المقالات
منوعات
شاعر يتمرد على الجمال
شاعر يتمرد على الجمال
09-07-2016 12:41 PM


٭ أعلن الشاعر إسماعيل حسن من خلال أغنيته (غلطة كانت غرامي ليك) تمرده على المرأة البرجوازية الرؤى، والتي تتعمد أن ترى شعراء الجمال مجرد حراس عند باب حديقتها، وقال إنه لن يتنازل عن إعتزازه بنفسه إلى إنسانة ليس لها تقدير للشعراء، لم يسلم إسماعيل من ثورة عارمة تعرض لها من شعراء الحقيبة بسبب تمرده هذا، مما جعلهم يطالبون بنفيه بعيداً عن قبيلة المبدعين، إلا أنه لم يهتم كثيراً بما قالوا، وقال مرة أمام عدد من أصدقائه إنه لن يسمح لامرأة مهما كان جمالها أخاذاً أن يقوده إلى مربع للهوان، وبهذا كان (أبوالسباع) أول شاعر يعلن تمرداً على الجمال، بالرغم من أنه كان مقتولاً به
٭ قلت للفنان محمد وردي إن جوليا ابنتك الغالية لها صوت جميل ربما نافس صوتك جمالاً، فلم لا تسمح لها بالغناء، فقال لي إن ابنتي خلقت فقط لتكون أماً ترعى أولادها، بل تصنع منهم أقمارا تمشي على الأرض، وقال إنه لا ينكر للمرأة الفنانة دورها الكبير في إرساء قواعد الفضيلة والمحبة بين الناس، إلا أن رسالة المرأة الأم في رأيي هي الأكثر عظمة وإجلالا.
٭ ولد الرئيس الأمريكي جون كينيدي بعاهة خلقية في ظهره لم تكن تسمح له أن ينحني لإلتقاط وردة من بستان، جاء ذلك ضمن مذكرات خاصة به نشرتها زوجته جاكلين كينيدي، واشارت المذكرات الي أن آل كينيدي تمكنوا من التعتيم على هذا السر عن كافة الشعب الأمريكي بما لديهم من سلطة جبارة داخل دهاليز السياسة الامريكية، وأشارت المذكرات أيضاً إلى أنه كان يغني لها دائما أغنية للفنان فرانك سيناترا (دعني أموت بين يديك) وأضافت إن أمنيته تمت له، حيث إنه مات بين يدي في أبشع حادث اغتيال تعرض له رئيس.
٭ لاحظ أحد ملاك السفن العابرة للمحيطات أن أحد البحارة كان يحمل سلة بها مجموعة من الفئران الصغيرة يوزعها على جهات عدة من سطح السفينة، فسأله مندهشاً ماهذا الذي تفعل؟ فأجابه: إن هذه الفئران التي أمامك كان لها دوراً كبيراً في انقاذ السفن المهددة بالغرق، وذلك لما تتميز به من خاصية تجعلها تشعر بقدوم العاصفة قبل حدوثها، وذلك بإصدارها لأصوات يعرفها قادة السفن فيتوجهون بها إلى أقرب ميناء.
٭ قالت المذيعة المصرية المعروفة ليلى رستم إنها أثناء مقابلة إذاعية مع العملاق الراحل عباس محمود العقاد.. شعرت أنه كان يتعمد أن يضعها وسط مربع من الاستفزاز الفكري، باعتبار أنها لن تكون أمامه إلا مجرد مذيعة صغيرة.. فقالت إنها حينما تأكدت من هذا الشعور باغتته بسؤال عن السر في أن الكاتبة اللبنانية مي زيادة بالرغم من أنه هام بها حباَ إلا أنها فضّلت أن ترتبط بالكاتب اللبناني جبران خليل جبران.. فخاطبها بصوت راعش: لقد انتهت المقابلة.
٭ هدية البستان
الدموع السايلة مني ياما سالت حرقتني
والظنون الحارقة قلبي كم شقتني وارهقتني
كنت بجني شقاك محنة وأعشق أوهامي الطوتني

اخر لحظة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1442

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1516845 [قلام الفقر]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2016 01:58 PM
الاخوة القراء الافاضل: خذوا الهدية هذه من الحلنقى:
(الدموع السايلة مني ياما سالت حرقتني
والظنون الحارقة قلبي كم شقتني وارهقتني
كنت بجني شقاك محنة وأعشق أوهامي الطوتني)
بالله رأيكم شنو فى :-
1. دموع الحلنقى سالت ورا مرة لحدى ما حرقتو.
2. والحلنقى ظن فى المرة, ومن كترت حبو ليها وما واثق فيها وصلت درجة شقتو وارهقتة.
3. والحلنقى قال شقاها ليهو بجنيها محنة, ويعشق اوهامو الحلت بة.
بالله انظروا لهذا المراهق الفارط فى المراهقة, هذه واحده. الثانية: وانتم اخوتى القراء, هل قرأتم يوما واحدا لموضع جاد كتبة هذه الموهوم العاشق الولهان المحرق بالبنات والحسناوات. حصل؟؟؟؟؟؟؟
بعدين كلو مواضيعو التى يكتبها عبارة عن قصاصات مواضيع هايفة ليس بها اى قيمة ثقافية او ادبية او ذات معنى ما من شأنها ان تفيد القارئ.
ده الحلنقى أؤكد لكم عايش فى بيئة كلها حسناوات وليس بها ولا راجل واحد, حتى تتطبع بيئيا بهن وليس بهم. هذا الحسناو افرط فى الميوع والمياعة والحب والغرام والنسوان والبنات والحسناوات كما درجة على تسميتهم.
هذا الحلنقى: يمكن ان (يقرع) بطريقة واحدة احتفظ بها, اما بخلاف ذلك, مسكين وسطة مأثر فية حتى لا يرى فى البشر غير النساء والبنات والحسناوات, مسكين اقدر اقول تائه مأبون ضائع بين المويتين. وقدر ما اتقدناه, هو مصر. وانت يالحلنقى اكتب ونحنا اصلو لا نكل لا نمل فى التعليق على كل هفك وهفت وسبهللية تكتبها, لاننا اصحاب الراكوبة من قبلك ولنا حق ادبى فيها. وانت يالحنلنقى سير فى سيرك هذا ونحنا مابنكل ولا بنمل.

[قلام الفقر]

ردود على قلام الفقر
Sudan [حسن محمد حسن] 09-08-2016 03:10 PM
إنت بصحك آ زول؟ نحن بننتظر بساتين الحلنقي بالشوق كله.

[Ghassan Gasim] 09-08-2016 08:36 AM
و الله يا قلام الفقر الزول ده حيرنا عديل، و الاكتر من كده إدارة الراكوبة المحترمة يعني ما قاعدة تدقق في كلام الراجل ده!!!!! كتب اللكلام ده ستين الف مرة يشيل و يعيد يشيل و يعيد ما منو اي فائدة ياخ، و المقال الجاي تعال شوف ح تلقاهو برضو مكرر


اسحاق الحلنقي
اسحاق الحلنقي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة