المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
تقرير حول اللقاء الثاني لرابطة أبناء دار فور والمحكمة الجنائية الدولية بباريس
تقرير حول اللقاء الثاني لرابطة أبناء دار فور والمحكمة الجنائية الدولية بباريس
04-11-2011 12:00 AM

تقرير حول اللقاء الثاني لرابطة أبناء دار فور و
المحكمة الجنائية الدولية بباريس

عيسي الطاهر
[email protected]

(1)
- أمادي با إن المحكمة الدولية ترصد كل صغيرة وكبيرة مما ترتكبها حكومة السودان من جرائم في دار فور و أن عملية القبض علي المجرمين مسالة وقت
- من واجب المجتمع الدولي اتخاذ خطوات حاسمة لانقاد شعب دار فور و إيقاف تزيف الدم
- محامي فرنسا نحن ندعم المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي بلا حدود لتحقيق العدالة لشعب دار فور
- ابناء دار فور في سؤال للمحكمة الدولية المجرم عمر البشير مازال يتنزه بالسفر من دولة إلي دولة ما العمل

في إطار برامج التواصل مع الضحايا نظمت رابطة أبناء دار فور بفرنسا لقاءا مع المحكمة الجنائية الدولية بالتضامن مع منظمة كولكتيف ارجنس دار فور يوم السبت 9 ابريل و بحضور هيئة نقابة المحامين بباريس اللقاء الثاني في باريس بحضور كل من مدير التعاون الدولي بمكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بلاهاي السيد مادي با ورئيسة قسم التواصل مع الضحايا السيدة ديالا شادي
و في بداية اللقاء تحدث السيد جين افيد بارقواي رئيس نقابة محامي فرنسا بباريس حيث تناول بعض الجوانب القانونية في إطار القانون الدولي و تطورها في مكافحة جرائم التطهير العرقي و الجرائم ضد الإنسانية حيث ذكر وأكد أن الجرائم التي ارتكبت ضد سكان دار فورمن حكومة السودان ورئيسها عمر البشير تفوق حد الوصف في التاريخ الحديث مقارنة لما ارتكبت من ابادة جماعية ضد الشعوب الاخري في الحرب العالمية الثانية كما أكد أن محاسبة المجرمين ليس إلا مسالة وقت فقط و امن أيضا علي أن نقابة محامي فرنسا سوف تبذل كل ما في وسعها لمساعدة ضحايا التطهير العرقي و سوف تعمل جنبا ألي جنب مع المحكمة الدولية وتقديم أية مساعدة ممكنة لمعاقبة مرتكبي الجرائم في السودان

من جانب آخر تحدث السيد فرانسوا زمري سفير فرنسا لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة حيث تناول دور الجمهورية الفرنسية التي تبذلها في دعم قضايا حقوق الإنسان حول العالم من اجل السلام العالمي و ذكر أن موقف فرنسا واضحا اتجاه دعم قرارات المحكمة الدولية و أن مهامه في الأمم المتحدة تنحصر في بزل مزيد من الجهد لإيقاف التطهير العرقي و الابادة الجماعية في دار فور

كما تحدث السيد/ فضل بشير نيام سكرتير عام رابطة أبناء دار فور بفرنسا شاكرا الضيوف الكرام علي الحضور الكبير خاصة أبناء دار فور الضحايا كما توجه بالشكر علي السيد عيسي الطاهر رئيس رابطة أبناء دار فور الذي أسهم بفعالية في تنظيم هده اللقاءات و السمنارات بالتنسيق مع المنظمات و الرابطة و مكتب المدعي العام بلاهاي و أكد السيد السكرتير أن هده اللقاءات من شانها أن تشجع المحكمة الجنائية الدولية لبزل المزيد من الجهود في أداء واجبها اتجاه قضايا العدالة الدولية كذلك توجه بصوت لوم إلي المنظمات الراعية لأبناء دار فور مطالبا إياه أن تبذل المزيد من الجهود في مساعدة الضحايا من أبناء
دارفور و في ذات الإطار أكد السيد عيسي الطاهر رئيس الرابطة في لقاء إعلامي علي هامش المؤتمر
أن للرابطة اتصالات مع المنظمات الراعية لحقوق الإنسان من اجل الدفع وإيجاد المزيد من الدعم الدولي للضغط علي حكومة الخرطوم لإعادة المنظمات الدولية إلي دار فور و تكثف العمل الإنساني بالمعسكرات
أما فيما يتعلق بوضع الدار فوريين المتقدمين للحصول علي الحماية هنا في فرنسا أكد سيادته انه ينسق مع الجهات الراعية من اجل تامين الحماية و الحصول علي وضع اللاجئ في فرنسا حتى يتمكن الدار فوريين من ممارسة حياتهم العادية وإعادة اندماجهم في المجتمع الفرنسي

علي صعيد المؤتمر تحدث الدكتور جاكي مامو رئيس منظمة كولتيف ارجنس دار فور شاكرا السادة الحضور و أبناء دار فور علي إقبالهم لحضور هده اللقاء مؤكدا دور منظمة ارجنس دار فور في دعم قضية دار فور بالوقوف دائما مع الضحايا ودعم قضيتهم العدالة في كل المحاور و المحافل الدولية كما توجه بالشكر إلي السيد أمادي با للحضور و المشاركة و اختتم حديثه مناشدا أبناء دار فور علي التعاضد و التضامن لمواجهة مجرمي الابادة الجماعية في دار فور

ثم قدم ممثل من نقابة محامي فرنسا تقديم السيدة ديالا شادي مسئولة قسم التواصل مع المجني عليهم حيث تناولت بالشرح و التوضيح مهام مكتبها في تقديم المعلومات للمجني عليهم و تنويرهم حول عمل المحكمة في حدود المتاح و عقد الدورات و الزيارات إلي المحكمة الدولية و التواصل مع الضحايا أينما كانوا .
ثم بادر بالتحدث السيد/ أمادي باا مدير قسم التعاون بالمحكمة الجنائية الدولية بمكتب السيد المدعي العام لويس مورينو اوكامبو حيث بدا حديثه بشكر الحضور من أبناء دار فور و الرابطة علي تنظيم اللقاء و شكر المنظمات التي تهتم بوضع الضحايا وهيئة نقابة محامي باريس
ذكر السيد أمادي بان المحكمة تعلم جيدا بالقلق الذي يساور الكثير من الضحايا اتجاه الجرائم المستمرة لحكومة المؤتمر الوطني وأكد أن قضية العدالة الدولية التي تقوم بتنفيذه المحكمة الدولية ليس موضوع حوار أو جدال مع أية جهات مهما كانت و أن المحكمة ترصد و تراقب كل الانتهاكات و الجرائم اليومية
ضد الضحايا في دار فور كذلك أكد أن وضع دار فور في الوقت الراهن في أسو مراحله بإضعاف مضاعفة و ا ن الحكومة تتمادي أكثر وأكثر في ارتكاب الجرائم بصورة مزدوجة و تحكم علي شعب كامل في دار فور بالإعدام جوعا وعطشا بحرمانهم من المنظمات التي تقدم الطعام و الدواء و الماء و
و تستمر في شن الهجمات و الضرب بالطيران بصورة مستمرة
كما ناشد المجتمع الدولي باتخاذ المزيد من الخطوات العملية و الفعلية للقبض علي كل من عمر البشير و احمد هارون وعلي كوشيب و كل المطلوبين أمام العدالة الدولية

السيد/ امادي با رئيس قسم التعاون الدولي بالمحكمة الجنائية الدولية

و في ذات الإطار أكد السيد/ أمادي بان المسؤولية التاريخية تتعاظم علي الدول الأعضاء في الأمم المتحدة و الدول الموقعة علي نظام روما لتساهم بفعالية لانقاد شعب دار فورمن الابادة و التطهير العرقي المنظم حيث و صف المرحلة التي تمر بها وضع دار فور بالمرحلة الرابعة و شرح تلك المراحل بالاتي
- المرحلة الأولي هي مرحلة وقوع الجريمة و التبليغ عنها للجهات الدولية و العدالة
- المرحلة الثانية هي مرحلة بلوغ الجريمة اقسي درجاتها و ممارسة الحكومة لسياسة الأرض المحروقة
و طرد السكان من كل مناطقهم و إجبارهم علي الإقامة الجبرية في سجون كبيرة عرفت بمعسكرات اللاجئين في داخل دار فور ودول الجوار تشاد- إفريقيا الوسطي - كينيا و يوغندا
- المرحلة الثالثة هي مرحلة جلب سكان أخريين من دول أخري و زرعهم في أراضي و مناطق السكان الأصليين و الذين هم الفور - الزغاواة و المسا ليت و غيرهم من القبائل الاخري بدار فور و الهدف من ذلك هي محاولة طمس الجريمة .
أما المرحلة الرابعة و هي الأخيرة و هي الأخطر نوعا و هي عملية ارتكاب الابادة المزدوجة أي بالتخلص ممن بقوا أحياء و استطاعوا النجاة طوال الفترات الماضية و ذلك بحرمانهم من الأكل و الشرب بطرد المنظمات الإنسانية ومنعهم من الخروج حتى للبحث عن حطب الوقود بالاختطاف و الاغتصاب ضد نساء دار فور بصورة مستمرة


نواصل في الجزء الثاني
عيسي الطاهر


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1034

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عيسي الطاهر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة