09-03-2016 12:30 PM




*ما يُحمد لنميري أنه كان منفتحاً..
*فهو لم يغلق خياراته على منسوبي حزبه..
*خياراته في تعيين الوزراء والسفراء والمسؤولين..
*أو لعله فعل - قليلاً- أيام (التطهير) ثم تجاوز الخطأ سريعاً..
*ونعني بحزبه (الاتحاد الاشتراكي) الذي يماثله (المؤتمر الوطني) اليوم..
*ولهذا حافظت الخدمة الوطنية على ألقها (المتوارث)..
*وكان المسؤول يُعين على حسب كفاءته بعيداً عن اعتبارات الولاء..
*فلم نسمع بفساد ولا تجاوزات ولا صرف بذخي..
*ثم جاءت الإنقاذ فأغلقت الوظائف العليا على الذين (تعرفهم بسيماهم)..
*تعرفهم بلحاهم وعصيهم وغرورهم وكلامهم (المحفوظ)..
*ونظرة سريعة لأخبار شاشاتنا خير إثبات..
*ليس هناك من (نفس) لأي كفؤ خارج منظومة الحزب الحاكم..
*أما المتوالين فهم (تمومة جرتق) فقط لأغراض الزينة..
*فيكفي أحمد بلال- مثلاً- ترديد ما يُملى عليه..
*ويكفي الدقير استعراض (عضلاته) الخطابية غير ذات الجدوى..
*ويكفي نجل المهدي التلويح بعصاه وهو (يضحك)..
*ويكفي نجل الميرغني أن (يشقر)على فارهاته الرئاسية ويتنعم بها..
*ويكفي موسى محمد أحمد قبض مخصصاته..
*ويكفي تابيتا بطرس شرف الجلوس مع (الكبار) في المناسبات..
*وإزاء هذا (الانغلاق) هربت- أو انزوت- الكفاءات..
*وهبطت الخدمة المدنية إلى أدنى مستوى لها في تاريخ بلادنا الحديث..
*وصار الوالي عاجزاً عن إدارة ما كان (جزءاً) من محافظة..
*والمحافظة كان يديرها مسؤول واحد- المحافظ - بمساعدة ضباط إداريين..
*الآن كل الولايات تعاني عجزاً في الإدارة..
*وتعاني - كذلك- عجزاً في المال والتنمية والاستقرار و(الانسجام السياسي)..
*تعاني رغم جيوش المعتمدين- والإداريين- دون الوالي..
*ورغم إنها أصلاً باتت (حتة) مما كان يسمى سابقاً محافظة أو مديرية..
*وحتى ولاية هارون يتعالى همس عنها هذه الأيام..
*أحمد هارون الذي يُضرب به المثل في حسن إدارة ولايته شمال كردفان..
*فقد هاتفني (البعض) طالبين مني زيارة حاضرتها..
*وقالوا إنني سأشاهد وأعايش و(أُملَّك)- حينها - ما يشيب له (القلم)..
*بل وذهبوا إلى أبعد من ذلك مما لا مجال لذكره..
*وعابوا علي التركيز على إيلا- حتى خفت بريقه- ونسيان بقية الولاة..
*ولن نحكم (على) هارون بالطبع إلا عقب الزيارة..
*ولكن رسالة كلمتنا اليوم هي اختزال الإنقاذ للسودان في متحزبيها..
*قرابة الثلاثين عاماً والوجوه هي ذاتها..
*وكذلك الفشل والإخفاق والمشاكل والمعاناة وحتى (طريقة الكلام)..
*والآن إذ (فشل) والي الخرطوم سيأتي مكانه (فاشل) الجزيرة..
*وكأن حواء السودان (الولود) قد عقمت..
*فمتى تنتبه الإنقاذ إلى (ظلام) الحال قبل انبلاج (الصبح)؟..
*وقد يكون عنوانه (والشعب إذا تنفس!!!).





الصيحة


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3038

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1515150 [همت]
4.00/5 (1 صوت)

09-04-2016 07:22 PM
ما تظنه إخفاقاً يا أستاذ عووضة هو النجاح عند المؤتمر الوطني ومن يأمره بتدمير البلاد والعباد قبل أن تدور الدائرة عليهم. المؤتمر الوطني، وخاصة عملاء الأمريكان منهم من أمثال سيد الخطيب ومهدي إبراهيم وكرتي وآخرين، مكلفون بتدمير البلاد والعباد ولا يشك عاقل في أن كل ما يقوم به المؤتمر الوطني من تدمير ليس ناتجاً فقط عن رغبة في الثراء السريع وعدم كفاءة المسئولين بل عن تدمير ممنهج ورئيس لا يعين غير الفاسدين وعديمي الكفاءة الذين لا يصبح لديهم هم مع عدم وجود المحاسبة وغض الطرف عن الفساد والفاسدين غير الاستيلاء على أكبر قدر من الأموال وزيادة المعاناة على الناس وإبراز أسوأ صورة الاتجاه الإسلامي من حزب ليس له من الإسلام غير التظاهر به!

[همت]

#1514924 [الحضارة]
4.00/5 (1 صوت)

09-04-2016 01:06 PM
يا عووضة (أحمد هارون الذي يُضرب به المثل في حسن إدارة ولايته شمال كردفان..)
ده غزل ولا نسميه شنو ده مطلوب للمحكمة الجنائية ده قاتل ارواح بريئة ده كابي اموال البلد المنتهية فى مهند الطاهر وشيخ موكور يا عووضة فقعت مرارتنا، قال حسن ادارة يا راجل ، شفيق يا راجل ، وبعد كلام وغزل ده شعب شنوه المنتظروا اتنفس ورجاء لا تستغل بلاغة القرآن لاغراض فانية (والصبح اذا تنفس) لكن زي هارون ده قول ليه اذا المؤودة سئلت باي ذنب قتلت

[الحضارة]

#1514922 [سفر البن (دق وحريق )طلقة في الطريق الي إسرائيل ونهرة وطلقة ف]
4.00/5 (1 صوت)

09-04-2016 01:04 PM
الرجل صحفي وصاحب ضميرك وهذا لاشك فيه اتركوه يكتب ما يمليه عليه ضميره هذا المقال ل غبار عليه والرجل ظل ناصح في معظم مقالته الرجاء من احبابنا المعقلين ان يكون النقد بفهم ومقبول مثل نقد مولانا سيف الدولة للإستاذ عثمان ميرغني (هذا الجيش الذي تعنيه عثمان)
انتقاد مثل النسمة الصباحية فارجو ان نترقي بنقدنا للآخرين وشكراًيا استاذ عووضة لمقالك الشجاع الجميل عندما يكتب رجل من داخل الوطن يختلف عن ذلك يكتب من خارج الوطن حيث لا ضغوط ولا رقابة فبلية وبعدية

[سفر البن (دق وحريق )طلقة في الطريق الي إسرائيل ونهرة وطلقة ف]

#1514634 [المستخبي خلف اسمي المستعار]
4.50/5 (2 صوت)

09-03-2016 10:39 PM
حرام عليكم قراء الراكوبة تحطمون من يكتب من الوطن ويواجه السلطان بكل صولجانه بقلمه فقط
والله ما يفعله قراء الراكوبة تجاه الاقلام الشريفة يعجزعنه الامنجية
بصراحة أشعر أنكم تابعون للسلطة لممارسة القتل المعنوي والاعدام الاعلامي

[المستخبي خلف اسمي المستعار]

#1514489 [احمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2016 05:09 PM
عتابي لإدارة الراكوبة لنشر مثل هذا الحديث فليس فيه من جديد البتة ! ارجو أن يدلني أحد على ما هو الجديد في مثل هذا الحديث فقد قاله المئات ، إن لم يكن الآلاف ، من قبل

[احمد احمد]

ردود على احمد احمد
[AHMED ADAM] 09-03-2016 10:39 PM
انت لو الكلام ما عجبك البجيبك تقرأه شنو ؟؟؟ لكن يا احمد احسن تقول النصيحة ود عووضه كلامو فيهو منطق عدييييل
وده البخليك تقرأ اي مقال ليهو .
امة متناقضة !! يقولوا ديرين حرية وفي نفس الوقت يقولوا لادارة الراكوبة ما تنشر .. ده شنو التناقض ده


#1514441 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2016 02:47 PM
عوووووودة نافخ القِرَب المَقْدُودة!!!

[د. هشام]

#1514440 [مصباح الامل]
2.00/5 (1 صوت)

09-03-2016 02:45 PM
ذات مرة اقترح علي الرئيس أن يستغني عن كافة الوزراء بالحكومة وان يستجلب كافة الكفأة السودانية التي تعمل بالخارج لمدة ثلاثة سنوات ثم تجري انتخابات بحضور الجميع بمن فيهم حملة السلاح بحيث لايعقل وزير مرة وزير كهرباء ومرة وزير زراعة ومرة وزير صحة وفي الاخر يكون يان خريج هندسة او بيطرة او قانون
يعني سياسة الرجل المناسب في المكان المناسب قد اختفت تماماً.

[مصباح الامل]

#1514432 [ربع الرطل الملا القزازه]
5.00/5 (1 صوت)

09-03-2016 02:30 PM
ضميرك بدا يصحى بعد انتكاسة
عرفت انو فى شعب وفى ثورة قادمة ؟

[ربع الرطل الملا القزازه]

#1514414 [فكرى]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2016 01:54 PM
اقتباس
أما المتوالين فهم (تمومة جرتق) فقط لأغراض الزينة..

تماما كما تظهر صورتك وإسمك من بين كتاب الراكوبة ,

[فكرى]

صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة