المقالات
السياسة
حتى لا يطير الدخان ..!
حتى لا يطير الدخان ..!
09-19-2016 01:37 PM


«خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ” .. الآية (199) من سورة الأعراف ..!
(1)
عندما أتى سيدنا سليمان – الذي كان يفهم لغة الطير والنمل – وجنوده وادي النمل، قالت نملة (يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ)، فتبسم ضاحكاً من قولها وأمر جنوده بالوقوف حتى دخلت وجماعتها مساكنهم .. سيدنا سليمان كان يمشي وهو يسمع أطرافاً من أحاديث النمل وغيره، لكن الذي استوقفه في حديث تلك النملة أنها ذكرته «بالاسم» فاكترث لسماع الحديث وأتى بردة فعل لطيفة، ولو كان الذي يفهم لغة النمل عدواً له لكان ذكر اسمه مقروناً بذلك التحذير سبباً في هلاك النمل قبل أن يبلغ مساكنه .. دعونا نقيس: كم من فواتير اجتماعية وسياسية باهظة دفعنا أثمانها، والسبب تصريح سياسي أخرق أو نميمة اجتماعية جوفاء لا طائل منها ..!
(2)
على الرغم من كل تلك السير والبطولات ما تزال نجاحات النساء في مجتمعاتنا مقرونة بالدهشة وكأنها استثناء، والسبب - في تقديري - هو إصرار المرأة نفسها في معظم الأحيان على “تأنيث” حضورها الفكري والمهني .. صورة المرأة في العمل العام - كانت ولا تزال – تتأرجح بين نوعين من الحضور: تمثيل “نسوي” وتمثيل “نسائي” .. حضور قلق، متشكك، متربص بالآخر، يركض خارج الزمن .. وآخر متأمل، واثق، لا يحفل بالنوع بل يعمل للتاريخ ويؤمن بعظمة العقل الذي لا يحمل نوعاً .. سيدة تدعو بنات جنسها إلى الكفاح لأجل “التميُّز”، وأخرى ما تزال تدعوهن إلى الكفاح ضد “التمييز” .. على أن تورط المرأة في تأنيث حضورها العام لا ينحصر فقط في تأنيث السيرة والسلوك، بل يعبر إلى الأفكار والمنهجية التي تحكم أطروحات وقضايا النوع، من تأنيث الفضائل وتذكير الشرور، ولسان الحال جملة سعاد الصباح الشعرية الطائشة إياها: “إن الحضارة أنثى والطغاة ذكور” .. “أنسنة” الأفعال هي ترمومتر وعي المرأة والرجل على حد سواء، وهي مقياس مسيرة كل منهما على مدارج الفكر المستنير ..!
(3)
كيف تعرف بأنك أمام موظف حكومي ؟! .. حينما تقف أمامه فيقطب في وجهك وكأنهم أيقظوه من النوم كي يطفئ حريقاً، فضلاً عن لغة الخطاب التي تنذر بسوء العاقبة، وعروض المماطلة والتسويف، وتنحية معاملات أصحاب السراط المستقيم – من أمثالك - جانباً، والانشغال بمعاملات يجلس أصحابها للثرثرة واحتساء الشاي في مكتب السيد المدير! .. كيف تعرف بأنك تقف في طابور سوداني؟! .. الواقفون يتململون وكأنهم ذاهبون إلى المقصلة، الصفوف عشوائية، وهي أقرب إلى الجمهرة منها إلى الطوابير، الوجوه عابسة، ولغة الحوار تبدو عدائية قبل أن يعقبها في الغالب اندلاع شجارات مفاجئة لأسباب تافهة .. يحدث هذا في طوابير معاملاتنا الرسمية كل يوم، لذلك علينا أن لا نغضب عندما ينعتنا الآخرون بأننا “شعب عشوائي لا يحترم الطوابير”! .. لكن كيف نطالب بسيادة حكم الطابور إن كان الذي يخرق النظام – في مجتمعنا- هو المسئول نفسه!.. إذا أردنا أن تشيع فينا ثقافة احترام الطوابير، علينا أن نبدأ أولاً بفوضى السلطة التنفيذية .. وقوف المسؤولين في طوابير القوانين – شأنهم شأن بقية الشعب! - هو الذي يصنع حضارات الشعوب .. أليس كذلك؟!

اخر لحظة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1788

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1521756 [okasha]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2016 11:23 AM
والاهم احترام طابور تداول السلطة وهل يمكن للعسكر ان يحترموا هذا الطابور

[okasha]

#1520811 [ابو بكر]
1.00/5 (1 صوت)

09-19-2016 02:36 PM
تقول الكاتبة :
(إذا أردنا أن تشيع فينا ثقافة احترام الطوابير، علينا أن نبدأ أولاً بفوضى السلطة التنفيذية .. وقوف المسؤولين في طوابير القوانين – شأنهم شأن بقية الشعب! - هو الذي يصنع حضارات الشعوب .. أليس كذلك؟!)

عجيبة انت يا استاذة ابوزيد !!

لماذا كل هذه النعومة واللطف في نقد نظام فاسد من رأسه الى أخمص قدميه؟!

هل لأن زوجك عضو في هذه العصابة الخبيثة ؟

اؤيد من يقولون ان المرأة لا تصلح ألا للـ .........

وشكرا

[ابو بكر]

ردود على ابو بكر
Romania [فحل الخلا] 09-21-2016 12:08 PM
الكلام ده تقولو لناس اهلك اول شي يا ابو بكر قبل تصدرو هنا

بئس ما كتبت

Qatar [مراقب] 09-20-2016 11:53 AM
(كره وتمرد المراة في الرجل ناتج لخلل تربوي والعكس قد يكون في الرجل نفسه. لذلك المعادلة تربوية في المقام الاول..)

وهذه الجزئية يا تمساح الدميرة تصلح ردا على المعلق ابو بكر ايضا. وبدوري اساله لماذا ال ... هذه ايصعب عليك التسمية ولماذا الابهام والغموض الذي زاد الامر فحشا ؟ المراة لا تصلح الا للزواج او الجنس مثلا قولها تكون سهلت على من يود مقارعتك الحجة ودحض اتهامك النابع من .....

Saudi Arabia [تمساح الدميرة] 09-19-2016 07:05 PM
دعني ابدأ اولاً من اخر جزئية في تعليقك[قبل أن تؤيد أنت الذين يقولون المراة لا تصلح إلا لل....] طبعا هذه النقاط انت من تضع فيها مصطلح تـأييدك للاخرون..

دعني اسالك ما هي فكرتك انت قبل أن تؤيد هؤلاء.... وهل كنت مغيب في مبادئك أم كنت امعة تخوض مع الخايضين..



ولكاتبة المقال.. اوافقك تماماً في جزئيات مقالك المشكل (1+3) ولكن بالنسبة للمراة أو الانثى عموماً فيها في صراع دائم نفسي واجتماعي مقرون بعادات وتقاليد فهي ان كل تحركاتها واثباتها لوجودها وكينونتها نابعة كانها في حلبة مصارعة مع الرجل.. لذلك كل اللائي نجحن وتميزن ارتبطن باناس دعموهن ووقفوا معهن تعاملوا معهن كانسان وليس كل انثى في كل الاوقات لذلك نجد نماذج معتدلة إن كان في السياسة والثقافة وغيرها من ضروب الحياة.. كره وتمرد المراة في الرجل ناتج لخلل تربوي والعكس قد يكون في الرجل نفسه. لذلك المعادلة تربوية في المقام الاول..


منى أبو زيد
 منى أبو زيد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة