المقالات
السياسة
نعم والف نعم للتطبيع مع اسرائيل وامريكا وألف لا لوهم الوحدة العربية
نعم والف نعم للتطبيع مع اسرائيل وامريكا وألف لا لوهم الوحدة العربية
09-11-2016 10:12 PM

image
نعم والف نعم للتطبيع مع اسرائيل وامريكا والف لا لوهم الوحده العربيه

الاعلام السوداني والعربي هذه الايام صار شغله الشاغل هو الاقوال المتضاربه عن امكانية تطبيع السودان لعلاقته مع اسرائيل ، وهنالك من يرددون ان السودان يقيم علاقات خفيه مع اسرائيل وانه باع حلفائه الايرانيون والسوريون وحزب الله وحماس من اجل ان ترفع امريكا عنه العقوبات، وبما ان رضا امريكا يتوقف علي رضاء حليفتها اسرائيل لأن اللوبي الاسرائيل يتحكم بشكل كبير في السياسه الامريكيه ، حيث ان اسرائيل تعتبر معبر مهم لقلب امريكا .
اولا القنوات العربيه وعلي رأسها الجزيره عليها ان تهتم اولا بامور بلادها وأوضاعها السياسيه ان كانت لها القدره والشجاعه الاعلاميه الكافيه للتطرق الي قضاياهم الساخنه بكل أمانة حتى لا ينطبق عليها المثل العربى ( أسد على وفى الحروب نعامة ) ، وان تتوقف عن ان تسلط كل اضوائها علي السودان لان السودان شعبا ودولة واحزابا قادرا علي ادارة سياسته الداخليه والخارجيه ، وان السودان ليس بحاجه الي وصي وليس بالشعب الضعيف عقليا او جسديا لكي يجعلوا من انفسهم اوصياء علينا ، اذا أراد السودان شعبا وحكومة التطبيع مع دوله إسرائيل أو غيرها فله مطلق الحريه علي بناء علاقته الخارجيه بالطريقة التي يراها مناسبة له ، ولسنا في حاجه الي التخفي لاننا لسنا مدينين لا للجامعه العربيه ولا للدول العربيه بأي شيئ بل نحن كنا ومازلنا السباقين لمساندتهم في قضاياهم حتي علي حساب مصالح شعبنا المسكين الذي يعاني سنين طوال من تدني الاقتصاد والجوع والفقر والمرض وغيرها ، لقد كنا السباقون لمساندة القضيه الفلسطينيه وجميع الدول العربيه ولنا مواقف كثيره لا تحصي ولا تعد علي سبيل المثال : مؤتمر اللاءات الثلاث لا سلام ولا تفاوض ولا صلح مع إسرائيل برئاسة رئيس الوزراء السوداني الاسبق محمد احمد المحجوب الملقب بالرجل الانجليزي الاسود (black English man ) ، وعندما حدثت مذبحة ايلول الأسود التي قام بها الملك الحسين بتصفية الفلسطينين متهمهم بالتأمر ضده للإطاحه بعرشه وحدث ذلك إبان مؤتمر قمة الملوك والرؤوساء العرب المنعقد في القاهرة برئاسة الزعيم جمال عبد الناصر حيث كان الرئيس نميري أول من استجاب لطلب جمال عبد الناصر بالذهاب إلى الأردن وانقاذ حياة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ، اضافة لدور محمد احمد المحجوب الكبير في مناقشة قضية فلسطين في الامم المتحده عندما تم اختياره من قبل جمال عبد الناصر بدلا من وزير الخارجيه المصري عبدالخالق حسونه نظرا لتمكن واجادة المحجوب للغة الانجليزيه بطلاقه ، واضافة لذلك كان الشعب السوداني الاكثر تفاعلا وتعاطفا مع القضيه الفلسطينيه والاول خروجا للشارع تأييدا لها ،و مساندة لحقها الشرعى، ولكن كما يقول المثل الشعبي ( اذا أنت لم تعرف لنفسك حقها هوانا بها كانت على الناس أهونا ) .
فالان قد آن الآوان لكي ترفع الدول العربيه وقنواتها الفضائيه وعلي رأسها الجزيره يدها عن شعب السودان وسياسته ، بكل وضوح لا الدول العربيه ولا حكوماتها حريصه علي السودان ومصالحه ، هي حريصه فقط علي مصالحها السياسيه والاستراتجيه مع السودان وما يمثله من وضع استيراتيجي هام بالنسبه لبقائها ، ويحضرني هنا حوار ياسر عرمان في برنامج بوضوح مع قناة الحوار التى يملكها الفلسطينى دكتور تميم عزام أحد رموز الأخوان المسلمين ، حيث ظهرت جليا مشاكسة ومناورات مقدم البرنامج الأستاذ صالح في طرح الاسئله ومناقشته للقضايا يصوره واضحه يتضح منها للمستمع والمشاهد ان لا قضية السودان ولا شعبه مايهم مقدم البرنامج ولا البشير ولا عرمان، انما هى القضيه الفلسطينيه ومع من السياسين تحظى برعاية أكثر عرمان أم البشير ؟ فكانت اسئلة الاعلامي تنصب علي القضيه الفلسطينيه اكثر من انصبابها علي القضيه السودانية ومن هنا كان رد عرمان جادا وصارما عندما قال له : ( اتحدث معك عن الحريات والديمقراطيه في السودان وانت تسألنى لماذا لا تحاربوا اسرائيل ؟ ) وعندما اضاف السيد عرمان قائلا (لاتردد لي اسئلتك عن اسرائيل ليست هي من اولوياتنا وليست هي قضيتي ، فقضية السودان اقدم من اسرائيل ومانسعي اليه هو تحرير الوطن ، وليس لنا علاقة مع إسرائيل ) ، وبينما كانت ردود عرمان حكيمه وصارمه فلم يكن منه الا ان حاول اللعب بكرت زرع الفتن و سياسة فرق تسد مكيلا الاتهامات الي عرمان بانه اذا اشتد ساعده وتمكن من الحكم سيبيع البشير ببلاش لمحكمة العدل الدوليه ، وبما ان الايام كفيله باظهار الحقائق وكشف الاقنعه فهاهم العرب كانوا هم أول من خزلوا البشير وتخلوا عنه برئاسة جامعتهم العربيه وكان الافارقة واتحادهم هم من سانده ووقف معه وقفة الرجال ونقرأ ذلك بلسان العرب انفسهم في مقالاتهم وبرامجهم مثل : (العرب خزلوا السودان مرات عديده ) و (السودان المنسي عربيا والمحتفي به إفريقيا ) وغيرها ، ومن هنا نري ان مايهم الانظمه العربيه هي قضاياهم ومصالحهم ، ونري ذلك من محاولات الاعلام العربي مرات عديده تشويه صورة عرمان اعلاميا واظهاره بمظهر العميل والخائن محاولة لعزله من السودان والعالم العربي لتخمد ثورته ، والان هاهم يغيرون جلدهم كالافاعي مع الرئيس البشير ويشنون عليه حرب اعلاميه عندما رغب بتحسين علاقته مع اسرائيل وامريكا ويحاولون تحريض شعبه عليه بطرق غير مباشره
ولكن ليعلموا اننا قد نختلف مع البشير سياسيا ولكننا في نهايه الامر نتفق جميعا فيما فيه خير السودان شعبا وحكومة واحزابا ، والان نقولها علنيا وليس خفيا مرحب بتحسين العلاقات مع امريكا واسرائيل واي دول تريد علاقة جيده مع السودان، علما بان مشلكة اسرائيل وفلسطين هي مشلكه تنازع علي اراضي وليست بمشكله دينيه واثنيه كما يريد ان يصورها لنا بعض الاعلام العربي ، وتحسين العلاقات مع هاتين الدولتين لن يدخل الشعب السوداني النار وارضاء فلسطين وبقية الدول العربيه لن يشفع لنا يوم القيامة ولن يدخلنا الجنه انما يجازي كل شخص علي حسب عمله ( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يرى ومن يعمل مثقال ذرة شرا يرى ) والاعمال بالنيات ويجب عليهم عدم الضحك علي الشعب السوداني مستخدمين بعض الايات القرآنيه مثل : ( لن ترضي عنك اليهود والانصاري حتي تتبع ملتهم ) بالله عليكم يجب عدم الانصياع لمثل هذه الاقوال بغباء كامل وتذكروا ان اي ايه قرانيه نزلت لها أسباب نزولها في وقت معين ولسبب معين وحادثه معينة ولا يمكن خلط الاوراق وتفسير القرآن والاستدلال به بطريقه خاطئه حتي ينطبق عليكم قول ( فحملوه كمثل الحمار يحمل اسفارا ) ان لم نستطع الاجتهاد في فهم المعني واستخدامه في المكان المناسب فعلي الاقل الزموا الصمت بدلا من تشويش عقول الناس ، لان هنالك بعض الايات التي تتكلم عن نفاق العرب (ان الاعراب اشد كفرا ونفاقا ) واذا اردنا التعامل بنفس هذه الطرق الساذجه فيمكن ان نستدل بظاهر النص القرآنى بكل سذاجة ونحكم علي جميع العرب بالنفاق والكفر، او نتمثل بقول الرئيس السادات (العرب جرب ) وهنا نفعل كما فعل هو عندما اختار تأمين مصلحة مصر أولا وأخيرا علي حساب الجميع واسترجاع اراضيه ، والسودان لم يات بفاحشه او عمل سيئ علما بان جميع الدول العربيه طبعت مع اسرائيل فوق وتحت الطاوله ابتداء من بلد الحرمين الشريفين مسقط الرسول صلعم ومرورا بالهاشمين العرب الاحرار الاردنين وختاما بام الدنيا والمتكلم العربي الرسمي باسم القضيه الفلسطينيه فهي كانت اول من وقعت إتفاقية صلح مع اسرائيل ورئيسها الاسبق مبارك كان الاقرب الي قلب الامريكان والإسرائليين هنا تكون العبره عندما نري تشرد الشعب المصري وجوعه بعد رحيل مبارك وانقطاع الدعم الامريكي او بالاحرى نقصه ، فبالله عليكم ايتها الانظمه العربيه وحكامها واعلامها قولوا خيرا او اصمتوا ، قد لا يكون السودان جنة الله المنزله في ارضه او ارض موسي الموعود بها وقد لا يكون شعب السودانى هو الشعب المختار ولكن نحن بكل مصاعبنا ومتاعبنا أفضل منكم واقل نفاقا وتملقا .
فمن هذا المنطلق نسائد الرئيس البشير برغم خلافنا معه في تطبيع العلاقات مع اسرائيل وامريكا ونتمني من صميم قلبنا ان ترفع العقوبات عن السودان والشعب السوداني المسكين المكافح المظلوم للخروج من قوقعة الجوع والمرض والقهر والتراجع التعليمي والاقتصادي لكي ينعم بالقيل من الراحه لانه طالما ضحي من اجل العروبه والعالم العربي من غير ان ينتظر اي ثمن ولم يكافؤه الا بكل استهتار واستحتقار واستعباد ابتداءا من مصر ، ولا زال راسخا في ذهني موقف مقدم برنامج بوضوح عندما قاطع السيد عرمان وهو يتكلم عن تجربة تونس والربيع العربي فوجه له السؤال مستهترا ( هل تريدون التمثل بالثورات العربيه الان ؟ ) فرد عليه السيد عرمان قائلا (نعم نحن جزء لا يتجزأ من العالم العربي حتي ولو اراد البعض عزلنا ) فقد كان رد عرمان دبلوماسيا وحكيما وتمكن من تملك اعصابه من استهتار هذا الحقير
وبما ان المثل يقول (انا واخي علي ابن عمي وانا وابن عمي علي الغريب ) فمن هنا نتضامن مع الرئيس السوداني ولو اختلفنا سياسيا لكي تنفتح افاق العالميه علي السودان ويعلم العالم من هو الشعب السوداني ؟ ويعلموا اننا بعيدين كل البعد عن الارهاب والكراهيه ولسنا بتربه خصبه للارهاب كبعض الدول العربيه خاصة وأن السودان قد أقام مؤخرا مؤتمرا فى الخرطوم لمكافحة الإرهاب إذن لا يستقيم أن تكون له علاقة دائمة مع أنظمة إرهابية مثل إيران وسوريا وحزب الله وحماس وان في شعب السودان من الوفاء والصدق والكفاءة الاكاديميه والذكاء وسرعة التاقلم ما يجعل اي دول غربيه تكون فخوره وراضيه عن تعاملها معنا ،
اذن لا بد للسودان ان يخرج من التقوقع الذي حفره له العرب .
وقد تكون هذه فرصه لتبادل الخبرات مع الخارج ويجد الاكاديمين والطلاب السودانيين والعماله السودانيه مكانهم الذي يليق بهم ، فلطالما استنزفنا الخليج العربي والسعوديه وليبيا واليمن فعلمناهم ونورنا عقولهم الفاضيه وثقفناهم وعمرنا بلادهم عمرانا راقيا وقويا ومتقدما يختلف تماما عما كانوا عليه عندما كانت بلدهم صحراء جرداء لا شجر ولا ماء وكانوا رعاة ابل ولم يكن الغرب يقصدهم وعندما قوي ساعدهم رمونا شر الرميه واطلقوا في وجهنا صعاليق بن اميه من امثال الاعلاميه الكويتيه والاعلامي المصري وغيرهم كما يقول المثل (علمته رمي السهام فلما اشتد ساعده رامني ) ومن هنا اقول للاعلامي التونسي في قناة الحوار ليس عرمان السوداني الاصيل من سيبع البشير ببلاش ولكن انتم لان الغدر من صفاتكم الموروثه وكل إناء بما فيه ينضح .
واذا كان صحيح ماسمعناه وان البشير قطع علاقته بايران فعلا وبحزب الله وسوريا فنقول له خير مافعلت لانه لا يليق بالسودان التعامل مع مثل هذه الانظمه الارهابيه ويجب ان يستمر السودان في تحسين علاقته الخارجيه وليضرب بالنفاق العربي واعلامه عرض الحائط .



عبير المجمر (سويكت)
[email protected]


تعليقات 28 | إهداء 0 | زيارات 27399

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1528760 [السودان في حدقات العيون]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2016 08:12 AM
الله يهديك .
السودان ما محتاج لاسرائيل ولا امريكا
دول كثيرة نهضت واصبح لشعوبها الاحترام دون اللجوء لاسرائيل ولا امريكا . سنغافورا ، ماليزيا كمثال .
الحل في الرجوع لله بصدق، والكيزان يجتهدون في خداع الله وللاسف اصبحو القدوه للاجيال التي اتولدت في عهدهم ويمثل ذلك في النفاق الظاهر ومحابه اصحاب الثروة حتى لو علم انها بالحرام . وان يكون العدل هو اساس الحكم ( لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطعت يدها ) .

كسرة :

رجاء حاولي الاحتشام في الصور وياناس الركوبة نرجو ان تنشرو الصور المحتشمة .

من طرائف المشايخ :
قال أحدالعلماء:
أنه عندما كان في كلية التربية كان تدريبه العملي في مدرسة بنات
فأخذ يكلم البنات عن الحجاب فقالت له إحداهن : يا أستاذ بدل متكلمنا عن الحجاب قول للشباب يغضوا أبصارهم،
فقال لها : لو عندك حلة فيها لحمة والتفت حولها القطط والكلاب
تهتمي بضربهم ولا تغطي الحلة وتريحي نفسك ؟،
قالت : أغطي الحلة ،
قال لها : خلاص غطي الحلة.

[السودان في حدقات العيون]

#1519548 [مستغرب]
5.00/5 (1 صوت)

09-15-2016 08:38 PM
يا مرأة اتحشمى فى الأول وقولى العايزاها بلا لمة معاكى .. شنو الصور الغريبة البتنزليها كل مرة .. أللهم استر ولايانا يارب

[مستغرب]

#1519544 [عيدالعزيز عبدالباسط]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2016 08:32 PM
مقال مميز بل ممتاز نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم انتقل الى الرفيق الاعلى وسيفه مرهون عند يهودى حسب الاحاديث والرواة و رسولنا عليه افضل الصلاة والسلام و هو مثلنا الاعلى كان يتعامل معهم او تعامل معهم عندما تطلب الامر ذلك .. نحن اليوم فى حوجة الى اسرائيل اكثر من حوجتنا الى العرب الخونة المنافقين الحاقدين علينا لانهم يروننا فى ارض معطاء يعتقدون اننا لا نستحقها و اسرائيل دولة متقدمة فى كل المجالات و هى تصرف على البحث العلمى اضعاف ما تصرفه الدول العربية مجتمعة والسودان سوف يصبح فى مقدمة دول العالم فى سنوات قليلة اذا طبع مع اسرائيل و اسرائيل ستكون مخلصة لنا اكثر من العرب حلوين اللسان وقليلين الاحسان كما يقول المثل وان سلمنا مشاريعنا التنموية الى شركات اسرائيل افضل لنا من نسلمها لشركات عربية ينظر الينا القائمون عليها بحقد وحسد و اسرائيل دولة متقدمة جدا فى الزراعة وارضنا " البور " فى حاجة الى خبراتها اذا اردنا ان نصبح سلة غذاء العالم هى سوف تستفيد لكن مكاسبنا نحن ستكون اعظم و اقلها سننال رضى تلك الدول التى تصر على تركيعنا وفى السياسة المصالح تقتضى المرونة فى المواقف اما عقيدتنا فهى راسخة كالجبال لا احد يستطيع العبث بها او الاقتراب منها ...

[عيدالعزيز عبدالباسط]

#1519460 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2016 02:30 PM
الحق لا يتجزء

الحرية لنا ولسوانا

[Amin]

#1519086 [ابوفهد]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2016 10:31 AM
لا ولا ولا بل ومليون مليون لا للتطبيع مع اسرائيل

[ابوفهد]

#1519058 [samee]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2016 08:49 AM
بس في نقطة واحدة لو سحبتيها يكون المقال رد بدرجة ممتاز, وهي ان رفع الديون عن السودان لا وان يحقق إستقرارا إقتصاديا بسبب وجود الفساد وهذه الطقمة الحاكمة من الإسلاميين, والجيد في الأمر هو الدعوة للتحرر وعدم فرض وصاية على السودان وإستغلاله بواسطة العرب.

[samee]

#1519043 [A7md962]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2016 08:02 AM
يا جماعة سؤال ❓ هل مشاكلنا وحلولها مرهونة بالتطبيع مع اسرائيل.. هل بعد اكتر من 60 سنه ع الاستقلال ننتظر الحل من اسرائيل.. هل ارض السودان التي عمرها الاف السنين تنتظر الحل من دولة عمرها حوالي السبعين عام؟؟ المشكلة عندنا والمشاكل فينا.. نحن لم نستطع ان نكون على قلب راجل واحد.. عندما نتوحد ويكون السودانين له رؤية واضحة حول مستقبل السودان، عندها نستطيع ان نمضي الي الامام..

[A7md962]

#1519029 [ABORAFAT]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2016 06:50 AM
اتمني ان تقوم الحكومة وبكل شجاعة باقامة علاقات رسمية مع دولة اسرائيل وفتح السفارات
وكفي غباء وكفي تصدر وتبني مشاكل الغير
الااولوية مصالح السودان وشعب السودان ولو التحالف مع سرائيل واخواتها

[ABORAFAT]

#1518963 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2016 10:28 PM
السودان الديمقراطى هو البيحدد علاقاته مع جميع دول العالم حسب مصلحته ومصلحة شعبه ورخائه!!!
كسرة دائمة:الف مليون ترليون تفووووووووووووووووووووووووووووووووووووو على اى انقلاب عسكرى او عقائدى يمينى او يسارى او قومجى عربى او اسلاموى عطل مسيرة الديمقراطية فى السودان وخلانا بقينا بلد زبالة وحثالة واقسم بالله ما نبقى دولة قوية ينعم شعبها بالرخاء والعزة والكرامة والقوة الا بالنظام الديمقراطى الليبرالى العلمانى الذى لا يعادى او يحارب الدين واى نظام غير ذلك فى السودان ما هو الا عبارة عن قذارة ووساخة وعهر ودعارة سياسية!!!!

[مدحت عروة]

#1518936 [mr.hasan]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2016 07:11 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
احنا بدل نلجأ الى الله ونستعين بيو نلجأ للساقطين من البشر ونستعين بيهم يا خسارة وكمان ناس تهلل وتكبر بالتطبيع....يا خسارة

[mr.hasan]

#1518934 [mr.hasan]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2016 07:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله
تطبيع مع امريكا واسرائيل؟
بالله بدل نصلح علاقتنا مع الله ونلجأ الى الى الله نقوم نلجأ الى الساقطين من البشر وده اثبت فعلا انو نحن أمة لا عندنا ثوابت دين لا قضية...يا خسارة يا شعب

[mr.hasan]

ردود على mr.hasan
Ireland [Amin] 09-15-2016 02:25 PM
الحكومة دي حاولت (بطريقتها) إقتراحك ده لكن لم تتنزل عليهم الخيرات .


يئسوا من رحمة الله.


قالوا يشوفوا درب تاني


#1518809 [الداندورمي .]
2.00/5 (3 صوت)

09-13-2016 04:43 AM
زماااااان قلنا ليكم يا كيزان
اللعب كلو في يد اليهود الدنا عذابهم
بتقلوا أدبكم لييييييييييه وإنتوا ماقدر الناس ديل
والله التطبيع مع اليهود أحسن من ا لعرب من نواحي
كثيره لكن ،،،عشان الوطن والمواطنين ماعشان إطالة عمر الكيزان.

[الداندورمي .]

#1518795 [الكاشف]
4.00/5 (3 صوت)

09-13-2016 12:21 AM
طبعاً معظم السودانيين المستعربين كانو عرب اكثر من العرب نفسهم (والتركي ولا المتورك) وانا اعتقد أن 80% من الشعب السوداني كيزان خلقاً واخلاقاً = كذب ونفاق وخداع وكراهية وعنصرية وتخلف وشرفهم كل شرفهم ما بين ملابس المرأة وفخزيها

الآن بعد الجوع والبشتنه يبحثون عن مخرج ولو عند اسرائيل ههههههههههههه ما بدري يا خليفة كان من زمان == قال ايه !!عبدالواحد يتعاون مع اسرائيل == طبعاً المشكلة ما اسرائيل المشكلة العنصرية وعبدالواحد == حقيقة شعب خرنق

[الكاشف]

#1518793 [حسن ارباب]
3.00/5 (3 صوت)

09-12-2016 11:47 PM
كعادتنا دوما تركنا المهم .. وسلطنا جميع الاضواء على الأخطاء التي يمكن ان تكون مطبعية او على الأمثال او الاقوال والتي يجب ان نكون قد فهمناها ضمنا ، ولكن اخوتي المهم هو ما حواه الموضوع فحسب اعتقادي الكتابة كمضمون ليس بها عيب ، وليس من الضروري ان اجيد اللغة العربية لأعبر عن صوتي فرجاءا اخوتى لا تكونوا معاول هدم .. فالنركز على المضمون

[حسن ارباب]

#1518787 [SUDANESE]
2.00/5 (3 صوت)

09-12-2016 10:41 PM
نرحب بمصلحة االسودان اينما كانت...والسياسة لاتعرف المستحيل...
ومرحب بتبادل المصالح مع اخواننا اليهود .

[SUDANESE]

#1518781 [متابع]
3.00/5 (2 صوت)

09-12-2016 09:42 PM
هنالك فيلم وثائقى في موقع الجزيرة نت, عن التفرقة العنصرية والاضطهاد الذى يتعرض له التونسيين السود من بقية التونسيين الذين يعتبرون أنفسهم بيض ,أرجو من الجميع الاطلاع على هذا الفيلم, شيء مقرف بحق وحقيق.

[متابع]

ردود على متابع
Qatar [زول ساي] 09-14-2016 01:19 AM
فعلا يا أخي شيء مخز للإنسانية من مخلوقات كل راس مالهم هو البشرة البيضاء وكأن ربهم الذي خلقهم هو ليس رب السود، وهذا أحط صور العنصرية التي تأتي من بهائم بل أضل سبيلا فلو كانت من مخلوقات أميز عقلياً وأفضل ذكاء لكان الأثر محتملا
وهذا هو الرابط

.


#1518762 [على]
3.00/5 (3 صوت)

09-12-2016 06:59 PM
مقال انبطاحى انتهازى نحن كشعب منوقف مع كافة حركات التحرر الوطنى والقضية الفلسطينية قضية تحرر وطنى وشعب تحت الاحتلال ولم نسمع فى يوما ما ان اسرائيل افادة دولة نعم تحسن العلاقات مع امريكا لكن ليس عبر اسرائيل فارجوا ان لاتتحدثى باسم الشعب السودانى تحدثى باسمك وعبرى عن رأيك كما تردين اليس كان اولى بك ان تتحدثى عن حلايب المحتلة؟؟؟؟ وحلايب ونتؤ حلفا والفشقة اراضى سودانية

[على]

#1518746 [بكري الصايغ]
3.00/5 (4 صوت)

09-12-2016 05:39 PM
أقتباس:
(فالان قد آن الآوان لكي ترفع الدول العربيه وقنواتها الفضائيه وعلي رأسها الجزيره يدها عن شعب السودان وسياسته)...

تعليق:
*****
لكن واقع الحال يؤكد ان نظام البشير هو الذي يهرول الي البلاد العربية هرولة قطعت انفاسه!!، وهو الذي سعي بكل قوة لتاكيد (عروبته!!!!) من خلال مواقف ذليلة لا تشبهنا علي الاطلاق!!، هو الذي طلب من الاعلام العربي ان تدافع عنه!!...لقد الان قد آن الآوان لكي يرفع النظام البائس في السودان واعلامه المهترئ بقنواتها الفضائيه وعلي رأسها الصحف المسيسة يدها عن الشعوب والبلاد العربية...البشير تكلم كثيرآ عن هيبة نظامه لكن لا نري الا لحس الحذاء العربي في كل مرة!!)...

***- كل عام وانتم بخير.

[بكري الصايغ]

ردود على بكري الصايغ
Germany [بكري الصايغ] 09-13-2016 01:52 PM
أختي الحبوبة،
سارة عبدالله،
تحية طيبة، وكل عام وانتم بخير،

***- يبقي السؤال قائمآ: كم عدد المرات التي زار فيها البشير البلاد العربية، مقابل عدد المرات التي زاروا فيها رؤساء عرب السودان؟!!..ما زال البشير يواصل الهرولة رغم رفض غالبية الرؤساء العرب زيارة الخرطوم : المغرب، الجزائر، تونس، لبنان، العراق "مثالآ!!"

United Kingdom [سارة عبدالله] 09-13-2016 07:35 AM
الأخ بكري
كل عام وانتم بخير
سعى وهروله لتأكيد عروبته حقيقه كل يوم في لقاء من وراء الكواليس قطر وغيرها منها يشحذ واساليبهم في الانحناء تحت أحذية العرب ونفيه أن نظامه لا يمت بصله بالإسلام . لكن هذا التعليق يا بكري ما كفايه على
السيدة التي صورتها على هذه الصحفة!! تحكى واقع حقيقى وتدعو لتطبيع
في واقع فيه الملموس المعاش . وأخر لا يقبل دينيا . النظام بائس متهالك
عائش على البندقيه . كل من يقرأ ويتثقف يطلع بأراء غربيه . الجزيرة قناة يديرها كيزان . والعرب تجر عباءتهم وتكنس بساط الغرب إسرائيل عائشه في غرف نومهم
الله إستر قل معى الله إستر


#1518640 [البعاتي]
1.50/5 (4 صوت)

09-12-2016 08:09 AM
المقال بدأ مترنح لكنه استعاد قوته في التفاصيل الرجاء الاهتمام باللغة اما بقية المقال فهو كلام حقيقي يحتاج لترتيب ونقاش بدون فوران وغليان

الاخ الحقيقة المرة جانبك الصواب السودان يمكن ان يكون مصدر تهديد كبير وكبير جدا لكل المنطقة العربية اذا انفلت من ايدي العرب ولذلك يتم رمي فتات الموائد له حتى لا تنقطع شعرة معاوية كما يقال مع بعض المجاملات هنا وهناك

هل ترضى الصدقات على السودان ؟

السودان ما كان له ان يكون في موقف اليد السفلى لولا حفنة من السفلاء الذين ابو الا ان يلوثوا تاريخ هذا البلد الناصع ولكن هيهات

[البعاتي]

#1518616 [الليله]
2.00/5 (3 صوت)

09-12-2016 04:50 AM
يا بتاع الحقيقه المره بطل خزلان انت قائل
انو العرب على كيفهم يطردوا ويوقفوا مساعداتهم
كلو بأمر أمريكا وإسرائيل. وإلا يسلطوا عليهم داعش
تجيب اجلهم ، افهم السياسه تكون انت زول كبسه
ساكت وقائل الحقيقه المره الحرمان من الكبسه.

[الليله]

ردود على الليله
United States [الحقيقة المره] 09-14-2016 07:46 AM
ردك يدل علي أنك شحات والخليج قطعو المساعدات عن السودان فأذلت حكومة السودان. أمريكا والغرب ضغط علي الخليج ألا يساعد حكومة السيسي فماذا حصل؟ ساعدو السيسي بالمليارات == أيضا الغرب طلب أسقاط ديون العراق ومساعدة العراق ماليا بعد حرب العراق 2003 وحصل العكس لم يساعدو العراق ماليا ولم تسقط الديون == ولاتنسي الكبسة أفضل من الشحات بلا كرامة


#1518613 [مغبونه]
4.00/5 (3 صوت)

09-12-2016 03:33 AM
اقتباس

ولا يمكن خلط الاوراق وتفسير القرآن والاستدلال به بطريقه خاطئه حتي ينطبق عليكم قول ( فحملوه كمثل الحمار يحمل اسفارا )

طيب يا حبيبة انتى برضو استدليتى بالقرآن بطريقة خاطئه ولعلمك دي آية قرانية وتقرأ هكذا

( مثل الذين حملوا التوراة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل أسفارا بئس مثل القوم الذين كذبوا بآيات الله والله لا يهدي القوم الظالمين ( 5 ) الجمعة


اقتباس

( لن ترضي عنك اليهود والانصاري حتي تتبع ملتهم )

دي برضو آية قرانية

(ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل إن هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت أهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير(120) البقرة


( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يرى ومن يعمل مثقال ذرة شرا يرى )

دي صححها ليك الاخ ودالغرب جزاه الله خيرا


(ان الاعراب اشد كفرا ونفاقا )

(الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ {التوبة: 97}

لاحظي لفظ الاعراب وليس العرب. ويكون كويس لو قريتي الايتين اللى بعدها مع التفسير عشان تفهمي المقصود وانا ما ح انقلهم ليك هنا عشان دي فرصة تمشي تتعلمي تستعملي الانترنت عشان تعملي بحث قبل ما تكتبي مقالاتك التعبانة دي وابعدي من الاستدلال بالقران عليك الله

اما باقي المقال فلا نملك الا ان نقول حسبنا الله ونعم الوكيل وعرفنا انك من مؤيدي البشير مع التأكيد على ان السودان يحتاج ان يضع مصالحه اولا ولكن ليس معناه ان يترنح يمنة ويسرة بل يحتفظ بخط متوازن لتحقيق ذلك

بعدين على فكرةالاسرائيلين هم الما عاوزين علاقة مع النظام السوداني وشكلها امريكا عاصراهم في الموضوع ده

[مغبونه]

#1518612 [النيل ابونا والجنس سوداني]
4.36/5 (8 صوت)

09-12-2016 02:55 AM
الاخت عبير المجمر شكلك بتحبى الكتابة لكن المشكلة الكتابة ماااااااا بتحبك

موضوع المقال مهم وحيوى لكن عدم تسلسل الاحداث والخرمجه بتاعتك لحقت الموضوع امات طه
1- مؤتمر اللاءات الثلاث رئيس الوزراء السوداني الاسبق محمد احمد المحجوب أغسطس 1967 .
2- مذبحة ايلول الأسود كانت شهر سبتمبر عام 1970 مؤتمر قمة الملوك والرؤوساء العرب المنعقد في القاهرة برئاسة الزعيم جمال عبد الناصر حيث كان الرئيس نميري أول من استجاب لطلب جمال عبد الناصر بالذهاب إلى الأردن وانقاذ حياة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
3-اضافة لدور محمد احمد المحجوب الكبير في مناقشة قضية فلسطين في الامم المتحده عندما تم اختياره من قبل جمال عبد الناصر بدلا من وزير الخارجيه المصري عبدالخالق حسونه نظرا لتمكن واجادة المحجوب للغة الانجليزيه بطلاقه بعد عدوان 1956.

اخطاء فادحه فى الايات القرانية
الصحيح
" فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ ..وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ "


" مثل الذين حملوا التوراة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل اسفارا بئس مثل القوم الذين كذبوا بايات الله والله لا يهدي القوم الظالمين "

كما يقول المثل (علمته رمي السهام فلما اشتد ساعده رامني )
الفرق شاسع بين المثل وابيات الشعر
رماني هكذا تكتب وليست رامني كما ذكرها الشاعر معن بن أوس المزني

فيا عجباً لمن ربيت طفلاً ألقمه بأطراف البنان
أعلمه الرماية كل يوم فلما اشتد ساعده رماني
أعلمه الفتوة كل وقت فلما طر شاربه جفاني
وكم علمته نظم القوافي فلما قال قافية هجاني

حاولى اى شئ غير الكتابة عليك الله

[النيل ابونا والجنس سوداني]

ردود على النيل ابونا والجنس سوداني
United Arab Emirates [زولة] 09-13-2016 12:35 PM
الصحيح ( إستد ) ساعده من إجادة التسديد وليس اشتد من الشدة ..

[الكاشف] 09-13-2016 12:12 AM
يعني أنت الحافظة عن ظهر قلب ما كلوا قص ولصق ... اكتبي يا عبير ولاتخافي من الاخطاء فأنت ليست عالمة لغة عربية او مدرسة دين أنت صاحبة قضية فعبري عنها كما تريدين واغضبي كما تشائين.. اثنان لا يتعلمان المكابر والمستحي

Nepal [Hamid Musa] 09-12-2016 09:00 AM
[النيل ابونا والجنس سوداني] مشكور على الملاحظات لكن لماذا تترك عبير المجمر الكتابة؟؟ ولصالح من؟ انا غايتو حبيت كتابتها، أم هي عادتنا ان نحارب الناجح حتي يفشل ولا ندعم الفاشل حتي ينجح، والاستاذة لم تفشل طبعا بس ضرباً للمثل.


#1518605 [A7md962]
2.00/5 (3 صوت)

09-12-2016 02:03 AM
الرسول صلى الله عليه وسلم وليس صلعم..
استغفر الله العظيم.. الله ياخذك..
مقالك كويس بس استوقفني عدم ادبك في ذكر للنبي صلى الله عليه وسلم..

[A7md962]

ردود على A7md962
Ukraine [العنقالي] 09-12-2016 04:39 PM
الاخ احمد
فعلا كلامك صاح شنو صلعم دي!
بس كنت اتمنى لو تعلم الكاتبة بدون الدعاء عليها او شتمها فليس كل المسلمين واحد في كسبهم الديني


#1518599 [التوم]
1.00/5 (1 صوت)

09-12-2016 01:23 AM
يا عبير انت شايته وين! أيه الجاب البشير الانتهازى للمناضل الوطنى ياسر عرمان, للأسف تناولك لهذا الموضوع سطحى للغاية وفيه الكثير من التناقض والبلبلة والخرمجة, الطلاق من العرب والزواج بأسرائيل لن تحل مشكلة السودان بهذه البساطة, مشكلة السودان أكبر بكتير من ذلك.

[التوم]

#1518596 [الحقيقة المره]
4.00/5 (3 صوت)

09-12-2016 12:51 AM
اذا انت اكرمت اللئيم تمردا:
1 أكثر من نصف البنية التحتية بالسودان بتمويل عربي خاصة الخليج
2 أكثر من 5مليون لاجيئ سوداني بالدول العربية 2مليون بالخليج 2بمصر 1بالباقي
3 90% من المساعدات الأغاثية لسودان من الدول العربية خاصة الخليج
وغيرها كثر
فلو طردكم العرب وأوقف المساعدات لنهارت السودان خلال 24ساعة
=
عش الدبابير:
اذهبو الي اسرائيل وايران وغيرهم لينفعوكم كما دمرو فلسطين والعراق وسوريا واليمن ولبنان كما فعلت اسرائيل بضرب السودان عدة مرات وكما نشرت ايران الفتن والتشيع بالسودان وسب الصحابة وأمهات المؤمنيين بكتب توزعها
=
فاقد الشيئ لايعطية:
السودان لم يعلم حد بل التعليم السوداني فاشل ومنهار مثل المصري رشاوي
أيضا الكثير من الكتاب والأعلاميين السودانيين أمثالك يتهجم ويشتم العرب
=
الغرب واسرائيل يضحكو عليكم:
الغرب ضحك علي السودان باعفاء الديون مقابل أنفصال الجنوب لاكن لم يسقط الديون
وسيضحكو عليكم بالتطبيع مع اسرائيل لاكن لن يرفعو السودان من قائمة الارهاب
=
الأنهيار القادم:
لا أعتقد يوجد أمل بنهوض السودان وكثرت العقليات التي تريد ان تبيع شرفها ودينها من أجل الدنيا وكثرت الفساد والرشاوي والحروب ونهيار الأقتصاد المحتكر

[الحقيقة المره]

ردود على الحقيقة المره
[سونا] 09-13-2016 07:45 PM
سبحان الله.نعم لا يوجد أمل طالما كان هذا الفهم الذي لخصته .والمشكلة يا أعزائي ليست قي العرب ولا أمريكا ولا إسرائيل المشكلة فينا نحن والعقليات التي تحكمنا.هنالك أشياء لو لم نبدأ نحن بها فلن تتبعنا أمريكا ولا إسرائيل.


#1518594 [ود الامير]
2.50/5 (5 صوت)

09-12-2016 12:44 AM
حي الكاتبة على شجاعتها و على ركوب هذا المركب الوعر. لقد جاهرت بما ظل الكثيرون يكتمونه فيصدورهم. اتفق معك في كثير من جزئيات مقالك، ولكن رهانك على البشير خاطئ تماما!! فالبشير والعروبيون المتحالفون معه هم سبب ما يتعرض له السودان من ذلة و استخفاف، وهم ليسوا اهل مبادئ أو رؤى استراتيجية، بل شرذمة من العنصريين الوصوليين والنفعيين من ذوي الرؤس الفارغة والنفوس الدنيئة.
اما ياسر عرمان، فهو رجل جدير بالاحترام، و رغم اختلافي شخصيا مع تكتيكاته التي يتبعها الا أنني افضله الف مرة على المنافقين الذين يسرقوننا ويستبيحون ارواحنا و اعراضنا باسم الدين.

و اتفق معك في أن الانتماء للعروبة كان خطأ فادحا يجب أن يصحح. و مصالح شعبنا فوق كل اعتبار وينبغي أن تكون لنا الشجاعة لنسعى لتحقيقها دون مجاملة أو نفاق.

[ود الامير]

#1518592 [العنقالي]
3.00/5 (2 صوت)

09-12-2016 12:26 AM
والله كلامك موش بطال
علا البشير مابنساندوا، والعرب ك.. .... كلهم

[العنقالي]

#1518585 [ود لغرب]
3.00/5 (2 صوت)

09-11-2016 11:54 PM
تصحيح : الآيتان من سورة الزلزلة تكتبان هكذا:
((فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَه))[الزلزلة:7] * (( وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَه ))[الزلزلة:8]
أما قولك يا أستاذة عبير : كما يقول المثل ( علمته رمي السهام فلما اشتد ساعده رماني ). هذا ليس مثلا يا أستاذة عبير وإنما أبيات من قصيدة طويلة للشاعرمعن بن أوس المزني شاعر جاهلي أدرك الإسلام وأسلم وهو من صحابة النبي محمد صلى الله عليه وسلم. نذكر الشاعر معن هذين البيتين :-
أُعَلِّمُـه الرمايَـة كُـلَّ يَـومٍ
فَلَمّا اشتـدَّ ساعِـدهُ رَمانـي
وَكَم علمتُـه نظـمَ القوامـي
فَلمـا قـالَ قافيـةً هجـانـي
أَعلَّمـه الفُتُـوَّة كـل وَقـتٍ
فَلَمّـا طَـرَّ شارِبُـه جَفانـي

[ود لغرب]

عبير المجمر (سويكت)
عبير المجمر (سويكت)

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة