المقالات
السياسة
أعِد أسئلتك يا زهير..!
أعِد أسئلتك يا زهير..!
09-28-2016 11:43 AM



* أرشيف الأيام الماضية يحفظ للكاتب د. زهير السراج أسئلة حارقة وآراء جهيرة مستنيرة تدور حول حادثة اختطاف وتعذيب المهندس أبو القاسم.. والكاتب ــ ببساطة ــ لم يترك استفهاماُ لأحدٍ من بعده في ما يخص القضية المعروفة؛ وفي ما يتعلق بأمن وسلامة المجتمع عامة؛ وتقصير السلطات في بعض الجرائم الخطيرة بعدم الوصول إلى الجناة.. ولقد أفلح السرّاج بتتابع الأعمدة في ذات الشأن ــ دون أن نمِلّهُ ــ لأن القضية تمثل فضيحة كبرى كان يجب أن تطيح برؤوس كثيرة لو كانت في السودان حكومة لها وزن وهيبة.. وحينما نقول (حكومة) نضطر إلى استخدام الاسم (المجاز) من أجل التعريف بالشيء المقصود..!
* وعوداً للسلطات التي كادت أن تذيب قلب كاتبنا العزيز غضباً (ونحن معه)؛ نجد أنها ذات يوم خفّت كما لم تخف من قبل لاسترداد ذهب مسروق (35 كيلوجرام) وتلك حادثة شهيرة في يناير 2016 بأمدرمان.. استطاعت الشرطة في أقل من 24 ساعة أن تقبض على الجناة وتعيد (الغويشات)..! تساءلنا وقتها عن (الأرواح التي سُرقت) ولا بوليس استطاع القبض على (المجرمين)..! وقلتُ إن الأرواح التي سُرقت ظلت أرخص من الذهب بالنسبة لذات السلطات المتكالبة صوب (الغويشات!)؛ مُستشهداً باغتيال الطالبين (علي أبكر والطيب صالح) ومتسائلاً: كم تريدون أن يساوي وزن الإثنين (ذهباً) حتى يلقيا الإهتمام؟؟!! وعلى ذلك قِس شهداء سبتمبر وغيرهم؛ ممن عجزت السلطة كلها في الكشف عن قتلتهم..!! قلت (عجِزت) ولم أقل (إمتنعَت)..!!
* ومايزال حديث وزير خارجية السودان الأخير في الأمم المتحدة (ليِّناً) حين أكد بأن إقليم دارفور السوداني بات يعيش في أمن واستقرار حالياً... وجاء الرد عليه من مدينة نيالا العزيزة التي فجعت بجريمة على مقربة من نظاميي الحكومة.. لم تكن الجريمة في غابة أو مفازة: (اغتال مسلحون موظفاً مالياً أثناء قيامه بصرف رواتب العاملين بمحلية الردوم في مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور. ووقع الحادث أثناء محاولة الجناة الاستيلاء على الأموال من المبنى الحكومي، قبل أن يلوذوا بالفرار دون أن تتمكن الأجهزة الأمنية من القبض عليهم).. يمكن للقارئ مطالعة بقية الخبر (الفضائحي) الذي نشرته صحيفة (الجريدة) أمس.
* عزيزي د. زهير السراج: أعد أسئلتك لأصحاب (الوقر) واقرأ معنا في ذات الجريدة: (منعت السلطات ــ أمس الأول ــ وقفة احتجاجية أمام وزارة العدل للحزب الديموقراطي الليبرالي في ذكرى أحداث سبتمبر 2013.. وفرقت منسوبي الحزب ومنعتهم من الوصول الى مباني الوزارة لتقديم مذكرة لوزير العدل عوض الحسن، تدعو الى المحاسبة وتحقيق العدالة لشهداء سبتمبر في الذكرى الثالثة للأحداث التي راح ضحيتها عشرات المواطنين.. الخ). أنظروا لهذا الانجاز (منع الاحتجاج السِلمي)!!!
* أعد أسئلتك القديمة عن أجهزة حكومية (تسْمَن) على حساب الشعب ويفلت المجرمين من بين أياديها.. أما (كيف)؟؟ فلن يسمحون لك بالإجابة ولا أحد سيجيب عليك.. أعِد علامات التعجب والحِيرة.. لن تجد (خبيراً رسمياً) يهتم بالإجابات المعلومة سلفاً..! فالمفضوح أو المُصاب بالخزي الإلهي لا لسان له؛ إلاّ في لحظة نفاق..!!
أعوذ بالله
الجريدة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2849

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1525399 [راجى الفرج]
1.00/5 (1 صوت)

09-29-2016 08:14 AM
يا الله المفضوح المصاب بالخزى الالهى لا لسان له الا فى لحظة نفاق هكذا أحلى فهم منافقون مفضوحون كل يوم مصابون بالخزى الالهى واقسم لك بالله يا ود شبونة فهم من خزى الى خزى الى ان يأتيهم يومهم الموعود لانه قال وقوله الحق (ان الله لايصلح عمل المفسدين) صدق الله العظيم

[راجى الفرج]

#1525091 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
1.00/5 (1 صوت)

09-28-2016 02:59 PM
احمد الله على أن تعليقاتى بخصوص ضرورة التركيز على المواضيع التي قد تقلق النظام وتجعله مرتبكا كان سابقا لهذه المقاله وكنت قد كتبت أننا رزقنا بذاكرة أكرمكم الله(الغنمايه)وبارعون في (التنطيط) من موضوع لموضوع آخر دون أن نوفى المواضيع التي نعتقد إنها تزلزل كيان النظام حقها من التحليل والتمحيص والتفصيص وهذا ما يجعل النظام سادرا في غيه ولا يلقى لما يُكتب بالا ومعظم منسوبى النظام من فصيلة الحمير او هم يظنوننا كذلك يكررون معنا الأخطاء تلو الأخطاء مظنة أن الجميع سوف يسكت عن اخطائهم وجرائمهم او بالكثير سنتاولها عرضا ثم نهز الكتوف ونخبط كفا بكف وننتظر خطاءا آخر او بالأحرى جريمه جديده ونكرر ما فعلناه بالتى كانت قبلها!!والدكتور زهير من جنس الكتاب الذين دآبوا على (النطيط) من موضوع لموضوع وربما إهتمامه بقضية الباشمهندس أبو القاسم إنطبق عليه القول (الجنس للجنس رحمه!!) وربما كان هذا هو سبب إهتمامه وكان قبلها بأيام أن نقل موقع الراكوبه عن احدى الصحف لقاء أجرى مع شقيق البروفسير هارون الذى إختفى في ظروف غامضه قبل أكثر من أربعة سنوات ولم يجد له آثر!!وبينما الذى جرى للباشمهندس إختطاف وتعذيب وتعريض حياتة لخطر الموت وحالة البروفسير إختفاء قسرى تتحمل الدولة مسئولية إختفائه كل هذه المده ويهتز لاجلها ضمير المجتمع الدولى وجمعيات حقوق الانسان!!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

عثمان شبونة
عثمان شبونة

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة