المقالات
السياسة
العلم والمعرفة و أهميتهما كمرجع للحياة الإنسانية
العلم والمعرفة و أهميتهما كمرجع للحياة الإنسانية
09-04-2016 10:21 PM


العلمانية تعني جعل العلم والمعرفة مرجع للحياة الإنسانية ورفض الديانات والمذاهب والمعتقدات البدائية والعشائرية كمرجع للحياة فهناك بديل لذلك عند الإنسان المعاصر وهو العلم ومبادئه التي أثبتت صحتها بالتجربة العملية في الحياة في كل مجالات الحياة إذن العلماني له مرجع يستند إليه في معاملاته و في حياته بصورة عامه و بشكل دقيق جدا ..وذلك لان الإنسانية قد قطعت شوط كبير جدا في إرساء دعائم العلم والمعرفة الإنسانية في الحياة ...حتى الجوانب المعنوية والسلوكية هناك مراجع معرفية و علوم توضح ما يجب أن يفعله الإنسان ليكون إنسان ناجح في الحياة الشخصية والعملية والمهنية وفي الحياة العامة ومن امثله تلك العلوم علم النفس وعلم البرمجة العصبية اللغوية و علم الاجتماع وغيرها من العلوم. كل تلك العلوم والمعارف وضحت للإنسان المعاصر أو العلماني كيف يتعامل بشكل صحيح مع نفسه ومع من حوله من البشر ومع بيئته بكل وضوح وشمولية ...أما الأديان فقد كانت تلعب ذلك الدور في ما مضى لضعف المعرفة الإنسانية في المجتمعات البشرية ولكن الأن الجميع لهم عقول يستطيعون بها دراسة العلوم والمعارف التي تجعلهم صالحون لأنفسهم ولمجتمعاتهم بشكل متميز جدا عن الحقب التاريخية الماضية التي كثرت فيها الغيبيات لعدم المعرفة وكثرت فيها الخرافات لتفشي الجهل فيها أيضا...العصر الحديث بهي مرجع علمي ومعرفي لكل إنسان ليكون إنسان وسمة هذا العصر هي العلم والمعرفة وهذا شيء لا يستطيع إنكاره احد حتى ذوي المعتقدات الدينية فهم يذهبون للمدرسة ليتعلمو ويذهبون للجامعات ليتعلمو فلماذا يتعلموا أليس ليكون صالحين بهذه العلوم لأنفسهم ولمجتمعهم كذلك هناك علوم عفى عنها الزمن و نظريات تحتاج إلى التطور وهذه سمة الحياة الإنسانية و سمة الإنسان أيضا من هذه العلوم, العلوم الدينية لأنه الأن يوجد البديل العلمي الحقيقي لها في كل مجال فجميع البشر في الأرض لا يدرسون القرآن والشريعة إلا المسلمين طبعا فهل هؤلاء الأخرون غير صالحين لأنفسهم ولمجتمعاتهم مثل لذلك اليابانيون لا صلة لهم بالإسلام ولكنهم متطورون علميا لدرجة رفيعة انظر إلى أفراد مجتمعهم تجدهم في قمة الأدب والاحترام لبعضهم ولمجتمعهم ولبيئتهم وهناك مجتمعات كثيرة أخرى غير مسلمة ولكنها ذات شأن في العلم والمعرفة تجد أفرادها مؤدبون ومحترمون لانهم عرفوا الصحيح من الخطأ من ما درسوه في مدارسهم و ما تعلموه من قواعد و سلوكيات أوضحتها لهم العلوم السلوكية بشكل رائع ...ولا نأخذ شاهدا من أهلها ((فلقد قال الأمام محمد عبدوا ذلك المبشر الإسلامي المعروف حين ذهب إلى فرنسي لقد قال قولته المشهورة: وجدت المسلمون هناك أي في فرنس ولم اجد الإسلام و حين عدت إلى مصر وجدت الإسلام ولم اجد المسلمون)) ما هو معنى ذلك لماذا وجد المسلمون في فرنس أي وجدا الشعب الفرنسي يتعامل برقي واضح له ذلك لان الفرنسين كانوا أصحاب علم ومعرفة فتعلموا كيف يتعاملوا مع الحياة من خلال العلم بشكل اذهل حتى المسلمين وأئمتهم...إذن الحضارة الأن وفي المستقبل سوف يكون الغالب فيها مرجعه العلم والمعرفة وليس شيء غير ذلك ..وأما فصل الدين عن الحياة الإنسانية فهو امر منطقي , فسنة الحياة التطور والتقدم ولقد كانت الديانات في السبق تقوم على ما سميته بالفصل فقد كان عندما يظهر دين جديد يقوم بعمل فصل لما قبله تحت مسمى انه الدين الجديد الاتي من عند الله حتى الإسلام قام بهذه العملية أي عملية فصل الإنسان لم ارتبط به من معتقدات سابقة وأفكار سابقة فلقد اقر الإسلام بانه الدين الجديد وان على الجميع اتباعه وترك ما قبله من ديانات ومعتقدات لماذا لأنه راء انه متطور عن ما سبقه في شئون الحياة والناس و الأن العلم والمعرفة الحديثة قامت بنفس الشيء الذي فعله من جاء قبلهم ,فقد نادى حملة لواء العلم والمعرفة الحديثة بفصل الدين والمعتقدات القديمة البالية من حياة البشر لان العلم والمعرفة الحديثة هما التطور الطبيعي الجديد كمرجع للحياة البشرية وهو بحكم الزمن قد جاء وهما يحملان تجارب البشرية السابقة في كل مناحي الحياة . إذن عملية الفصل كانت تتم في كل مرحلة من مراحل تطور البشر كل معتقد أو فكر جديد أو ديانة جديدة تفصل الناس عن ما قبلها وذلك للتطور الذي تحمله في داخلها من تجارب إنسانية ومعرفة وعلم. إذن لقد جاء وقت العلم الحديث والمعرفة لتقول يجب فصل الدين عن الحياة الإنسانية لان هذا عصر العلم والمعرفة ولا مكان لغيرهما. ثم هناك فهم خطأ تماما وهو إن الدين مقدم على الإنسان والصحيح إن الدين أو أي معتقد أو فكر أو علم جاء لخدمة الإنسان و لتطوير الإنسان و لرقي الإنسان فالطب جاء لعلاج الإنسان وقديما كان هناك في الماضي طب الأعشاب جاء أيضا لخدمة الإنسان والإدارة والقانون و المبادئ والمعتقدات يجب أن تكون لخدمة الإنسان وليس العكس الإنسان يدرسها ويطورها لتخدمه و لتطور حياته وليس ليكون عبدا لها نحن في عصر الحرية (حرية الإنسان) المقننة بمبادئ و قيم العلم والمعرفة يجب أن ينتهي عصر العبودية بكل أنواعها عبودية البشر لبعضهم أو عبودية البشر للمجهول وذلك لان العصر هو عصر العلم والعلم نور والنور يزل الجهل من عقول البشر ليصبحوا أحرارا بمعنى الكلمة .
بقلم الكاتب: ‏معاذ عمر حمور‏
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1153

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1515301 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2016 03:59 AM
【يجب أن ينتهي عصر العبودية بكل أنواعها عبودية البشر لبعضهم أو عبودية البشر للمجهول وذلك لان العصر هو عصر العلم والعلم نور والنور يزل الجهل من عقول البشر ليصبحوا أحرارا بمعنى الكلمة .】

يا معاذ. عندما تخرج الي الناس بثياب الواعظينا تنصحهم بالتدثر "بالعلم" و "المعرفة" فمن باب اولي ان تفعل ذلك عاكسا لما "تعلمته" و "عرفته" من "علم اللغة" العربية _ لا ان تدبج مقالتك بهذا العدد المهول من الأخطاء. حتي ياخذ الناس مقالك مأخذ الجد.

بصورة عامه = بصورة عامة
وذلك لان الإنسانية قد قطعت شوط كبير
=
وذلك لان الإنسانية قد قطعت شوطا كبيرا

ليكون إنسان ناجح = ليكون إنسانا ناجحا

ولكن الأن الجميع = ولكن الآن الجميع

العصر الحديث بهي مرجع علمي ومعرفي
=
العصر الحديث به مرجع علمي ومعرفي

لكل إنسان ليكون إنسان = لكل إنسان ليكون إنسانا

فهم يذهبون للمدرسة ليتعلمو ويذهبون للجامعات ليتعلمو
=
فهم يذهبون للمدرسة ليتعلموا ويذهبون للجامعات ليتعلموا

العلوم الدينية لأنه الأن يوجد البديل العلمي الحقيقي لها
=
العلوم الدينية لأنه الآن يوجد البديل العلمي الحقيقي لها

هؤلاء الأخرون = هؤلاء الآخرون

.ولا نأخذ شاهدا من أهلها = .ولنأخذ شاهدا من أهلهم

الأمام محمد عبدوا = الأمام محمد عبده

حين ذهب إلى فرنسي لقد قال قولته المشهورة: وجدت المسلمون هناك أي في فرنس
=
حين ذهب إلى فرنسا لقد قال قولته المشهورة: وجدت المسلمون هناك أي في فرنسا

أي وجدا الشعب الفرنسي = أي وجد الشعب الفرنسي

إذن الحضارة الأن وفي المستقبل = إذن الحضارة الآن وفي المستقبل

لماذا لأنه راء انه متطور عن ما سبقه
=
لماذا لأنه رأى انه متطور عن ما سبقه

و الأن العلم = و الآن العلم

وهو بحكم الزمن قد جاء وهما يحملان
=
وهما بحكم الزمن قد جاءا وهما يحملان

والنور يزل الجهل من عقول البشر ليصبحوا أحرارا بمعنى الكلمة .
=
والنور يزيل الجهل من عقول البشر ليصبحوا أحرارا بمعنى الكلمة .

[سوداني]

معاذ عمر حمور
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة