المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
تاريخ العلاقات السودانية-الاسرائيلية ما قبل الاستقلال حتي وفاة شمعون بيريز
تاريخ العلاقات السودانية-الاسرائيلية ما قبل الاستقلال حتي وفاة شمعون بيريز
09-30-2016 03:56 AM

تاريخ العلاقات السودانية-الاسرائيلية ما قبل الاستقلال حتي وفاة شمعون بيريز

مـقدمة
*****
اتقدم بخالص شكري وعظيم امتناني الي كل "المواقع الالكترونية" التي اقتبست منها بعض المعلومات والبيانات الهامة والضرورية بهدف تسليط الاضواء علي تاريخ العلاقات السودانية -الاسرائيلية ما قبل الاستقلال حتي وفاة شمعون بيريز.

الـمدخل الاول:
**********
دور القوات المسلحة في حرب فلسطين ١٩٤٨
**************************
(أ)-
قب إعلان قيام اليهود دولتهم على الأرض العربية في فلسطين في ١٥ مايو ١٩٤٨ واعتراف الويلات المتحدة بها كأول دولة تقوم بذلك قررت الجيوش العربية القضاء عليها ودخلت الحرب سبعة جيوش عربية هي مصر، الأردن، سوريا، العراق، السعودية وفلسطين . وكانت هذه الجيوش في صور متباينة في الرأي بمواجهة جماعات يهودية نظمتها وسلحتها كل من أمريكيا وبريطانيا.كانت النتيجة الحتمية هي هزيمة هذه الجيوش ويمكن إرجاع ذلك إلى الأسباب الآتية:
١. ما ترسب في نفوس بعض الملوك والرؤساء من أحقاد وكراهية .
٢ . عدم وجود قيادة موحدة.
٣. عقب هزيمة الجيوش العربية أعلنت الهدنة بعد موافقة الأمم المتحدة بطلب من بريطانيا في ٢٩ مايو ١٩٤٨، ولكن هذه الهدنة انهارت في ٩ يوليو ١٩٤٨، وتجدد القتال مرة أخرى، ثم أعلنت هدنة أخرى في ١٥ يوليو ١٩٤٨، ولكنها انهارت بسبب هجوم صهيوني في اكتوبر ١٩٤٨ أنهى بحصار الفوجة في 16 أكتوبر واستمر الحصار مائة وثلاثين يوماً ثم بدأت مفاوضات ( دورس ) والتي أدت إلى توقيع اتفاقيات الهدنة.
(ب)-
***- في السودان لم تكن بريطانيا تسمح بإرسال جيش نظامي لمحاربة إسرائيل وهي التي منحت إسرائيل حق الاستيلاء على ارض فلسطين من خلال ما يسمى بوعد بلفور وزير خارجيتها وذلك في نوفمبر عام ١٩٧١ ولكن بالتنسيق بين أهل السودان ومؤتمر الخريجين تم استنفار المتطوعين كما شكلت لجنتان أحدهما لجمع المال والأخرى لاختيار المتطوعين واستطاعت اللجنة المالية جمع خمسة وعشرين ألف جنيه خلال أسبوعين حيث تم إرسالها لجامعة الدول العربية أما المتطوعين فقد بلغ عددهم سبعة ألف وخمسمائة رجل ثلثهم كان من الضباط والجنود الذين خدموا بالجيش المصري واكتفت جامعة الدول العربية بأخذ ألف ومائة وخمسة وعشرين من الجنود وخمسة وعشرين من الضباط.
(ج)-
***- أوكلت مهمة الإشراف على المتطوعين واختيارهم للقائم مقام (م) حامد صالح والذي كان يعمل ضابط بقوة دفاع السودان ثم أحيل للتقاعد بينما قام الدكتور محمد آدم بالكشف الطبي على المتطوعين وتحصينهم ضد الكوليرا والجدري والتايفويد كما قام بتدريب العناصر الطبية على أعمال الإسعافات والإخلاء في الميدان بجانب الشئون الصحية.
(د)-
***- الفوج الأول من المتطوعين ضم ٢٥٠ من قدامى العسكريين بقيادة الصاغ (م) زاهر سرور السادتي ( ضباط سابق بقوات دفاع السودان) ومعه ضابطين هما الملازم أول حسين أحمد خليفة والملازم أول حسين خليفة والملازم أول رمضان وقد قسمت كل قوة المتطوعين إلى ثمانية بلكات تم وصولها إلى مصر فييوم ٥ اكتوبر ١٩٤٨ وكان توزيعهم كالآتي:
١. البلك الأول بقيادة الساداتي تم وضعه في منطقة الهيل استيب ( مطار أمريكي) شرق مطار القاهرة.
٢.ألحقت من المتطوعين الاورطة السابعة المصرية في منطقة اشدو شرق المجدل جوالي 15 – 20 ميل في مواجهة العدو الإسرائيلي.
٣. كلفت قوة من المتطوعين بإجلاء اليهود عن منطقة بيدوراس وان تقوم بعد إكمال العملية بإطلاق إشارة ضوئية خضراء وبالفعل تم تنفيذ العملية والإجلاء ولكنها انسحبت نتيجة لعدم تنفيذ ما اتفق عليه بعد إطلاق الإشارة المتفق عليه وفقد كثيرا من المقاتلين في الميدان.
(هـ)-
***- نتيجة للشجاعة التي أبداها المقاتلون السودانيون فقد منح الكثير منهم الميداليات والنياشين كما أشاد بهم القائد العام لحملة فلسطين كما أشارة لمعارك بيت درواس أبي إبيان وزير خارجية إسرائيل (آنذاك) بقوله (أن الجنود السودانيين تحت قيادة الصاغ زاهر الساداتي كانوا وحشيين قساة ضد الجنود في موقعة بيت دوراس في فلسطين) الشئ الذي يؤكد قوة وبسالة الجنود السودانيين.
(و)-
بعد نهاية الحرب كانت حصيلة خسائر قوة المتطوعين السودانيين استشهاد أربعة ضباط وخمسة وأربعين من الجنود بالإضافة على عدد من الجرحى وأسر ضابطين وخمسة من ضباط الصف وقد واجهت القوات السودانية في فلسطين مصاعب تمثلت في الأتي:
***- فقد المتطوعين وجودهم ككتلة سودانية حيث تم تنظيمهم في بلكات وزعت على قوات أخرى.جهلهم بمصير من فقدوا أو استشهدوا أو جرحوا من زملائهم لعدم توفر المعلومات.سوء نوعية الأسلحة والجبخانة التي كانوا يستخدموها مقارنة بالأسلحة المتطورة التي كان يستخدمها اليهود .

الـمدخل الـثاني:
حزب الامة واسرائيل
**********
(أ)-
ربما من المعلوم بالضرورة ، أن السودان كان أحد خيارات ثلاثة لتوطين اليهود من الشتات، وفقاً لمقررات المؤتمر الصهيوني الأول المنعقد بمدينة (بازل) السويسرية في ١٨٩٧م، إلى جانب أوغندا وفلسطين. وفي حرب فلسطين ١٩٤٨م ، حيث تطوع بعض الجنود السودانيين للحرب ضمن الجيوش العربية ضد إسرائيل. بيد أن التدخل الإسرائيلي في السودان والعلاقات الوثقى التي أقامتها إسرائيل مع نخب وشرائح سودانية مهمة في شمال السودان، بدأت في فبراير ١٩٥٦م على خلفية حوار تجاري بين حزب الأمة وإسرائيل بدأ في لندن وتواصل في إسطنبول، إذ التقى مبعوث إسرائيلي، بعبد الله خليل وزير الدفاع السوداني حينئذ، والذي أصبح في يوليو من نفس العام رئيساً للوزراء. (المصدر: يعقوب نمرودي، رحلة حياتي المجلد الثاني، مكتبة معاريف، ٢٠٠٣م)، وعبر عبد الله خليل لمبعوث الشركة الإسرائيلية عن أسفه لعدم وجود قنوات اتصال مع إسرائيل وعن رغبته في تجديد العلاقات الاقتصادية معها.
(ب)-
***- وفي تقرير صاغه مدير مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، تيدي كوليك، ورفعه إلى ديفيد بن غوريون رئيس الحكومة، في ٢ سبتمبر١٩٥٦ م، عالج جملةً من الموضوعات كان أبرزها تدبير المال الكافي لدعم حزب الأمة السوداني، بخاصة وهو يناصب مصر العداء في اختياره الاستقلال عن مصر وعدم الاتحاد معها بعد خروج بريطانيا، وكذلك البحث عن شركاء آخرين لتحقيق الأهداف الإسرائيلية في السودان. وفي ١٧ سبتمبر ١٩٥٦م، أرسل أوري لوبراني من القدس رسالة إلى، إلياهو ساسون، سفير إسرائيل في روما حينئذ، أخبره فيها عن القرارات التي اتخذتها إسرائيل في شأن السودان، وهي: البحث في إمكان إقامة بنك زراعي في السودان لوضعه في تصرف مشاريع إسرائيل الاقتصادية المستقبلية في هذا البلد المهم في إفريقيا، البحث في أوروبا والولايات المتحدة عن طرق لجمع الأموال لاستعمالها في مشاريع اقتصادية في السودان، الاتصال بفرنسا لإشراكها في المشاريع والنشاطات في السودان، الاتفاق على تقديم قرض للمهدي قيمته (٣٠٠) ألف دولار، على أن يوقع المهدي إيصالات لضمان سداد المبلغ.
(ج)-
***- وصلت العلاقات بين الجانبين إلى إحدى ذراها عندما عقدت وزير الخارجية الإسرائيلية، غولدا مائير، اجتماعاً سرياً ورسمياً مع رئيس الوزراء، عبد الله خليل، في صيف ١٩٥٧م في أحد فنادق باريس لبحث آفاق التنسيق بينهما. وبعد تفجر حرب النكسة ١٩٦٧م أعلن رئيس الوزراء محمد أحمد المحجوب الحرب على إسرائيل من داخل البرلمان السوداني، معلناً رهن كافة قوى ومقدرات البلاد خدمة للمجهود الحربي المصري والعربي حتى إزالة آثار العدوان.
(د)-
***- كشف موشيه شاريت في مذكراته عن زيارة رئيس حزب الأمة السوداني، إلى إسرائيل ولقائه معه ومع بن غوريون وجولدا مائير. ويقول إن السوداني شرح للإسرائيليين أن لديهما عدو مشترك - وهو الرئيس المصري، جمال عبد الناصر. ويضيف شاريت: تعهدت له بمبلغ مالي لشراء ماكينة طباعة وبإرسال شخص لفحص إمكانية فتح بنك في الخرطوم ". وبعد أيام عاد شاريت ليكتب: "أخشى أن نكون قد تورطنا. بدأنا مع محدثنا من حزب الأمة بأمور بسيطة ووصلنا إلى صفقات كبيرة. الآن يتطلب منا تجنيد اعتماد مالي بمبلغ كبير لزراعة القطن لزعيم الأمة سيد عبد الرحمن المهدي، والأمر منوط بخسائر لحكومة إسرائيل. من الواضح أننا لن لا نستطيع منح الضمان ولكن رفضنا سيتسبب في خيبة أمل.
***- لم يشير عبد الرحمن المهدي في مذكراته التي نشرها مركز الدرسات السودانية إلى زيارة إسرائيل.
-(المصدر: "ويكيبيديا" الموسوعة الحرة )-

الـمدخل الثـالـث:
قمة (اللاءات الثلاثة)
**********
قمة (اللاءات الثلاثة) أو قمة الخرطوم هي مؤتمر القمة الرابع الخاص بجامعة الدولة العربية، عقدت القمة في العاصمة السودانية الخرطوم في ٢٩ أغسطس١٩٦٧ على خلفية هزيمة عام ١٩٦٧ أو ما عرف بالنكسة. وقد عرفت القمة باسم قمة اللاءات الثلاثة حيث خرجت القمة بإصرار على التمسك بالثوابت من خلال لاءات ثلاثة: لا صلح ولا اعتراف ولا تفاوض مع العدو الصهيوني قبل أن يعود الحق لأصحابه.

الـمدخل الـرابع:
*********
دور القوات السودانية في حرب أكتوبر 1967:
******************************
(أ)-
في 5 يونيو 1967 قامت إسرائيل بهجوم مفاجئ على القوات المصرية والسورية والأردنية، وقد استطاعت إسرائيل مفاجأة القوات العربية وشل حركتها في وقت واحد والتي لها السيادة الجوية بعد تدمير الطائرات المصرية المقاتلة وهي في مطاراتها، قاد هذا الهجوم إلى احتلال أراض عربية ، سيناء في مصر، هضبة الجولان في سوريا الضفة الغربية لنهر الأردن وقطاع غزة وفلسطين.
(ب)-
في الخرطوم أجتمع مجلس وزراء الدفاع لمساندة القوات المسلحة المصرية وعلى ضوء ذلك تم تكوين كتيبة مشاة بقيادة العقيد أ.ج (آنذاك) محمد عبد القادر،تحركت هذه القوة بالقطار في 7/6/1967. وكان لهذه القوة أهمية خاصة ترجع للآتي:
************
تم إعداد وتكوين القوة في زمن وجيز واستطاعت الوصول في زمن قياسي فكانت أول القوات العربية التي وصلت . كانت الوحيدة الموجودة شرق السويس في مواجهة القوات الإسرائيلية ففي ذلك الوقت تم سحب كل القوات العربية لضرب القناة. كلفت القوة بالدفاع عن منطقة فؤاد وهي المنطقة الوحيدة التي لم تحتلها القوات الإسرائيلية. بعد وصولها لموقعها تم دعم الكتيبة السودانية بوحدات دعم مصرية تمثلت في وحدات مهندسين، بعض المدافع المضادة للطائرات عيار 37مل و12 ملم مدفعية عيار 105 ملم، دبابات أم 34 ( خفيفة) وحدات طبية وسرية من القوات الخاصة.
(ج)-
في 30///6/1976م تعرضت القوة السودانية إلى هجوم من قبل القوات الإسرائيلية والتي حاولت احتلال منطقة رأس العش في محاولة منها لتطويق القوة السودانية، غير أن القوة السودانية تمكنت من رصد الهجوم واضطرت القوات الإسرائيلية الى الانسحاب وعقب هذا الهجوم تم دعم القوة السودانية بمزيد من المدافع المضادة للطائرات، كما دعمت بدبابات 54، سرية مشاة وأخرى مظلية، أصبحت منطقة وجود القوات السودانية قطاعا عسكريا يقوده قائد القوة السودانية والتي كانت القوة الوحيدة في شرق قناة السويس، بقيت القوة السودانية لمدة ستة شهور في منطقة بور توفيق حيث مكثت هناك لفترة شهرين، وفي فبراير 1968 تم غيار القوة وعادت إلى السودان.
(د)-
أظهر العسكريون السودانيون شجاعة وصبرا كانا محل إعجاب وإحلال العسكريين المصريين خلال وجود القوة على الجبهة زارها رئيس الوزراء محمد أحمد محجوب الأمر الذي رفع معنويات ضباطها وأفرادها كما زارتها وفود صحفية سودانية لتغطية نشاطها، استمر إرسال الكتائب للجبهة المصرية حتى عام 1971 حيث تضاعف حجم القوة لتصبح لواء مدعما لأول مرة، وقد تبادل قيادة اللواء كل من العميد أ.ح حسن الأمين والعميد أ.ح عبد الله محمد عثمان، ظل هذا اللواء يعمل مع جيش الميدان الثالث في منطقة خليج السويس حتى يوليو 1971 عقب حادثة انقلاب الرائد هاشم العطا تم سحب كتيبة من اللواء للمحافظة على الأمن والنظام في الخرطوم ثم أعيدت بقية القوة في أغسطس 1972 وكان يطلق على هذا اللواء اسم لواء النصر.
(هـ)-
واجهت القوة السودانية عدة مشاكل تمثلت في الأتي :
. لم تكن الكتيبة وحدة متجانسة في بادي الأمر حيث تم تكوينها من سرايا مختلفة.
. تحركت القوة بدون وحدات دعم كالمدفعية والدفاع الجوي والمهندسين وغيرها وتم دعمها بالأسلحة المساعدة بعد وصولها إلى مصر .
.الزى الذي كانت تستخدمه القوة لم يكن ملائما لفصل الشتاء ومن ناحية أخري لم يكن الجندي السوداني مدربا على الحرب في ظروف خارج طقس السودان.
. صعوبة عمل الدفاعات في منطقة البحر الحمر حيث أن الأرض مسطحة وقريبة من سطح الأرض هذا بالإضافة إلى كثرة الأملاح التي أدت لظهور تأكل وحساسيات في أجسام الجنود.
رغم الصعوبات التي واجهت القوة إلا أنها قامت بتنفيذ المهام التي أوكلت إليها بكفاءة عالية كما أنها لم تثقل كاهل القوات المصرية بأي مطالب حيث إن قيادة القوة تمكنت من معالجة المشاكل الإدارية التي واجهتها وقد اكتسبت القوة السودانية عدة خبرات.

الـمدخل الـخامس:
جعفر النميري وتل ابيب
***************
(أ)-
نهاية هذه الحقبة جاءت بعد ان استولى العسكر على الحكم في السودان ووثقوا عرى العلاقة مع مصر العربية بزعامة جمال عبد الناصر في السنوات الأولى للثورة المايوية، جاءت مرحلة أصبح فيها رجل الأعمال السعودي، عدنان خاشقجي، عنواناً لكل إسرائيلي أو يهودي يبحث عن طرق للعالم العربي. إذ كان له شأن أساسي في إقامة العلاقات بين إسرائيل والرئيس جعفر نميري.
(ب)-
***- عدنان خاشقجي أقام علاقات كثيرة ومتشعبة مع كثير من الإسرائيليين واليهود الأميركيين. وكان من بين الإسرائيليين الذين أقام عدنان خاشقجي علاقات متينة بهم، ديفيد كمحي، خلال الفترة التي شغل فيها كمحي منصب رئيس مركز جهاز الموساد في باريس، وتطورت العلاقات بين الاثنين وتوطدت وسادت بينهما صداقة حقيقية. في منتصف عقد السبعينيات من القرن الماضي توجه يعقوب نمرودي إلى الجنرال الإسرائيلي المتقاعد رحبعام زئيفي الذي كان قد أنهى لتوه مهماته كمستشار في شؤون الإرهاب لرئيس الحكومة الإسرائيلية إسحق رابين، للعمل مع عدنان خاشقجي في مهمات أمنية وحراسة. استجاب رحبعام زئيفي لطلب يعقوب نمرودي وتمكن خلال فترة وجيزة من كسب ثقة عدنان خاشقجي. وقام رحبعام زئيفي بإدارة مزرعة عدنان خاشقجي المترامية الأطراف في كينيا، ووظف أكثر من أربعين إسرائيلياً في تشغيل المزرعة وحراستها. وعهد عدنان خاشقجي إلى رحبعام زئيفي أيضاً بمهمة الحفاظ على أمن يخته الفاخر، وكلفه بوضع أجهزة رقابة وتنصت في اليخت كي يكون في إمكان عدنان خاشقجي مراقبة ضيوفه رفيعي المستوى من العرب وغير العرب، بشكل مباشر.
(ج)-
***- أقام عدنان خاشقجي علاقات وطيدة بالرئيس جعفر النميري منذ سبعينيات القرن الماضي. وفي أواخر السبعينيات أخبر خاشقجي صديقه وشريكه في كثير من المشاريع الاقتصادية والصفقات التجارية يعقوب نمرودي، أن وضع الرئيس النميري في داخل السودان خطير ويثير القلق، وأن الأميركيين لا يقدمون له المساعدة المرجوة، والسعوديين يصدونه.
(د)-
***-كان كل ما تمكن الأميركيون من استخلاصه من السعوديين هو تمويلهم شراء طائرات (أف-5) التي كانت حاجة النميري إليها أقل من جميع الأمور الأخرى. فجميع خطط التنمية الاقتصادية الكبيرة لا تنفذ، وعلاوة على ذلك، ينبغي الاهتمام فوراً بحصول النميري على فريق أمني أميركي يستقر في الخرطوم، لحفظ أمنه الشخصي. وذكر يعقوب نمرودي أن عدنان خاشقجي من أجل مساعدة جعفر النميري والسودان.
(هـ)-
***- نظم خاشقجي في العام ١٩٧٩م زيارة لأصدقائه وشركائه الإسرائيليين إلى الخرطوم. فقد دعا عدنان خاشقجي خمسة إسرائيليين من مخضرمي الأجهزة الأمنية الإسرائيلية إلى الخرطوم للقاء جعفر النميري هم: يعقوب نمرودي وديفيد كمحي وآل شفايمر ورحافيه فاردي وهانك غرينسبان. وفور وصولهم إلى الخرطوم من نيروبي، اجتمعوا بالرئيس نميري. الهدف من هذه الزيارة كان إقامة علاقات اقتصادية بين إسرائيل والسودان. ووصف يعقوب نمرودي شعوره هو وشعور زملائه عند اجتماعهم مع النميري بقوله: كنا وكأننا في حلم، كان من الصعب أن نصدق أننا في السودان، في قصر أحد الحكام العرب المعروفين الذي كان يكرر ترحابه بنا ويقدم لنا الطعام، ويحدثنا ويحضنا على القيام بمشاريع مشتركة معه. وأضاف إن جعفر النميري أخبر ضيوفه الإسرائيليين بحاجته إلى المساعدة لتطوير اقتصاد بلاده. وأنه طلب إقامة علاقات اقتصادية مع إسرائيل بشكل دائم. بعد عودة يعقوب نمرودي والوفد المرافق له إلى إسرائيل من الاجتماع مع النميري، بادرت إسرائيل إلى عقد اجتماع رسمي وسري بين نائب رئيس الحكومة الإسرائيلية يغال يدين والرئيس نميري.
(و)-
***- وفعلاً عقد هذا الاجتماع بين النميري ويدين في نيويورك، وجرى في جو ودي، وتم فيه وضع الأسس للتعاون بين إسرائيل والسودان في المستقبل.

الـمدخل الـسادس:
**********
(أ)-
منذ أن أصبح وزيراً للدفاع في إسرائيل، سعى أريئيل شارون إلى التأثير في الأمن والسياسة الخارجية الإسرائيلية ونقلها نقلة نوعية جديدة. واعتقد شارون أن منطقة النفوذ الإسرائيلية ومصالحها الحيوية تتعدى دول المواجهة العربية، وتتسع في الشرق لتصل إلى باكستان، وتمتد في أفريقيا من شمالها إلى وسطها. وفي سياق سعيه لتحقيق سياسته، وصل شارون إلى نيروبي في كينيا، ومنها أقلته مباشرة هو ومرافقيه طائرة خاصة يمتلكها عدنان خاشقجي إلى مزرعته في كينيا القريبة من الحدود التنزانية. وكان في انتظار شارون في المزرعة الرئيس جعفر النميري ورئيس المخابرات عمر محمد الطيب وكل من عدنان خاشقجي ويعقوب نمرودي وآل شفايمر ( المصدر: رحلة حياتي، يعقوب نمرودي، مصدر سابق.. مذكرات موشيه شاريت، المجلد الرابع، تل أبيب: مكتبة معاريف، ١٩٧٨م). وفي الاجتماع الذي جرى بين شارون والرئيس جعفر النميري وافق النميري على غض الطرف عن هجرة اليهود الفلاشا من أثيوبيا إلى إسرائيل عبر السودان، لقاء مبالغ مالية له ولرئيس المخابرات. كما وافق النميري على السماح بتخزين سلاح إسرائيلي في السودان لمصلحة قوى إيرانية كانت تخطط، بمساعدة إسرائيل وعدنان خاشقجي، للقيام بعمليات عسكرية ضد نظام الخميني في إيران.
(ب)-
***- وافق النميري أيضاً على السماح لإسرائيل بتدريب هذه القوى الإيرانية على الأراضي السودانية. بيد أن مشروع شارون المشترك مع خاشقجي لم ينفذ لخلافات إسرائيلية داخلية بين شارون وفئات مناوئة له في أجهزة الأمن والحكومة الإسرائيلية. سعت إسرائيل في أواخر سبعينيات القرن الماضي لتهجير اليهود الفلاشا من أثيوبيا إلى إسرائيل. ومن أجل تحقيق ذلك، تفاوضت إسرائيل في البداية مع الحكومة الأثيوبية بخصوص تهجير مواطنيها الفلاشا إلى إسرائيل، بيد أن هذه المفاوضات لم تسفر عن نتائج ملموسة ومرضية. وفي العام ١٩٧٩م، طلب رئيس الحكومة الإسرائيلية مناحيم بيغين من رئيس مصر أنور السادات السعي لدى الرئيس جعفر النميري من أجل السماح لليهود الفلاشا بالهجرة من أثيوبيا إلى إسرائيل عبر السودان. وقد استجاب السادات لهذا الطلب، وحصل على موافقة النميري المبدئية، شريطة أن يجري ذلك بسرية تامة.
(ج)-
***- في بداية العام ١٩٨٠م، وصل إلى الخرطوم مسؤول في جهاز الموساد واجتمع مع عمر محمد الطيب رئيس المخابرات ومسؤولين آخرين. واتفق المسؤول في الموساد مع المسؤولين السودانيين على مرور الفلاشا من أراضي السودان إلى كينيا ومن ثم إلى إسرائيل. واستمر تهجير اليهود الفلاشا من طريق السودان إلى إسرائيل، إلى أن ذاع الخبر في وسائل الإعلام العالمية، ما أدى إلى وقف عمليات الهجرة. في العام ١٩٨١م أقام جهاز الموساد بالتعاون مع السي. آي. إيه، شركة سياحية، لاستعمالها غطاءً لتهريب اليهود الفلاشا الذين كانوا قد وصلوا إلى السودان من أثيوبيا. وقد استأجرت هذه الشركة قطعة أرض سودانية تقع على البحر الأحمر، وسرعان ما أصبحت قطعة الأرض هذه قاعدة للموساد ووحدات من كوماندو البحرية الإسرائيلية. وهرب جهاز الموساد من خلال هذه القاعدة ألفين من اليهود الفلاشا إلى إسرائيل من طريق البحر الأحمر.
(د)-
***- في إثر تزايد أعداد اليهود الفلاشا الذين وصلوا إلى السودان من أثيوبيا، طلبت الحكومة الإسرائيلية مباشرة من الرئيس النميري، وبوساطة الولايات المتحدة الأميركية أيضاً، نقل يهود الفلاشا بالطائرات من الخرطوم إلى إسرائيل. وقد قبل الرئيس النميري الاقتراح الإسرائيلي، بعد وضع جهاز الموساد في حسابه وحساب بعض المقربين إليه، (٦٠) مليون دولار في عدد من بنوك أوروبا، وخاصةً في سويسرا ولندن، وكذلك بعد أن التزمت الولايات المتحدة الأميركية بتقديم (٢٠٠) مليون دولار دعما للسودان. وبناء على هذا الاتفاق أقلعت من الخرطوم منذ ٢١ نوفمبر ١٩٨٤م وحتى الأسبوع الأول من يناير ١٩٨٥م، خمس وثلاثون طائرة كبيرة محملة باليهود الفلاشا إلى بروكسل- بلجيكا، كانت تمكث فيها ساعتين للتزود بالوقود ثم تكمل رحلتها إلى إسرائيل. في الأسبوع الأول من يناير ١٩٨٥م.
(هـ)-
***- كشف رئيس قسم الهجرة والاستيطان في الوكالة اليهودية، في مقابلة مع مجلة المستوطنين (نقوداه) تفصيلات عملية موشيه، وهي التسمية التي أطلقت على رحلات نقل اليهود الفلاشا من السودان إلى إسرائيل مرورا بجنيف- سويسرا. وفي إثر ذلك، تناقلت وكالات الأنباء العالمية هذا الخبر، ما حدا برئيس الحكومة الإسرائيلية شمعون بريس، إلى عقد مؤتمر صحافي ليتبنى رسمياً عملية موشيه. وفي الخامس من يناير ١٩٨٥م، أي بعد يومين من المؤتمر الصحافي لشمعون بريس، أخبرت الحكومة السودانية الإدارة الأميركية أنها قررت وقف العملية لانفضاح أمرها. وبقي في السودان بعد وقف العملية ما يقارب ألف يهودي من الفلاشا. وفي مارس ١٩٨٥م، وفي أعقاب ضغط الإدارة الأميركية، وافق الرئيس جعفر النميري على نقل ما تبقى من اليهود الفلاشا إلى إسرائيل بطائرات أميركية.

الـمدخل الــسابع:
اسرائيل قصفت السودان اربعة مرات
**********************
(أ)-
***- فى شهر فبراير من عام ٢٠٠٩، اغار سلاح الجو الإسرائيلى في شرق السودان علي قافلة (كنفوي) محملة بالسلحة والذخائر، مما ادي الي مصرع نحو ٨٠٠ قتيل.
(ب)-
***- في يوم الأحد، ٢٥ ديسمبر ٢٠١١م، كشفت وسائل الإعلام والصحف الإسرائيلية أن طائرات تابعة لسلاح الجو الإسرائيلى هاجمت قبل ٨ أشهر عدد من السيارات المحملة بالذخائر شرقى السودان بالقرب من الحدود المصرية، زاعمة أنها كانت متوجه إلى قطاع غزة بعد عبورها للحدود المشتركة بين مصر والسودان.
(ج)-
***- في صباح اليوم الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٢، أطلقت اسرائيل صاروخ أدى إلى تدمير عربة ماركة (برادو) ومقتل سائقها ناصر عبد الله (٦٥) عاماً بحي ترانسيت وسط مدينة بورتسودان.
(د)-
***- في يوم الثلاثاء ٢٣ اكتوبر ٢٠١٢ شنت المقاتلات الإسرائيلية غارة على مصنع (اليرموك )العسكري في قلب العاصمة السودانية ودمرته تمامآ.

الـمدخل الـثامن:
حول علاقة السودان باسرائيل
في زمن عمر البشير
***********
(أ)-
السودان مستعدة للنظر في
تعزيز العلاقات مع إسرائيل:
******************
في إشارة جديدة إلى الولاء التحالفات المتقلبة في الشرق الأوسط وأفريقياـ قال وزير خارجية السودان غندور مؤخرا أن بلاده مستعدة لمناقشة انهاء العداء المستمر منذ عقود مع اسرائيل والنظر في تطبيع العلاقات. وان السودان مستعدة للنظر في هذه الإمكانية.(٢١ يناير ٢٠١٦).
(ب)-
جدل في السودان بعد مطالبة
أحد الأحزاب التطبيع مع إسرائيل:
**********************
حزب "المستقلين" يعتبره مدخلآ لنيل رضا الادارة المريكية.
(ج)-
اسرائيل تحث واشنطن واوروبا
على تطبيع العلاقات مع الخرطوم:
*********************
كشفت صحيفة هآرتس الاسرائيلية عن مسار جدي لتوطيد علاقات اسرائيل مع السودان مرهون بتطبيع العلاقات بين واشنطن والخرطوم. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اسرائيليين رصدهم مؤشرات ايجابية للحكومة السودانية دفعتهم الى حث الحكومة الاميركية ودول اوربية على تحسين علاقاتها مع الخرطوم خاصة بعد قطع علاقاتها مع ايران واقترابـها من المحور السني بقيادة السعودية. وقد ابلغ المسؤلون الاسرائيليون مواقفهم هذه لنائب وزير الخارجية الأميركية للشؤون السياسية، توم شانون خلال زيارته الى اسرائيل الاسبوع الماضي بحسب الصحيفة.وحث المسؤولون الاسرائيلون ايضا الدول الاوربية على المساعدة في معالجة ديون السودان الخارجية وحذروا من ان انهيار الاقتصاد السوداني سيؤدي الى مزيد من الزعزعة في المنطقة.
(د)-
صحيفة لبنانية:
موفدا سودانيا زار اسرائيل مؤخرا :
********************
السودان على طريق تطبيع العلاقات مع اسرائيل: بترتيب قطري تركي، امتدت الخيوط بين الخرطوم وتل أبيب، وبدأت الاتصالات المباشرة وعملية التزاور لمسؤولين اسرائيليين وسودانيين والاندفاع نحو علاقات يتم اشهارها بين السودان واسرائيل، بعد أن تنتهي دول في الاقليم وعرابوها من رسم سيناريو تطبيع العلاقات بين عواصم عربية في مقدمتها أبو ظبي، وبين اسرائيل. وكشفت مصادر مطلعة لـ (المنـار) أن موفدا سودانيا زار اسرائيل مؤخرا، وطرح على المسؤولين فيها، الموقف السوداني من ملفات المنطقة،، واتخاذ الخرطوم قرارا بمواصلة العداء لايران، ووقف عمليات تهريب السلاح عبر اراضيها الى حركة حماس.(المصدر: القدس/المنـار/9 سبتمبر, 2016)-
(هـ)-
اعضاء في الكنيست الاسرائيلي يطالبون
بعقد جلسة دعم اسرائيل للسودان
*********************
-(سبتمبر ٩ - ٢٠١٦)-

الـمدخل الـتاسع:
***********
(أ)-
إسرائيل ستمنح جنسيتها
لمئات اللاجئين السودانيين:
***************
وفي موضوع ذي صلة بالشأن الصهيوني، قال وزير الداخلية الإسرائيلي، مئير شطريت :إن إسرائيل تخطط لمنح مئات اللاجئين السوادنيين المقيمين حاليا داخل اسرائيل الجنسية الإسرائيلية وحق الإقامة الدائمة.-(السبت 08 سبتمبر-أيلول 2007)-
(ب)-
ارتفاع عدد السودانيين
في إسرائيل إلى 20 ألفاً
******************
كشفت معلومات حصلت عليها «الصحافة» ،ان عدد السودانيين في إسرائيل ارتفع إلى 20 ألفا غالبيتهم من الجنوب ودارفور وجبال النوبة. (جريدة "الصحافة" السودانية-يوم 11 - 06 - 2011)-
(ج)-
اللاجئون السودانيون إلى إسرائيل
تضاعفوا 800 مرة خلال 6 سنوات
***********************
تزايدت أعداد المتسللين السودانيين إلى إسرائيل في الأشهر الأخيرة، حيث عبر نحو 1400 متسلل الحدود المصرية إلى إسرائيل بينهم ألف سوداني، 200 منهم من دارفور، وتعرض 150 للاعتقال، وأُصيب بعضهم برصاص قوات الأمن المصرية. وثمة تفسيرات مختلفة لتصاعد هذه الظاهرة سواء تعلقت بتفاقم التهديدات الأمنية وسوء الأحوال المعيشية في وطنهم الأم السودان، أو تدهور الأوضاع الاقتصادية والصحية في وطنهم الثاني مصر، أو توافر الفرص المعيشية في إسرائيل بالرغم من أنهم قادمون من دولة معادية وفق الرؤية الإسرائيلية.- (تاريخ النشر: السبت 28 يوليو 2007)-

الـمدخل العاشر:
شمعون بيريز والسودان
**************
(أ)-
***-
جاءت الاخبار الاخيرة وافادت ان الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز قد توفي الأربعاء ٢٨ سبتمبر الحالي، في تل أبيب، عن عمر يناهز ٩٣ عاما، وفقا لما أفادت به وسائل إعلام إسرائيلية.
(ب)-
***- كان شمعون بيريز هو رئيس دولة اسرائيل عندما قصفت الطائرات الاسرائيلية السودان اربعة مرات، فقد انتُخب رئيساً لإسرائيل من عام ٢٠٠٧ حتى يونيو ٢٠١٤، وتم القصف الاسرائيلي في اعوام:
٢٠٠٩/ - قصف شرق السودان،
٢٠١١ / - قصف شرق السودان مرة اخري،
٢٠١٢/ - قصف بورتسودان،
٢٠١٢/ - قصف مصنع (اليرموك).
كل هذا يعني، ان التوجيهات بضرب السودان قد جاءت بموافقته.

بكري الصائغ
[email protected]


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 11042

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1526163 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2016 04:30 AM
حال السودان بعد ٦٠ عامآ من الاستقلال
الموساد في السودان:
النظام الامني السوداني مخترق كالغربال!!
*************************'
المصدر: صحيفة "الراكوبة" - صحيفة "السفير"
-11-01-2012-
د. موسـى الكـيـلاني
***- عملت سفيراً في الخرطوم لعدة سنوات, وكان من الاسرار المكشوفة العلاقة الخاصة التي نسجها الموساد الاسرائيلي باسلوب عنكبوتي مع القيادات السياسية في القصر الجمهوري او مع الزعماء الدينيين او القبليين. حدثني رجل الاعمال السوداني السيد عزرا النونو في منزله في الخرطوم عن دور الجالية اليهودية السودانية في تحرير الوطن من النفوذ المصري او البريطاني على مر السنين. كما استعرض علاقاته القوية مع رئيس الجمهورية الذي زاره عدة مرات.

***- وعندما استلمت المخابرات الفرنسية صديق القضية الفلسطينية المعروف باسم كارلوس من مخبئه في الخرطوم في عام 1994, كان للموساد الفضل في توفير سيارات الاسعاف التي اوصلت المطلوب العالمي الى مكتب الشيخ الدكتور حسن عبد الله الترابي، ثم الى المطار العسكري لتنقله الطائرة الفرنسية ليستقر في سجن (لو سانتيه) باسم السجين (872686/إكس). كما منعوا زوجته المقدسية من مرافقته الى فرنسا.وهو الذي قال في دفاعه لم اقتل امريكياً واحداً في جميع عملياتي لتأييد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

***- وعندما اجتمع في فندق هيلتون الخرطوم يوم 14/11/1984 مدير المخابرات السودانية الفريق اول عمر محمد الطيب مع المسؤول الاسرائيلي يعقوب نمرودى كان الموساد مشاركاً في الاجتماع حيث ابرز رجل الاعمال عدنان الخاشوقجي وصول ايداع ملايين الدولارات في بنوك سويسرية وبريطانية، مقابل السماح بمرور يهود الفلاشا الاثيوبيين عبر السودان الى اسرائيل.

***- ومنذ استقلال السودان، وللموساد نصيب في توجيه سياسته, فقد اوضحت مفكرة شاريت ان الوزير السوداني عبد الله خليل قبل ان يصبح رئيسا للوزراء قد اجتمع يوم 17/9/1956 في القدس بتيدي كوليك وغولدا مئير, وقبل ان تقدم اسرائيل قرضاً بمبلغ مليون ونصف لضمان نجاح حزب الامة المعادي للرئيس المصري عبد الناصر ولطموحاته في توحيد البلدين.كما قام اوري لوبراني بدراسة شاملة عن افضل اساليب دحر حزب الشعب وطائفة الختمية المعادية للامام السيد الصديق المهدى، كما اجتمع في 17/6/1954 احد قادة حزب الامة مع مسؤولين اسرائيليين في سويسرا واخبرهم باهم نتائج اللقاءات بالرئيس عبد الناصر.

***- والان وبعد تدمير مصنع اليرموك, في عام 2012 وسبقه تدمير مصانع الشفاء عام 1998 نستنتج ان النظام الامني السوداني مخترق كالغربال, ويتيسر على الايرانيين والفرنسيين والامريكيين والاسرائيليين صنع كل ما يريدون.

***- لم يكن يعرف احد طبيعة عمل احد ابناء مخيم جباليا ومن قادة كتائب عز الدين القسام حتى يوم 19/1/2010 عندما اكتشف البنغاليون العاملون في فندق روتانا بستان في دبي جثة القائد الحمساوي محمود عبد الرؤوف المبحوح وقد تلقى سبع صعقات كهربائية شَـلَّــتْ جسده قبل ان يتم خنقه يدوياً, وقد اختفت الملفات المحمولة على الكومبيوتر المحمول وعليها تفاصيل بناء مصنع اليرموك كما اراده الايرانيون لتخزين اسلحتهم وتصنيع ذخيرتها.

***-والغارة الاسرائيلية هذه هي الخامسة على اراضي السودان منذ عامين. والسؤال كيف تمكن الموساد من تعطيل اجهزة الرادار في مطار الخرطوم وفي ميناء بور سودان وفي قاعدة عطبرة في توقيت متسق؟!! انه الموساد المهيمن هناك.

[بكري الصائغ]

#1526130 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2016 01:10 AM
تاريخ ما اهمله التاريخ السوداني:
اليهودي الأول في تاريخ السودان
*********************
المصدر:- صحيفة "اخر لحظة" السودانية،
-الثلاثاء, 29 مارس 2016-

***- تعتبر عائلة "بن كوستي" من أولى العائلات اليهودية التي وصلت البلاد، وذلك في أواخر القرن التاسع عشر وشهدت السنوات التي أعقبت قيام الحكم الثنائي أكبر موجات هجرة يهودية الى السودان،. وعائلة "بن كوستي" من اوائل العائلات التي استوطنت في ـم درمان، وهو يهودي عثماني (1842- 1917) ولد بفلسطين المحتلة، ويعود أصل والده الحاخام الى أسبانيا، وكان يريد لابنه أن يكون حاخاماً مثله، لكن "بن كوستي" فضل الانخراط في سلك الوظائف الحكومية لدي الامبراطورية العثمانية، قبل وصوله هو وزوجته الى السودان والعمل في شركة تجارية، وعاش مابين مناطق الخرطوم والمسلمية يتاجر في سن الفيل وريش النعام.

***- لكن "ابن كوستي" تم سجنه أثناء حصار الخرطوم أيام المهدية بتهمة مساعدة الجنرال غردون، وسرعان ما أفرج عنه الخليفة عبد الله وأجبره على البقاء في أم درمان، وأصبح "ابن كوستي" مصدر ثقة الخليفة الذي أوكل إليه بعض المهام من بينها استيراد البضائع المصرية، ولا سيما الأقمشة عن طريق سواكن بعد الاحتلال المصري – الانجليزي،

في عام 1889 أصبح "ابن كوستي" أول رئيس للجالية اليهودية، وقام ببناء المعبد اليهودي الأول بحي المسالمة أم درمان – حسب ما أشار اليه داوود بسيوني المؤرخ اليهودي. وحمل بن كوستي اسم "عبد القادر البستيني"، وهو الاسم الذي كان اطلقه عليه الخليفة عبد الله، وتحول اسمه للمرة الثالثة الى "بسيوني"، تزوج من امرأة سودانية تدعى "بنت المنا" وأنجبت منها "عبدالقادر" الذي تزوج بدوره من مدينة أم درمان مخلفاً ثلاثة أبناء انخرط أحدهم في القوات المسلحة السودانية.

بينما عمل الابن الثاني "سليمان بسيوني" طبيباً بوزارة الصحة السودانية حتى وصل الى درجة "حكيمباشي"في مستشفى الخرطوم، ونال سليمان تعليمه بكلية غردون التذكارية التي أصبحت فيما بعد جامعة الخرطوم، تزوج فتاة من الاقليم الجنوبي، منجباً منها "ديفيد" الذي شغل منصباً قيادياً في القطاع الزراعي بالاقليم الجنوبي..

أما "بسيوني" نفسه فقد هاجر الى مدينة "أسمرة" الارترية، ومنها الى دولة اسرائيل يمتلك بسيوني الجنسية السودانية بالميلاد، وتحمل الرقم (13191 بتاريخ 1956)،

أما الابن الثالث فقد مكث بالسودان مع أسرته وعمل محاسباً بشركة "قنجاري" الكائنة بشارع الجمهورية، وكان آخر سكرتير للجالية اليهودية، بينما درس أبناؤه بجامعات انجلترا، تم بيع المعبد الذي بناه "بسيوني" في حي المسالمة، وأقيم معبد آخر هو المعبد الأخير لليهود الذي كان يقع بشارع القصر بالخرطوم مقابل مدارس "كمبوني"، ويحمل هذا المعبد لافتة وشعار الجالية اليهودية في السودان، ورغم صِغر حجم هذه الجالية ومحدودية نشاطها، لكنها أقامت المعبد وأدارت نشاطات كبيرة اجتماعية وتجارية واسعة في الخرطوم، وظلت هذه الجالية على الدوام على صلة وثيقة بالحركة الصهيونية العالمية.

[بكري الصائغ]

#1526097 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2016 10:11 PM
نواصل الحديـث عن:
أسماء الجالية اليهودية في السودان!!
***********************
المصدر: -"سودانيز اون لاين"-
-04-28-2007-
الكاتب: خالد العبيـد
(نقلآ من كتاب: الجالية اليهودية في السودان النشأة ـ الحياة ـ الهجرة)،
مؤلف الكتاب: السفير/صلاح محمد احمد.

(أ)-
من العائلات اليهودية التي تسودنت عائلة اسرائيل داوود بنيامين وهو تاجر يهودي ولد ببغداد ، عاش في مدينة امدرمان تحت حكم الخليفة عبدالله وكان كثير السفر من والى كردفان ودارفور وتحول الى الاسلام ، قبض عليه السلطان علي دينار واعدمه بتهمة التجسس . وقد تزوج من امراة من اصل دينكاوي وانجبت له ابراهيم واسحق ويعقوب ومن البنات وردة والنعمة وفورتين.
(ب)-
ومن العائلات هنالك عائلة حكيم ، وصلت السودان بعد الحكم التركي وتكونت من شالوم ، يوسف ، صلفتور، ووصلان ، وقد امتلك شالوم حكيم اراضي بسوبا ، وكانت العائلة تعمل في تجارة السنكمة والحنظل، وقد غادر افراد العائلة في الستينات، ومن بنات يوسف حكيم توجد النعمة، وفورتين وكانتا تسكنا مدينة الثورة بامدرمان وقد اعتنقتا الديانة الاسلامية.
(ج)-
كانت لعائلة العيني مكانة تجارية كبيرة ومؤسس هذه العائلة اسرائيل العيني وانجب داوود ومراد واسحق . وانجب داوود العيني ثلاثة بنات . وهاجر اسحق الى لندن ، اما يعقوب فقد توفي ورزق مراد العيني بابناء هم سليمان ، ابارهيم ، زكي . هاجر سليمان الى جنيف بينما هاجر زكي الى ابيدجان واصبح من اصحاب الاموال الطائلة هنالك , وتمكن اولاد مراد (مراد العيني ) من انشاء مصنع الروائح المشهور بالخرطوم بحري والذي ينتج رائحة "بنت السودان".
(د)-
اما عائلة شاؤول الياهو فقد استوطنوا مروي بالمديرية الشمالية وانجب موسى شاؤول الموجود بمروي ، وقد تزوج موسى من سودانية وانجب ثلاث بنات وولد وامتلك بارا بمروي ، وولد الثاني خضر شاؤول خريج كلية غردون التذكارية عام 1926 وعمل مهندسا بمصلحة المساحة وترقى الى ان وصل مرتبة نائب مدير مصلحة المساحة.
(هـ)-
ومن العائلات اليهودية التي ظهرت في الخرطوم بحري وامدرمان عائلة "تمام" ومنهم فكتور ايلي الذي ولد بامدرمان 1919، هاجر الى البرازيل في سنة 1965، اما جبرائيل جوزيف تمام المشهور ب"جابي" فقد ولد بالاسكنرية سنة 1932، سحبت منه الجنسية السودانية بقرار من مجلس الوزراء السوداني بتاريخ 19/ 1/ 1963 حسب توصية السفارة السودانية بنيجريا 1958 للاشتباه بتعامله مع السفارة الاسرائيلية.
(و)-
وصل مؤسس عائلة كوهين الى السودان بعد اعلان الحكم الثنائي مهاجرا من مصر وكان تاجرا للخردوات بامدرمان وتوفي ودفن فيها ، واولاده حنان ، اسحق ، وابراهيم، ، وانجب حنان كوهين تاجر الدقيق المشهور حبيب كوهين الذي كان شريكا لاعمال عثمان صالح وتعرضت هذه الاعمال لتأمينات 1970 ، سافر حبيب كوهين الى لندن حيث يباشر اعماله التجارية وانجب " اسحق كوهين" بنيامين الذي ظل يقطن بالخرطوم في حجرة بكنيس اليهود ن اما ابراهيم فقد عمل تاجرا بودمدني في عشرينات القرن الماضي.
(ز)-
من العائلات اليهودية عائلة باروخ التي وصلت من مصر ، واستقر صالح باروخ في مدني وعمل بتجارة الاقمشة، توفي بالسودان ، وبقي زكي صالح باروخ يدير محل والده ويدير ايضا محل يهودي آخر يسمى ادوارد السينو ، والعائلات اليهودية التي سكنت مدني شملت ايضا أصلان كوهين ، وابراهيم عدس ، والياس بينو.وعائلة جبرة التي ضمت نسيم جبرة ويوسف اسحق جبرة ، ولقد عملا في تجارة الاقمشة.

[بكري الصائغ]

#1526065 [malheet]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2016 08:20 PM
تواصل الختمية و الإتحاديين مع مصر يمكن تفسيره من ناحية أخوة الإيمان و العروبة في بلاد مزقها المستعمر و فرقها أيدي سبأ و من ورائه اليهود لأطماعهم المعروفة.
نفس خط اللواء الأبيض و عبد الفضيل الماظ.
ورونا تواصل حزب الأمة مع إسرائيل ضد عبد الناصر الذي مهما كان منه فهو أخ لنا في الدين و العروبة لا يجوز قطعا أن نتولى اليهود فيحربهم معه.
تواصل الإسلاميين مع أمريكا داعمة إسرائيل و تواصل الشيوعيين مع الإتحاد السوفيتي أيضا كيف يمكن تفسيره.
هذا المقال وضح بجلاء من هو الوطني من الخائن لدينه و بلده.
فتشوا لو كان هناك علاقة للإتحايين مع إسرائيل.
أراهن لن تجدوا.

[malheet]

ردود على malheet
Germany [بكري الصائغ] 10-01-2016 01:07 AM
أختي الحبوبة،
أخوي الحـبوب،
Malheet- مالـهييت،
(أ)-
مساكم الله تعالي باعافية والافراح،

(ب)-
نواصل الرصد والسرد عن "يهود السـودان" في الزمن الجميل:
الاسر اليهودية في السودان
*****************
المصدر:- "الفحل" موقع جميع اهل السودان،
-25 مايو, 2011 12:09م-
(أ)-
(يهود) آل إسرائيل، من الأسر التي استوطنت الخرطوم جوار السكة حديد قرب شارع الاستبالية، وأمهم تدعي وردة إسرائيل، ومن بناتهم ليلي اسحق إسرائيل، التي عملت سكرتيرة الرئيس نميري وتزوجها الصحفي حسن الذي عمل في صحيفة الأيام ، منهم دكتور منصور اسحق إسرائيل الذي امتلك صيدلية في شارع العرضة بامدرمان.
(ب)-
(يهود) آل سلمون ملكا وهو حاخام من يهود المغرب، استقدمه يهود السودان من اجل إقامة الصلوات وتعليم الصغار، من أولاده الياهو سلمون ملكا مؤلف كتاب "أطفال يعقوب في بقعة المهدي"، ودورا ملكا زوجة الياهو، ملكا هاجرت إلي سويسرا ، أيستر سلمون ، فورتو سلمون ، ادمون ملكا ألف "كتاب علي تخوم الإيمان اليهودي" ،سكنت أسرة سلمون في حي المسالمة بأم درمان حيث كان يقيم الأقباط واليهود الذين اجبرهم الخليفة عبد الله التعايشي إلي الدخول في الإسلام ، أسهم سلمون في ارتداد الكثيرين من يهود السودان وفتح كنيس في منزله بالمسالمة.
(ج)-
(يهود) آل باروخ هاجروا إلي السودان عن طريق مصر وهم من يهود المغرب ، واستقروا في مدينة ود مدني وعملوا في مجال تجارة الأقمشة، منهم زكي باروخ، وايستر عذرا باروخ، حزقيال باروخ، هاجروا إلي الولايات المتحدة الأمريكية.
(د)-
(يهود) آل دويك وهم من يهود سوريا المتشددين، عملوا في مجال تجارة الأقمشة ، استوطنوا في أم درمان، وجزء منهم في الخرطوم بحري ، منهم اسحق إبراهيم دويك، ودويك إبراهيم دويك، وارون دويك، وشاباتي دويك، وزكي دويك ، عمل أبناء الأسرة في القطاع الخاص والتجارة العمومية بالسودان.
(هـ)-
(يهود) آل كوهين استقروا في الخرطوم بحري واشترو منزل كبير جوار المنطقة المركزية العسكرية في الخرطوم ، أسسوا عمل تجاري بالشراكة مع عثمان صالح ، منهم ليون كوهين الذي هاجر إلي سويسرا واستقر في جنيف.
(و)-
(يهود) آل عبودي سكنوا بحري، منهم موريس عبودي، عمل في بيع لعب الأطفال، وإبراهيم جوزيف عبودي الذي ترأس الجمعية اليهودية في الولايات المتحدة الأمريكية، وشلوموا جوزيف عبودي، الذي درس الطب وافتتح مستشفي خاص في الولايات المتحدة، ويوسف عبودي سكن بحري بالقرب من سنيما الحلفاية، وداود عبودي الذي أصبح محامي مشهور في الولايات المتحدة الأمريكية.
(ز)-
يهود) آل منديل استوطنوا مدينة النهود، ومنديل عمل كخبير مجوهرات، منهم ادم داود منديل عمل في مصلحة الغابات وصار مسئول كبير ، سليمان دواد منديل عمل في البوستة واستقال منها وأسس جريدة "ملتقي النهرين" و"مطبعة منديل" التي حققت العديد من الكتب اشهرها كتاب "طبقات ود ضيف الله"، سميرة حسن ادم دواد منديل أصبحت طبيبة ، محمد دواد منديل اسلم وطبع العديد من كتب الأذكار في شارع البلدية ، مجدي منديل عمل في سودانير ، محمد منديل درس في باكستان تقانة كمبيوتر.
(ح)-
(يهود) آل قرنفلي ارتبطوا بمدينة بور تسودان.
(ط)-
(يهود) آل المليح زابت في كسلا.
(ي)-
(يهود) آل قاوون منهم نسيم قاوون الذي أسهم بشكل كبير في افتتاح كنيس الخرطوم ومن أسرتهم ديفيد قاوون الذي سكن في بور تسودان وأصبح باشكاتب ونسيم ديفيد وأخوه البرت كل الأسرة هاجرت إلي السويد.
(ك)-
(يهود) آل مراد بسيسي في مدينة بربر.
(ل)-
آل شاءوول، شارلى، والفرد، ورونى، مازالوا في الخرطوم بحرى، ومازالوا يعملون بالسودان، ويتناقل البعض روايات عن انصهار الكثير من احفاد تلك الاسر فى المجتمع السوداني وتدينهم بالاسلام مما يصعب من امر تتبع آثار بقايا هذا التواجد.
(م)-
عائلة ( آل الياهو) الذين كانوا يسكنون في منطقة نوري بالشمالية، حيث كانوا يعملون في تجارة الأواني المنزلية، ولكن بعد فيضان النيل سنة (48) نزحوا الى مدينة كريمة.


#1526030 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2016 05:28 PM
١-
التليفزيون الإسرائيلي:
أصول نتنياهو سودانية واسمه
الحقيقي عطا الله عبد الرحمن
*********************
التليفزيون الإسرائيلي: أصول نتنياهو سودانية واسمه الحقيقي عطا الله عبد الرحمن كشفت القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيليى أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ذو أصول سودانية، حيث ولد بمدينة حالوف الواقعة بشمال السودان في عام 1949. وأكدت القناة أن الاسم الحقيقي لرئيس الوزراء الإسرائيلي هو عطا الله عبد الرحمن شاؤول، ولديه شهادة ميلاد سودانية، وله أقارب يحملون البشرة السمراء الأفريقية من الدرجة الثانية، مشيرة إلى أن عائلته كانت من أغنياء السودان، حيث يمتلكون أراضي على مساحات واسعة هناك. وأشارت الصحيفة إلى أن عائلة نتنياهو ذاع صيتها فى مجال التجارة وبالتحديد فى الاستيراد والتصدير، موضحة أنه فى أعقاب تولى جعفر النميري رئاسة السودان، اضطرت عائلة نتانياهو الهجرة لإسرائيل، بعدما منع “النميري” تعاطى الكحوليات، فيما فضل بعضهم الهجرة للولايات المتحدة. وأوضحت الصحيفة أن نتانياهو كان يخفى دائما فى شبابه وعندما جند فى الجيش الإسرائيلى إتقانه للغة العربية والنوبية، حيث إنه هاجر من السودان فى عمر الخامسة عشرة، ولما وصل إسرائيل غير اسمه إلى بنيامين نتانياهو وأخفى أصوله السودانية.

٢-
لاعب سوداني يظهر في إسرائيل
بعد 4 سنوات من اختفائه
*******************
جريدة -"الشرق الاوسط"-
-الاحـد 01 ذو الحجـة 1421 هـ 25 فبراير 2001 العدد 8125-
عثرت «الشرق الأوسط» على لاعب كرة قدم سوداني، كان قد اختفى من الخرطوم عن عائلته ومعارفه قبل 4 سنوات، ولم يعد يظهر له أثر، سوى الآن، وقد اتضح أنه تزوج اسرائيلية، يقيم معها ومع ابنه الوحيد منها في اسرائيل، حيث يهيئ للتعاقد مع فريق لكرة القدم هناك، بعد حصوله على الجنسية الاسرائيلية العام الحالي. واللاعب هو مجدي يونس، البالغ عمره 29 سنة، والذي كان يلعب لنادي الهلال السوداني طوال 6 سنوات في بداية التسعينات قبل تعرفه في منتصف 1997 على اسرائيلية، من عمره، كانت ضمن مجموعة سياح اسرائيليين بصحراء سيناء، فكانت بينهما علاقة تطورت وانتهت بزواج أثمر طفلا عمره الآن 16 شهرا، بحسب ما قاله يونس حين فوجئ باتصال هاتفي أجرته معه «الشرق الأوسط» أمس.

[بكري الصائغ]

#1525969 [عثمان شبونة]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2016 03:03 PM
.

[عثمان شبونة]

#1525896 [salah]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2016 07:40 AM
استاذ الصائغ لك التحيه. سنين عدده حكامنا خاميننا بي جواز سفر سوداني تسافر بيهو جميع دول العالم ما عدا الحبيبه اسرائيل, و هم يسافرو و يجتمعو و يقبضو المصاريف الدولاريه و كمان بدون خجله يؤمونا في الصلاه . عرفنا حزب الامه و دورو من قديم الزمان الختميه ديل دورهم ما واضح افيدنا افادك الله ....

[salah]

ردود على salah
Germany [بكري الصائغ] 09-30-2016 04:43 PM
أخوي الحبوب،
Salah - صلاح،
(أ)-
تحياتي ومودتي الطيبة، وجمعة مباركة سعيدة باذن الله تعالي عليكم وعلي الجميع،

(ب)-
أسماء الجالية اليهودية في السودان !!
************************
الجالية اليهودية في السودان رغم صغر حجمها ومحدودية نشاطها الا انها انشأت محفلا وأدارت أعمالا فاعلة في الخرطوم، فكان لها حركة تجارية ودور اجتماعية مؤثرة ، وظلت على صلة دائمة بالحركة الصهيونية العالمية.اول استقرار عائلي يهودي بالسودان عرف في اواخر القرن التاسع عشر وشهدت العشر سنوات التي اعقبت الحكم الثنائي اكبر موجات الهجرة اليهودية الى السودان.

***- معظم العائلات اليهودية وصلت الى السودان حديثا ، إذ لا يعود وجودهم في المنطقة الى وقت سابق لعام 1884 . وتعتبر عائلة " بن كوستي " من اوائل العائلات التي استوطنت في السودان وهو يهودي عثماني "1842- 1917 ولد بفلسطين المحتلة ، والده يهودي اسباني ، وكان حاخاما واراد والده ان يدخله مدرسة لتعلم الحاخمية الا انه الا انه انخرط في سلك الوظائف الحكومية موظفا لدي الامبراطورية العثمانية ، وعين كومظف وغادر وطنه مع زوجته ووصل السودان ليعمل مع شركة تجارية ، وعاش بين الخرطوم والمسلمية تاجرا في سن الفيل وريش النعام .
ولقد سجن أبان حصار الخرطوم لاتهامه بمساعدة غردون وافرج عنه الخليفة عبدالله التعايشي ، واجبر على الاقامة في امدرمان ، ولقد وثق فيه الخليفة عبدالله واوكل اليه بعض المهام منها استيراد البضائع المصرية ولا سيما الاقمشة عن طريق سواكن بعد الاحتلال المصري – الانجليزي في 1889 ثم قاد الجالية اليهودية وبنى معبدا في امدرمان – حي المسالمة.

(ج)-
الجدول التالي يوضح اسماء بعض
افراد الجالية اليهودية في السودان
*********************
1/ سوزان يعقوب عدس
مولوده بامدرمان
2/ بيرته شاؤول
3/ فلورا عبدالنبي
4/ البرت سامويل اشكازي
مولود بودمدني
5/ صموئل ابراهيم دويك
مواليد امدرمان
6/ اسحق داوود العيني
مواليد الخرطوم بحري
7/ صالح داوود العيني
مواليد الخرطوم بحري ، توفي بجنيف
8/ نسيم شتيان دويك
مواليد الخرطوم
9/ لطيفة جبريل كوهين
10/ رالف موريس قولد بيرج
مواليد الخرطوم ، وموريس هو الساعاتي المشهور في السودان
11/ جانيت ابراهيم كوهين
مواليد السودان ،هاجرت الى البرازيل
12/ سارينا صمؤيل اشنكازي
مواليد امدرمان ، هاجرت الى امريكا
13/ يعقوب ابراهيم كوهين
مولود بالسودان
14/ السيد ابراهيم كوهين
مولود بالسودان
15 فريدة غدرة مز الطوف
16/ ايلي شيراز فكتور
مواليد الخرطوم
17/ اشر مناحم صالح العيني
مواليد امدرمان
18/ اينز موريس تمام ، موظف بالصناعات الكيماوية
مولود بالسودان
19/ يعقوب يوسف عبودي
مولود بمدني
20/ جبرائيل جوزيف تمام
سحبت منه الجنسية السودانية
21/ سيمون ايلي تمام
مواليدامدرمان ، سافر في مهمة تجارية ولم يعد ن والده تمام كان تاجرا باسواق امدرمان
22/ الياجرا ابوسيدان
23/ البرت جوزيف تمام
24 / زكي جوزيف تمام
25/ ملكه راشيل قولد نبيرج
مواليد امدرمان
26/ روز سيروسي
مواليد الخرطوم
27/ رحمة ليغي
مواليد السودان
28/ اسرائيل داوود العيني
مواليد الخرطوم بحري
29/ بيرتا سلمون قولدمان
30/ اوديت خوقيل باروخ
مواليد الخرطوم
31/ حبيب حنان كوهين
تسلم رئاسة الجالية اليهودية لفترتين وكان تاجر جملة وشريكا بشركة عثمان صالح واولاده
32/ ينطوب ازرا سويد
33/ اليس اصلان كوهين
مواليد السودان
34/ جاك ابراهيم كوهين
مواليد امدرمان
35/ جانيت كوهين
36/ نازلي شرلب سيزار ليفي
مواليد امدرمان ، عملت طبيبة بمستشفى الخرطوم ، هاجرت الى اسمرا
37/ ماير مخلوف ملكة مواليد الخرطوم
38/ دورا ملكة
39/ صمؤيل شالوم حكيم
40/ اسحق ابراهيم دويك
41/ ليون جوزيف تمام
مواليد امدرمان
42/ آدمي جبريل كوهين
مواليد الخرطوم ، عاملة تلفونات
43/ واشيل شيراز ليفي
مواليدامدرمان ، كان طالب طب بجامعة الخرطوم ، هاجر الى اسمرا
44/ أودليني داوود اسحق
45/ فكتور ايلي تمام ،
صاحب مكتبة بامدرمان
مواليدامدرمان
46/ سيزار فكتور ليفي ، صاحب مكتبة بامدرمان
47/ مراد هارون موسى ليفي
مواليد الخرطوم
48/ فكتورين يعقوب ملكة
مواليد مدني
49/ يعقوب مراد العيني مواليد الخرطوم بحري
50/ جانيت مخلوف ملكة ، مواليد الخرطوم بحري
51/ ادوارد الياس البنو مواليد امدرمان
52/ اليجر سامون ، مواليد امدرمان
53/ فلورة سليمان عاني
54/ استر عذرة باروخ
مواليد الخرطوم
55/ ليللي اسحق دويك
مواليد بورتسودان
56/ نعيمة سيروس
57/ سيسل ماير فارزي
58/ ريجينا صموئيل شالوم
59/ كارمن داوود طباخ
60/ جوليت ابراهيم كوهين
61/ روزيت مويس كرومر
62/ ريتا ايزاك كوهين، مواليد الخرطوم
63/ يوسف اسحق جبره
64/ يوسف داوود
65/ دويك سيدون
66/ ساربنا صموئيل اشكنازي، مواليد امدرمان
67/ ميري ابراهيم عدس
68/ يعقوب منشي يعقوب
69/ سيلين بسيوني
70/ سليمان موسى بسيوني، مواليد امدرمان ، طبيب هاجر الى اسمرا ومنها الى اسرائيل

71/ نسيم ابراهيم دويك
72/ ابراهيم يوسف عبودي ، مواليد الخرطوم بحري ، باع متجره الى محلات استون بامدرمان
73/ يوسف عبودي
74/ لونا شاؤول الياهو ، مواليد الخرطوم بحري
75/ اليقرا يوسف هروش، امه سودانية تسمى بت المنا
76/ هنري داؤد العيني
77/ صبون فوح شرعة ، مواليد الخرطوم
78/ اسحق موسى اسرائيل ، مواليد الخرطوم بحري ، عين رئيسا للجالية اليهودية بعد مرض وسفر الرئيس السابق حبيب حنان كوهين
79/ يوسف اصلان كوهين ن كانت لديه رخصة لتصدير السنمكة والجلود وعمل تاجرا ببورتسودان
80/ جوليا صوميل كوهين
81/ روجو الياهو شاؤول ، مواليد الخرطوم بحري
82/ رونالد الياهو شاؤول
83/ شارلي شاؤول اسحق ، عمل في شركة بمكتب حجز بشارع الجمهورية
84/ داؤود اسحق ، مات بالسودان ، وعاد ولديه للسودان بعد نداء نميري للاستثمار في السودان عام 1976
85/ سامي الجاك فالمون
86/ اوديت بنيامين عراب ، زوجة آخر رئيس للجالية اليهودية اسحق موسى العيني
87/ موسى شاؤول الياهو ، مواليد مروي


#1525888 [ود الحسن]
5.00/5 (1 صوت)

09-30-2016 06:38 AM
بعض الناس يقول مشكلتنا ما مع اليهود وما عندنا شغلة مع الفلسطينين المجرمين

طيب ترضى مثلا السعودية أو الخليج يدعموا الكيزان بحجة انهم ما عندهم شغلة مع السودانيين ويشوفوا مصلحتهم

[ود الحسن]

ردود على ود الحسن
Germany [بكري الصائغ] 09-30-2016 04:26 PM
أخوي الحبوب،
ود الحسن،
(أ)-
الف شكر علي قدومك الثاني، ومشكور علي اهتمامك بالمقال،

(ب)-
إسرائيل تشغِّل أضخم
طائرة للتجسس على السودان
********************
قالت مصادر عسكرية إسرائيلية، إن سلاح الجو الإسرائيلي صادق نهائياً على بدء العمل لتشغيل أضخم طائرة بدون طيار "إيتان"، من أجل القيام بمهام استخبارية فوق السودان وإيران، مؤكدة أن مجال عمل الطائرة مخصص للسودان وإيران. وأكدت المصادر أن سلاح الجو الصهيوني أنهى توصياته لتقديم المستوى المهني بجاهزية الطائرة للعمل. وأضافت أنه تم تسليم قاعدة "تل نوف" عدة طائرات منها وسيكون مجال عملها في ساحات "الدائرة الثالثة"، التي تضم إيران والسودان.

وأوضحت المصادر بأنه سيكون لهذه الطائرة دور في مهمات استخبارية معقدة ومركبة، وفي ظروف قاسية، كونها قادرة على حمل شحنات مختلفة ومتنوعة، وتوفر صورة وضع شاملة للساحات القتالية الحساسة. وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن الطائرة "إيتان" قادرة على التحليق بدون أن تتم معاينتها من الأرض رغم حجمها الكبير.

ويصل طول أجنحتها بحسب الصحيفة إلى 26 متراً، في حين يصل طولها إلى 14 متراً، كما أن الطائرة قادرة على التحليق مدة 20 ساعة متواصلة بسرعة 143 عقدة (نحو 260 كيلومتراً في الساعة)، ويصل ارتفاعها الأقصى إلى 41 ألف قدم، وتزن 5 أطنان، في حين تصل حمولتها القصوى إلى ألف كيلوغرام.


#1525886 [ود الحسن]
5.00/5 (1 صوت)

09-30-2016 06:38 AM
البستغرب ليه تأييد بعض السودانيين لعلاقات الحكومة الأخيرة مع اليهود

مع أنه دا بيعني أولا
أنه لا اليهود ولا الأمريكان بيتعاملوا بمعايير أخلاقية

وأنه الجبهجية لو حققوا لليهود والامريكان مصالحهم فدا بيعني مزيدا من البقاء لهم على روؤس الشعب السوداني

وواهم من يظن أنه اليهود أو الأمريكان حيضحوا بمصالحهم من أجل عيون إنسان دارفور!

مع أن اليهود الأفارقة يعاملون بعنصرية داخل الدولة الوحيدة عالميا التي تعترف بأنها دينية بحتة

ورغم ذلك دعاة اللبيرالية والعلمانية عاملين رايحين!!!

[ود الحسن]

ردود على ود الحسن
Germany [بكري الصائغ] 09-30-2016 04:19 PM
أخوي الحبوب،
ود الحسن،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز بقدومك السعيد،
(ب)-
طائرة نتنياهو تعبر الأجواء السودانية..
ونشطاء يستنكرون سماح الحكومة لها
************************
المصدر:- صحيفة "الجريدة"-
-يوليو- 11, 2016-

***- تمت زيارة رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الى (4) دول افريقية مؤخراً من خلال عبور طائرته للأجواء السودانية ذهاباً واياباً، وذلك بعد قدومها من اسرائيل مروراً بمصر ثم السودان ثم جنوب السودان وبعدها الى كل من أوغندا وإثيوبيا ورواندا وكينيا.

***- وحسب الحساب الرسمي لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو باللغة العربية على موقع تويتر، فقد عبرت طائرته الأجواء السودانية ذهاباً واياباً، وقام الحساب بنشر صورة توضح مخطط رحلة الطائرة التي تقل نتنياهو وبرنامج الزيارة للدول الإفريقية الأربع، وحسب المخطط الذي اطلعت عليه (الجريدة) فقد تحركت طائرة نتنياهو من اسرائيل الى أوغندا عبر أجواء مصر والسودان وجنوب السودان، ثم الى كينيا ومنها الى رواندا، وبعدها الى اثيوبيا، ثم العودة من هناك عبر أجواء السودان ومصر.

***- واستنكر بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي سماح السودان بعبور طائرة اسرائيل التي تعتبر دولة معادية للأجواء السودانية جيئة وذهاباً. ونشر الحساب الرسمي لنتنياهو كذلك صوراً للقائه مع رؤساء أوغندا وكينيا وجنوب السودان وزامبيا ورواندا، ورئيس الوزراء الإثيوبي ووزير الخارجية التنزاني.


#1525863 [shawgi badri]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2016 05:10 AM
العزيز بكري لك التحية . شكرا لي هذا المجهودالجبار في التوثيق . اريد لفت النظر للغلطة المطبعية . وعد بيليفور حدث في 1917 وليس 1971

[shawgi badri]

ردود على shawgi badri
Germany [بكري الصائغ] 09-30-2016 04:01 PM
أخوي الحبوب،
Shawgi Badri- شوقي بدري،
(أ)-
الف مرحبا بك وبقدومك السعيد في اليوم الميمون،

(ب)-
كتب الاستاذ شوقي بدري مقالة نشرت في صحيفة "الراكوبة" بتاريخ 08-10-2015 -، تحت عنوان:
(السيد عبد الرحمن لم يخطئ في الاتصال باسرائيل)، جاء فيه:

***- في وثائق المخابرات الاسرائيلية والتي نشرت اخيرا, هنالك نجد في
Middle eastern studies, volume 28, No 2, April 1992, the sudan and israiel an episode in bilateral relation, Gabriel R. Warburg
يمكن ان الخص الآتي: السيد عبد الرحمن والصديق المهدي ومستر بول اشر مسؤول العلاقات العامة لحزب الامة في لندن.

***-اسرائيل حاولت في مارس 1954 ان تهز المقاطعة العربية. وكأن السودان هو الحلقة الضعيفة في السلسلة والتي يمكن كسرها بطريقة سهلة نسبيا.

***- السيد مردخاي غازيت السكرتير الاول في السفارة الاسرائيلية اتصل بالسيد وليام موريس في القسم الافريقي لوزارة الخارجية البريطانية. تجارة السودان مع اسرائيل كانت في طريق واحد . فإسرائيل كانت تشتري من السودان وكان اغلبها مواشي. منعت مصر الطائرات ان تهبط في السودان وفرضت مصر المقاطعة العربية على السودان. وكان هنالك قصة الباخرة الايطالية التي احتجزها المصريون لأنه محملة ببذرة القطن السوداني في طريقها الى اسرائيل. في 1949 كانت مشتريات اسرائيل من السودان 540 الف جنيه استرليني و في سنة 1950 كانت 726 الف. اسنة 1951 كانت 697 الف, 1952 343 الف, 1953 كانت 8 الف فقط.ارجو ملاحظةان ميزانية حكومة السودان في الاربعينات كانت ستة مليون جنيه. واسرائيل كانت تشتري من السودال ما يعادل نص مليار اليوم.

***- الحليف الاكبر لحزب الامة كان بريطانيا. لانها رفضت انضمام السودان لمصر. الامة اعترضت لأن صلاح سالم دفع رشاوي ضخمة لفوز الاتحادي.

***- في شهر يونيو 1954 رئيس حزب الامة حضر الى لندن بصحبة محمد احمد عمر رئيس تحرير جريدة النيل (صحيفة حزب الامة). وفي يوم 9 يونيو قابلوا سلوين لويد وزير خارجية بريطانيا. ووافق لويد على تسليم مبكر للحكومة المنتخبة ورفض تقديم اي دعم مالي لحزب الامة. لأن هذا الدعم المالي قد يسبب خرابا عظيما للإستقلال . والى الحكومة البريطانية اذا خرج الى العلن. والحكومة البريطانية ليس عندها امكانية دعم سري كما يحدث في مصر..وذكر لهم لويد انه حسب تقاريرهم فإن المتعلمين والختمية مع الاستقلال. الا انهم يخافون من المهدية الجديدة.

***- تم اجتماع نظمه اشر مع اثنين من الدبلوماسيين الاسرائيليين. وقام وفد حزب الامة بإخبار السيد مورس بموضوع المقابلة القادمة. كما بلغوه لاحقا بما حدث في الاجتماع.

***- ماذا كان يريد حزب الامة من اسرائيل؟..حزب الامة كان يبحث بطريقة يائسة عن حليف. وبالنسبة لهم كانت اسرائيل هي الحل لأن لها نفوذ في لندن وعند الامريكان.وقال حزب الامة انهم يمثلون الاغلبية في السودان.ولكن الرشاوي و ال10 مليون جنيه التي صرفتها مصر ادت للهزيمة. حزب الامة يعتبر اسرائيل هي حليفا لأن مصر هي عدوهم المشترك. واذا قامت اسرائيل بتغيير الراي العالمي في امريكا ولندن والغرب واقنعتهم بأن السودان يجب ان يستقل. فسيقوم حزب الامة بالإعلان على العالم ان وجود اسرائيل في الشرق الاوسط هو عامل ايجابي. كما اكد السيد الصديق المهدي للدبلوماسيين الاسرائيليين ان الجالية اليهودية الموجودة في السودان تناصر حزب الامة.

***- وبعد هذاالاجتماع كان هناك اجتماع لمحمداحمد عمر لوحده مع الاسرائيليين. هذا الكلام وكثير....كثير نعرفه. موجود و موثق . وانا شخصيا اوافق على اتصال حزب الامة بالاسرائيليين و لا الوم السيد الصديق. لأن كل العرب كانوا على اتصال بإسرائيل. لقد اشار هيكل لهذا في كتابه المفاوضات السرية بين العرب و اسرائيل.وان اسرائيل لا تمثل خطورة على السودان.ولكن مصر, كانت لها ولا زال وسيكون لها اطماع في السودان. و لكن بالنسبة لي مصالح السودان في المكان الاول. ومصر لن تقدم مصالح السودان على مصالحها.و مصر و اسرائيل الآن في وئام.

***- ومن المحن السودانية ان نميري ومايو مارسوا الاستعمار الاختياري وسلموارقابهم والبلد للمصريين. وصارت المقررات المدرسية تطبع في مصر على نفقة السودان وترسل بالطائرات..هذا هو الهوان بنفسه...

***- ولقد قال السيد علي للإنجليز. كما اورد السكرتير الاداري لحكومة السودان السير جيمس روبرتسون في الخامس من مايو 1945 الى مستر ميل . وكما ذكر الاستاذ بشير محمد سعيد في كتابه خبايا و اسرار (اجريت محادثات طويلة مع السيد علي قبل عشرة ايام. ورد علي بصراحة, انه ما دامت تداعب السيد عبدالرحمن المهدي طموحات ملكية فإنه ,( السيد علي الميرغني) يؤيد اي يحزب يعاديه. وهو يفضل ان يصبح هيلا سلاسي ملكا على السودان بدلا من السيد عبدالرحمن. وقال انه يمقت المصريين. وليس هنالك سوداني واحد يريدهم. ولكن التركية السابقة رغم سوءها كانت احسن من المهدية. وهو لا يريد قيام مهدية اخرى.

***- والكل عرف ان السيد عبدالرحمن قد قدم شهادة مرضية في سنة 1955 الى السيد علي كتبها الدكتور السويسري دوشزوان . والشهادة قام بترجمتها الدكتور الختمي امين السيد و الوزير والشهادة تقول ان امام السيد عبدالرحمن فترة قصيرة ليعيش. وهذا يعني انه لن يصير ملكا على السودان. فنفض السيد علي يده من الازهري. الا ان الازهري سبقهم واعلن الاستقلال. والاستقلال السوداني لم يأت به اي انسان وليس هنالك بطولات او معارك مع طواحين الهواء. استقلال المستعمرات حدد عالميا في مؤتمرات كثيرة احدها مؤتمر ياطا على البحر الاسود الذي ضم تشرتشل , استالين والرئيس الامريكي روزفيلت.

***- وفي الاربعينات كان الانجليز يقولون للسودانيين بصريح العبارة في فترة 10 الى 15 سنة ستجلسون على هذه الكراسي. ليس هنالك بطولات وكلام فارغ. كل الهيلمانة كانت من يجلس على الكرسي. ومتى. كل الامر كان تراكم كمي ادى الى تغيير كيفي. وما سبب الاستعمار , قضى على الاستعمار كتطور طبيعي.

***- يا الصادق الكلام ده ممكن نقطعو هني ود رحط. وتاني ما تورد معلومات خاطئة عن الناس. وقد يظن البعض ان هذا الكلام يصب في مصلحة الانقاذ. و الانقاذ حمى و ستزول. ولكن الطائفية عبارة سرطان دم. والحمدلله لقد ظهر وسط الشباب السوداني ابطال. وعندما نشاهد شباب قرفنا نحس بضآلتنا وعجزنا. والفارسة التي كانت تتحدث في سوق بحري لن يخرج من رحمها الا فرسانا. وديل تاني ما في طائفية ممكن تلعب عليهم وتسوقهم كالبهائم.

***- كالعادة سيكون الحديث عن شخص شوقي بدري والشولة والنقطة. من يريد ان يناقش فليناقش هذ الحقائق. هل اي حقيقة هنا ليست في مكانها؟. فلنترك النحو و الاعدال والابدال والجزم والنصب. ولهذه الاسباب نسير الى الوراء ..لأننا لا نريد ان نعرف من التاريخ الا ما يناسبنا..

***- اذا كان هنالك من يريد ان يتصل بالبرفسور الاسرائيلي غابريال واربورغ, بالرغم من انه فوق الثمانين من عمره فهو لا يزال يتمتع بذاكرة. ويتحدث الالمانية والعربية والانجليزية والعبرية و الايدش. تلفون 0097248372371
فاكس في المكتب 0097248386552 , وهو في حيفا.


#1525858 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2016 04:32 AM
اخر خبر عن العلاقة بين السودان واسرائيل:

"هارتس:
التحالف بين إسرائيل والسودان
"خطأ أخلاقي يبعث على التقزز"
********************
المصدر:- جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2016 © -
-11/09/2016-

***- انتقدت صحيفة «هآرتس» العبرية اليوم الأحد، ما وصفته بدعم إسرائيل لنظام الرئيس السوداني عمر البشير ، في ضوء ما تكشف عن ضغوط مارستها إسرائيل على الولايات المتحدةوعواصم غربية من اجل دعم البشير ورفع اسمه من قائمة المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية.

***- وتحت عنوان «إسرائيل في خدمة سفاح الشعب»، كتبت الصحيفة أن «ثمة تحالف يبعث على التقزز يبتلور بين اسرائيل والسودان»، لافتة إلى مطالبة إسرائيل للولايات المتحدة ودول الاتحادالأوروبي بتحسين معاملتها السيئة لنظام عمر البشير في السودان،وإسقاط جزء من الديون المتراكمة عليه، ومساعدته اقتصاديا.

***-وأشارت إلى أن إسرائيل بررت تصرفها هذا بأنه يأتي في إطار مكافأة السودان عن قطع علاقاته بإيران ووقف تهريب الأسلحة عبر أراضيه إلى سيناءوغزة.

***- وقالت الصحيفة إن علاقة إسرائيل بالسودان «معقدة»، فتل أبيب لم تعتبرها دولة معادية رغم دورها طوال السنوات الماضية في تهريب الأسلحة الإيرانية عبر أراضيها إلى قطاع غزة ، وكانت حتى العام الماضي أقرب الحلفاء لإيران، واستضافت زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، فيما أعلن وزير خارجيتها، إبراهيم غندور، مطلع العام الحالي، أن السودان ستبحث إمكانية التطبيع مع إسرائيل.

***- واستنكرت الصحيفة الإسرائيلية اعتبار حكومة نتنياهو إقامة علاقات مع السودان أمرا يستحق الفخر، كما استنكرت اعتبار السودان من «الدول المعتدلة»، لا سيما أن رئيسها عمر البشير مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية لمسؤوليته عن جرائم القتل الجماعي في دارفور ، والتي راح ضحيتها نحو 400 ألف سوداني، فيما تم تهجير الملايين وطردهم من منازلهم، مع اغتصاب آلاف النساء على يد جنود وأنصار البشير.

***- وقالت «هآرتس» إنه لا ينبغي على إسرائيل أن تتجاهل جرائم البشير والنظر فقط لى أنه قطع علاقاته بإيران. وأضافت إنه لو كان هذا هو المعيار الذي تعتمده إسرائيل لكان عليها أن تقطع علاقتها بتركيا وروسيا وبريطانيا وسائر دول العالم التي تقيم علاقات مع إيران . وطالبت بكشف تقارير الحكومة الإسرائيلية ولجنة الخارجية والأمن في الكنيست عن العلاقات السرية التي تربط بين إسرائيل والنظام السوداني، والتي وصفتها بأنها «خطأ اخلاقي».

[بكري الصائغ]

#1525857 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2016 04:17 AM
الصادق المهدي : صافحتُ بيريز وانا واجم
**************************
المصدر: - موقع -"سودانيز اون لاين"-
-03-19-2005-
في الحوار الذي اجرته معه الصحفية المصرية اسماء الحسيني ونشرته جريدة الصحافة عدد السبت 19/مارس/2005م قال السيد الصادق المهدي وهو يجاوب علي الاسئلة:

أثارت مصافحتك لشيمون بيريز نائب رئيس الوزراء
الاسرائيلي لغطاً كبيراً في العالم العربي
**************************************
- فوجئت خلال وجودي بالمؤتمر بشخص يضع يده على كتفي من الخلف، تلفت ففوجئت به يصافحني بصورة مباغتة ويقول «ملتقى الإسلام واليهودية» وقد صافحته وأنا واجم وواصلت سيري بدون أن أحدثه أو أتكلم معه.

البعض يقول أن هذا يعكس تغييراً في
مواقفكم تجاه القضية الفلسطينية؟!!
************************************
- هذه طفولة سياسية، لم أجتمع معه أو أكلمه ولا تعمدت أن أراه، هو خطط على مايبدو لذلك، بل حتى لم أكن أراه ومواقفنا معروفة بشأن أوسلو وخريطة الطريق والقضية الفلسطينية.

[بكري الصائغ]

ردود على بكري الصائغ
Germany [بكري الصائغ] 09-30-2016 03:22 PM
أخوي الحبوب،
Kaka - كاكا،
(أ)-
تحية طيبة، وجمعة مباركة سعيدة باذن الله تعالي عليكم وعلي الجميع،
ونواصل السرد والحكي حول حقيقة العلاقات بيبن السودان واسرائيل.

(ب)-
بسبب رفضه توجيهاتهم بفصل الجنوب
"الحركة الشعبية" فى السودان:
تورط الرئيس الأوغندى و"الموساد" فى اغتيال "قرنق"
******************************
المصدر:- © 2016 حقوق النشر محفوظة لـ"اليوم السابع"-
كشف ضابط رفيع المستوى فى استخبارات الحركة الشعبية لتحرير السودان، أن زعيم الحركة الشعبية الراحل د. جون قرنق اغتاله جهاز المخابرات الإسرائيلية (الموساد) بالتواطؤ مع الرئيس الأوغندى يورى موسيفينى ومنظمات غربية وكنسية بسبب رفضه توجيهاتهم له بالعمل على تحقيق انفصال الجنوب. وقال ضابط الاستخبارات، الذى طلب عدم ذكر اسمه، إن رحلة قرنق الأخيرة إلى أوغندا لم تكن بسبب مقابلة سفراء غربيين كما نُشر حينها وإنما بسبب زيارة مخطَّطة إلى إسرائيل.

***- وأكد، فى تصريحات خاصة إلى صحيفة "الانتباهة" السودانية،أن قرنق فور وصوله إلى أوغندا استقلّ طائرة بمرافقة الرئيس الأوغندى يورى موسيفينى إلى العاصمة الإسرائيلية، تل أبيب، وكان هنالك اجتماع حاشد ضم مسئولين إسرائيليين ومنظمات كنسية وطوعية.

وأوضح أن المسئولين الإسرائيليين والمنظمات الكنسية والطوعية عرضوا على قرنق، خلال هذا الاجتماع، خريطة انفصال الجنوب، مطالبين إياه بالعمل على تحقيق ذلك الهدف، لكنه رفض وقال لهم إنه كان يطلب مساعداتهم من أجل النضال لتحقيق مبادئ السودان الجديد وليس فصل الجنوب، إلا أنهم أصرّوا على أن المساعدات التى قُدِّمت للحركة الشعبية كانت من أجل تحقيق هدف الانفصال، وعلى إثر ذلك الخلاف خرج من الاجتماع كلٌّ من موسيفينى ومسئول إسرائيلى وأجريا اتصالاً هاتفيًا مع قيادى فى الحركة الشعبية وأخبراه بأن حياة قرنق لن تطول وسيغيب عن المسرح السياسى.

***- وأضاف ضابط الاستخبارات أن الموساد نفذ خطة اغتيال قرنق التى كانت تتمثل فى إفراغ خزانات الوقود من الطائرة التى تُقلُّه وعدم ترك إلا قدرًا من الوقود يكفى لأن تسقط داخل الحدود السودانية. وأشار إلى أن آخر قياديين فى الحركة قابلهما قرنق فى العاصمة الأوغندية، كمبالا، أثناء طريق عودته، هما باقان أموم وياسر عرمان، وبعدها استقلّ الطائرة لتسقط فى جبل الأماتونج فى 30 يوليو عام 2005.

Norway [Kaka] 09-30-2016 01:43 PM
أولا شكرا للمقال
ألحقيقة أن العلاقه مع إسرائيل احسن من الوقوف مع الفلسطينيين لأن هم أنفسهم لديهم علاقات ؟ لماذا نحن.
و أغلب الدول العربية لديه علاقات من تحت الطاولة. اتمني من الحكومه أن تتبع هذه السياسة (علاقات تحت الطاولة ) مفيش حد احسن من حد.


بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة