المقالات
السياسة
أحداث مستشفى أم درمان – مأساة دولة
أحداث مستشفى أم درمان – مأساة دولة
09-26-2016 10:56 PM


في الفترة الأخيرة تكررت حوادث الاعتداء على الأطباء من قبل المواطنين، بل وفعلها نظاميون، صحيح أن تلك الأحداث كانت متفرقة ويمكن أن نعتبرها استثناءً رغم أن الأطباء حذروا منها وطالبوا بحمايتهم في أماكن العمل، إذ يبدو أنهم يتوقعون الأسوأ، وبالفعل فما حدث في مستشفى أم درمان قبل يومين يعتبر نقطة تحول خطيرة، ولكنها تدين وزارة الصحة قبل المعتدين، ليس لأنها لم تحم الأطباء، بل لأنها هيأت كل الأسباب ليتطاول المواطنون على الأطباء.
من حق أي مواطن أن يجد الرعاية الصحية بالسرعة المطلوبة في الحالات الحرجة، ويجب أن تكون المستشفيات الحكومية مؤهلة بما فيه الكفاية لذلك، وهذا ما لا يتوفر فيها بسبب وضعها المتردي، مع أنها الوحيدة التي تستقبل الفقراء، ولذلك مهما فعل الأطباء فلن يقدموا كل المطلوب، ومن أراد لمريضه العناية المطلوبة فعليه بالمستشفيات الخاصة، حيث يخدمه (الكاش) (عندك قروش تتعالج ما عندك تموت)، فمستشفيات الحكومة تعوق الأطباء من أداء واجبهم كما هو، وكثير من المواطنين تسرَّبوا من بين أيديهم وهم يبذلون قصارى جهدهم لإنقاذ حياتهم إلا أن الإمكانات خذلتهم، ومعروف عن أطبائنا أنهم مخلصون في أداء عملهم وخاصة عندما تتوفر لهم الإمكانات ويشهد لهم العالم، ولكن رداءة المستشفيات الحكومية في السودان جعلتهم عرضة للإهانة .
مستشفى حوادث أم درمان واحد من المستشفيات الحكومية التي تحكي عن إهمال الدولة المتعمد للصحة، فرغم أنه متخصص في استقبال الحالات الحرجة إلا أنه يفتقر إلى كل شيء تماماً ويعمل الأطباء في ظروف قاسية وبيئة سيئة ونحن نشهد بذلك، فالمستشفى يفتقر إلى كل شيء والضغط عليه عالٍ بسبب موقعه وقلة مستشفيات الحوادث والطوارئ وكثرة الإصابات والأمراض التي تحتاج إلى العناية الصحية المستعجلة.
عشرات المرات كنت شاهدة على حالات أحضرت لمستشفى أم درمان ولم تجد الرعاية الكافية وقضت ساعات طويلة في الانتظار بسبب المعينات. إن كان أهل المصاب من الذين لا يملكون المال اللازم لنقله إلى مستشفى خاص فسيظل تحت رحمة الجهد الشخصي للأطباء، قد ينجحون في إنقاذه وقد لا ينجحون، ولكن الذي يجب أن يعرفه المواطنين أن مستشفيات الحكومة تعيش بجهد الأطباء والعاملين الشخصي، وما تقدمه الحكومة لا يمكن أن يجعلها تستمر، ولكن ليس كل المواطنين يقدرون ذلك ويعتقدون أن مريضهم يجب أن يتعافى ويعيش ما دام هو بين يدي طبيب، وعندما يموت يعتقدون أنه إهمال، صحيح هو إهمال ولكن ليس من الطبيب، بل من الدولة، وعليه فالأطباء يتحملون ثمن فشل الدولة فقط، ولذلك حين يضرب المواطنون الأطباء لا يضربونهم في أشخاصهم، بل يضربون فيهم الدولة.
ما حدث في مستشفى أم درمان هو مسؤولية الحكومة التي جعلت المستشفيات الحكومة عاجزة في حين أنها فتحت أبواب الاستثمار مشرعة في المستشفيات الخاصة والصحة عموماً حتى فسد النظام الصحي للدولة تماماً.
أيها السادة الأطباء نعلم أنكم تقومون بعملكم على أكمل وجه وفي ظل ظروف سيئة وفرتها لكم الحكومة عن قصد، ولكن يجب أن تعلموا أن الحماية لا يمكن أن تتوفر إلا من خلال الإصلاح الكامل للقطاع الصحي، وكذلك بقية القطاعات، فالأمر مرتبط بجودة ما تقدمه وإلا فاليوم يضرب الأطباء وغداً المعلمين ثم الموظفين في كل المؤسسات وهذه هي نتيجة الفساد فهو مأساة الدولة التي تذل الشعب السوداني كله وليس الأطباء وحدهم.
التيار


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2232

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1524523 [عادل]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2016 04:47 PM
تسلمى يابنتى يا اسماء
والله كفيت الاطباء حقهم ودافعتى عنهم بل حبستى بلطجيتهم فى المحبس
بينتى لنا الاسباب بيانا مثل سطوع الشمس،
بئس بنظام لايحفطظ ارواح فقراءه ولايحمى اطباءه، انها متوالية الخراب الشامل يابنتى
والسؤال الى متى ننتظر قطار الخراب يدوس فى كل ماتبقى من جميل واثر.

[عادل]

#1524455 [sudani]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2016 02:36 PM
جزاك الله خير الحقيقه رايك محترم ومنصف وانا كطبيب عملت داخل وخارج السودان وشفت الامكانيات الفي السودان وبره مستشفيات السودان العامه امكانياتها في غايه البساطه ونظام العمل لا يساعد علي تقديم خدمه مناسبه ابدا والحقيقه كتار من الناس البيكتبوا بيكتبوا انطباعات وما بيكونوا عارفين تماما المطلوب شنو وعشان تقدم خدمه مناسبه مفروض يتوفر شنو دا بيعرفوه الناس الفي المجال او شخص كان لصيق بحاله وشاف بعين انصاف الحاصل نحن حقيقه صفر علي الشمال في الامكانيات مع انه الطبيب السوداني متميز ودا ما تحيز بل بالاحصايات فحسب نتايج الزماله البريطانيه بعد الانجليز مباشره اكتر جنسيه بتحقق نجاح السودانيين في امتحان الزماله والطبيب البيكون قاعد في الطواري دا مرات بيكون امتياز او عمومي وهو في درجته دي وخبرته دي ما مطالب اكتر من الاسعافات الاوليه وينادي الاخصايء لكن هل في اخصايين كلهم هاجروا وما عندك اطباء اخصايين موجودين 24 ساعه في تخصصات مطلوبه عشان تنقذ بيها حيات ناس والاخ الحامل علي الدكتور عشان بيتعامل من فوق غايتو التعميم ما سليموالمفروض يكون التعامل جيد لكن التعامل براه في حالات زي دي بينقذ زول الفحوصات والادويه والاخصايين المطلوبين ما بيغتيهم التعامل مهما كان وبعدين كل الخدمه المدنيه في كل المجالات في السودان ما زي بره ولا قريب ليها نحن بنمشي لناس في مكاتب حكوميه بالصباح تلقي المكاتب فاضيه المشي عزا والغاب والفطور والصلاه والحاجه المفروض تتعمل في يوم بيعملوها ليك في شهر ووالله عندي امثله تحير هبل دا نفس العمل زي زول مساهر الليل في المستشفي من غير اجازات بيحاول ينقذ الناس وبعد دا يدقوه هل ممكن تدخل علي اي موظف في اي جهه عمل تدقه طبعا مستحيل لكن بالنسبه لاطباء باين بقي عادي الحقيقه لازم ورش عمل لكل التخصصات تشوف المستشفيات دي محتاجه شنو وتوري الناس حقوقهم وواجباتهم شنو وربنا يهون

[sudani]

#1524393 [zoul]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2016 12:29 PM
سلمت يداكي هذا فعلا هو واقع الخدمات الصحية في السودان اهمال من الدولة لهذا القطاع الهام وغيره من القطاعات مثل التعليم مثلا

[zoul]

#1524325 [الكناني]
5.00/5 (1 صوت)

09-27-2016 10:13 AM
اتفق مع كثير مما جاء به المقال ولكن ، يقال الكلمة الطيبة جواز سفر وتبسمك في وجه أخيك صدق ولا تحقرن شيئ من المعروف ولو أن تلقي أخاك بوجه طلق ، كل ماذكر ينعدم عند الاخوة الاطباء ولاتوجد عندهم سماحة ولا مساحة لاهل المريض او المريض تعامل فوقي كأنهم انصاف آلهه وينسون انها مهنة كما هي الخراطة والتدريس ، لايوجد طبيب واحد إلا من رحم ربي يرد السلام وينظر اليك ( تواصل العيون) اليست ظاهرة ان يتم الاعتداء عليهم دوماً اين يكمن الخلل هل هو تردي مستشفيات الدولة ، اذا كانت الاجابة نعم هناك اطباء في مستوصفات خاصة تم الاعتداء عليهم وجرجرتهم الي المحاكم، نحتاج الي الحكيم وليس الطبيب
ودمتم

[الكناني]

#1524324 [shersh]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2016 10:13 AM
سلامات
افتكر المشكلة الاساسية فى القوانين التى تمنع الاطباء معالجة المصاب الا بعد الحصول على اورنيك 8, زغم ان المصاب يحتاج الى تدخلات عاجلة خاصة بقسم الطوارئ...
ودى سبب الرئيسى لمعظم المشاكل بين الاطباء واهل المصاب.. والطبيب بنص القانون يخضع للمساءلة القانونية ولا يمكن ان يتجاوز القانون...
مراجعة قانون الطوارئ واصلاح العطب به يضع حل وتلافى الحساسيات بين الاطباء واهل المصاب...

[shersh]

#1524205 [ود الجزيرة]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2016 01:40 AM
طبيب سوداني يقارن بين الطواري في السعوديه والسودان.

و الله انا متاكد انك لو سديت يوم ولا يومين حوادث 24 ساعة ما بتقول كلامك دة انا اشتغلت في السودان 3 سنة واسي في السعودية لي سنة انا بخت ليك مقارنة بسيطة لي مريض عامل حادث سيارة في السعودية وفي السودان وانت احكم براك ودة ما قصة ولا خيال دي حاجة انا مريت بيها.. اول ما حصل الحادث في السعودية الاسعاف بجي علي طول وفيه مسعفين مدربين و الاسعاف مجهز بكامل الادوية المنقذة للحياة و الاجهزة اللازمة و بصل في زمن قياسي وبتم عمل الاسعافات الاولية للمريض و بتواصل الاسعاف باللاسلكي مع المستشفي بيبن تفاصيل الحالة و الشي المتوقع و الحاجات المحتاجينها.. يعني بقول ليك شاب 32 سنة كسر في الحوض و اصابة في الراس و نزيف و هكذا و المفروض يتجهز 5 وحدات دم و اتصلو باخصائي العظام ( الغالبا حيكون سوداني) و اخصائي المخ و الاعصاب (غالبا برضو حيكون سوداني) وجهزو الاشعة المقطعية و الرنين و ادو خبر لي ناس العملية عشان يكونو جاهزين.. المريض لما يصل بعد ربع ساعة طبيب الطواري و الاصابات العمومي ( وغالبا برضو سوداني) لانو لا درجتو العلمية و لا معرفتو ولا واجبو في وصفو الوظيفي بسمح انو يتعامل مع حالة زي دي فدورو بكون انو يستقبل الحالة ويستدعي الاخصائيين المجهزنهم من قبييل.. بتلقي في نفس اللحظة اربعة ممرضات واقفات في راس العيان يركبو الفراشة ولو دايرين قسطرة بولية ويقيسو العلامات الحيوية المحاليل الوريدية و الدم بكون جاهز ركب طوالي عشان تلحق النزيف في 10 دقايق بودو الاشعة بعملو رنين ولا اشعة مقطعية و بقدرو ( الاستشاريين و الاخصائيين وليس العمومي المسكين) يحددو المشكلة بالظبط شنو و يدخلوه غرفة العمليات في اقل من نص ساعة ويكونو واقفين في العملية استشاري عظام و استشاري جراحة و استشاري تخدير غير عدد من الاخصائيين و اشياء اخري مفيدة بعداك بطلع من العملية طوالي بودوه العناية المكثفة عشان يتنوم فيها تحت متابعة استشاري التخدير و العناية المكثفة و غالبا و الله حيكون (سوداني) وكل العلاجات مجانا و كل الاحتياجات متوفرة و الدنيا عسل و الامور باسطة و بعد اسبوعين العيان ببقا انصح مني ومنك..

تعال نشوف عيان بتاع حادث في السودان اول شي بكون مجدوع تحت العربية المفرومة نص ساعة و الناس تعافر و تجرجر عشان تطلعو وبعد مرقو بشيلوه زي شوال البصل ولا الفحم وبجدعو في اقرب بكسي ورا... غالبا لو في اصابة في الظهر او العنق حيكونو ضاعفوها 5 مرات لانو في طريقة معينة للتعامل مع مريض الاصابة المتعددة و ناسنا ديل مستحيل يكونو عارفنها وحكومتك ما عندها اسعاف كافي لانو قعد توديه غزة وبعداك بكون مجدوع في البكسي مسافة الشارع ساعة كاملة ضارباه الشمس و الدقداق و دمو كابي في البمسي لحدي ما يجيبو الحوادث.. اها بعد كدة جو داخلين الحوادث فيها 20 عيان و3 دكاترة عمومين لانو الباقين حكومتك صدرتهم السعودية مع النبق بقوم واحد من ال3 ديل بجي علي المريض و ال500 مرافق المعاه لمن يفجهم دي دنيا براها و بعداك تبدا الماساة اول شي انت كطبيب ما مسموح ليك تتعامل مع مريض اصابة الا باورنيك تمانية ( دي قوانين حكومتك كدة) ولا بعداك تخش السجن انت وتاخد تهمة قتل لو اتعاملت معاه بدون الاورنيك بمشي جيش المرافقين للمكتب حق الشرطة بلقا العساكر مافي و جيش المرافقين دة كلو بعمل حميييل و بجي راجع يدق جرس للدكاترة عشان العساكر مافيشين طبعا لا المرافق لا الدكتور بقدر اتكلم مع عسكري لانو سيد بلد وكدة و زرارة قميصو اهم من عين الدكتور لو قعت زرارتو تخش سجن ستة شهور لكن لو قديت عين دكتور يبقي يستاهل لانو دكتور مستهتر وما ببتسم في وش المريض المهم العسكري مافي و الخطا في وش الدكتور القااااعد منتظر العسكري مع المرافقين و بعد حضرة سيادتو يجي من الجبنة مرافقينك الحمشين ديل زاتهم خشمهم ما بفتحو معاه وبعتبرو دة اهمال من الدكتور لانو المفروض هو يشوفو بدون اورنيك 8 لانو الطب مهنة انسانية تشوف العيان وبعداك انت كطبيب خش السجن مافي زول عندو بيك شغلة شايف كيف.. المهم بعد جنابو يجي ويملا الاورنيك الممرضين بكونو 4 وفي 30 عيان اها الحل شنو اي زول شايف انو عيانو دة اهم زول ولو خليتو مشيت منو المفروض يدقك طوالي فما في حل للمساكين ديل الا يتقسمو اي واحد يقسم نفسو علي 7 ولا جيبو الممرضين حقننا الفي السعودية ولا صحي بنصدرهم برضو مع النبق و الدكاترة المهم ركبو الفراشة و مشو الصيدلية عشان يفتشو الدرب قامو لقوه مافي اضطروا مشو اشتروه بي قروشهم من برة جوك راجعين بعد نص ساعة تاني اها دايرين فحوصات في المستشفي مافي يقومو ال500 مرافق يطلعو يعملوا الفحوصات برة دي برضو بتاخد نص ساعة غير بنك الدم البكونو مغطينو اتنين و هم بخدم مستشفي الطواري حقتا بتشوف الف مريض و بعداك دايرين اشعة مقطعية في المستشفي مافي دايرين رنين في المستشفي مافي محتاج عملية لكن الا تتعمل في مستشفي شرق النيل ولا الزيتونة لانو ما متوفرة.. مافي اخصائي لانو كلهم في السعودية.. مافي سرير يرقد فيه المريض لانو كسرو الخرطوم و العيانين كلهم بقوا يجو امدرمان و المستشفي وسخانة لانو شركة النضافة المتعاقدين معاها للمستشفي بتكون حقت شيخ مجاهد اشتغلت ما اشتغلت مافي زول بسالا و الاكسجين قاطع ومافي دربات و عادي.. المهم بعداك بتقول للمريض الا نحولك بقومو اهلو بمشو مستشفي سين الخاص بي تقرير بالحالة بقومو ناس المستشفي الخاص بقولو ليهم الا تدفعو 40 مليون تامين حتي ندخل العيان و دة كلو والعيان مجدوع في النقالة في الحوادث بقومو بعملوا اجتماع سريع وبفتشو تبرعات و ببيعو دهب مرتو عشان يلموا المبلغ المطلوب و دة كلو و العيان مجدوع في النقالة و بعداك بجوك راجعين تقوم تتصل بالاسعاف المركزي عشان يجو يشيلو العيان و انت عارف انو نحن عاصمة في كم مليون و بخدمو فيها كم اسعاف فممكن الاسعاف يجيك بعد ساعتين لانو اسعافاتنا بتسعف في اهل غزة و دة كلو و العيان مجدوع في النقالة بعد 5 ساعات و نص من الجرجرة يقوم عيانك يموت في النقالة و طبعا انت في الرواية دي كلها ما شايف زول غلطان الا الطبيب العمومي القاعد في الطواري عشان كدة بتقوم تدقو و تجي تكتب في الفيس اهمال و خطا طبي و يجي الناشط اسعد التاي يقول علي الطبيب مستهتر وصاري وشو والمفروض يدقو.. غلطان و الله عشان قاعد في بلد زي دي ويستاهل الدق المفروض يخلي الطواري من البداية فاضية عشان العيان بعد يموت نشوف جيس المرافقين ديل بقدروا يتشطرو علي القراصين الكبار ولا بسكتوا كالعادة

[ود الجزيرة]

اسماء محمد جمعة
اسماء محمد جمعة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة