المقالات
منوعات
عرض لكتاب: تعاليم الطريقة السمانية التاريخ والمستقبل " The Sammaniyya Doctrine, History & Future "
عرض لكتاب: تعاليم الطريقة السمانية التاريخ والمستقبل " The Sammaniyya Doctrine, History & Future "
09-06-2016 06:05 PM

عرض لكتاب: تعاليم الطريقة السمانية التاريخ والمستقبل " The Sammaniyya Doctrine, History & Future "
دكتور عبد الجليل عبد الله صالح " Dr.Abdulgalil Abd Allah Salih "
مطابع العملة السودانية: بدون تاريخ
image

++ قالوا عن الكتاب:
• الشيخ الجيلي الحفيان: الكتابة والتأليف باللغات الأوربية ضرورة ملحة لمخاطبة القارئ مباشرة لإنارة الطريق لفهم أعمق للإسلام.
• بروفسير عبد المجيد الطيب : الكتاب إضافة حقيقية للمكتبة الإسلامية واقترح أن يكون متوافرا في الجامعات و المكتبات العام.
• المؤلف: الصوفية السودانية"سودنت" التصوف العلمي الأرثودكسي القادم من الحجاز
++
ضم الكتاب بعد فهرس المحتويات خرطتين، الأولى تبين المراكز الرئيسة للطريقة السمانية في السودان (25مركزا)، والثانية لمراكز الطريقة السمانية حول العالم (10 مراكز).
ثم بيانا بالرسومات البيانية التخطيطية التي تضمنها الكتاب، وكانت كما يلي:
1. العلاقة بين الشريعة والطريقة والحقيقة.
2. الطرق الصوفية الرئيسة في السودان.
3. أحفاد وخلفاء الشيخ محمد عبد الكريم السمان.
4. طلبة الشيخ محمد عبد الكريم السمان.
5. الطرق الصوفية الخمس (5) التي تكونت منها الطريقة السمانية.
6. الأساس للمريد في الطريقة السمانية.
7. مراكز الطريقة السمانية الأكثر شهرة التي أسسها أبناء وأحفاد الشيخ الطيب ود البشير.
8. أشهر طلبة الشيخ محمد توم ود بانقا.
9. أشهر طلبة الشيخ القرشي ود الزين.
10. دواوين شعر الشيخ عبد الرحيم البرعي.
11. شعراء الطريقة السمانية الأكثر شهرة.
الصور الفوتغرافية، أكثر من (59) صورة، ضمت صورا شخصية لبعض مشايخ الطريقة السمانية في السودان والحجاز وأندونيسيا و نيجيريا ومصر إضافة لمجموعة من الصور للقباب والمساجد والمسايد ببعض المواقع وكذلك بعض الصور من بعض حلق الذكر في بعض المواسم الدينية.
الإهداء
إلى رجال السلسلة الذهبية للطريقة
تقديم الكتاب :
(24 صفحة) كتبها الشيخ الجيلي عبد المحمود الحفيان – خليفة مشيخة الطريقة السمانية بطابت- نزولا عند رغبة المؤلف لإدرك الشيخ لأهمية الكتابة والتأليف باللغات الأوربية ( الإنجليزية والفرنسية والألمانية والأسبلنية ...) في هذا الوقت لمسيس الحاجة لمخاطبة أهل تلك البلاد بلسانهم مباشرة لبيان جوهر الإسلام وحقيقته بعد أن صار الإسلام وحال المسلمين موضوعات متداولة في القنوات والإنترنت وغيرها من وسائط التواصل نتيجة لبعض الأفعال التي تنسب للمسلمين أو يقوم بها بعض المسلمين. ولبيان أن الإسلام بعيد عن التطرف والعنف وأنه يخاطب روح الإنسان وجوهره ويثبت ذلك بلسان الحال قبل لسان المقال.
وأوضح الشيخ الجيلي أن التصوف تطور من منهج فردي إلى نهج جماعي على يد الشيخ عبد القادر الجيلاني، وأنه يقوم على القرآن الكريم والسنة النبوية والحديث والتربية وتزكية الروح.
وأن هذا المسح الذي قام به المؤلف يعطي القارئ صورة جيدة عن تاريخ الطريقة السمانية حيث أنه غطى مدراس قديمة عديدة إضافة للمراكز الحديثة والمعاصرة.
وتوقف الشيخ عند توصية عرض لها المؤلف في الفصل الثامن (مستقبل الطريقة)، حيث دعا الملف الطرق الصوفية لمخاطبة العقل المتعلم، حيث أوضح الشيخ أن الطريقة السمانية تقوم على العلم، وأن شيوخ الطريقة و مريديها اشتهروا بالكتابة والتأليف، وعدد ما ألفه الشيخ الطيب ود البشير والأستاذ الشيخ عبد المحمود ود نور الدائم والشيخ عبد المحمود الحفيان ومؤلفات دكتور شيخ حسن الفاتح قريب الله ودواوين شيخ عبد الرحيم البرعي.
وأضاف أنه يمكن قول الكثير عن التوقيت الممتاز لكتابة هذا الكتاب باللغة الإنجليزية ذلك لأن مكانه شاغر في أرفف المكتبات ودور الكتب، كما أن الكتاب سيكون معينا لمن له اهتمام بموضوع التصوف بشكل عام والسمانية على وجه الخصوص، وسيجيب على كثير من الأسئلة، وإذا أدى الكتاب ذلك فإنه حينها يكون نجح في إنارة الطريق لفهم أعمق لموضوع الدراسة التي عرض له.
تصدير الكتاب
كتبه بروفسير عبد المجيد الطيب عمر، أستاذ اللغة الإنجليزية بالجامعات السودانية. كتب بروفسير عبد المجيد في تصديره أن الكتاب بحث متفرد عكف عليه باحث متفان، وأن المؤلف بذل جهدا كثيرا للقيام بهذا البحث المهم، حيث تم توثيق الكثير من المعلومات والبيانات يصورة علمية والتي استخدمت لإثراء ودعم هذه الوثيقة التاريخية الهامة، كما أن التوجه الصوفي للؤلف ومعرفته العمقية بالطريقة السمانية وفرت الوقود اللازم للقيام بهذا العمل العملي. ولقد كتب الكتاب بلغة إنجليزية سليمة وهذا ما يعطي الكتاب أهمية خاصة، وأعتقد ان الكتاب يمثل إضافة حقيقية للمكتبة الإسلامية، كما أقترح على وزارة الثقافة والإعلام نيل الشرف، وتولي مسؤولية نشر الكتاب وجعله متوافرا في الجامعات والمكتبات العامة.
مقدمة المؤلف (14 صفحة)
ذكر المؤلف أن الكتاب يتتبع تاريخ الطريقة السمانية من مصدرها الأصلي المباشر في المدينة المنورة (1718) وتاريخها المبكر وتعاليمها ومستقبلها. تعتبر الطريقة السمانية من الحركات الإصلاحية التجديدية التي ظهرت في شبه الجزيرة العربية خلال النصف الثاني من القرن الثامن عشر. وتمثل الطريقة السمانية في السودان واحدة من أهم الطرق الصوفية ، وتأتي أهميتها من حقيقة أنها واحدة من الطرق الصوفية التي شكلت طبيعة الإسلام في السودان، إضاقة إلى أنها تعكس عملية (سودنة) التصوف العلمي الأورثودكسي للطرق التي وفدت للسودان من الحجاز. إن بعض الدوائر الأكاديمية والباحثين التاريخيين تعتبر الطريقة السمانية طريقة إصلاحية تجديدية، كما ينظر إليها البعض على أنها حركة سياسية نشطة متشددة خاصة وسط دارسي الثورة المهدية في السودان.
وما يميز الطريقة السمانية حسب إفادات من تمت مقابلتهم والمراجع التي رجع إليها المؤلف إلتزامها بالقرآن الكريم والسنة النبوية والشريعة إضافة للعلم والمعرفة، إضافة لميلاد الطريقة في المدينة المنورة.
إن المصدر الرئيس للدراسة الحالية هو أدبيات ومؤلفات كتاب السمانية الوفيرة، حيث تتوافر مادة ثرة تتمثل في المؤلفات والكتب والمخطوطات وما ينشر في مواقع مراكز الطريقة.
ومصدر آخر ساهم في كتابة الكتاب هو الرحلا ت الميداينة لمراكز وفروع الطريقة المنتشرة والملومات القيّمة التي حصل عليها المؤلف.
متن الكتاب (514 صفحة من القطع المتوسط)
الفصل الأول (53 صفحة) : التصوف الإسلامي، وقد تضمن العناوين الفرعية التالية:
 خلفية لمفهوم التصوف.
 تعريفات التصوف.
 مصادر التصوف
 الأصل القرآني
 الأصل النبوي
 دور الصحابة
 أقوال العلماء الأوائل عن التصوف
 جوهر التصوف
 مفهوم الطريقة والتطرق
 البيعة والسلوك
 السند (السلسلة)
 الشريعة والتصوف
 أقوال العلماء والصوفية عن التصوف والشريعة
 المقامات و الأحوال
 نقاد التصوف
الفصل الثاني (45 صفحة) : الإسلام في السودان، وقد تضمن العناوين الفرعية التالية:
 أسلمة السودان.
 الأخوة الصوفية
 الطريقة القادرية والطريقة الشاذلية
 العوامل التي ساهمت في انتشار التصوف في السودان
 تأثير التصوف في السودان
 تأثير الصوفية في المجتمع السوداني.
 أراء المثقفين والمفكرين عن دور المتصوفة في السودان.
الفصل الثالث (73 صفحة) : الطريقة السمانية، وقد تضمن العناوين الفرعية التالية:
 خلفية تاريخية
 الشيخ محمد عبد الكريم السمان (1719-175).
 أفكارالشيخ محمد عبد الكريم السمان
 اللقاء بين الشيخ أحمد التجاني والشيخ محمد عبد الكريم السمان
 السمانية حول العالم.
 السمانية في مصر.
 السمانية في أندونيسيا.
 الشيخ عبد الصمد الفليمباني (سومطره)
 السمانية في نجيريا.
 الشيخ محمد عمر كابارا
 السمانية في أثيوبيا وأرتريا.
 السمانية في جنوب السودان.
 السمانية في أمريكا.
 السمانية في بريطانيا.
 رسم بياني تخطيطي باسماء طلبة الشيخ السمان في السودان ومصر والحجاز واليمن والمغرب وسوريا واندونيسيا و أفغانستان.
الفصل الرابع (66 صفحة): الطريقة السمانية في السودان، وقد تضمن العناوين الفرعية التالية:
 وصول الطريقة إلى السودان
 مفهوم الطريقة السمانية.
 تعاليم الطريقة السمانية.
 فلسفة الطريقة السمانية.
 البيعة والسلوك
 الهدف النهائي للطريقة السمانية
 الأساس في الطريقة السمانية
 الأسس الأربعة للطريقة السمانية
 الأوراد والأذكار
 السند القادري للطريقة السمانية
 السند الخلوتي للطريقة السمانية
 الكرابة (الحزام).
 العوامل التي ساهمت في انتشار الطريقة السمانية
 الشيخ أحمد الطيب ود البشير (1742- 1824)
 مراكز الطريقة السمانية
 لا مركزية الطريقة السمانية
الفصل الخامس (38 صفحة): أبكار الشيخ (الطلاب الأوائل)، وقد تضمن العناوين الفرعية التالية:
 الشيخ أحمد البصير (1778-1831)
 الشيخ محمد توم ود بانقا (1764-1851)
 الشيخ القرشي ود الزين (1774-1880)
 الشيخ حسيب الكوباوي المغربي ( -)
 الشيخ الامين ود أم حقين ( 1776-1854)
الفصل السادس (204 صفحة): هذا الفصل جاء بدون عنوان ودخل في سرد لقوائم مشايخ الطريقة حتى العصر الحديث، حيث تناول:
 الشيخ عبد الله الصابونابي(1778-1851)
 الشيخ محمد الصابونابي (1898-1984)
 الشيخ محمد شريف ود نور الدائم (1841-1907)
 الشيخ عبد المحمود ود نور الدائم (1845-1915)
 الشيخ عبد القادر الجيلي بن الشيخ عبد المحمود (1878-1965)
 الشيخ عبد المحمود الحفيان بن الشيخ عبد القادر الجيلي (1919-1973)
 الشيخ الجيلي بن الشيخ عبد المحمود الحفيان (1948- )
 الشيخ قريب الله أبو صالح (1866-1936)
 الشيخ الفاتح الشيخ قريب الله أبو صالح (1915-1986)
 الشيح حسن الشيخ الفاتح (1933-2005)
 الشيح زين العابدين الشيخ الحسن (1903-1996)
 الشيح الطيب البشير الشيخ عبد الرحمن (--1970)
 الشيح البكري الشيخ الطيب البشير (1946--)
 الشيح البشير الشيخ نور الدائم (1832-1919)
 الشيح السماني الشيخ البشير (1850-1967)
 الشيخ البكري الشيخ السماني (1917-1970)
 الشيخ البدوي الشيخ السماني (1918-2007)
 الشيخ الجيلي الشيخ السماني (1922-1995)
 الشيخ الصديق الشيخ السماني (1925-2002)
 الشيخ إبراهيم الشيخ السماني (1927-2008)
 الشيخ حسن الشيخ البكري (1943-)
 الشيخ السماني الشيخ البكري (1954-)
 الشريف أحمد التهامي (1920- 1977)
 الشريف الخاتم (- - 1936)
 الشريف محمد الأمين الخاتم (1905- 1976)
 الشيخ برير ود الحسين (1823- 1885)
 الشيخ عمر راجل الكريده (1842- 1933)
 الشيخ محمد وقيع الله (1865- 1944)
 الشيخ عبد الرحيم البرعي (1923- 2005)
 الشيخ محمد النور ود العربي (-- 1862)
 الشيخ الإمام قادر والي (1819- 17/1916)
 الشيخ الياقوت الشيخ محمد (1944--)
 الشيخ طلحه ود الحسين (1812-1875)
 الشيخ محمد ود هاشم (1828-1901)
 الشيخ محمد أحمد أبوعزة (1926--)
o أشهر شعراء الطريقة السمانية
خلال الحقب الزمينة المتعاقبة بزر من الطريقة السمانية عدد من الشعراء المطبوعين والموهبين المشهورين. ومن أكثرهم شهرة:
1. الشيخ عبد المحمود ود نور الدائم (1854- 1915)
2. الشيخ الفاتح الشيخ قريب الله ( 1915- 1986)
3. الشيخ قريب الله أبو صالح (1866- 1936)
4. الشيخ هاشم الشيخ عبد المحمود ود نور الدائم (1905 – 1969)
5. الشيخ محمد سعيد العباسي ( 1881- 1963)
6. الشيخ الجيلي الشيخ عبد المحمود الحفيان (1948 – -)
7. الشيخ عبد القادر الجيلي الشيخ عبد المحمود (1878 -1965)
8. الشيخ محمد الصابونابي (1898 – 1984)
9. الشاعر المكاوي البلة (- – 1943)
10. الشيخ عبد الرحيم البرعي (1923 – 2005)
11. الشيخ الأمين القرشي (1932 – 2010)
12. الشاعر محمد أحمد نور الدائم (- – 2012)
13. الشيخ الجيلي أبو الدخيره (1968 – -)
14. الشيخ سيف الدين سليمان (1960 – -)
15. الشيخ الفاتح الشيخ البرعي (- – -)

o الشاعر المكاوي البله ( عسل المريدين)
هو شاعر مطبوع ، تتطلب بعض كلماته وعباراته الرجوع للقاموس. قد احتل المكاوي مكانا خاصا وسط شعراء عصره ، وقد أفرد له المؤلف (4 صفحات) هو بها حقيق.
o أشهر (المدّاح) من أهل الطريقة
لقد كرس الشاعران الشيخ الأمين أحمد القرشي (1932-2010) وزميله الشيخ علي بخيت (1937-2008) حياتهما للمديح وطافا المدن والقرى السودانية وعطرا ليالي المحبيبن والمريدين بروائع مدح المصطفى صلى الله ليه وسلم.
الفصل السابع (20 صفحة) :الخصائص المميزة للطريقة السمانية:
هنالك شبه إجماع بين من تمت مقابلتهم، والمراجع التى رجع لها المؤلف أن الإلتزام بالقرآن الكريم و السنة النبوية الكريمة والشريعة، علاوة على العلم وميلاد الطريقة في المدينة المنورة، بالإضافة للكريزما الشخصية لقادة الطريقة هي من بين الخصائص المميزة للطريقة السمانية ومن العوامل الواضحة البينة التي ساعدت على انتشارها الواسع في السودان.
ويضيف محمد سرور الحفيان إلى هذه العوامل إحجام مشائخ الطريقة عن العمل في السياسة والانتماء للأحزاب السياسية، كما أن أهل الطريقة معروفون بأنهم من أهل الذوق والأدب، ويرى الشيخ الياقوت أن منهج التربية والسلوك هو ما يميزالطريقة، إضافة لاستفادة الطريقة مثل غيرها من وسائط التواصل الاجتماعي والاتصال مما ساعد على الانتشار الواسع.

الفصل الثامن (14 صفحة): مستقبل الطريقة السمانية:
يرى المؤلف أن على الطرق الصوفية أن تحدث من طرق خطابها بالنسبة للفرد المعاصر المهتم بالمعرفة العلمية والتنمية الفكرية، ولهذا فعلى الطريقة السمانية معالجة الأسئلة التالية:
1. كيف يمكن أن يكون طرح الطريقة جاذبا للمريدين الجدد؟
2. كيف تتم الموازنة بين الاحتياجات المادية والاحتياجات الروحية؟
3. كيف للتزكية والسلوك أن تكون متسقة ومتساوقة مع الحداثة؟
4. كيف يمكن لمشائخ الطريقة استحداث استراتيجيات لمقابلة الحداثة وما بعد الحداثة؟
ولهذا فإن المعضلة بالنسية للطرق الصوفية بعامة والطريقة السمانية بخاصة هي كيف للتعاليم التقليدية أن تساير وتواكب الحداثة. ويرى بعض من تمت مقابلتهم أنه يجب التركيز على تحديث طرق الدعوة لتكون جاذبة للمريدين الجدد، حيث أن المستقبل هو للتصوف بسبب خطابه المعتدل وابتعاده عن التطرف والتشدد ومنهجه الوسطي.
واقترح المؤلف سبع نقاط من أجل الوصول لمستقبل مزدهر للتصوف مع مواكبة وسائل الدعوة لمتطلبات العصر وروحه وتقدم المؤلف ببعض التوصيات منها أن تمثل الطرق الصوفية في كيان يمثلها ويتحدث باسمها ويدافع عنها. وكذلك ضرورة التركيز على العلم وأداء الأوراد والذكر، حيث أن لسان الحال أبلغ من لسان المقال. كما أن التسامح والمحبة والأخوة تقف في وجه أي صورة من صور التطرف والتشدد.

 التذييلات وثبت المراجع والمصادر:
أ‌- التذييل (أ): السند القادري للطريقة السمانية.
ب‌- التذييل (ب): السند الخلوتي للطريقة السمانية.
ت‌- التذييل (ج): نموذج إجازة في الطريقة السمانية بقلم عبد القادر الجيلي الشيخ عبد المحمود للمريد الشيح محمد الأمين الشيخ إبراهيم بتاريخ 1362هـ.
o مسرد
o ثبت بالمصادر والمراجع وكتب السير والتراجم
o الأطروحات العلمية المنشورة وغير المنشورة
o الأوراق البحثية
o المجلات والدوريات
o صفحات الإنترنت
o قائمة ضمت 25 شخصية تمت مقابلتهم
++++
• لقد بذل المؤلف جهدا في البحث عّالتقصي وجمع المعلومات والبيانات مما تطلب منه السفر والتجول داخل السودان وخارجه حتى وفق في عمله.
• ضم الكتاب بعض الصور التاريخية النادرة مثل مقبرة البقيع قبل هدم القباب والأضرحة من داخلها وكذلك صور لبعض القباب القديمة والمتعلقات الشخصية لبعض المشائح مر عليها أكثر من قرن ونصف.
• الإشارة لبعض (الشعّار) و(المدّاح) التفاتة جميلة من المؤلف للتوثيق، وقد خص المكاوي البلة (عسل المريديدن) بالتفاتة خاصة لما له في وجدان الكثيرين من أهل التصوف وغيرهم، و ضمن المؤلف صورة لقبر الشاعر المكاوي في قريته التراجمة شمال غرب رفاعة.
• الكتاب مرجع ومصدر لكل من يريد أن يبحث أو يطلع، ونأمل في كتب شبيهة عن بقية الطرق الصوفية كما ذكرها المؤلف في صفحة (72) من الكتاب.
• غفل المؤلف عن ذكر الشعراء(الناصر قريب الله والشاعر سيف الدين الدسوقي والشاعر الطيب السماني الشيخ عبد المحمود) ضمن قائمة شعراء الطريقة الأكثر شهرة وهم لهم بصمة واضحة.
• ختاما ياسم القوم ومرردي القوم وطالب المعرفة شكرا دكتور عبد الجليل عبد الله صالح على هذا الجهد العلمي القيم.
==


عمر محمد الأمين
[email protected]



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2670

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1516433 [مجاهد أبو المعالي]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2016 12:50 AM
عرض جيد وممتع من الأستاذ عمر محمد الأمين
نلاحظ : تركيز المؤلف - حسب العرض - على مشيخات معينة
وإهمال المركز الرئيسي للطريقة في ( أم مرح ) . حيث ساق
المؤلف تسلسل الخلافة في طابت وودنوباوي وشمبات واب قمري
وغيرها من مشيخات. فمركز أم مرح هو الأساس التاريخي لهذه الأسرة
منذ زمن طويل قبل ولادة الشيخ أحمد الطيب في 1742
إذ يذكر ود ضيف الله في الطبقات أن أم مرح أسسها الشيخ محمد ود سرور
بتوجيه من شيخه حسن ود حسونة المتوفى 1075 هجرية أي 1664 م
وقال الأستاذ عبد المحمود في أزاهير الرياض أن الشيخ محمد ود سرور
عاش طويلا وعمر إلى 120 سنة وهو والد مالك والد الشيخ البشير
وبعد رحيل الشيخ أحمد الطيب في 1824 تعاقب على خلافته أبناؤه
ثم انتقلت إلى حفيده الأستاذ محمد شريف وخلصت اليه الخلافة المطلقة
للطريقة في 1870 تقريبا وكانت له رمزيته التي طغت بكازميته وعالميه
وسؤدده الذي أهله وهو دون الثلاثين وبعدها بقليل الى تصدر المشهد
وحاز اعتراف المشيخات والطرق كلها . وشهدت فترته أحداثا جساما منها الثورة المهدية
وانتهاء العهد التركي المصري وقيام الحكم السوداني ومن ثم سقوطه
وبداية الحكم الثنائي . وتوفي الشيخ الأستاذ محمد شريف 1907 وخلفه
ابنه الأستاذ الشاعر الشيخ محمد سعيد العباسي الذي لحظنا أن المؤلف
جاء به في قائمة شعراء الطريقة ثم لم يعرض للخلافة في المقام الطيبي
بعد الأستاذ محمد شريف ولا أبناؤه العباسي المتوفى 1963 ولا الشيخ محمد
صالح المتوفى 1985 ولا الشيخ عبد الرحيم المتوفى 2002 ثم انتقال الخلافة
افي أم مرح إلى الأحفاد ، أحفاد الأستاذ محمد شريف وأولهم الخليفة
الحالي الأستاذ الشيخ عبد الرحيم الشيخ محمد صالح ( 1944 - ؟ )
هذا فضلا عن إغفال جوانب مهمة في تاريخ اليعقوباب وفروع مشيخته
كالشيخ الشهيد منا إسماعيل ت 1883 وهو تلميذ الشيخ النور ود عربي
وكذلك فروع مشيخة الشيخ برير ود الحسين وتأثيراتها في كردفان عدا ما ساقه
عن الزريبة. .. الخ
وإلى أن نطالع الكتاب فإننا مشوقون إلى مطالعته

[مجاهد أبو المعالي]

عمر محمد الأمين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة