان دفاعهم مستميتاً عن امبراطورية شاسعة و مترامية الأطراف افلحوا في الحفاظ عليها لوقت طويل وبكفاءة عالية . لقد تصدي لنا حملة البنادق منهم ببنادقهم المهترئة وذخيرتهم المحلية التصنيع واستماتوا هم وفرسانهم حول الراية الخضراء والراية الزرقاء ببسالة عجيبة .. اما حملة الرماح فقد تحدوا الموت في كل لحظة بلا يأس او خنوع حتي افناهم الموت عن اخرهم ولم يتبقي من ورائهم الا ثلاثة جياد ! حتي من جرُح منهم بقي في مكانه يصلي للرب ان يقتل احد منا قبل ان يموت ! " .. ثم يمضي ليذكر واقعة نالت إعجابه كثيرا .." وكمثال لهذه الشجاعة الأسطورية فقد شاهدت بنفسي طفلا من أطفالهم كان في العاشرة من عمره تقريبا .. رأيته يقف باكيا عند جثة ابيه القتيل في ميدان المعركة .. فلما اقتربنا منه تناول بندقية ملقاة علي الارض وأطلق النار نحونا .. لقد عمل الطفل الشجاع كل ما كان بوسعه عمله ! "

***- اما مراسل صحيفة Le Temps الفرنسية .. فقد أورد الامريكي جي اي روجرز شهادته من خلال كلمات قصار .. موجزات .. معبرات :
" ان المرء منا لا يملك الا ان يحيّ بسالة هؤلاء الجنود المهدويون .. لأنهم بلاشك لا يقلون عن نظرائهم الذين كانوا تحت قيادة صلاح الدين الأيوبي بسالةً واقداماً ولاشك ان ريتشارد قلب الأسد لم يكن اشجع رجاله يفوق مستوي هؤلاء الرجال وخصوصا عند الالتحام يداً بيد .. لقد كان مسرح المعركة تراجيديا معقدة الفصول .. لن تغيب بمشاهدها عن ضمير اي شاعر او مؤرخ "..

***- ويتطرق روجرز للروح الانتقامية العمياء التي تميزت بها قيادة كتشنر الميدانية لمعركة كرري ويذكر كيف انه امر بإعدام 20 الف جريح ببربرية تتناهي مع كل قيم الانسانية مما عرضه لانتقادات جارفة في البرلمان البريطاني في حملة تزعمها اللورد ريتشارد ريدموند والذي لقب كتشنر ب " جزار امدرمان " .. ولعل من سخرية الأقدار ان كتشنر نفسه لقي حتفه بعد كرري ب 17 عاماً بصورة مأساوية في العام 1916 حينما غرقت الباخرة التي كانت تقله قبالة شواطئ روسيا الشمالية فلم يُعثر له علي جسد حتي الان .. رغم جهود سلاح البحرية الملكي البريطاني والتي امتدت للقرابة العام للبحث عن حطام السفينة الغارقة !

***-ثم يصف صاحب الكتاب المؤرخ الامريكي J.A.Rogers ما حدث بعد ذلك:
"لقد ابقي الخليفة عبدالله علي جذوة المقاومة مشتعلة الي حين سقوطه في ارض معركة ام دبيكرات ..بينما ظل العنيد عثمان دقنة مقاوماً حتي وقع في الأسر " ولم يغفل روجرز ان يورد تعليقه الشخصي علي إفادات المراسلين الحربيين قائلا : "ولكن ستظل المهدية اعظم مثال .. للبطولة والتفاني .. يمكن ان يوفره لنا التاريخ الإنساني "
"The Mahdist are as fine an example of heroism and devotion as history provides"

***- رحم الله رجال كرري وكفي بالمثل الشعبي مخلدا لهم في الذاكرة الوطنية الجماعية للشعب السوداني .. " الرجال .. ماتوا في كرري ! " وباستشهادهم خرجت صحف بريطانيا الرئيسية الثلاثة .. التايمز .. والدايلي تليغراف .. والدايلي ميرور.. بعنوان احتفالي موحد بتاريخ سبتمبر 1898 " Gordon Avenged"وترجمتها" ثأرنا لغردون"..!
مصادر:
*******
1) كتاب "اعظم رجال العالم من ذوي البشرة الملونة"..للمؤرخ الامريكي جي إيه روجرز- طبعة العام 1996..طبعة العام 1996 ..World's Great Men of colour - J.A.Rogers-published 1996-

2) " مهدي السودان ومقتل الجنرال غردون" لفيرغس نيكول..إصدار العام 2004- (The Mahdi of Sudan and the death of General Gordon) - Published 200)-
The British Museum , Collindale (3

[بكري الصائغ]

ردود على بكري الصائغ
Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 12:21 AM
أخوي الحـبوب،

abufatima - ابوفاطـمة،

مساكم الله بالعافية، سعدت بحضورك الكريم، لكن في هذا الموضوع الخاص بعبدالله التعايشي فلا توجد اي مجاملات او تهدئة للموضوع - خوفآ -كما كتب من حساسية البعض وطرح فكرة الانفصال وزيادة الغبن-، التعايشي من واحد من اسوأ رجال عرفهم تاريخ السودان، مات عام ١٨٩٩ وخلف لنا ديكتاتور اخر!!

Germany [بكري الصائغ] 09-03-2016 12:12 AM
أخوي الحـبوب،
حسن محمد،

الف الف تحية لشخصك الكريم،

***- عبدالله التعايشي هو وراء كل مصائب لحقت دولة المهدية بعد وفاة محمد احمد المهدي عام ١٨٨٥، سلوكياته وتصرفاته عجلت بنهاية الدولة المهدي في عام ١٨٩٩ ومن يومها ما قامت قائمة للدولة مرة اخري.

United States [abufatima] 09-02-2016 06:45 PM
العزيز بكري الصائغ

رغم احترامي لك ولمقدرتك الفائقه على الرصد. ولكن في موضوع الخليفة قد جانبك الصواب .

اولا أغلب من كتب عن المهديي والمهدية والخليفة هم من جيش الغزو أو من أساء أو تضرر بسبب اخطائه إبان فترة حكم الخليفة

لقد وجد الخليفة معارضة لشخصه بعد استخلافه من قبل المهدي مباشرة مما أشعل الحنق والحقد عليه و على ادائه ،وبدا الطامعون مسلسلات التامر والدسائس عليه مما حدا بهم للتخابر مع العدو .

كل منصف أو كل من ألقى السمع وهو شهيد لا يحمل الخليفة كل أخطاء تلك الفترة بل لا يتحامل عليه بمثل هذا الأسلوب المتهافت

أخي العزيز جواسيس الأمس سلموا الرايه لاحفادهم اليوم فمسلسل التلفيق والكذب مستمر حتى اليوم .

ولو نظرت لشكل الردود على مقالك هذا لعرفت باحصاء بسيط كم الغبن والذى حتما سيودي إلى الانفصال

إن لم ينتبه أهل الفكر والأعلام في بلدنا للمأزق الذي أدخالتنا فيه فئة متحكمة متعنصرة منذ فترة المهديه المتاخرة و حتى اليوم فمشروع التقسيم سيظل مطلا برأسه دوما.

أحيلك عزيزي لمخطوطة كتاب القدال (يوم الحشد العظيم ). فسوف تجد فيها خبر الخليفة العظيم واليقين .

[حسن محمد] 09-02-2016 03:29 PM
التعايش كان حاكما ظالما وكذلك اخوه يعقوب ديدنهما التآمر ولهذا السبب لم يهب اهل ام درمان لنصرته بل تمنوا الهزيمة له ولحكمه الجائر وهذا ما تم بحمد الله.


بكري الصائغ
 	بكري الصائغ

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة