لك الله يا شيخ الترابي
04-12-2011 08:36 AM

لك الله يا شيخ الترابي
موسى محمد الخوجلي


في الوقت الذي تُنتهك فيه أجواء البلاد ويُقتل مواطنيها بالأباتشي ...
وفي الوقت الذي مُرغت فيه كرامة إنسان السودان .. تأبى المصائب إلا أن تأتي تباعاً
فحالة الشيخ حرجة وصحته في تدهور والإنقاذ تعد أيامها الأخيرة ..
ولأنه رجع لعقله وغيًر جلده وإستنشق من نسائم الحرية والإنعتاق
فحاولوا تشتيت عزمه وتهويل أمره ومنعه من الصدوح برأيه ..
ولأنه تائق إلى عافية الإنعتاق لا يُبالي بمرارة الدواء فقد أصر الشيخ على موقفه وسعى
لإخراج غُصصه وتنفيس دواخله بعد أن إنفرد في خلوة مع ضميره ونفسه ..
فهم يرونه دجال منمًس يبعدونه عن الناس ويصطادون من يقترب منه ..
هذا الرجل له همة عالية لا ترضى من الغايات غير أسماها وأعلاها ..
وهيبة بادية وشفرة لسانه بقوة الكلمة ورجاحة الصوت ماثلة للعيان وإن إختلفوا معه ..
وإقدامه يعرفه العدو قبل الصديق فهم يريدونه مُتخاشعاً لا يعتذر عن ذلاتهم ولكن الرجل خالف هواهم
فكان جزاءه السجن وهو الذي تجرع مراراته مُذ كان يافعاً وكل ما يفعله الآن بمثابة تتويج لنضاله الطويل..
فعليهم الآن تدارك الأمر قبل فوات الأوان فشيخ في الثمانين بين زنازين الدولة الراشدة وصمة عار وإنحطاط قدر ..
فالرجل لم يُبالي ولم يستعجل الموت كما أرادوها له ولكنه حاربهم في بيداء السياسة حتى إنهزموا وولوا إلى حيل السجن والسجان ..
والنقيض في الأمر أن الدولة الراشدة التى تدعو إلى الحريات أصبحت تخاف من عرابها
ورغم إحتضار روح الإنقاذ إلا أنها تصر أن تجر ثوبها خُيلاء وغطرسة وهي تمشي بين أهل السودان ..
مُهددة حيناً ومتوعدة حيناً آخر بالكتائب الإستراتيجية وبالدبابين زيادة في التمنع وكبتاً للحُريات ..
وعزيمة الرجل لن تفنيها قيود السجون ولكن علته أن المرض قد تلبسه والعمر قد خذله ..
ومن معاصي الدولة الراشدة تكبيل حرية الإنسان وذلك أسوأ المعاصي وأشدها إحتقاراً لإنسانية الإنسان .
الساحة السياسية تفتقد التوازن والإعلام مُنحاز للحكومة والسبب غياب شيخ الحركة الإسلامية ..

أبو أروى - الرياض - 10-04-2011


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2513

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#127361 [Ali Abdelgewwi]
0.00/5 (0 صوت)

04-13-2011 02:27 PM
يا اخ موسى الخوجلي
و الذي نفسي بيده، لو صح ان هناك غول و خل وفي و عنقاء لما صدقنا ان الحاقد الثمانيني قد عاد الي عقله و رشده و انت قلتها بنفسك \"سعى لاخراج غصصه و تنفيس دواخله\" و هو قد فعل ما قلت من تنفيس غصصه و ضغائنه بالشعب السوداني من خلال مشروعه اللواطي مستغلا الدين و بعض البلهاء من اتباعه طيلة الفترة التي نصب نفسه فيها كعراب لهذا النظام القذر، ليس لاي غرض مما ادعاه سوى احقاده الشخصية على السودان و السودانيي بالاخص الذين زاملوه ابا فترة الدراسة بداخليات حنتوب، بالمناسبة سألت نفسك اين ذهبت مدرسة حنتوب؟ أسأل فان الذي يسأل لا يتوه عن الحقيقة و الحق بمثلما فعلت بتعاطفك مع الترابي.
سوت كريت ما سوت بالقرض فلقيته في جلدها
و حقا اكبر فيك تقبلك للرأي الاخر الذي ينم عن روح ديموقراطي لا تتلاقى مع ميادئ الترابي الذ تدافع عنه.


ردود على Ali Abdelgewwi
Saudi Arabia [موسى محمد الخوجلي] 04-13-2011 06:13 PM
مراحب أخي علي

حقاً أشرعتنا لا تلتقي مع شيخ الترابي ولكننا نطرح بين ظهراني القوم أرفع وأجمل معاني الإنسانية ..
وما آلمني حقاً أن الشيخ تعرض لعضة ( فأر ) داخل محبسه في السجن .. وإحدى عينيه بها ورم ظاهر ... وحالته الصحية في تدهور ...
أليس ذلك كافياً في أن نطالب بإحترام إنسانيته كسوداني .. وكشيخ في الثمانين ...
وكسياسي سوداني مُخضرم ؟؟؟؟


#126943 [mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2011 07:26 PM
لا بديل ابدا عن الحريه

لا لاملاء الراى على الاخرين


#126824 [عمر]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2011 03:51 PM
انتقام الله ظهر التسوي كريت في القرض تلقي في جلدها الي الجحيم الشيخ الدجال سبب البلاوي كلها تاني ما بننسي ومافي عفي الله عما سلف العقاب


ردود على عمر
Saudi Arabia [موسى محمد الخوجلي] 04-12-2011 06:03 PM
لك الحق في ذلك .. هذا رأيـك ...


#126755 [ابوبكر]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2011 02:27 PM
هه يا زول هه ده كلام شنو ؟ إت جنيت
شيحك ده في باقي عمرو ده ما يشوف ليهو ابريق وتبروقه وسبحه


ردود على ابوبكر
Saudi Arabia [موسى محمد الخوجلي] 04-12-2011 06:05 PM
أبو بكر سلام

أنظر للساحة السياسية ليس في القوم رشيد ..
ليس فيهم من له همة الشيخ ..
الشيخ قادر على إيجاد الفارق والمساعدة في التغيير ..
لك كامل التحية


#126569 [امين الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2011 10:43 AM
السبب اخي الفاضل غياب شيخ الحركة الشيطانية الذي كان له القدح المعلى فيما وصل اليه حال السودان الآن من فتن وتقتيل وتعذيب وتشريد لبني وطني والحالة السيئة للاقتصاد والقبلية والعنصرية والفساد والاضطهاد وتقسيم والسيئات التي المت بالوطن حيث لم نشهد وطن يتقطع الا في عهد هذه الجماعة الشيطانية التي اتى بها شيطانك الاكبر الذي تمجده ولم نشاهد اسرائيل تنتهك سيادتنا وتقتل ابناء شعبنا الا في عهد ابالسته الذين اتى بهم ولم نشاهد رئيس سوداني يطلب للعدالة الدولية الا في عهد هذه الفئة الباغية قاتلهم الله انى يؤفكون اللهم ارنا في شيخهم يوما اسودا اللهم شل اركانه واخرس لسانه اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا منهم سالمين اللهم ارنا في المؤتمرين الوثنيين عجائب قدرتك فهم اسباب ما نحن فيه اللهم اخسف بهم ومزقهم كل ممزق فانهم لا يعجزونك آآآآآآآآآآآمييييييييييييييييييييييييييييين .......


ردود على امين الشريف
Saudi Arabia [موسى محمد الخوجلي] 04-12-2011 11:31 AM
أخي الكريم سلام

وطالما أنك تنشد التغيير وطالمل عجزت القوى السياسية عن الثورة على النظام ...
فوجود الشيخ هو من يصنع الفارق ..
لك الشكر .. وأرجو أن تعيد قراءة الموضوع مرة أخرى وبتأني أكبر ... ;(


موسى محمد الخوجلي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة