المقالات
ثقافة وآداب، وفنون
أحمد الملك
حكاية خواجة شغّال (إبتلا) في القصر الجمهوري!
حكاية خواجة شغّال (إبتلا) في القصر الجمهوري!
09-20-2016 03:29 PM


المكان القصر الجمهوري
الزمان: أحد أزمنة عهد الكيزان الأغبر!


شغال شنو يا خينا؟

وزير بدون حقيبة

احسن من قعاد ساكت! وانت شغال شنو

انا؟

ايوة...

انا مساعد للرئيس

احسن من قعاد ساكت...

والله قعاد ساكت احسن..

كيف؟

انا عينوني هنا لي خمسة سنين الاتفاقية الجابتني نسيت اسمها. الريس شفته
مرة واحدة من بعيد في اداء القسم، القسم ذاته اديته جماعي!

قصدك عرس جماعي! أول ما جيت خشيت معاهم الزواج الجماعي ولا شنو؟

لا .. نحن وكت أدينا القسم مستشارين ومساعدين ووزراء بدون حقائب
وبحقائب، كنا زي سبعة وستين ألف! أدينا القسم في الاستاد! المصاحف جابوها
باللواري، لو عاوز تشوف الريس بيدوك نظارة مقرّبة بتشوفه صغيّر قاعد في
كرسي جنب القون! مرة واحدة قابلته بالصدفة في بيت بكا، لكن ما عرفني!
المشاغل كثيرة! الحقيقة انا ذاتي في الاول ما عرفته! مع أن مكتبي على بعد
عشرين متر من مكتبه!، قعدت أسأل يا ربي الراجل دة شفته وين، شفته وين!
واحد جنبي قال لي يكون في التلفزيون!

وانت شغال شنو؟

انا؟ ويتلفت حواليه

أيوة انت، ابطاقية خضرا دة.

انا مستشار اقتصادي للرئيس

كويس ما خاب من استشار

والله خاب ونص وخمسة كمان

كيف؟

مرة واحدة شاوروني كيف يوقفوا الدولار الطاير كل يوم دة

وقلت ليهم شنو؟

تدخل مساعد الرئيس (بتاع الاستاد): والله الداير يوقف الدولار الطاير دة
الا يطير وراه، زي الزول الشرب الريد بول وطلع بال فوق الطيرة البالت
فوقه!

قال المستشار الاقتصادي: قلت ليهم نزرع القطن!

كويس، على الاقل نلبس مما نزرع، وقالوا شنو؟

قالوا لي لسة حنزرع ونقعد ننتظر يا قام يا ما قام، وبعدين تجي الافات،
ذبابة بيضا تخلص منها يجيك عنكبوت أحمر، نخلص منه تجي الدودة القارضة
نخلص منها يكون ما فضل قطن يعمل سروال! شوف لينا حاجة نبيعها بسرعة
ونخلص! قلت ليهم طيب بيعوا نحاس ولا دهب قالوا لي لسة حنقعد نحفر، ويجوا
عمال المناجم دايرين نقابات، ويجوا وراهم الشيوعيين! وناس حقوق الانسان
..

الحقيقة أنا إحترت اقول ليهم شنو، قمت قلت ليهم بالهزار: طيب بيعوا واطة

قالوا لي ما تقول كدة من الاول!

واها حصل شنو؟

انت ما عارف؟ القصر دة مؤجر، باعوه مع شارع النيل! وكت باعوا القصر كان
في فندق عائم تابع لشركة سياحية واقف قدام القصر، بالاستعجال باعوه مع
القصر!



وانت شغال شنو؟

والله ما عارف!

كيف ما عارف؟

ما عارف ! خليك مني، الريس بتاع المحل دة ذاته ما عارف هو شغال شنو؟

لأ خليك من الريس انت وكت جيت هنا، جابوك لي شنو!

أنا جيت مرسال!

مرسال الشوق يا الكلك ذوق!

لأ .. شوق شنو.. أنا جايي من السعودية، في زول اداني أمانة قال لي
وصّلها العنوان دة، وكت وصلت العنوان، لقيت في زحمة، حفلة ولا عزاء ولا
عرس جماعي، المهم أول زول قابلته قلت ليه ياخي انا معاي أمانة! قال لي
إنت جاهز! قلت ليه جاهز لي شنو انا قلت ليك معاي أمانة!

قال لي أدخل ، ساقني وقفت في صف طويل، أنا قلت يمكن صلاة شكر ولا استسقاء
لأن الوقت ما كان وقت صلاة، بعد شوية واحد قرأ قرار جمهوري بتعيينا
مستشارين ومساعدين ووزراء ولائييين! الجماعة رفعوا يدهم، انا وقفت ساكت،
واحد نهرني قال لي ارفع يدك! رفعت يدي بالخلعة ومن الوكت داك انا قاعد
هنا! أي زول جاب أمانة اليوم داك بقى وزير او مستشار! بعد أدينا القسم،
قالوا لينا الجماعة الواقفين على اليمين ديل وزراء ولائيين، تبلغوا في
الاستقبال عشان يسفروكم ولاياتكم، الجماعة العلى الشمال بتكونوا هنا
مستشارين ومساعدين، الحمدلله أنا بقيت مع الجماعة العلى الشمال! في زول
الظاهر ما داير يسافر الاقاليم شفتوا براحة اتسحب من اليمين دخل معانا!
أها من اليوم داك أجي الصباح وأمشي البيت آخر اليوم! أول ايام كنت خايف
اقامتي تنتهي وما اقدر ارجع شغلي، لكن بعد شوية وكت لقيت الشغلة ساهلة
والماهية ما بطالة قلت مالي ومال الكفيل وجهاز المغتربين والمساهمة
الاجبارية!

الدقن نفعتني! أنا كنت مطول من البلد وعرفت في زول سجّل قطعة الارض
بتاعتي بإسمه، جيت ارفع قضية واحد نصحنى قبل أسافر من السعودية قال لي
عشان تحلحل مشاكلك سوي ليك دقينة، الحقيقة ما عارفها بتحلحل المشاكل
لدرجة ابقى مستشار رئاسي وما عندي خدمة!





وانت شغال شنو يا خواجة؟ والجابك هنا شنو؟ والا سياستنا بقت زي كورتنا،
خبراء أجانب وبرضو ما نافعين!

أنا...

أمال أنا؟ أيوة انت! إنت كمان بقيت تأنأن

نعمل شنو من جاور القوم اربعين سباحا صار متلهم!

انت شكلك بقيت متلهم وفتهم بغادي كمان!

غادي دة وين؟ مدينة جديد؟ وين من أبو آدم؟

خليك من غادي وأبو آدم، آدم ذاته ما عنده أبو الناس ديل سووا ليه أبو!
انت شغال شنو؟

انا شغال إبتلا!

إبتلا دة شنو، يعني بالنهار بتعمل شنو؟

إبتلا، لو مطرة شديد نزل مسح البيوت، مش يقولوا دة ابتلا؟

ايوة ابتلا! وانت دخلك شنو بالابتلا؟

انا منظمة دولية جابني نراقب وقف اطلاق بتاع نار، اطلاق نار شغال ليل
ونهار ما يقيف الا انا نجي نقيف، انا كمان ما نقدر نقيف ليل ونهار! ناس
كيزان ديل قالوا لي بدل تقعد في خلا ، حر وبعوض ومتمردين، ضرب نار ،
جنجويد وكلام فارغ، تعال اقعد هنا.

وجيت قعدت؟

أيوة نعمل شنو، ربنا كمان ما أمر بهلاك! لكن مرات مرات وكت نشوف عمايل
ناس قصر ديل، نتذكر مثل بتاعكم: خلا ولا رفيق الفسل!

هرامية في قصر دة أكتر من هرامية في سجن!

وبتاخد مرتب كم؟

أنا عندي مرتبين واحد من منظمة دولية وواحد من رفيق فسل!

طيب انت ذاتك ما بقيت هرامية وفسل معاهم! وحكاية ابتلا دة شنو؟

ناس حكومة كلما واحد يسألهم خواجة دة الجابو هنا شنو؟ يقولو دة إبتلا،
انا قلت دة يمكن اسم شغلي بقيت انا ذاتي قبل نفهم ابتلا يعني شنو، كلما
زول يسألني شغال سنو نقول ليه شغال إبتلا! نعمل شنو أحسن من قعاد ساكت!



للحصول على نسخ بي دي اف من بعض اصداراتي رجاء زيارة صفحتي

https://www.facebook.com/ortoot?ref=aymt_homepage_panel


[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 6087

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1521500 [واحد من أياهم]
5.00/5 (2 صوت)

09-20-2016 06:51 PM
يعنى الأبتلاء زاتو أخير من قعاد ساكت ،الله يجازى محنك يا شيخنا أنت مفروض تكون أستشارى تاصيل للقوة العاملة بالقصر.(ما عاد جمهوريآ!)

[واحد من أياهم]

أحمد الملك
أحمد الملك

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة