بعد ايه
09-28-2016 08:03 PM



*جاء في الخبر (وجهت وزارة الصحة ،ولاية الخرطوم ،باغلاق كافة المطاعم والكافتريات ،غير المطابقة للضوابط والاشتراطات الصحيه فورا )



*لتفادي المأزق المتمدد حاليا في ولاية النيل الازرق ،اسرعت وزارة الصحة ،لنشر تعميمها الصحفي، وتفعيل الرقابة على الاطعمة ،للحد من انتشار الاسهالات المائية الحادة في الخرطوم وهذه بداية تحمد عليها ،ولكن يقفز السؤال الاول .



· اين كانت توجيهات وزارة الصحة ،وهذه المطاعم مفتوحة الابواب وتجمع في جوفها كل من زقزقت عصافير بطنه ،ومنذ فترة ليست بالقصيرة ؟

*لماذا تم منح المطاعم التصاديق اللازمة ، لتدور عجلة التشغيل ،ولم تك وزارة الصحة على خطى متابعة الضوابط الصحية فيها ؟لماذا الان فقط استدعت ذاكرتها فارسلت تهديداتها ،باغلاق كل المطاعم المخالفة ؟؟؟



*اين كانت فرق تطبيق الضوابط والاشتراطات الصحيه ؟؟؟هل ماحدث في ولاية النيل الازرق ،كان الدافع وراء اليقظه المفاجئه للوزارة ،لحماية المواطن في الخرطوم ؟؟



*مدير عام وزارة الصحة دكتور بابكر علي ،ومن مكتبه الانيق (اتكأ)على اطلاق التعميمات الصحفية ،وليته قاد بنفسه فريق العمل ايذانا باغلاق اول مطعم ، وامام المواطن ،في خطوة عملية غير مسبوقه ، لمدير عام للصحة ،ليتم التلاحم مع المواطن ،والحرص فعلا لا (تعميما ) على صحته ،في وجود وباء الكوليرا ،الذي تتهرب وزارة الصحة الاتحاديه، من ذكر اسمه على لسانها .



*مديرو الشئون البيئيه ،في ولاية الخرطوم ،ماهم الا تمومة جرتق ،على رأس البيئه ..ولن ادخل في تفاصيل وصف معلوم للجميع ،من الطفل الى الكهل ،فنظرة واحدة لعورات البيئة المكشوفة ...تكفي ..



*اذا توفرت ،او كانت ،وقبل تعميم بابكر ،كافة المعينات للقيام باصحاح البيئة ،لماذا ظل المعتمدون يربطون اياديهم خلف ظهورهم ؟؟ لماذا لم تنطلق تلك الايادي لاصحاح بيئىء وصحي لكل ماتشهده الولايه من(سجم) ؟ ام ان الخطوة ،لابد ان تدفع بها الوزارة بعد صرف الامر ،أي النظر بعيون اخرى !!!!!!!.



*تصدرت اخبار (اسهالات) وطني ،الصحف العالميه ،والقنوات العربيه ،وسافرت من الازرق ،حتى بلغت الخرطوم ،التي انتبهت الان فقط ، لحماية المواطن ووقايته ، وذلك حقيقة، يدلل على ان الوقايه والحمايه ، في احكام وزارة الصحة في الخرطوم (لاتجوز) الا بعد وقوع الكارثة ،وهذا فعلا مايحدث الان من سينارريوهات الوجع والعذاب في النيل الازرق .........



*همسه

عندما تغادرين ....

تذبل الازهار قبل ان ...

تلثمها الفراشات الحبلى .....

برحيق الوعد والسرور ......
nimiriat@atgmail.com


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1236

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة