المقالات
السياسة
لمصلحه من يحدث هذا الحداد في حلفا ..
لمصلحه من يحدث هذا الحداد في حلفا ..
09-30-2016 03:31 PM


المصالح العليا في اي دوله في العالم زياده الدخل والبحث عن الموارد من اجل تحقيق ذلك الهدف ولكن رحم الله السودان رحمه واسعه ولا رحم الله المسؤولين وحكام هذا البلد لا في الدنيا ولا الاخره انه قدير علي كي شي ...

تعيش مدينه حلفا القديمه الباسله حداد تام علي الظلم والاهمال والتهميش المتعمد ولعبه المصالح القذره لبطون لا تشبع وعقول لا تفهم الا لغه المال ولعنه المال والفساد الذي اصبح ديدنا اليومي الذي يعيش فيه الناس والبلد وكل يوم قصص لا تعد ولا تحصي من قصص فساد لا نظير لها وفساد تعدي كل القيم والاخلاق وأصبحنا نعيش في غابه القوي يأكل الضعيف عيانا بيانا ولا حياء ولا خوف لان مقاليد كل شي بايدي من يفترض فيهم الحماه والرعاه والأمناء علي هذا الوطن الذي لم يعد وطنا بل جحيم الكل يهرب منه حتي ولو قضي نحبه وهو يحال الفرار الي المجهول بدلا من جحيم وطن استفرد به قله رعاع أتوا باسم الدين وهو حق اريد به باطلا ونحن نعيش الان حقبه مظلمه من تاريخنا صفحه مظلمه سوداء وستظل تاريخا مشوها في سيره الوطن ....

كان لابد من مقدمه لتتضح صوره ما يحدث في العلن والسر حلفا تعرضت للظلم مرارا وتكرارا والكل يعرف ما حدث بإغراق مدينه كامله باسم السد العالي باسم المصلحه العليا للوطن رغم ان التاريخ والحاضر اثبت هذا هراء محض لمصلحه رخيصه ضاعت بسببها مدينه تاريخيه ومنفذ وميناء هام اذا كان استغل بنزاهه وأمانه !!!!
ولكن لا يزال الظلم قائما ومستمرا رغم تغير الظروف والحكومات وللاسف لم تتعظ الحكومات الاحقه بما حدث لحلفا ولم تستفد من الدرس !!!

والغريب حكومه الإنقاذ تعرف من اين توكل الكتف واستغربت لماذا لم تُمارس هذا الذكاء جيدا في حلفا رغم ان العائد المادي كان مغيرا جدا وما شاء الله حكومه استثمار وخبرات في نهب الأموال بكل الطرق العبقرية ولكن ما حدث في حلفا من تعمد وقصد ونيه سوداء مدبره من زمن وان تتحول هذه المدينة الصامده الي اشلاء مدينه خاويه خربه يطالها الشقاء والجفاف من كل الجوانب لماذا يحدث ما حدث رغم وعود المسؤولين الذين لا يملكون القرار ويخدعوا الناس بوعود كاذبه لآخر لحظه وتحويل المعبر الي مدينه دنقلا رغم ان حلفا هي الميناء والمنفذ الوحيد في الشمال ؟؟؟؟؟

هذا التساؤل لا يزال قائما الي ان نجد اجابه وحلا" سريعا قبل ان يصبح الحال الي ما هو عليه الي الأبد بوعود لا تسمن ولا تغني من جوع وارجع للتساؤل الأهم لمصلحه من يحدث هذا الاهمال وقطع الارزاق وقطع مدينه كامله من دون موارد ولا خدمات ولا اهتمام مِن حكومه او مسؤولين يرفعون شعارات زائفه مزيفه مزوره كاذبه خادعه لا تخرج سوي انها شعارات خاويه من مضمونها شعارات تخدم من اتي بها شعارات مستعاره لخداع الناس شعارات وغطاء لفساد منقطع النظير يمارسه هؤلاء الادعياء دون وازع ولا خوف وبي جراءه وبجاحه وعلنا وأللي ما عاجبوا يشرب من البحر استهتار ومجاهره بالفساد ونسوا الحديث الذي بقول اذا ابتليتم فاستتروا !!!

الحديث يطول ولا ينتهي ولا اريد ان اطيل او ان اخرج من السبب الأساسي الذي دعاني الي الكتابه في هذا الموضوع الحيوي والهام والذي اوكد به لهذه الحكومه ان تعيد التفكير وأعاده النظر وبحث موضوع حلفا بنزاهه ومصالح مستفيده وارجاع الحق لاهله نعم الحق لاهله ووقف الظلم الذي لا يزال يمارس علي مدينه حلفا وليس هنالك مصلحه لتدمير مدينه أصلا كانت مدمره واعادت بناء نفسها وبمجهود شعبي اهلي واستطاعت ان تعيد بعض أمجادها وبدلا من مساعدتها علي النهوض وتوفير الموارد لاعاده بنائها من حديد كميناء حيوي في الشريان الشمالي وطبعا المصالح مشتركه وكل يأخذ نصيبه ولكن ليس بما انتهي الي الامر ؟؟؟؟؟

لذلك سيظل التساؤل قائما لكل من يهمه الامر بدا من الرئيس الي المسؤولين عن هذا الملف ومن تلاعب بهذا الملف وأوصل الامر الي ما وصل اليه من ظلم سيؤدي حتما الي نهايه مدينه حضاريه واثريه واتمني ان يعيد المسؤولين النظر للقرارات المجحفة بحق مدينه حلفا واهلها ومحاسبه المسؤولين علي هذا الخطاء التاريخي الذي لا يغتفر !!!..

وختاما أكرر وأعيد وهذا سوْال قائما حتي يتفضل احد بالرد وإيضاح الصوره الحقيقيه لما حدث رغم الاحتجاجات والمسيرات التي خرجت من اهلنا المتضررين لا احد اهتم او خرج او علق او نقاش هذا الامر وحتي الاعلام الحر لم يتطرق او يتفضل بإلقاء الضوء علي هذا الحدث الهام علي الأقل ليفهم الناس ما يحدث لمدينه حلفا !!!
لمصلحه من يحدث كل هذا ؟؟؟
[email protected]




تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1408

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1526029 [جريس]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2016 05:27 PM
الهدف الاساسى تفريغ المنطقة النوبية حيث بدات بحرق النخيل واقامة السدود ووقفة النوبيون ضدها
ثم شركات التعدين العشوائية لثلويث البيئة ومصنع السانيد فى صواردة واخير الشاحنة التى تم ضبطتها
وهى تحمل مواد غدائية والسيانيد الفتاك ماذا يعنى يعنى افراغ المنطقة بالابادة بدم بارد اواغراقها وقيام
مثلث حمدى من جنوب دنقلا

[جريس]

#1526007 [عبدالرحيم محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2016 04:44 PM
المعروف ان منفذ الجمارك وادارته تكون حيث يكون المنفذ ولا ندري سبب تحويل ادارة جمارك مدنية حلفا الى دنقلا؟؟ ومن صالح التاجر والقادم عبر اي منفذ ان تكون الجمارك حيث دخل ..
من الاولى ان يتم تعمير المدنة الريفية والاهم ان يتم تعمير المدن الطرفية مثل مدينة حلفا في الشمال ومدينة الجنينة في الغرب والدمازين في الشرق وكنا نقول زمان من حلفا الى نمولي والان لا ندري ماذا يقول القائل من حلفا الى ابيي او من حلفا الى هجليج

فإذا ما قتلت الحكومة مدينة حلفا بالاهمال فلن تكون لدينا مدينة في الشمال تحمل نفس هذا الاسم الجميل الرنان ؟ ولمصلحة من تقوم الحكومة بأهمال مدينة حلفا ؟؟ وتراثها ذاخر بالآثار والاغاني الشعبية المتميزة ونساؤها ورجالها طيبون لحد بعيد ومتعلمون وعلماء .. اهملناهم بالنسيان ؟؟

على الحكومة ان تقوم بحملة احياء مدينة حلفا وفتح فروع لجامعة دنقلا وجامعة امدرمان وجامعة الخرطوم وجامعة اسوان واعادة تخطيط المدينة واحياء مشاريع المدينة فهي المدينة التي تربط السودان بمصر وتربط النوبة العليا بالنوبة السفلى..

ولكن ما رأي والي الشمالية وما هي خططه لأحياء المدينة ؟ ارى ضرورة ان يقام مهرجان البركل السياحي بعد الدورة القادمة التي ستعقد في مدينة كرمة ان يعقد في مدينة حلفا ويكون المهرجان بداية لتعمير المدينة ..

اعتقد ان اهالي حلفا اكثر الناس ابتهاجا بالمناسبة وسيشاركون من مشاركة فاعلة فهلا اطلق والي الشمالية صافرة التعمير ام ان اخوان الترابي وعلى عثمان سيقفون حجرة عثرة في تطوير البلاد والعباد لأنهم لم يأتوا الا ليقصموا ظهورنا بالظلم والتهجير والتمكين والشتات

الا لعنة الله على الظالمين..

[عبدالرحيم محمد احمد]

صفيه جعفر صالح عثمان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة