المقالات
السياسة
المبادرة الأهلية لمكافحة وباء الإسهالات المائية( الكوليرا)
المبادرة الأهلية لمكافحة وباء الإسهالات المائية( الكوليرا)
09-25-2016 12:30 AM




يواجِه السودان الآن كارثة صحية كبيرة بإنتشار وباء الإسهالات المائية الحادة (والمرجح انها بسبب انتشار عدوى الكوليرا)، والذي يعتبر الوباء السابع علي مستوي العالم حاليا. وقد إنتشرت العدوى بشكل وبائي في 7ولايات حتى الآن ( النيل الأزرق،سنار، كسلا، الجزيرة، القضارف، نهر النيل، الخرطوم) بمجمل حالات 10215 ووفيات 475 تقريبا حسب اخر احصاء ليوم الخميس 22 سبتمبر 2016م .

في ظل التعتيم الإعلامي حول حقيقية الوضع الصحي في المناطق المتاثرة تظل السلطة تمارس عدم مبالاتها تجاه حماية حياة وسلامة المواطنين، ليتم قفل باب العون والمساعدات أمام المتطوعين والمنظمات الصحية العالمية والمحلية ويواجَه المصابين بسؤء الخدمات الصحية وإنقطاع الإمداد من الأدوية والمحاليل الأساسية لمجابهة الوباء مما يؤدي لزيادة أعداد الإصابات والوفيات يومياً بصورة مُرعبة.

بدعوة من قطاع الأطباء في الحزب الشيوعي السوداني، التأم يوم ٢٢ سبتمبر إجتماع تفاكُري عاجل لكل قطاعات الأطباء والقطاعات الصحية للأحزاب السياسية بالإضافة للمنظمات الشبابية والنسائية ومنظمات المجتمع المدني، لوضع رؤية علمية وفنية وسياسية لمواجهة الكارثة الإنسانية الجاثمة أمامنا وخرج الإجتماع بضرورة تكوين مبادرة قومية مفتوحة تضُم كافة الأجسام المذكورة أعلاه وترحب بكافة من يرغب بالإنضمام إليها دون قيد او تمييز. كما ثمن الإجتماع المجهودات الكبيرة التي تلعبها الأجسام الشبابية العاملة بشكل طوعي حاليا علي أرض الميدان ورأى ضرورة فتح التنسيق مع كافة المبادرات علي أن تتواصل الإجتماعات والجهود حتي القضاء علي الوباء، علي أن تكون مهام هذه المبادرة كالتالي:

1. تقديم التثقيف والارشاد الصحي حول المرض وطرق إنتقاله وكيفية الوقاية منه
2. توفير المعلومات الصحيحة حول حجم الوباء ومدي إنتشاره بين الولايات
3. تقديم الدعم الصحي عبر الأطباء،والكوادر الطبية والمتطوعين و توفير أدوات التشخيص اللازمة والأدوية والمحاليل الأساسية عن طريق التبرعات مع التركيز علي معسكرات النازحين والأطفال المشردين وأولئك الذين يعانون من ويلات الحرب وإنعدام المساعدات الإنسانية في الولايات المتأثرة.
4. العمل علي إصحاح البيئة والتوعية بأهمية التغذية الصحية والمياه النظيفة والسكن الصحي لأنها تحد من إنتشار الأمراض.
تطالب المبادرة النظام بتحمل مسئوليته تجاه هذه الكارثة الصحية والقضاء علي هذا الوباء وتقديم يد العون اللازم للولايات المتضررة والعمل علي وقف إنتشار الوباء مع إعلان حالة الطواريء الصحية في البلاد كما تطالب بضرورة عدم التعامل معها بغرض الكسب السياسي أو محاولة التمويه عليها من قبله.
طالب الإجتماع بوقف الحرب والإقتتال بشكل عاجل في المناطق المتأثرة بالوباء من أـجل فتح الباب أمام منظمات المجتمع المدني الوطنية والدولية لتقديم الإعانات بشكل عاجل .
ثمنت المبادرة دور الكوادر الصحية العاملة في مناطق الوباء وأشادت بجهدها وهي تعمل في ظل ظروف سيئة من حروب ونزاعات ووضع معيشي وصحي متدهور.
الموقعون:
1/ قطاع الأطباء حزب الأمة القومي 2/ قطاع الأطباء الحزب الشيوعي السوداني
3/ قطاع الأطباء والعاملين بالحقل الصحي- الإتحاديين الديمقراطيين 4/ أطباء حزب البعث
5/ قطاع الأطباء حركة حق 6/ قطاع الأطباء حزب المؤتمر السوداني
7/ نقابة أطباء السودان 8/ الإتحاد النسائي السوداني
9/ مبادرة لا لقهر النساء 10/ قوي الإجماع الوطني 11/ متطوعون آخرون


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 931

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1523455 [الفاضل البشير]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2016 01:06 PM
هل يعقل ان أطباء المؤتمر الوطني واخرين لا يودون المشاركة,
سيشاركون, كل الأطباء سيشاركون , ويختفي التصنيف الحزبي للأطباء.

[الفاضل البشير]

د.سيد قنات
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة