المقالات
السياسة
غياب الوجوه السمراء..!!
غياب الوجوه السمراء..!!
09-04-2016 02:14 PM


كان على الرجل أن يحسم تردده حول زيارة السودان ..هنالك فرصة جيدة لرجل الأعمال الإسباني لتحقيق فوائد اقتصادية من زيارته ..زوجته والأصدقاء كانوا أكثر قلقاً..التسوية كانت أن يشتري الرجل الثري تأميناً على حياته قبل أن يقدم على المخاطرة.. ولكن حينما هبط الرجل مقرن النيلين وتجول قي شارع النيل وجد غير الذي توجس منه ..بلدنا رغم أفاعيلها السياسة تبدو جميلة ورائعة.. نختلف ونتحارب بمودة ..لم يتجرأ سوداني حتى هذه اللحظة على استخدام عربة مفخخة لتصفية خصومة سياسية كما يحدث في بلدان مجاورة
قرأت البارحة خبر يثير الغبطة.. صديقنا الدكتور محمد عبدالسلام الإزيرق تم ترشيحه لوظيفة المقرر الخاص في إيران.. لا يفصله عن المنصب إلا منافسة شرسة من دولة باكستان، وهي السيدة أسماء جيلاني التي لها سابق خبرة في مجال المراقبة الأممية..الأزيرق أكاديمي يرأس قسم القانون الدولي بجامعة الخرطوم، وصاحب مبادرات حيث أسس مركزاً لحقوق الانسان بجامعة الخرطوم .. عاش الإزيرق بعضاً من حياته الحافلة بالعطاء في بريطانيا وتوج ذلك بنيل درجة الدكتوراه من جامعة نوتنغهام وهو شاب في منتصف الأربعينات ليس له انتماء سياسي واضح.
سمعت قبل أيام أن وزير التعاون الدولي الدكتور كمال حسن علي سيتم ترشيحه لمنصب الأمين المساعد بالجامعة العربية ..ذات الاصطفاء شمل الدكتورة أميرة الفاضل رئيس قطاع العلاقات الخارجية بالحزب الحاكم التي من المقرر ترشيحها لمنصب مرموق في الاتحاد الإفريقي.. ليس هنالك أي تحفظ لتقديم سوداني لأي منصب إقليمي أو دولي ما دام مسنوداً بسيرة ذاتية حافلة بالإنجازات.. إلا أنني أخشى من خلفية السفير كمال السياسية من تقليل حظوظه بالظفر بالمنصب.. كمال كان مندوباً للحزب الحاكم في قاهرة المعز، ثم سفيراً للسودان في أيام ثورة يناير ٢٠١١.. وجوده في مصر أيام الإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي ولد له بعض الخصومات السياسية التي عجلت برحيله من قاهرة المعز..أخشى أن تؤثر تلك العارضات على ترشيحه، خاصة إذا ما عملت الدولة العميقة في مصر ضد وصوله إلى المنصب.. عليه كنت أتمنى أن يقدم السودان شخصية أكثر قبولاً لهذه المهمة التي كان يتولاها السفير مهدي مصطفى الهادي عليه رحمة الله،
من الملاحظ أن الوجوه السودانية السمراء شكلت غياباً من الساحة الدولية.. آخر سفرائنا كان الدكتور كامل إدريس رئيس منظمة الملكية الفكرية بالأمم المتحدة.. كما شكل ابن (أبيي) الدكتور فرانسيس دينق وجهاً سودانياً في الأمم المتحدة إلى وقت قريب..إذا قارنا حالنا بمصر سنتحسس الواقع المر.. كان دكتور محمد البرادعي رئيساً لهيئة الطاقة الذرية.. كما تحتكر مصر الأمانة العامة للجامعة العربية لم تغادر مصر إلا لفترة قصيرة نسبياً حينما انتقلت الأمانة العامة إلى تونس، وتولى الأمر السيد الشاذلي القليبي، الحضور المصري في المنظمات العالمية مخطط ومدروس ..بل هنالك مؤسسات في الخارجية المصرية تعد الكوادر اللازمة لملء الشواغر في كل المنظمات الدولية
علينا الإقرار أن الصورة النمطية السالبة لبلادنا أضعفت قدرة كوادرنا على خوض أي سباق دولي.. كما أن الحصار السياسي والاقتصادي قلل فرص حضورنا في المحافل الدولية التي تعتبر مسرحاً مهماً للاعداد ..لكن هذا يجب ألا يثبط الهمم.. علينا أن نضع تقديم كوادر سودانية في المنظومات الدولية في خانة الاستراتيجي الذي يجب أن يجمع عليه كل السودانيين، بغض النظر عن انتماءاتهم.. من المهم جداً ان نؤكد للعالم أن حواء السودانية مازالت ولوداً..ربما يكون الوقت مناسبا لفتح هذا الملف
بصراحة.. من المهم أن ندعم الدكتور محمد عبدالسلام إزيرق في هذه المنافسة.. هذا الرجل لا يسنده حزب ولا تقف من ورائه حكومة.. لهذا اقترح تكوين لجنة قومية لتقدم له العون.. اللجنة تضم السودانيين من ذوي المقدرة على الاتصالات العابرة للقارات.. لا تتركوا الإزيرق وحيداً فانه ينوب عنا في حمل الراية السودانية.

اخر لحظة


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3289

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1516046 [ابوشوارب]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2016 10:19 AM
يا بقة
ابت عليك مسئوليتك الحزبية أن تذكر تاريخ كمال حسن على فى معسكر العيلفون لدفاعكم الشعبى
هذا تاريخ لا يؤهله الآ لدخول جهنم

[ابوشوارب]

#1515925 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2016 07:52 AM
الله يرحمك يا محمد أحمد المحجوب ويجعل قبرك روضة من رياض الجنة ،،، كمال عيلفون نائب للأمين العام للجامعة العربية!!!!!! ،، أديتني شعور قوي اني ارشح نفسي لمنصب الامين العام للأمم المتحدة من منازلهم ،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#1515746 [قساس فادي]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2016 05:44 PM
عندما تقرأ العنوان يتبادر الى الذهن اختفاء اللون الاسمر من القنوات السودانية كلها .. ما في واحدة سمراء قرات اعلام ولا موسيقى حتى

[قساس فادي]

#1515509 [عثمان قمر]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2016 10:57 AM
المصرين تفوقهم محسوب عليهم لانهم ممكن يقوموا بادوار لا يقوم بها اي كادر سوداني وخير مثال ممثل موضوع سوريا المحبوب والسودان به كوادر ماشاء الله لكن محسوبة علي النظام الحاكم وضمور التمثيل الدولي لكوادرنا تكمن المشكلة في السياسة الخارجية

[عثمان قمر]

#1515246 [احمد سبيل]
1.00/5 (1 صوت)

09-04-2016 11:25 PM
نتمني ان تشجع وتكتب ايضا لماذا لا يتم توظيف فتيات سمراوات وشباب سمر في التلفزيون القومي او كل القنوات السودانيه من ثم بعد ذلك اذهب بنا للخارج

[احمد سبيل]

#1515147 [دينا عبد المجيد]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2016 07:15 PM
ياحبذا لو قدمت هذه النصائح الي الرئيس المعتوه وعصابته فهم وحدهم من يقف امام السودانيين المؤهلين اينما كانوا داخل وخارج البلاد

[دينا عبد المجيد]

#1515119 [المكشكش:مفكر،خبير،لغوي،فيلسوف،ناقد،سياسي،د.،بروف،اقتصادي...]
5.00/5 (1 صوت)

09-04-2016 05:59 PM
عندما قرأت عنوان المقال افتكرت ستحدثنا عن اختفاء اللون الاسمر من فتياتنا !!

[المكشكش:مفكر،خبير،لغوي،فيلسوف،ناقد،سياسي،د.،بروف،اقتصادي...]

#1514997 [لا لترشيح القتلة]
5.00/5 (1 صوت)

09-04-2016 02:53 PM
وزير التعاون الدولي الدكتور كمال حسن علي نرفض هذا المجرم من داخل السودان نريد شخصيات ذات تاريخ ناصع خالى من الجرائم انتو ناس الجامعه العربية ما عندهم فيش و تشبيه؟

[لا لترشيح القتلة]

#1514987 [حسن محمد حسن]
5.00/5 (2 صوت)

09-04-2016 02:42 PM
الأستاذ عبد المطلب زهران عالم فيزياء سوداني تخصص في تقدير مقادير الأمطار بطرق الإستشعار عن بعد. إستفادت من خدماته منظمة الإبقاد في التسعينيات عندما تم إختياره بعد منافسة علمية خالصة. و كانت الإيقاد حريصة في الإحتفاظ به لا سيما و منطقة القرن الأفريقي تعاني من الجفاف المتكرر. و بسبب تعديلات في نظم الإيقاد طلب منه خطاب تزكية من دولته. و لكن لم يتم ذلك مطلقا حيث رفض المعنيون ذلك الطلب لتذهب الوظيفة إلى دولة أخرى.

[حسن محمد حسن]

ردود على حسن محمد حسن
United States [abufatima] 09-06-2016 05:39 AM
وبنفس القدر دكتور حسن أبو ضامر عندما اختارته الامم المتحدة كخبير للجمال بالصين وكان أحد ثلاثة علماء فلم تدعمه حكومة الكيزان . يا عبد فتات موائدهم الخاسر المنافق منذ مجيئكم لقد خربتم السودان وما كان يسير عليه. فلم التباكي الآن . لن ينفعك تخليك عنهم ألان بعد أن فشلتم. أنت أحد المجرمين ومدان سلفا. فانتظر


عبد الباقى الظافر
عبد الباقى الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة