المقالات
السياسة
التحية لبنك الثواب .. ولكن من الذي يستحق العقاب ..!
التحية لبنك الثواب .. ولكن من الذي يستحق العقاب ..!
09-10-2016 12:55 AM

image

شدتني حلقة شاهدتها مساء اليوم الجمعة من برنامج
( بنك الثواب )
قدمها من قناة الخرطوم الفضائية الشاب الأديب المفوه الأستاذ عبد الله محمد الحسن .. بحسه الإنساني الذي يستدر الدمع من عيون الحجر !
حالات مرضية استعرضها البرنامج في الحلقة الثانية من عامه الخامس وقد انتقل من قناة قون المتوقفة منذ مدة. تصوروا في بلاد يبني رئيسها المستشفيات في الدول الآخرى ويبعث بحجيج بلاد الناس وينفق الملايين في لبس بردة ظاره المعيبة .. تقف بضعة ملايين فقط حائلاً دون علاج أصحابها وهي التي تتراوح تكاليف عملياتهم كحد أعلى خمسة وعشرين مليونا و أدناها ثلاثة ملايين ..وهي أرقام لاتساوي غيضا من فيض الأموال التي سرقت من خزائن أهل النظام مثل قطبي وصابر وبالعملات الصعبة على انواعها أو قد لا تكون نقطة في بحر تكاليف سفرهم وأسرهم للعلاج في الخارج على حساب هؤلاء المساكين الذين رضيوا بهمومِ العلاج في مستشفيات الداخل الحكومية ولكنها ترفضهم مالم يدفعوا مقابلا للعلاج حتى في مستشفى السلاح الطبي كما ذكر المذيع الشاب في استعراضه لإحدى تلك الحالات !
يحدث هذا في السودان الذي كان في ماضيه التليد قبلة لمرضى الكثير من الدول التي أصبحت الآن وجهة لمرضانا في تبادل عكسي لدولاب التراجع الذي حل بنا و عجل التطور الذي أخذهم للعُلا !
تحدث قطب الأعمال و رئيس نادي الهلال السيد اشرف الكاردينال من لندن متكفلا بسداد المبلغ المطلوب من مرضى حلقة اليوم مشكوراوقد كان في حدود المائة واربعين مليونا.. والرجل كما جاء في تعقيب مقدم البرنامج ..فقد ظل على مدى سنواته الخمس يتكفل بأغلب الحالات حتى بلغ مجموع ما قدمه حوالي المليار والنصف مليار!
ياترى كم هي المليارات التي نهبها الكيزان وتحللوا منها بفقهٍ ما أنزل الله به من سلطان.. وسدنة النظام..كم من الدشريونات التي جنبوها وصرفوها دون قيد أو رقيب أو مراجعة ..وكم هي مليارات الدولارات من دخل البترول على مدى سنواته ضخه والتي ذهبت في رياح الفساد وتسليح الجيش وترضيات وشراء قادة وجنود المليشيات من المرتزقة لمحاربة أهل الوطن لا محتلي التراب .. وقد كانت أموالاً كفيلة بسداد فاتورة العلاج والتعليم لقرن كامل من الزمان !
عيب والله عيب أن نضطر الى نشر غسيلنا على حبال الفضائيات بهذه الصورة المأساوية الموجعة للضمير السوداني في كل مكان .. نستجدي أهل القلوب الرحيمة لمساعدة أناس ذنوبهم ستعلق في رقبة هذا الرئيس اللاهي و السارح في ملكوت وهمه الكبير بأنه عدل فنام قرير العين كما يدعي .. وفي رقاب كل الذين أذلوا هذه الأمة التي كانت تتقدم الشعوب في مد يدها العليا .. فأصبحت الآن يدها سفلى تتسول أبجديات مسئؤليات الحكم التي تقدمها حكومات بلادٍ أفقر بمراحل عن سوداننا وقد افقره البشير بتشبثه السلطوي رغم أن الكرسي قد لفظه مراراً وهو يصر بعناده على زيادة تجريب الفشل بالمزيد منه .. ويا ليته ووزير صحته ابوقردة الذي سبق أن حمل السلاح من أجل المهمشين قبل أن يرطب بالتوزير قد شاهدا ولو جانباً من حلقة اليوم من برنامج بنك الثواب ..لقالوا أنهم من يستحقون العقاب .. هذا إن كان في ضمائرهم نبض إحساس أو في عيونهم دمعة تسيل الماً لأوجاع رعية ابتلاها الدهرُ بأمثالهم حكاماً بقبضة الظلم .. فيا له من خزي سيلاحقهم في دنياهم وآخرتهم ..

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 5830

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1518280 [عبد الله]
1.00/5 (1 صوت)

09-10-2016 09:10 PM
كل ذو نعمة محسود...

اللهم وفق عبدك عبدالله محمد الحسن وتقبل منه...اللهم آمين


إِنْ يَحْسَدُونِي فَإِنِّي غَيْرُ لاَئِمِهِمْ
قَبْلِي مِنَ النَّاسِ أهْل الْفَضْلِ قَدْ حُسِدُوا
فَدَامَ لِي ولهُمْ مَا بِي وَمَا بِهِمُ
ومات أكثرنا غيظاً بما يجد
أنَا الَّذي وَجَدُونِي في حُلُوقِهِمُ
لا أَرْتَقِي صَعَداً منها وأُزْدَرَدُ
وما أؤمل من أمر يسوؤهم
إلا وعندي لهم من مثله مدد

[عبد الله]

#1518099 [abdulbagi]
1.00/5 (1 صوت)

09-10-2016 09:31 AM
عندى سؤال يانعمه ارجو ان اجد له اجابه . حكومه رفعت يدها من علاج المواطن وصار يتعالج بالقرض والاعشاب ورفعت يدها عن تعليم المواطن وصار التعليم للاغنياء وليس للذكياء ورفعت يدها عن كل الخدمات واصبح لا هم ولا شغل لها غير جمع الجبايات التى لم ينزل الله بها من سلطان.حكومه كهذه ما هو مبرر وجودها؟ نحن نسأل الشعب كما سأله محجوب شريف( منك كل حته فى الخاطر صبابه....وجنبك نبته نبته نكبر نحن يابا...نسالك انت وانت وريتنا الاجابه) الاجابه كانت ثورة اكتوبر وانتفاضة ابريل ونحن فى انتظار الاجابه

[abdulbagi]

#1518066 [KOZE KADDAB]
1.00/5 (1 صوت)

09-10-2016 07:24 AM
اما اشرف كاردنالك دا، فهو جزء من النبت الشيطاني الكيزاني وهو من
يشارك ويدير مع عائلة عمر بشير مشاريع استثمارية بملايين الدولارات
باثيوبيا.
اسماء عجيبة بنك ثواب وسندات زكاة وبنك عقاب وبنك الصوم وشركة الهجرة
الى الله.... عوووووع قرفتونا

[KOZE KADDAB]

نعمة صباحي ..
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة