المقالات
السياسة
في سجال المهدية والانجليز..تغييب مفهوم القصور الذاتي
في سجال المهدية والانجليز..تغييب مفهوم القصور الذاتي
09-18-2016 12:07 PM


بسم الله الرحمن الرحيم


حالة إصطفاف واصطفاف مضاد..تكونت بفعل وجهتي نظر متباينتين بشأن الثورة المهدية وأثر الاستعمار الانجليزي في تكوين الدولة السودانية الحديثة..ذهب كل طرف إلى وصف الطرف الآخر بأحد ألسنة سالقة يمكن تسخيرها..وقد نحا المعلقون الكرام نفس المنحى.
في تناول هذا الموضوع..تظل الثورة السودانية ثورة مهما شابها من أخطاء أو خطايا إن شئت القول..ويظل الاستعمار استعماراً مهما ترك من آثار بينة بنيت عليها الدولة السودانية الحديثة..
بناء على ما سبق ..فإن الثورة المهدية ..كانت ذات مشروعية دينية إسلامية..وهي في كل الأحوال لا تخرج من تمظهرات فهم وتطبيق المسلمين لشريعة الاسلام..وهي امتداد لما شاع بتكوين الدولة السنارية..من طرق إن لم نقل سطوة لشيوخ الطرق الصوفية ..وتفاعل شعبي يتسق مع مستوى الوعي والتعليم المتوفر حينذاك..لكن العنصر المضاف هنا..هو البعد الثوري الوطني في رفض الظلم من المستعمر أياً كان نوعه ..ويتزيا هذا البعد ببطولات وتضحيات عظيمة قدمها شهداء تمثل نبراساً للأجيال من بعدهم..وأصبحوا رموزاً لن يستفيد أحد من تقليل مقامهم..دون أن ينفي ذلك ما نسب إليها من فظاعات هي في الواقع ناتجة عن تخلف فهمهم لدينهم ..فقد كتب محمد جابر الأنصاري فيما أذكر أن مثل هذه الثورات ..تعرف ما لا تريد..ولكنها لا تحسن ما تريد..وليس أدل على ذلك من الاستقواء بأحاديث الحضرة النبوية إن صح ما روي عن المهدي..ولقد سخر السودانيون من قول أهل الانقاذ أنهم ورثة الثورة المهدية واعتبروه محاولة لسحب البساط من بيت المهدي الذي ما بقى إلا أن يكتب في السجلات أنهم الوراث الشرعيون..لكن مقارنة فظائع الإنقاذ مع فظائع تجاوزات المهدية المتداولة ..تدل على نفس المنهل..مع ما يخصمه تطور التعليم والفكر من الاسلامويين إذ يشابهون نموذجاً لا يقاس بما وصل إليه الفكر والسياسة في زمان الناس هذا.
في هذا السياق.. فإن الانجليز يجب ألا تقرأ منجزاتهم كأنها لسواد عيون السودانيين..بل لربط الاقتصاد السوداني باقتصاد المستعمر ..لكن بغض النظر عن ذلك فإن قراءته بربطه بالأوضاع قبل دخول الانجليز..نلاحظ أن المجتمع السوداني كان في حالة قصور ذاتي ..وهو مفهوم يدل على بقاء مجتمع ما في حالة واحدة لمدة طويلة من الزمن..هو مفهوم فيزيائي جاء إلى دراسة المجتمعات.. وقد يكون القصور الذاتي ذا دلالات إجابية كما في الدول الاسكندنافية.وسلبية كما في الدولة السودانية حتى دخول الاستعمار..ففي هذه الحالة ..لا يمكن حدوث تغيير ذي بال إلا بعامل خارجي..ويمثل دخول الانجليز هنا هذا العامل..الذي لولاه ..لكان المجتمع السوداني في تخلفه الكبير ..ومع ذلك يظل مآل الحال السوداني الراهن..هو نتيجة طبيعية للإثنتين..الفهم المتخلف للدين من جهة..وصراع ما بعد الاستعمار من جهة بين ممجدين لبقاياه ورافضين للارتباط بخطه الذي أصبح كما القدر الذي لا فكاك منه .

muamar61@yahoo.com



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1067

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1520635 [ابن البلد]
1.00/5 (2 صوت)

09-19-2016 06:35 AM
أهم ما بالمقال سيبقي المستعمر وهو المستعمر الوطني الثائر ضده هو هو لا يمكن أن نقارن ما بينهما ناهيك أن نفضل المستعمر عليه ’الا ان تكون هنالك حاجة في نفس المقارن أو المفضل ولا أجد وجها في مقارنة المهدية بالأنقاذ مطلقا ’ بل هذه كما تفضلت من إدعاءات ألانقاذ هلل لها البعض ظنّا منهم إنها تصيد لهم عصفورين بحجر واحد وهم واهمون في ذلك ستبقي المهدية شاء من شاء وأبي من أبي سراجا منيرا وثورة سودانيّة حقيقيّة ما ذكر السودان وألأّذكرت بخير من المعتدلين حتّي من أعدائها الألداء الذين واجهوها وحاولوا إجهاضها بشتي السبل بالمعارك والكتابات الإستخباراتية ’وليخسأ الذيّن نصبّوا أنفسهم أعداء ً للمهديّة بالوكالة

[ابن البلد]

#1520557 [فاروق بشير]
1.00/5 (1 صوت)

09-18-2016 08:21 PM
غاية الأهمية ما تفضلت به, لكن أيضا تحتاج تدليلا موسعا حول هذه الخلاصة:
(..لا يمكن حدوث تغيير ذي بال إلا بعامل خارجي. ويمثل دخول الانجليز هنا هذا العامل.)
الموضوع بالغ الأهمية. لكن لم تبدأ الكتابة بعد.

[فاروق بشير]

ردود على فاروق بشير
[معمر حسن محمد نور] 09-19-2016 12:44 AM
لك التحية..في الفيزياء قانون نيوتن الأول القصور الذاتي أو العطالة بقاء الجسم في حالة سكون ومقاومته للحركة إلا بعامل خارجي يفوق كتلته..في علم الاجتماع والسياسة يقاوم مجتمع ما التغيير لتعمق مفاهيم محددة والركون للعادة..القول بالتغيير ذي البال عنيت به أنه قد يحدث التغيير بتدريج في مسافة زمنية طويلة جداً عندما يتزود أناس بعلوم تفوق ما لدي مجتمعهم لكن المقاومة تكون شديدة..في حالة الثورة المهدية والانجليز فإن المشروعية الاسلامية التي كونت الدولة السنارية كانت غالبة ..وما زلنا لم ننفك منها كما بينت في المقال..دخول الأنجليز كقوة غالبة أبادت القوة العسكرية التي كانت مسيطرة وتستغل لحراسة المشروع وتدمير دولته..صار ممكناً بقوة المستعمر وحاجته لتبعيةالمستعمرة لاقتصاده إدخال العلوم الحديثة وإنشاء المشاريع الضخمة التي تحتاج إلى رساميل لم تكن متوفرة إلا لمستثمر إستعماري ..من هنا كان الانجليز هم العامل الخارجي الذي أضاف هذا البعد ..وبالطبع لم أعن هنا أهمية دخول الانجليزقدر ما حاولت توصيف حالةماثلة في تاريخنا المعاصر..لك التحية مجدداً


معمر حسن محمد نور
معمر حسن محمد نور

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة