المقالات
السياسة
الحج والأضحية وغيرها
الحج والأضحية وغيرها
09-09-2016 06:15 AM



بني الإسلام على خمسة أركان وهي عبارة عن عبادات يؤديها المسلم وقد سهَّلها الله تعالى إلى أبعد الحدود حتى راعت كل الظروف المحتملة التي قد يمر بها المسلم. فالصلاة سهلت إلى الدرجة التي يمكن يؤديها المسلم وهو جالس أو راقد، والصوم يمكن أن يبدله بالكفارة، و الزكاة لا تجوز إلا إذا توفرت شروط المقدرة وكذلك الحج، ومن نعم الله أن وصلت تلك التسهيلات إلى الدرجة التي يحسب الله للعبد نيته إذا كان ينوي أداء واحدة من تلك العبادات وحالت الأقدار دون ذلك.
العبادات في الإسلام يحكمها العقل والمنطق، ولذلك يجب أن يكون المسلم قادراً على فهم الدين على هذا الأساس وليس على أساس هوى النفوس وما يريده الناس.
كل عام في مثل هذا الوقت يثار الجدل حول جواز الأضحية بالتقسيط والحج بالتقسيط، واعتقد أن الأمر لا يحتاج إلى فتوى من أي جهة كانت، فالأمر واضح ولكنه يحتاج إلى وعي بالدين نفسه، الإسلام لم يجبر المسلم أن يضحي أو يحج وهو لا يملك قيمة الأضحية أو الحج، ولا يجب أن يجبر نفسه على ذلك بأي طريقة من أجل أن يرضي من حوله أو ليشعر أنه متساوٍ مع الآخرين، فهذا ليس من الإسلام.
أحياناً كثيرة يلجأ الناس إلى خيار التقسيط ليس حباً في العبادة نفسها وإنما من أجل (شوفوني أنا ضحيت أو أنا حجيت) وهذه هي الحقيقة للأسف، فالمجتمع السوداني وصلت به الإنقاذ إلى الدرجة التي جهلته حتى بدينه.
خلال السنوات الماضية ولأن المؤسسات الحكومية كلها أصبحت ربحية فقد لجأت إلى توفير الأضحية للعاملين بها من خلال التقسيط وبعض منها يوفر فرص للحج بالتقسيط، وهي لا تفعل ذلك حباً في خدمتهم، بل لأنها تربح من وراء ذلك، بالرغم من أن بعض العاملين يعانون معاناة شديدة في سداد التقسيط ويدخلون في مآزق كثيرة، لأن مرتباتهم مثقلة بالسلفيات لسد احتياجات أخرى أهم من الأضحية.
الأضحية بالتقسيط ليست سهلة على الغالبية العظمى من العاملين في الدولة ولكن الوضع الاجتماعي من حولهم يفرض عليهم فعل ذلك من باب (القشرة)، وحين ينقضي العيد يشعرون بالورطة ورغم ذلك يفعلونها كل عام لأنها أصبحت عادة يجبرهم عليها المجتمع.
اعتقد أن اللجو إلى الحج والأضحية بالتقسيط فيه رهق للكثير من الناس وفيه تغيير للمفاهيم تجاه تلك العبادات التي أصبحت عادات ترتبط بالمظاهر فقط . من وجهة نظري لا أرى صحة جواز الأضحية بالتقسيط وإلا لما ارتبط بالمقدرة وكذلك الحج، وإلا لما قال الله لمن استطاع إليه سبيلا، فتلك العبادات لم توضع من أجل إرهاق الناس أو للتباهي، بل لتقويم سلوكهم وحفظ نفوسهم من السوء ولذلك يجب أن لا تخرج عن إطارها السليم، وما يحدث في السودان اليوم هو أن الناس تشوِّه العبادات وتحوِّلها إلى عادات ذميمة والأمر لا يتعلق بالأضحية والحج فقط، بل وبعبادات وسنن أخرى كثيرة.
الدين الإسلامي دين يسر وتعاليمه قمة في التحضر والرقي وقد خط للمسلم طريق واضح أن اتبعه بصورة صحيحة لم يصبه شقاء، مجتمعنا السوداني يبدو أنه لم يعد واعياً بالإسلام بما فيه الكفاية ويحتاج إلى المساعدة لكي يسعد بتعاليم دينه وليس أن يشقى بها.

التيار


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1458

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1518328 [NjerkissNjartaa]
1.00/5 (1 صوت)

09-11-2016 02:17 AM
لم يرد في القران اي ذكر للأضحبة الا في يوم النحر للحجاج
الأضحية بدات بعد هجرة محمد للمدينة و أحتكاكه باليهود
كان العرب يقدمون الأضاحي للأصنام قبل الأسلام

[NjerkissNjartaa]

#1517872 [ود الغرب]
1.00/5 (1 صوت)

09-09-2016 01:16 PM
يا اختي الكريمة العبادات في الإسلام لا يحكمها العقل والمنطق وإنما يحكمها الاتباع، أي اتباع الكتاب والسنة النبوية المطهرة. ولو أردت أن اضرب لك عشرات الأمثلة في هذا المجال لفعلت. مثلا في مثل هذه الأيام يكون الرجال من حجاج بيت الله الحرام عراة إلا من إزاء ورداء ويرجمون جمرات من البلك والاسمنت والسيخ فأين المنطق في ذلك. مثال آخر عند المسح على الخفين يتم المسح الجزء الأعلى النظيف من الخف لكن لو استخدمنا العقل والمنطق كان أن يتم مسح الخف من الأسفل. وهكذا يا أختاه انه اتباع السنة

[ود الغرب]

ردود على ود الغرب
United States [NjerkissNjartaa] 09-11-2016 02:25 AM
الأسلام لا منطق فيه أذ عليك تنفيذ ما يرد في النصوص دون سؤال
المسلم يجب عليه عمل كل الطقوس بدون سؤال مثلا اذا سالت المسلم عن الغرض من الوضو ستكون الأجابة هي أنه يتنظف و يتطهر لكن اذا قلت له هل تخل الصلاة بعد الأستحمام حيث يكون الأنسان في غاية النظافة تكون الأجابة لا اذ يجب أن تتوضا حتى و أنت خارج من الأستحمام و هذا يعني أن الطقوس مقدسة في الأسلام.

[عادل أحمد] 09-10-2016 07:04 AM
اتفق معك تماما أخي ود الغرب.لا منطق و لا عقل.


#1517787 [حسب الرسول الامام]
1.00/5 (1 صوت)

09-09-2016 08:46 AM
اصلا جوزوه عشان تجار الحكومة يربحو وبعض الناس تشيلها بالتقصيد عشان تبيعها لشى اخر وناس الحكومة منهم يتورع عن قطع ظفره في عشر ذي الحجة، ‏لكنه لايتورع عن قطع أرزاق الناس أو الصعود على أكتافهم ‏طوال العام.

[حسب الرسول الامام]

اسماء محمد جمعة
اسماء محمد جمعة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة