المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
طه جعفر
مشكلة الوزير الفريق الأمن طه عثمان مدير مكتب الرئيس
مشكلة الوزير الفريق الأمن طه عثمان مدير مكتب الرئيس
09-17-2016 10:20 PM


مشكلة الوزير الفريق الأمن طه عثمان مدير مكتب الرئيس
طبعاً وجوده في هذه المناصب نتيجة لمحسوبية و فساد إداري و نتيجة لعلاقات شخصية بينه و بين الزمرة الفاسدة الحاكمة المفتقرة للشرعية. فهو وزير و تعني أنه يصرف مخصصات وزير و هو فريق في الأمن و تعني أنه يصرف مخصصات فريق في جهاز الأمن و المخابرات التابع للنظام الفاسد المجرم. غير ما تحفل به الانترنت من وثائق تكشف ثرواته الضخمة التي يتعامل بها مع المصارف الأجنبية و دونكم حكاية بنك اسكوتشيا الكندي فرع دبي بالإمارات.
الفضيحة الحالية الموثقة في الانترنت أيضاً التي طالت جرائرها المهندس السوداني/البريطاني احمد ابوالقاسم الذي تمّ إختطافه و تعذيبه و رميه في الشارع ككل الشعب السوداني عدا المنتفعين من النظام الفاسد تشير اصابع الإتهام فيها إلي أن الوزير و الفريق بجهاز الأمن التابع للنظام مسئول منها تماماً. تمكن أحد صفحيي هذا الزمن من انجاز مقابلة مع الوزير و الفريق طه عثمان في الرابط أدناه تجدونها. الجدير بالذكر أن المقابلة أخذت زمناً طويلاً و كان الناتج عنها حوار قصير لا يكلف أكثر من عشرة دقائق.و شكرأ للصحفي الذي حاز رضا النظام و اعوانه و سدنته.
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-247244.htm
يقول الوزير الفريق طه عثمان ما يلي :
"ج : دي كلها اشاعات.. ومابنشتغل بيها"
فعلاً أيها الشوارعي يجب ألا تشغل بالك بالشائعات و لكن عندما تكون وزيراً وفريقاً في جهاز الأمن و كلاهما مناصب عامة مدفوعة المرتبات من الخزينة العامة و تذهب إلي مكتبك في القصر الجمهوري الذي هو رمز سيادة البلد و مقر رئيسها و كما تعلموا ليس حظيرة خاصة بالبهيمة عمر البشير. عندما تكون الشائعة بهذه البذاءة و ذلك السوء يجب أن يكون ردّك مهنياً فلقد قال بهذا الكلام أناس و هنالك ضحية و بحكم منصبك يجب أن تطالب بلجنة تحقيق مستقلة تمّد الرأي و القضاء بالحقائق حول الإتهامات و يتم بعد التحقيق أن يتحمل أي طرف مسئولياته عن الحادث. تخيلوا لو وقعت مثل هذه التفاصيل في أي دولة غير عربية أو إسلامية (عدا ماليزيا و اندونيسيا) من دول العالم الحر ماذا كان سيحدث؟
"س : هل تعتقد انه هنالک استهداف لسيادتك؟
ج: ليس لي ولكن للدولة.. ولكن ستبحر سفينة الانقاذ لمنتهاها"
المستهدف بتفاصيل الشائعة علي حدود فقه الوزير الفريق طه عثمان هو الدولة الموضوع كله تحرش بإمرأة و إختطاف لاحق لزوجها و تعذيب وهل يستهدف الناس الدولة بمثل هذا الكلام تكلم الناس عن مسئولية الوزير الفريق طه عثمان و ليس وزارة المالية أو الجيش.
لقد فقد الشعب السوداني الثقة في النظام و رموزه منذ زمان بعيد و عرف الشعب السوداني أن النظام الحاكم ليس أكثر من مجموعة ناهبين للمال العام و منتهكين لحقوق الإنسان السوداني لذلك نصدق هذا الكلام نطالب بتحقيق علني في القضية برغم عدم ثقتنا في القضاء و النائب العام و الشرطة لكننا نريد للكذب و التدليس و التزوير أن يكون مؤسسياً حتي نمضي من اتهام الشخوص لإدانة النظام الفاسد المجرم و أجهزته جميعاً. نعم سفينة الإنقاذ ستبحر لمنتهاها و منتهاها هو مزبلة التاريخ كما تعلم يا سعادة الوزير و نيافة الفريق في جهاز أمن النظام و سفينة الإنقاذ لا تقلّك وحدك بل معك الكثير من اللصوص و الفاسدين و المجرمين و بكم جميعاً ستمضي إلي مزبلة التاريخ.
"س : نعلم ان سيادتكم (اسلامي) منذ (بواكير عمرك) .. في اي مرحلة تم تجنيدك من قبل الاسلاميين ..؟؟
ج : انا صوفي ."
ينفي الوزير و الفريق طه عثمان عن نفسه تهمة أن يكون إسلامياً و هي بالفعل تهمة أكبر في جرمها من أن تقول لأمرأة طاهرة عفيفة "يا .... فالإسلاميون معروفون بإلتباس عقولهم و فساد سلوكهم و إجرائمهم و معروفون بنفاقهم و حبهم للسحت و أكله و معروفون بالجهل و إنعدام الأخلاق. ينفي أنه إسلامي و يزعم أنه صوفي و كمان ختمي و هذا سباب و شتم للصوفية و للختمية أن يصف الوزير الفريق طه عثمان نفسه بأنه منهم و عليهم المسارعة بالرد علي هذا الإتهام الخطير فالوزير و الفريق طه عثمان سبّة و إذا التصق اسمه بأي جهة كانت فهذا خصمٌ علي سمعتها ما عدا قصر الرئيس المتهم بجرائم الحرب و الإبادة و الهارب من العدالة عمر حسن البشير.


[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 22778

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1520342 [صابر الصابر]
3.00/5 (2 صوت)

09-18-2016 11:07 AM
هذا الوزير بفتقد الرجولة واكبر محنث وما فعله تفعله الحريم ترسل صعاليكك الى رجل اعزل بمجرد انه دافع عن عرضه معليش مالقيت ليك ود مقنعة يوقفك عند حدك يازبالة..

[صابر الصابر]

#1520313 [ابو لما]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2016 09:57 AM
الفريق طه اعترف انه ود حرام وانه ابوه البشير ابو ركب

[ابو لما]

#1520241 [الاصلي]
5.00/5 (4 صوت)

09-18-2016 06:16 AM
ﻃﻪ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﺍﻟﺤﺴﻴﻦ … ﻇﻬﺮ ﺍﻟﺤﻖ ‏( ١ - ٣ ‏)
ﻃﻪ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﺍﻟﺤﺴﻴﻦ … ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎﻡ ﻣﻜﺎﺗﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻓﻰ ﺭﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻭﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍﺀ …
ﻗﺪ ﻳﺴﺘﻐﺮﺏ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﻭﻥ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺳﻢ ﺍﻟﻄﻮﻳﻞ ﻟﻤﻨﺼﺐ ﻫﻮ ﻓﻰ ﺍﻷﺻﻞ ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﻜﺘﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ؟
ﻭﻟﻤﺎﺫﺍ ﺍﻻﻥ ﻇﻬﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺳﻢ ﺍﻟﻤﺘﻄﺎﻭﻝ ﻟﻤﻨﺼﺐ ﻭﻗﺪ ﻛﺎﻥ ﻳﺸﻐﻠﻪ ﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺧﻠﺖ؟
ﺍﻟﺴﺒﺐ ﺇﺟﻤﺎﻻ ﻧﻔﺴﻰ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻪ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻰ ﻇﻞ ﻇﺮﻭﻑ ﺍﻟﻜﻴﺪ ﻭﺍﻟﺘﺮﺑﺺ ﺍﻟﻜﻴﺰﺍﻧﻰ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻰ ﻭﺍﻵﺧﺮ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺠﺒﻦ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻭﻏﺪﺭﻩ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﺳﻨﻮﺿﺤﻪ …
ﺍﻟﻨﺎﺷﻄﺔ ﺳﺎﺭﺓ ﻣﻨﺼﻮﺭ ﺑﺜﺖ ﻓﻴﺪﻳﻮ ﺣﻮﻝ ﻃﻪ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﺍﻟﺤﺴﻴﻦ ﻭﻓﺴﺎﺩﻩ ﻭﻟﻜﻦ ﻫﻨﺎﻙ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺤﻘﺎﺋﻖ ﺣﺎﻭﻝ ﺟﻬﺪﻩ ﻃﻤﺴﻬﺎ ﻭﺗﺮﻭﻳﺞ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﻣﻔﺒﺮﻙ ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻪ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﺳﻨﻘﻮﻡ ﺑﺘﻌﺮﻳﺘﻪ ﺣﺘﻰ ﻳﻌﺮﻑ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺿﺤﺎﻟﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ .
ﻃﻪ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺍﻹﻧﻘﺎﺫ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﻤﻞ ﻣﻤﺮﺽ ﻓﻰ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺑﺤﺮﻯ … ﻧﻌﻢ ﻣﻤﺮﺽ ﻭﻟﻴﺲ ﺿﺎﺑﻂ ﺍﺩﺍﺭﻯ ﻭﻣﺘﺰﻭﺝ ﻣﻦ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﺣﺒﺸﻴﺔ ﻭﺑﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻬﺪ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻥ ﻧﻌﺜﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻟﺘﺮﻭﻯ ﺍﻯ ﺯﻭﺝ ﻛﺎﻥ؟؟؟
ﺑﻌﺪ ﺍﻧﻘﻼﺏ ﺍﻟﻜﻴﺰﺍﻥ ﻓﻰ ٨٩ ﻭﻟﻄﺒﻴﻌﺘﻪ ﺍﻟﺘﺴﻠﻘﻴﺔ ﻭﺧﺴﺔ ﻃﺒﻌﻪ ﻋﻤﻞ ﻋﺴﻜﺮﻱ ﻓﻰ ﻭﻇﻴﻔﺔ ﻣﺮﺍﺳﻠﺔ … ﻭﺗﻢ ﺍﻋﻄﺎﺀﻩ ﻣﻮﺗﺮ ﻟﺘﻮﺻﻴﻞ ﺍﻟﺨﻄﺎﺑﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺮﺍﺳﻼﺕ ﺑﻴﻦ ﺍﻡ ﺩﺭﻣﺎﻥ ﻭﺭﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﺠﻬﺎﺯ ﻭﻛﺎﻥ ﺯﻣﻴﻠﻪ ﻭﺻﺪﻳﻘﻪ ﺍﻟﻤﺮﺍﺳﻠﺔ ﺍﻻﺧﺮ ﺑﻤﻮﺗﺮ ﺍﻳﻀﺎ ﺍﻟﻔﺎﺗﺢ ﻋﺰﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺬﻯ ﻟﻪ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻤﻮﺍﺻﻔﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﻰ ﺍﻭﺻﻠﺘﻪ ﻓﻰ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﻜﻴﺰﺍﻥ ﻫﺬﺍ ﻟﻴﺼﺒﺢ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻥ ﺍﻟﻤﻬﺰﻟﺔ ﻭﻟﻬﺬﺍ ﻗﺼﺔ ﺍﺧﺮﻯ .
ﺑﺎﻟﺘﺴﻠﻖ ﻭﺍﻟﺪﻫﻨﺴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺬﻟﻞ ﻣﻦ ﻣﺮﺍﺳﻠﺔ ﺑﻤﻮﺗﺮ ﺗﻢ ﺗﺤﻮﻳﻠﻪ ﻟﻤﺮﺍﺳﻠﺔ ﻓﻰ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻌﺎﻟﻰ ﻭﺍﻟﺒﺤﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤﻰ .
ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺟﺎﺀ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺍﺣﻤﺪ ﻋﻤﺮ ﻛﻮﺯﻳﺮ ﻛﺎﻥ ﻣﻮﺟﻮﺩ ﻛﻤﺮﺍﺳﻠﺔ ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻜﻠﻒ ﺑﺘﻮﺻﻴﻞ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻭﺑﻄﺒﻌﻪ ﺍﻟﺘﺴﻠﻘﻰ ﻋﻤﻞ ﻛﺨﺎﺩﻡ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻭﺍﻗﻒ ٢٤ ﺳﺎﻋﺔ ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ ﻃﻠﺒﺎﺕ ﺳﺎﺩﺗﻪ ﺍﻟﺠﺪﺩ ﻣﺴﺘﺠﺪﻳﻦ ﺍﻟﻨﻌﻢ .
ﻭﻃﺒﻌﺎ ﻛﺴﺐ ﻭﺩ ﺍﻟﻤﺪﺍﻡ ﻭﺍﻟﻌﻴﺎﻝ ﻭﻟﻤﺎ ﻻ ﻓﺎﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻣﺴﺨﺮﺓ ﻟﺒﻴﺖ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻭﻫﻨﺎ ﺑﺪﺍ ﺗﻌﻠﻢ ﺍﻟﺴﺮﻗﺔ ﻓﺎﻟﺤﺴﺎﺏ ﻣﻔﺘﻮﺡ ﻭﻣﺎﻓﻰ ﺣﺪ ﺑﺴﺄﻝ ﻣﺎﺫﺍ ﺍﺷﺘﺮﻯ ﻭﺑﻜﻢ؟؟؟
ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﻯ ﻭﺗﺤﻮﻳﻞ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺍﺣﻤﺪ ﻋﻤﺮ ﻭﺗﺤﺖ ﺿﻐﻂ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺍﺻﺒﺢ ﻃﻪ ﻣﺘﻨﻘﻼ ﻣﻌﻪ ﻣﻦ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﻷﺧﺮﻯ ﻭﺧﻼﻝ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺗﺴﻠﻖ ﺑﺮﺿﺎﺀ ﺍﻟﻬﺎﻧﻢ ﻭﻋﻴﺎﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﺮﺍﺳﻠﺔ ﺍﻟﻰ ﻣﻮﻇﻒ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻱ ﻭﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻳﺼﻘﻞ ﻣﻮﺍﻫﺐ ﺍﻟﺪﻫﻨﺴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺴﻠﻖ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﻨﺴﻮﺍﻥ ﻭﺍﻧﺘﻘﻞ ﻣﻊ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺍﺣﻤﺪ ﻋﻤﺮ ﺍﻟﻰ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﻮﺀﺗﻤﺮ ﺃﻟﻮﻃﻨﻰ ﻭﻃﺒﻌﺎ ﻓﻰ ﻣﻜﺘﺐ ﺷﺨﺼﻴﺔ ﻗﻴﺎﺩﻳﺔ ﺳﻨﺤﺖ ﻟﻪ ﻓﺮﺹ ﺍﻟﺘﺴﻠﻖ ﻣﻊ ﺟﻬﺎﺕ ﺍﻛﺒﺮ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻳﻘﺪﻡ ﺧﺪﻣﺎﺕ ﻟﻠﻜﺜﻴﺮﻳﻦ ﺑﻤﻘﺎﺑﻞ ﻭﺗﺴﻬﻴﻞ ﻣﻘﺎﺑﻼﺕ ﻟﻠﺸﺨﺼﻴﺔ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻳﺔ ﺍﻟﺒﻠﻬﺎﺀ .
ﻭﻧﻈﺎﻡ ﺍﻹﻧﻘﺎﺫ ﻗﺎﻡ ﻋﻠﻰ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﻤﻨﺎﻓﻊ ﺍﻟﻤﺘﺒﺎﺩﻟﺔ ﺑﻴﻦ ﻟﺼﻮﺻﻪ ﻭﻃﻪ ﻋﺮﻑ ﻛﻴﻒ ﻳﻮﻇﻒ ﻧﻔﺴﻪ ﻟﻠﻌﺐ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺪﻭﺭ .
ﺟﺎﺀﺗﻪ ﻓﺮﺻﺔ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺎﻡ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﺑﺰﻭﺍﺝ ﺯﻭﺟﺔ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺷﻤﺲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺗﺤﻮﻳﻞ ﺍﺣﺪ ﻣﻨﺎﺯﻝ ﺍﻟﻀﻴﺎﻓﺔ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﺠﻤﻊ ﺍﻟﺴﻜﻨﻰ ﺍﻟﺮﺋﺎﺳﻰ ﺍﻟﻰ ﻣﻨﺰﻝ ﻟﻠﻌﺮﻭﺱ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﺑﺠﻮﺍﺭ ﻣﻨﺰﻝ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﺍﻻﻭﻟﻰ ﻭﻫﻨﺎ ﺍﺷﺘﻌﻠﺖ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻀﺮﺍﺕ …
ﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﺗﺪﻋﻰ ﺍﻥ ﻣﺨﺼﺼﺎﺕ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﻣﻨﺰﻟﻬﺎ ﺍﻗﻞ ﻣﻦ ﺍﻻﺧﺮﻯ ﻭﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﺭﻓﻌﺖ ﺳﻘﻒ ﺍﻟﻤﻄﺎﻟَﺐ ﺣﺘﻰ ﺍﺻﺒﺢ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﻘﺼﺮ ﻭﻣﺴﻠﺴﻞ ﻣﺴﺘﻤﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﺣﺮﺟﺖ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ .
ﻟﺤﻞ ﺍﻷﺷﻜﺎﻝ ﻗﺮﺭﻭﺍ ﻋﻤﻞ ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﺧﺎﺹ ﻟﻠﺒﺸﻴﺮ ﻓﻰ ﻣﻜﺎﻥ ﺍﻟﺴﻜﻦ ﻣﻬﻤﺘﻪ ﺍﻹﺷﺮﺍﻑ ﻋﻠﻰ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﻤﻨﺰﻟﻴﻦ ﻭﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﻃﻠﺒﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﺍﻧﻢ ﻣﻨﻌﺎ ﻟﻠﻔﻀﺎﺋﺢ ﻭﻭﻗﻒ ﺍﻟﻘﻴﻞ ﻭﺍﻟﻘﺎﻝ .
ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺍﺣﻤﺪ ﻋﻤﺮ ﺩﺧﻞ ﻓﻰ ﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﻟﻜﺴﺐ ﻭﺩ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻭﺯﻛﻰ ﻟﻬﻢ ﻃﻪ ﻣﻦ ﻭﺍﻗﻊ ﺧﺪﻣﺘﻪ ﺍﻟﻤﻤﻴﺰﺓ ﻣﻌﻪ ﻭﺍﻧﻪ ﻳﻌﺮﻑ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﺒﻴﻮﺕ ﻭﻟﻪ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻭﺃﺳﻠﻮﺏ ﻓﻰ ﺗﺮﺿﻴﺔ ﺍﻟﻬﻮﺍﻧﻢ ﻭﺑﺠﻴﺐ ﻟﺒﻦ ﺍﻟﻄﻴﺮ …
ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺗﻢ ﺗﻜﻠﻴﻔﻪ ﺑﺎﻟﻤﻬﻤﺔ ﺣﻴﺚ ﺃﺩﻯ ﺩﻭﺭﻩ ﺑﻤﻬﺎﺭﺓ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﺃﺭﺿﺖ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻭﺍﻟﻬﻮﺍﻧﻢ ﻭﻛﻌﺎﺩﺗﻪ ﺍﺻﺒﺢ ﻳﺤﺮﺽ ﺯﻭﺟﺎﺕ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﻠﻰ ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﺿﻐﻂ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﺼﺮ ﻭﻭﺯﻳﺮ ﺭﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻟﺘﻮﻓﻴﺮ ﻣﻮﺍﺭﺩ ﻟﻬﻢ ﻟﻠﻌﺐ ﺍﺩﻭﺍﺭ ﻭﻟﻪ ﺍﻟﻴﺪ ﺍﻟﻄﻮﻟﻰ ﻓﻰ ﺍﻓﺴﺎﺩ ﺯﻭﺟﺎﺕ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﺇﺩﺧﺎﻟﻬﻢ ﻭﺃﻗﺮﺑﺎﺋﻬﻢ ﻓﻰ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﻣﺸﺒﻮﻫﺔ .… ﺑﻞ ﺑﻠﻐﺖ ﺑﻪ ﺍﻟﺠﺮﺍﺓ ﻓﻰ ﺯﺭﻉ ﻓﺘﻴﻞ ﻓﺘﻨﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﻭﺑﻜﺮﻯ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻭﺯﻳﺮ ﺭﺋﺎﺳﺔ
ﺑﺤﺠﺔ ﺍﻥ ﺑﻜﺮﻯ ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻯ ﻳﺮﻓﺾ ﺻﺮﻑ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻧﻘﺪﻳﺔ ﻟﻠﺰﻭﺟﺎﺕ …
ﻭﺿﻌﻪ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﻗﺮﺑﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻭﻣﻊ ﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﺰﻭﺟﺎﺕ ﻟﻪ ﻭﺟﺪ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻓﻴﻪ ﺿﺎﻟﺘﻪ ﺍﻟﺘﻰ ﺇﺭﺍﺣﺘﻪ ﻣﻦ ﺣﺮﺏ ﺍﻟﻨﺴﻮﺍﻥ ﻭﺑﺪﺍ ﻳﺮﻣﻰ ﺷﺒﺎﻛﻪ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻓﻰ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺧﺪﻣﺎﺕ ﻏﻴﺮ ﻣﻄﻠﻮﺑﺔ ﻣﻨﻪ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺍﻟﺨﺎﺩﻡ ﺍﻟﻤﻼﺯﻡ ﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻣﻦ ﺟﻼﻟﻴﺐ ﻭﻋﻤﻢ ﻭﻣﺮﺍﻛﻴﺐ ﻭﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻣﻘﻮﻳﺎﺕ ﻣﻦ ﻓﻴﺎﺟﺮﺍ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ .…
ﻧﻮﺍﺻﻞ
ﻃﻪ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﺍﻟﺤﺴﻴﻦ … ﻇﻬﺮ ﺍﻟﺤﻖ ‏( ٢ - ٣ ‏)
ﻭﺍﺻﻞ ﻃﻪ ﺩﻭﺭﻩ ﻓﻰ ﻛﺴﺐ ﻭﺩ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻭﺛﻘﺘﻪ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻣﺸﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺨﺎﺹ ﻣﻦ ﻣﺄﺗﻢ ﻭﺃﻓﺮﺍﺡ ﻭﺍﻥ ﻛﺎﻥ ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻴﻢ ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺴﻴﻦ ﻟﻢ ﻳﺘﺮﻙ ﻟﻪ ﻣﺴﺎﺣﺔ ﻓﻰ ﺫﻟﻚ ﻭﻟﻜﻦ ﻭﺍﺻﻞ ﺩﻭﺭ ﺍﻟﺪﻫﻨﺴﺔ ﻭﻟﻢ ﻳﺘﺮﻙ ﺣﺘﻰ ﺗﺮﺗﻴﺐ ﻣﺴﺎﺝ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ !!!
ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﺗﻤﺖ ﺗﺮﻗﻴﺔ ﻫﺎﺷﻢ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﻭﻧﻘﻠﻪ ﻣﻦ ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺧﻼ ﻣﻨﺼﺐ ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﻫﻨﺎ ﻛﻌﺎﺩﺗﻪ ﺳﺨﺮ ﺍﻟﻬﻮﺍﻧﻢ ﻟﻠﻨﻘﺔ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﻟﺘﻌﻴﻴﻨﻪ ﺑﻌﺪ ﺑﺬﻟﻪ ﺍﻟﻮﻋﻮﺩ ﻟﻬﻢ ﺍﻥ ﺍﻟﻤﻠﻴﺎﺭﺍﺕ ﺳﺘﺪﻓﻖ ﻋﻠﻴﻬﻢ .
ﻓﻌﻼ ﻗﺎﻡ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﺘﺮﺷﻴﺤﻪ ﻟﻜﻨﻪ ﻭﺟﺪ ﻣﻌﺎﺭﺿﺔ ﺷﺪﻳﺪﺓ ﻣﻦ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﻦ ﻭﺍﻥ ﻃﻪ ﻫﺬﺍ ﻻ ﻳﻤﻠﻚ ﺁﻳﺔ ﻣﺆﻫﻼﺕ ﺍﻭ ﺧﺒﺮﺍﺕ ﺗﺮﺷﺤﻪ ﻟﻠﻤﻨﺼﺐ ﺍﻟﺤﺴﺎﺱ .
ﺍﺻﺮ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻔﻪ ﺍﺫ ﻻ ﻣﺠﺎﻝ ﻟﻠﺘﺮﺍﺟﻊ ﺍﻣﺎﻡ ﺍﻟﻬﻮﺍﻧﻢ … ﻭﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺍﺻﺪﺭ ﻗﺮﺍﺭﻩ ﻣﻨﻔﺮﺩﺍ ﺩﻭﻥ ﻣﻮﺍﻓﻘﺔ ﺍﺣﺪ ﺧﺎﺻﺔ ﺩﻭﻥ ﻋﻠﻢ ﻭﺯﻳﺮﻩ ﺑﻜﺮﻯ؟؟؟
ﻟﻌﻠﻤﻪ ﺑﻌﺪﻡ ﻗﺒﻮﻝ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﺑﻪ ﻓﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻨﺼﺐ ﺧﻼﻝ ﺍﻷﻋﻮﺍﻡ ﺍﻻﻭﻟﻰ ﺍﻟﺘﺰﻡ ﺟﺎﻧﺐ ﺍﻟﺤﺬﺭ ﻭﻋﺪﻡ ﻟﻔﺖ ﺍﻷﻧﻈﺎﺭ ﺍﻟﻴﻪ ﻭﺗﻔﻨﻦ ﻓﻰ ﺍﺭﺿﺎﺀ ﺍﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﻨﻔﻮﺫ ﻓﻰ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﻦ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﻮﺍﻋﻴﺪ ﻭﺃﻳﻀﺎ ﻧﻘﻞ ﻣﺎ ﻳﺪﻭﺭ ﻓﻰ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﻧﻘﻞ ﺍﻟﺨﺒﺎﺭﺍﺕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻜﻴﺰﺍﻥ ﺍﻟﻤﺘﻨﺎﻓﺴﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﻛﺴﺐ ﻭﺩ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﺍﻇﻬﺎﺭ ﻟﻜﻞ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻧﻪ ﻳﺴﺎﻧﺪﻫﺎ ﻭﻳﻨﻔﺬ ﺭﻏﺒﺎﺗﻬﺎ ﻭﻣﻊ ﻛﻞ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﻭﺯﺍﺭﻯ - ﻭﻣﺎ ﺃﻛﺜﺮﻫﺎ - ﻭﺧﺮﻭﺝ ﺍﻟﺤﺮﺱ ﺍﻟﻘﺪﻳﻢ ﻭﺩﺧﻮﻝ ﻭﺟﻮﻩ ﺟﺪﺩ ﻫﻤﻬﺎ ﺍﺭﺿﺎﺀ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﺄﻯ ﺛﻤﻦ ﻭﺟﺪ ﺿﺎﻟﺘﻪ ﻓﻰ ﺍﺑﺘﺰﺍﺯ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍﺀ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻫﻢ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍﺀ ﺗﻠﺒﻴﺔ ﻃﻠﺒﺎﺕ ﻃﻪ ﺑﺎﻟﺘﺒﺮﻉ ﻟﻤﻜﺘﺐ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻟﻤﺸﺎﺭﻳﻊ ﻭﻫﻤﻴﺔ ﻭﺑﺪﺍ ﻛﺬﻟﻚ ﺍﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﺳﻠﻄﺔ ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻓﻰ ﺗﺴﻬﻴﻞ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻊ ﺷﺮﻛﺎﺀﻩ ﻋﺒﺪﺍﻟﻐﻔﺎﺭ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ ﻣﻦ ﺟﻬﺎﺯ ﺍﻷﻣﻦ ﻭﺍﻟﻬﺎﺩﻱ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ ﻧﺎﻓﻊ ﻭﺑﻌﺾ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭ ﺍﻟﻤﻨﺘﻔﻌﻴﻦ ﻭﻋﺒﺮ ﻣﻮﺀﺳﺴﺔ ﺳﻨﺪ ﻣﻊ ﻣﻬﺎ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺯﻭﺟﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻄﺎ ﻭﺳﻨﻌﻮﺩ ﻟﺬﻟﻚ ﻓﻰ ﻭﻗﺖ ﻻﺣﻖ .
ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﻭﻥ ﻻ ﻳﻌﻠﻤﻮﻥ ﺍﻥ ﺻﻼﺡ ﻗﻮﺵ ﻭﺑﺤﻜﻢ ﻣﻨﺼﺒﻪ ﻇﻞ ﻣﺘﺎﺑﻌﺎ ﺗﺼﺮﻓﺎﺕ ﻃﻪ ﻭﺭﺻﺪ ﺗﺠﺎﻭﺯﺍﺗﻪ ﺑﻞ ﻭﻹﺛﺒﺎﺕ ﺫﻟﻚ ﻗﺎﻡ ﺑﺘﺴﺠﻴﻞ ﻣﻜﺎﻟﻤﺎﺕ ﻃﻪ ﻭﻗﺎﺑﻞ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﺷﺮﺡ ﻟﻪ ﺍﻟﺨﺮﻭﻗﺎﺕ ﻓﻰ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﺑﺴﺒﺐ ﻃﻪ ﻭﺍﻧﻪ ﻗﺎﻡ ﺑﺘﺴﺠﻴﻞ ﻣﻜﺎﻟﻤﺎﺗﻪ .
ﻭﺑﺪﻝ ﺍﻥ ﻳﻘﻮﻡ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﺘﺼﺤﻴﺢ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺛﺎﺭ ﻋﻠﻰ ﻗﻮﺵ ﻭﻓﻬﻢ ﺍﻥ ﻗﻮﺵ ﻳﺘﺠﺴﺲ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻃﺒﻌﺎ ﻫﻮ ﻛﺎﻥ ﺧﺎﻳﻒ ﻳﻜﻮﻥ ﻗﻮﺵ ﻣﺘﺎﺑﻊ ﻛﺬﻟﻚ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻘﻮﺍﺩﺓ ﺍﻟﺘﻰ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﻬﺎ ﻃﻪ ﻭﺍﻧﺘﻬﻰ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﺑﺬﻫﺎﺏ ﻗﻮﺵ ﻭﺑﻘﺎﺀ ﻃﻪ .
ﻣﻌﻠﻮﻡ ﺍﻥ ﺗﺒﺮﻋﺎﺕ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﻛﻞ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﻪ ﺗﺤﺖ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﻭﺯﻳﺮ ﺭﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻭﻫﻨﺎﻙ ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻟﻠﺼﺮﻑ ﻭﺫﻟﻚ ﻟﻢ ﻳﻌﺠﺐ ﻃﻪ ﻻﻧﻪ ﻳﺮﻳﺪ ﻣﻮﺍﺭﺩ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﺻﺮﻑ ﺩﻭﻥ ﻣﺴﺎﺀﻟﺔ ﻓﻌﻤﻞ ﺟﺎﻫﺪﺍ ﺣﺘﻰ ﺍﺳﺘﻄﺎﻉ ﻋﻤﻞ ﻓﺼﻞ ﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻋﻦ ﺑﻘﻴﺔ ﺍﻟﻘﺼﺮ ﻭﺳﺎﻋﺪﻩ ﻓﻰ ﺫﻟﻚ ﻭﺯﺭﺍﺀ ﻓﺎﺳﺪﻳﻦ ﺃﻣﺜﺎﻝ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﻮﺩ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻭﺍﻟﺬﻯ ﻭﺟﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﺛﻐﺮﺓ ﻟﻠﺴﺮﻗﺔ ﻟﻨﻔﺴﻪ ﻛﺬﻟﻚ .
ﻭﺯﺭﺍﺀ ﺍﺧﺮﻳﻦ ﺳﻌﻮﺍ ﻟﻜﺴﺐ ﻃﻪ ﻟﺘﺴﻬﻴﻞ ﺍﺗﺼﺎﻝ ﻭﻣﻘﺎﺑﻼﺕ ﺭﺳﻤﻴﺔ ﻭﺧﺎﺻﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻟﻠﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﺍﻓﻘﺎﺕ ﻣﻨﻪ ﻟﺘﻤﺮﻳﺮ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﺩﻭﻥ ﻋﺮﺿﻬﺎ ﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍﺀ ﺍﻭ ﺍﻯ ﻗﻨﻮﺍﺕ ﺍﺧﺮﻯ ﻭﻓﻰ ﺳﺒﻴﻞ ﺫﻟﻚ ﺣﻮﻟﻮﺍ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﺿﺨﻤﺔ ﻣﻦ ﺃﻣﻮﺍﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺍﺕ ﺍﻟﻰ ﻣﺎﻝ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﻛﺬﻟﻚ ﺍﻟﻰ ﻃﻪ ﺷﺨﺼﻴﺎ ﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﻧﻔﺴﻪ ﻭﺷﺮﺍﺀ ﻣﻨﺰﻝ ﻭﺳﻴﺎﺭﺍﺕ ﻭﻧﺴﺎﺀ ﻭﻭﻭﻭ ﻭﻋﻠﻰ ﺭﺍﺱ ﻫﺆﻻﺀ ﻳﻘﻒ ﺍﺳﺎﻣﺔ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻓﻦ ﻭﺍﻧﻀﻢ ﻟﻬﻢ ﻻﺣﻘﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﻮﺩ ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﺗﻮﻟﻰ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻓﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺇﻓﺴﺎﺩﻩ .
ﻓﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﺛﻨﺎﺀ ﺍﻛﻤﻞ ﻃﻪ ﺗﻤﺎﻣﺎً ﺍﺧﻀﺎﻉ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﻻﺯﻣﻪ ﻓﺘﺮﺓ ﻭﻋﺮﻑ ﻧﻔﺴﻴﺎﺗﻪ ﻭﻣﺎ ﻳﺤﺒﻪ ﻭﻳﻔﻀﻠﻪ ﻭﻣﺎ ﻳﻜﺮﻫﻪ ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻋﺮﻑ ﻣﻦ ﻫﻢ ﻣﺤﻞ ﺛﻘﺔ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﻋﺮﻑ ﻣﺎﺫﺍ ﻭﻣﺘﻰ ﻳﻘﻮﻝ ﻟﻪ ﻣﺎ ﻳﺮﻳﺪ ﺧﺎﺻﺔ ﻭﺍﻧﻪ ﻋﺮﻑ ﺗﺴﺮﻉ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻭﺣﻤﺎﻗﺘﻪ ﻓﻰ ﺍﺗﺨﺎﺫ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭﺍﺕ .
ﻛﺬﻟﻚ ﻋﻤﻞ ﺟﺎﻫﺪﺍ ﻋﻠﻰ ﺗﻠﺒﻴﺔ ﻛﻞ ﺭﻏﺒﺎﺕ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻭﻧﺰﺍﻭﺍﺗﻪ ﻭﺫﻟﻚ ﻓﻰ ﺗﺮﺗﻴﺐ ﺟﻠﺴﺎﺕ ﺍﻟﻄﺮﺏ ﻭﺍﻟﺮﻗﺺ ﻭﺍﻟﻮﻧﺴﺔ ﺍﻟﺪﻗﺎﻗﺔ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻛﺎﺗﻢ ﺃﺳﺮﺍﺭﻩ ﻭﺍﻟﺬﻯ ﻳﺠﻠﺐ ﻟﻪ ﺍﻟﻤﻠﻴﺎﺭﺍﺕ ﺩﻭﻥ ﺍﻯ ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻣﺎﻟﻴﺔ ﺍﻭ ﻣﺮﺍﺟﻊ ﻋﺎﻡ .…
ﻃﻪ ﻭﺑﻌﺪ ﺍﻟﺘﺼﻔﻴﺎﺕ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﺓ ﻟﻮﺯﺭﺍﺀ ﺍﻹﻧﻘﺎﺫ ﺍﻷﻗﻮﻳﺎﺀ ﻭﺩﺧﻮﻝ ﺍﻟﻤﺆﻟﻔﺔ ﻗﻠﻮﺑﻬﻢ ﻭﺍﻟﻤﺘﻜﺎﻟﺒﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺘﺮﺩﻳﺔ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻭﺟﺪ ﻧﻔﺴﻪ ﻓﻰ ﻗﻠﺐ ﺍﺗﺨﺎﺫ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﺟﻤﻊ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻛﻞ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﻓﻰ ﻳﺪﻩ ﻭﻣﻊ ﺗﺮﺍﺟﻊ ﻣﻘﺪﺭﺍﺕ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﺟﺴﺪﻳﺎ ﻭﻋﻘﻠﻴﺎ ﺍﺻﺒﺢ ﺃﻛﺜﺮ ﺧﻀﻮﻋﺎ ﻟﻄﻪ ﻭﺍﻟﻌﺼﺎﺑﺔ ﺍﻟﺘﻰ ﻛﻮﻧﻬﺎ ﺑﺤﺴﺒﺎﻧﻬﺎ ﺗﺮﻋﻰ ﻣﺼﺎﻟﺤﻪ ﻭﺃﻧﻬﻢ ﺑﺎﻳﻌﻮﻩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﺕ ‏( ﻧﺸﻮﻑ !!(
ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻛﺬﻟﻚ ﻭﻣﻦ ﻛﺜﺮﺓ ﺗﺼﺮﻳﺤﺎﺗﻪ ﺍﻟﻤﺘﻀﺎﺭﺑﺔ ﻭﻛﺬﺑﻪ ﺍﻟﻤﺘﻜﺮﺭ ﺣﺘﻰ ﺍﺻﺒﺢ ﻣﺜﺎﺭ ﺗﻨﺪﺭ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻭﻧﺰﻭﻻ ﻟﻨﺼﻴﺤﺔ ﺃﻫﻠﻪ ﺭﺃﻯ ﺍﻧﻪ ﻻﺑﺄﺱ ﻣﻦ ﺗﻀﺨﻴﻢ ﺍﺳﻢ ﻣﻨﺼﺐ ﻃﻪ ﺑﺪﻻ ﻣﻦ ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﻜﺘﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻔﺮﻳﻖ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻣﺪﻳﺮ ﻋﺎﻡ ﻣﻜﺎﺗﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻭﺍﺳﻨﺎﺩ ﺑﻌﺾ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﻇﺎﻫﺮﻳﺎ ﺍﻟﻴﻪ ﺣﺘﻰ ﻻ ﺗﻨﺴﺐ ﻟﻪ ﻭﻛﺬﻟﻚ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻣﻌﺮﻭﻑ ﺍﻧﻪ ﺷﺨﺺ ﻻ ﻭﻓﺎﺀ ﻟﻪ ﻭﻻ ﻋﻬﺪ ﻭﻛﻞ ﺷﺨﺺ ﻟﺪﻳﻪ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﻏﺮﺽ ﻭﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻟﻮ ﻣﺎﺕ ﺟﻮﻋﺎ ﻻ ﻳﺴﺎﻝ ﻋﻨﻪ ﻭﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺃﺣﺴﻦ ﻣﻦ ﻃﻪ ﻟﺤﻤﻞ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﻘﺒﺎﺣﺔ ﻓﻰ ﺫﻟﻚ ﻭﻛﻢ ﻓﻰ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻘﺎﺑﻼﺕ ﺑﺤﻀﻮﺭ ﻃﻪ ﺗﺜﺎﺭ ﺍﻟﻤﻮﺍﺿﻴﻊ ﻣﻊ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﻃﻪ ﻳﺮﺩ ﻭﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺻﺎﻣﺖ .
ﻃﻪ ﻟﻴﺲ ﻟﻪ ﺇﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺕ ﺫﻫﻨﻴﺔ ﺍﻭ ﺧﺒﺮﺓ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻟﻴﺤﻜﻢ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻛﻤﺎ ﻳﺮﺩﺩ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻓﻤﺎ ﻫﻮ ﺍﻻ ﺑﻮﻕ ﻟﻠﺒﺸﻴﺮ ﻭﻳﻘﻮﻡ ﺑﻌﻤﻞ ﻣﺎ ﺷﺐ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻫﻮ ﻟﻌﺐ ﺩﻭﺭ ﺍﻟﺨﺎﺩﻡ ﺍﻟﻤﻄﻴﻊ ﺍﻟﻮﻓﻰ ﻭﻓﻰ ﺳﺒﻴﻞ ﻣﺼﺎﻟﺤﻪ ﻭﺣﻤﺎﻳﺔ ﻧﻔﺴﻪ ﻭﻣﺴﺮﻭﻗﺎﺗﻪ ﻣﺴﺘﻌﺪ ﻟﻔﻌﻞ ﺍﻯ ﺷﻰﺀ ﻳﻄﻠﺒﻪ ﻣﻨﻪ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ .
ﻃﻪ ﺍﻻﻥ ﻣﻊ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻫﻢ ﺭﺍﺱ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﻭﺍﻹﻓﺴﺎﺩ ﻭﺃﺿﺤﺖ ﻛﻞ ﺍﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻌﻮﺑﺔ ﻓﻰ ﻳﺪ ﻃﻪ ﺑﻌﻠﻢ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻣﻨﺪﻭﺏ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻛﺬﻟﻚ ﻓﻰ ﺍﻟﺘﺴﻮﻝ ﺍﻟﺪﻭﻟﻰ ﻭﺍﺳﺘﺠﺪﺍﺀ ﺍﻟﺪﻋﻢ ﻻﻧﻪ ﻻ ﺣﻴﺎﺀ ﻋﻨﺪﻩ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻣﺮﺳﺎﻝ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻰ ﻧﺎﺋﺐ ﻭﻟﻰ ﻋﻬﺪ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻭﺍﺑﻦ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻭﻋﺒﺮ ﺻﺪﻳﻘﻪ ﻭﺷﺮﻳﻚ ﺃﻋﻤﺎﻟﻪ ﺷﻴﺦ ﺍﻷﻣﻴﻦ ﻭﺻﻞ ﻟﺸﻴﺦ ﻣﻨﺼﻮﺭ ﺑﻦ ﺯﺍﻳﺪ ﺭﻏﻢ ﻭﺟﻮﺩ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﺍﻟﺨﻴﺨﺔ ﻏﻨﺪﻭﺭ ﻭﺍﺛﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﻧﻮﺍﺏ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺧﻤﺴﺔ ﻣﺴﺎﻋﺪﻳﻦ .
ﺍﻥ ﻗﺼﺔ ﻃﻪ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﻣﺜﺎﻝ ﻭﺍﺿﺢ ﻟﻠﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﺘﻰ ﺗﺪﺍﺭ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﻭﻣﺼﻴﺒﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻓﻰ ﺷﺨﺺ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻋﻠﻰ ﺭﺍﺱ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ .
ﻧﻮﺍﺻﻞ
ﻃﻪ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﺍﻟﺤﺴﻴﻦ … ﻇﻬﺮ ﺍﻟﺤﻖ ‏( ٣ - ٣ ‏)
ﻃﻪ ﻣﻨﺬ ﺑﺪﺍﻳﺘﻪ ﻣﺮﺍﺳﻠﺔ ﻣﻮﺗﺮﺟﻰ ﻣﻊ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻹﻧﻘﺎﺫ ﻛﺎﻥ ﻓﺎﺳﺪﺍ ﺩﺍﻋﺮﺍ ﻭﺗﺴﻠﻘﻪ ﻋﺒﺮ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﻜﻴﺰﺍﻥ ﺍﻟﻔﺎﺳﺪ ﺳﻤﺢ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻘﺒﺢ ﻓﻴﻪ ﺍﻥ ﻳﻜﺒﺮ ﻣﻌﻪ ﻭﻳﺘﺪﺭﺝ ﻭﺗﺘﻮﺳﻊ ﺩﺍﺋﺮﺗﻪ ﻭﻣﻦ ﺳﺮﻗﺔ ﻭﻗﻮﺩ ﺍﻟﻤﻮﺗﺮ ﺛﻢ ﻣﻦ ﻣﺨﺼﺼﺎﺕ ﻣﻨﺰﻝ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺍﺣﻤﺪ ﻋﻤﺮ ﺗﺪﺭﺝ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻭﺻﻞ ﻟﺒﻴﺖ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻭﻫﻮﺍﻧﻤﻪ ﺛﻢ ﺳﻜﺮﺗﻴﺮﺍ ﻟﻤﻜﺘﺒﻪ ﻭﻣﻊ ﺧﻠﻮ ﺍﻟﺠﻮ ﻣﻦ ﺟﻴﻞ ﺍﻹﻧﻘﺎﺫ ﺍﻻﻭﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍﺀ ﻭﺩﺧﻮﻝ ﻭﺯﺭﺍﺀ ﻣﺮﺗﺰﻗﺔ ﻣﻦ ﺍﺭﺍﺯﻝ ﺍﻟﻜﻴﺰﺍﻥ ﻭﻣﻦ ﺟﻤﻌﻮﻫﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺘﺮﺩﻳﺔ ﻭﺍﻟﻨﻄﻴﺤﺔ ﺍﺻﺒﺢ ﻻ ﺣﺪﻭﺩ ﻟﻪ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻊ ﻭﺟﻮﺩ ﻭﺯﺭﺍﺀ ﻟﺼﻮﺹ ﻭﺟﺪﻭﺍ ﻓﻴﻪ ﺿﺎﻟﺘﻬﻢ ﻟﻠﻨﻔﺎﺩ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻌﻮﻳﺮ ﻭﺗﻤﺮﻳﺮ ﺳﺮﻗﺎﺗﻬﻢ ﺑﻤﻮﺍﻓﻘﺘﻪ ﺑﻌﺪ ﺍﻗﺘﺴﺎﻣﻬﺎ ﻣﻊ ﻃﻪ ﺃﻣﺜﺎﻝ ﺍﺳﺎﻣﺔ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻓﻦ ﻭﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﻮﺩ .
ﺍﻥ ﺍﻟﻤﻠﻴﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺸﻬﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻰ ﻛﺎﻥ ﻳﺴﺘﻠﻤﻬﺎ ﻃﻪ ﻣﻦ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻣﺮﺻﻮﺩﺓ ﺑﺪﻗﺔ ﻭﺑﻄﺮﻓﻨﺎ ﻭﺣﺘﻰ ﺍﻟﻤﺒﻠﻎ ﺍﻟﺬﻯ ﺣﻮﻟﻪ ﻟﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﻮﺩ ﻓﻰ ﺣﺴﺎﺑﻪ ﻟﺘﺴﻠﻴﻤﻪ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮﺓ ﺍﺷﺮﺍﻗﺔ ﻣﺤﻤﻮﺩ ﻭﻧﺎﻡ ﺑﻪ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ ﺍﺭﺟﻌﻰ ﻟﻪ ﺍﻳﻀﺎ ﻣﺮﺻﻮﺩ .
ﻣﺒﺎﻟﻎ ﺍﺳﺎﻣﺔ ﻭﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻓﻦ ﻣﻦ ﻣﺎﻝ ﺍﻟﺴﺪﻭﺩ ﻭﻭﻻﻳﺔ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻭﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﻣﺮﺻﻮﺩ .
ﻧﺼﻴﺐ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻣﻦ ﻋﻤﻮﻻﺕ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻓﻦ ﺍﻟﺪﻭﻻﺭﻳﺔ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﻮﺳﻴﻄﺔ ﺍﻟﻄﻠﻴﺎﻧﻴﺔ ﻓﻰ ﺻﻔﻘﺔ ﺑﻴﻊ ﻧﺼﻴﺐ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻓﻰ ﺷﺮﻛﺔ ﺍﻟﺒﺘﺮﻭﻝ ﻣﺮﺻﻮﺩﺓ .
ﻧﺼﻴﺒﻪ ﻣﻦ ﺍﺳﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﺍﺳﺎﻣﺔ ﻭﻟﺼﻮﺻﻪ ﻣﺮﺻﻮﺩﺓ ﻭﺛﻤﻦ ﺩﻓﻦ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺍﻟﻤﺮﺣﻮﻡ ﻋﺒﺪﺍﻟﻮﻫﺎﺏ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﺣﻮﻝ ﻓﺴﺎﺩﻫﻢ ﻣﺮﺻﻮﺩﺓ .
ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺍﻟﺪﻭﻻﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﻰ ﺍﺷﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺟﻤﻌﻬﺎ ﺩﺍﺧﻠﻴﺎ ﻭﺧﺎﺭﺟﻴﺎ ﻟﺤﻤﻼﺕ ﺍﻋﺎﺩﺓ ﺍﻧﺘﺨﺎﺏ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻟﺪﻭﺭﺗﻴﻦ ﺳﺎﺑﻘﺘﻴﻦ ﻭﺍﻟﺘﻰ ﻋﺎﺙ ﻓﻴﻬﺎ ﻓﺴﺎﺩﺍ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﺪﻓﻊ ﺍﻟﻨﻘﺪﻯ ﺍﻭ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﺍﻹﻋﻼﻥ ﻭﺍﻟﻄﺒﺎﻋﺔ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻣﻦ ﻃﺮﻕ ﺍﻟﺴﺮﻗﺔ ﺍﻟﺮﺧﻴﺼﺔ ﻣﻊ ﺭﺋﻴﺲ ﺩﻟﺪﻭﻝ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻥ ﻳﻮﻗﻊ ﻋﻠﻰ ﻭﺭﻗﺔ ﺇﻋﺪﺍﻣﻪ ﺩﻭﻥ ﺍﻥ ﻳﻘﺮﺍ .
ﻣﻊ ﺍﻟﺘﺰﻭﻳﺮ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻫﻨﺎﻙ ﺣﺎﺟﺔ ﻟﺼﺮﻑ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﻣﻦ ﺣﺴﺎﺏ ﻓﻴﻪ ﻣﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﻼﻳﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻭﻻﺭﺍﺕ ﻻ ﺗﺨﻀﻊ ﻟﻤﺮﺍﺟﻌﺔ ﻓﻘﻂ ﻛﺸﻒ ﻃﻪ ﻟﻠﺒﺸﻴﺮ ﺑﺎﻟﺼﺮﻑ ﻭﺍﻟﻤﺘﺒﻘﻲ ﻭﺍﻟﺬﻯ ﺧﺼﺺ ﺟﺰﺀ ﻣﻨﻪ ﻟﺘﺴﻠﻴﺢ ﺍﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ﻭﺍﻟﻤﻠﻴﺸﻴﺎﺕ ﺗﺤﺖ ﺇﺷﺮﺍﻑ ﻃﻪ .
ﻧﺼﻴﺒﻪ ﻣﻦ ﻋﻤﻮﻻﺕ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﻮﺩ ﺍﻟﺪﻭﻻﺭﻳﺔ ﻓﻰ ﺷﺮﺍﺀ ﻋﺮﺑﺎﺕ ﺗﺎﺗﺸﺮ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻟﻠﻤﻠﻴﺸﻴﺎﺕ ﻣﺮﺻﻮﺩﺓ .
ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﺳﺘﻴﺮﺍﺩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺍﺕ ﺩﻭﻥ ﺟﻤﺎﺭﻙ ﻭﺑﻴﻌﻬﺎ ﻓﻰ ﺍﻟﺴﻮﻕ ﻣﻊ ﺃﺻﺤﺎﺑﻪ ﺍﻟﻠﺼﻮﺹ ﻋﺒﺪﺍﻟﻐﻔﺎﺭ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ ﻣﻦ ﺟﻬﺎﺯ ﺍﻷﻣﻦ ﻭﺍﻟﻬﺎﺩﻱ ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ ﻧﺎﻓﻊ ﻭﻣﻬﺎ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻣﺪﻳﺮﺓ ﻣﻮﺳﺴﺔ ﺳﻨﺪ ﺍﻟﺨﻴﺮﻳﺔ ﻣﺮﺻﻮﺩ .
ﻣﻮﺿﻮﻉ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﺠﻤﺎﺭﻙ ﺳﻴﻒ ﻭﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺒﻪ ﻭﺃﺑﻌﺎﺩﻫﻢ ﺩﻭﻥ ﻣﺴﺎﺀﻟﺘﻬﻢ ﺑﻞ ﻭﺇﺟﺒﺎﺭ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﺇﺻﺪﺍﺭ ﺗﺼﺮﻳﺢ ﺑﺒﺮﺍﺀﺗﻬﻢ ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﻃﻪ ﻭَﻋَﺒَﺪ ﺍﻟﻐﻔّﺎﺭ ﺧﻮﻓﺎ ﻣﻦ ﺇﻧﻔﺎﺫ ﺗﻬﺪﻳﺪﻫﻢ ﺑﻜﺸﻒ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﻻﻥ ﻗﺼﺔ ﺍﺳﺘﻴﺮﺍﺩ ٢٠٠ ﻋﺮﺑﺔ ﺑﻮﻛﺲ ﺩﺑﻞ ﻛﺎﺏ ﺩﻭﻥ ﺟﻤﺎﺭﻙ ﻋﺒﺮ ﻣﻮﺳﺴﺔ ﺳﻨﺪ ﺑﺘﺮﺗﻴﺐ ﻣﻊ ﺍﻟﻠﺼﺔ ﺍﻟﻨﺎﻋﻤﺔ ﻣﻬﺎ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺯﻭﺟﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﻄﺎ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﺠﻬﺎﺯ ﻣﻌﺮﻭﻓﺔ ﻓﻰ ﺍﻟﺠﻤﺎﺭﻙ ﻫﺬﺍ ﺧﻼﻑ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﺍﻟﻤﺜﻴﺮ .
ﻋﻤﻠﻴﺎﺗﻪ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﻋﺒﺮ ﺷﺮﻛﺎﺀﻩ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭ ﻣﻦ ﺿﺒﺎﻁ ﺟﻬﺎﺯ ﺃﺻﺒﺤﻮﺍ ﺍﻻﻥ ﻛﺒﺎﺭ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻮﺭﺩﻳﻦ ﻣﺮﺻﻮﺩﺓ ﻭﺷﺤﻨﺎﺕ ﺍﻟﺴﻜﺮ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﺭﺩ ﻭﺍﻟﺪﻗﻴﻖ ﺍﻟﻔﺎﺳﺪ ﻭﺍﻟﻘﻤﺢ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ .
ﻣﺒﺎﻟﻎ ﺍﻟﺴﻤﺴﺮﺓ ﻓﻰ ﺗﺤﻮﻳﻞ ﺍﻷﺭﺍﺿﻰ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ ﻓﻰ ﺷﺮﻕ ﺍﻟﻨﻴﻞ ﺍﻟﻰ ﻣﺨﻄﻄﺎﺕ ﺳﻜﻨﻴﺔ ﻣﻊ ﻧﻮﺑﻞ ﻭﺩ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻥ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻣﺮﺻﻮﺩﺓ ﺳﻮﺍﺀ ﻛﺎﻥ ﻟﻄﻪ ﺍﻭ ﻋﺒﺪﺍﻟﻐﻔﺎﺭ .
ﻋﻤﻮﻻﺕ ﻋﻘﻮﺩﺍﺕ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻥ ﻭﺧﻄﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﻀﻤﺎﻥ ﻣﻦ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻟﻤﺘﺮﻭ ﺍﻟﻮﻻﻳﺔ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻣﺮﺻﻮﺩﺓ .
ﻃﻪ ﻣﻦ ﻣﻨﺰﻝ ﻣﺴﺘﺄﺟﺮ ﻓﻰ ﺑﺤﺮﻯ ﻣﻊ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺍﻟﺤﺒﺸﻴﺔ ﺍﻻﻥ ﻳﺴﻜﻦ ﻓﻰ ﻣﻨﺰﻝ ﺭﺟﻞ ﺍﻻﻋﻤﺎﻝ ﻋﺎﺩﻝ ﺻﺎﺣﺐ ﻣﺼﻨﻊ ﺍﻟﻜﺮﻳﻤﻴﺖ ﻓﻰ ﺍﻟﺮﻳﺎﺽ ﺟﻮﺍﺭ ﻣﻨﺰﻝ ﻋﻠﻰ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﺳﺎﺑﻘﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﺣﺒﻚ ﻋﺒﺮ ﺑﻨﻚ ﻣﺸﻬﻮﺭ ﺍﻟﻀﻐﻂ ﻋﻠﻰ ﻋﺎﺩﻝ ﻓﻰ ﻣﺪﻳﻮﻧﻴﺎﺕ ﻟﺒﻴﻊ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﻟﻄﻪ ﻟﺪﻓﻊ ﻣﺘﺄﺧﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺪﻳﻮﻧﻴﺔ .
ﻣﻨﺰﻝ ﻋﺎﺩﻝ ﺗﺤﻔﺔ ﻣﻌﻤﺎﺭﻳﺔ ﺑﻨﺎﻫﺎ ﺑﻌﺮﻗﻪ ﻭﻳﺴﺘﻤﺘﻊ ﺑﻬﺎ ﻃﻪ ﻣﻦ ﺳﺮﻗﺎﺗﻪ .
ﻃﻪ ﻟﺪﻳﻪ ﻣﻨﺰﻝ ﺍﺧﺮ ﻓﻰ ﺍﻣﺘﺪﺍﺩ ﻧﺎﺻﺮ ﻟﻜﻦ ﻻﻧﻪ ﻓﻰ ﺣﻰ ﺷﻌﺒﻰ ﻻﺑﺪ ﺍﻥ ﻳﺮﺗﻔﻊ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﻟﻠﺮﻳﺎﺽ ﻟﻴﻨﺎﺳﺐ ﺍﻟﺜﺮﻭﺓ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ … ﻫﺬﺍ ﻏﻴﺮﻩ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﺴﺠﻞ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺰﻭﺟﺎﺕ ﻭﻣﻨﻪ ﻣﺎ ﺗﻢ ﺑﻴﻌﻪ ﻹﺧﻔﺎﺀ ﺍﻟﺠﺮﻳﻤﻪ ﻟﻜﻦ ﻛﻞ ﺷﻰﺀ ﻣﺮﺻﻮﺩ ﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺤﺴﺎﺏ .
ﺍﻟﻤﺮﺍﺟﻊ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻛﺎﻥ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻥ ﻳﺴﺎﻝ ﻟﻜﻦ ﻃﻪ ﺧﺼﺺ ﻟﻪ ﺭﻓﻴﻖ ﺩﺭﺑﻪ ﺍﻟﻤﺮﺍﺳﻠﺔ ﺍﻟﻤﻮﺗﺮﺟﻰ ﺍﻻﺧﺮ ﺍﻟﻔﺎﺗﺢ ﻋﺰﺍﻟﺪﻳﻦ ﻓﻰ ﺑﺮﻟﻤﺎﻥ ﺍﻟﻤﻬﺎﺯﻝ ﻻﺣﺘﻮﺍﺀﻩ ﻭﺗﺮﺗﻴﺐ ﻟﻘﺎﺀﺍﺕ ﻟﻪ ﻣﻊ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﺍﻹﺷﺎﺩﺓ ﺑﻪ ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻭﺑﺪﻭﻥ ﻣﻨﺎﺳﺒﺔ ﻭﺍﻥ ﻳﻌﻠﻦ ﻗﺒﻞ ﺟﻠﺴﺔ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻥ ﺣﻔﻈﻪ ﻟﻠﻘﺮﺍﻥ ﺑﻌﺪﺓ ﻗﺮﺍﺀﺍﺕ ﺻﺪﻗﻬﺎ ﺍﻟﻄﺎﻫﺮ ﺍﻟﺴﺎﺫﺝ ﻭﺗﻢ ﺷﻐﻠﻪ ﺑﻤﻌﺎﺭﻙ ﺟﺎﻧﺒﻴﺔ ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺴﺎﻝ ﻋﻤﺎ ﻳﺪﻭﺭ .
ﺍﻟﻤﺮﺍﺟﻊ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﺗﻮﺻﻴﺎﺕ ﻗﻮﻳﺔ ﺿﺪ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻓﻦ ﻭﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﻮﺩ ﻟﻜﻦ ﻃﻪ ﻭﺍﻟﻔﺎﺗﺢ ﺍﺳﺘﻄﺎﻋﺎ ﻟﺠﻤﻪ ﻭﺇﺳﻜﺎﺗﻪ ﻻﻥ ﻓﺘﺢ ﻣﻠﻔﺎﺗﻬﻢ ﺳﻴﺼﻞ ﺍﻟﻰ ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ .
ﻫﺬﻩ ﺑﻌﺾ ﺃﻭﺟﻪ ﻓﺴﺎﺩ ﻃﻪ ﺍﻟﻤﺎﻟﻰ ﺍﻣﺎ ﻓﺴﺎﺩﻩ ﺍﻻﺧﻼﻗﻰ ﻭﺩﻋﺮﻩ ﺍﺻﺒﺢ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ .
ﻃﺒﻌﺎ ﻣﻦ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺍﻟﺤﺒﺸﻴﺔ ﻭﻣﻊ ﺍﻟﺜﺮﻭﺓ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﺗﺰﻭﺝ ﺩﻛﺘﻮﺭﺓ ﻭﻋﻘﺪﺓ ﺍﻟﻤﻤﺮﺽ ﻭﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭﺓ ﻣﻌﺮﻭﻓﺔ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻐﺒﻴﺎﻧﺔ ﺗﺰﻭﺟﺖ ﺳﻜﺮﺗﻴﺮ ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﻻ ﻋﻠﻢ ﻟﻬﺎ ﺑﺎﻟﻤﺎﺿﻰ ؟
ﺛﻢ ﺯﻭﺟﺔ ﺍﺧﺮﻯ ﻭﻣﻊ ﺍﻟﺜﺮﻭﺓ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﻭﺍﻟﻤﻨﺼﺐ ﻟﻤﺎ ﻻ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﺣﻠﻤﺎ ﻟﻪ ﺍﻟﺒﻨﺎﺕ ﺍﻟﺠﻤﻴﻼﺕ ﻭﺑﻨﺎﺕ ﺍﻷﺳﺮ ﺍﻟﻌﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﻓﻠﺴﺖ ﺑﻬﻢ ﺍﻹﻧﻘﺎﺫ .
ﻛﺎﻥ ﻣﻤﺮﺽ ﻭﻣﺮﺍﺳﻠﺔ ﻗﺒﻴﺢ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﻭﺍﻋﻮﺭ ﺟﻠﻒ ﻭﻫﻤﺠﻰ ﻭﺍﻵﻥ ﻣﻠﻴﺎﺭﺩﻳﺮ ﻭﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﻟﻪ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻌﻮﻳﺮ ﻳﻔﻌﻞ ﻣﺎ ﻳﺸﺎﺀ ﺩﻭﻥ ﻣﺴﺎﺀﻟﺔ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻣﺘﺮﺩﺩﺍ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺎﺳﺒﺎﺕ ﺧﺎﺻﺔ ﺗﺮﺗﺐ ﻟﻪ ﻣﻦ ﺑﻨﺎﺕ ﺑﻌﺾ ﺍﻻﺳﺮ ﺍﻟﺘﻰ ﺗﻔﻜﻜﺖ ﻭﻓﻰ ﺫﻟﻚ ﻻ ﻳﻬﻢ ﻣﺘﺰﻭﺟﺔ ﺍﻭ ﻣﻄﻠﻘﺔ ﺍﻭ ﻏﻴﺮ ﻣﺘﺰﻭﺟﺔ ﻭﺩﺧﻞ ﻓﻰ ﺍﻟﺪﻋﺎﺭﺓ ﻣﻦ ﺃﻭﺳﻊ ﺍﺑﻮﺍﺑﻬﺎ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻻ ﻳﺒﺎﻟﻰ ﺃﻳﻦ ﻳﻔﻌﻞ ﺫﻟﻚ ﻓﻰ ﺍﻟﺒﻴﻮﺕ ﺍﻻﻣﻨﻪ ﺍﻡ ﻣﺰﺭﻋﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻥ ﺍﻡ ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻡ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺑﻌﺪ ﺗﺮﺗﻴﺐ ﺍﻟﺴﻔﺮ ﻟﻬﻢ ﻓﺎﻟﺮﺟﻞ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﻤﺴﺎﺀﻟﺔ .
ﺍﻻﺧﻄﺮ ﺍﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺠﻮ ﺍﺳﺘﺪﺭﺝ ﻟﻪ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻛﺬﻟﻚ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﻗﻮﺍﺩﻩ ﻭﻟﻪ ﺷﺒﻜﺔ ﺗﻌﻤﻞ ﻣﻌﻪ .
ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﻳﻦ ﻳﻨﺨﺪﻋﻮﺍ ﺑﻤﻈﻬﺮ ﺍﻟﺘﺪﻳﻦ ﺍﻷﺟﻮﻑ ﻟﺪﻯ ﺍﻟﻜﻴﺰﺍﻥ ﻭﺻﻴﺎﻡ ﺍﻻﺛﻨﻴﻦ ﻭﺍﻟﺨﻤﻴﺲ ﺍﻟﻤﺴﺮﺣﻴﺔ ﻭﻏﻴﺮﻩ ﻣﻦ ﻋﺪﺓ ﺍﻟﺸﻐﻞ ﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﻳﻔﻌﻠﻮﻩ ﺳﺮﺍ ﻳﺤﺘﺎﺭ ﻓﻴﻪ ﺍﺑﻠﻴﺲ .
ﻻﻧﺤﻄﺎﻁ ﺍﻷﺧﻼﻕ ﻓﻰ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻹﻧﻘﺎﺫ ﻟﺠﺄ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻟﻤﻌﺮﻓﺘﻬﻢ ﺑﻀﻌﻔﻪ ﻧﺤﻮ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﺍﻥ ﻳﻘﺪﻣﻮﺍ ﻟﻪ ﺯﻭﺟﺎﺗﻬﻢ ﺍﻟﺠﻤﻴﻼﺕ ﻷﻏﺮﺍﺀﻩ ﺑﺎﻟﺤﻀﻮﺭ ﻟﺤﻔﻞ ﺷﺎﻯ ﺍﻭ ﻋﺸﺎﺀ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻭﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﺗﻔﺘﺢ ﻟﻬﻢ ﺃﺑﻮﺍﺏ ﺍﻟﻌﻘﻮﺩﺍﺕ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﻭﻟﺪﻳﻨﺎ ﻗﻮﺍﺋﻢ ﺑﻬﻮﻻﺀ ﺃﺷﺒﺎﻩ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻭﺯﻭﺟﺎﺗﻬﻢ ﺍﻭ ﺑﻨﺎﺗﻬﻢ .
ﺍﻥ ﻓﺴﺎﺩ ﻃﻪ ﻭﺩﻋﺮﻩ ﻭﻋﺼﺎﺑﺘﻪ ﻻ ﺗﻜﻔﻴﻪ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺴﺎﺣﺔ ﻭﺗﻢ ﺗﺤﻤﻴﻞ ﺍﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻊ ﻣﺨﺼﺺ ﻟﻜﺸﻒ ﻓﺴﺎﺩ ﻭﺩﻋﺎﺭﺓ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻹﻧﻘﺎﺫ ﻭﻟﺼﻮﺻﻪ ﻣﺪﻋﻢ ﺑﺎﻟﺼﻮﺭ ﻭﺍﻟﻤﺴﺘﻨﺪﺍﺕ ﻭﺍﻟﺘﺴﺠﻴﻼﺕ ﻭﺳﻴﺮﺳﻞ ﺍﻟﺮﺍﺑﻂ ﻟﻜﻞ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﻦ ﻳﺤﻜﻤﻮﻧﻬﻢ .
ﺍﻟﻤﻮﻗﻊ ﺳﻴﺸﻤﻞ ﻛﺬﻟﻚ ﺍﺳﺎﻣﺔ ﻭﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻓﻦ ﻭﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﻮﺩ ﻭﺍﻟﻠﺼﺔ ﺍﻟﻨﺎﻋﻤﺔ ﻣﻬﺎ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻭﺍﻟﺒﻘﻴﺔ ﻓﻰ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ .

[الاصلي]

ردود على الاصلي
United Kingdom [قرعم] 09-19-2016 07:04 AM
دا كلام غريب جدا لكن شبهة الجماعة اياهم


#1520201 [القام دابو]
5.00/5 (1 صوت)

09-17-2016 11:45 PM
كفيت ووكفيت والقمته حجرا

[القام دابو]

طه جعفر الخليفة
طه جعفر الخليفة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة