عسكرة المستشفيات أم تأهيلها؟
10-02-2016 02:26 PM


حسناً.. هناك اتجاه لتأمين المستشفيات وإنشاء شرطة خاصة لحماية الكادر الطبي، بمثلما حدث في الجامعات بعد إلغاء الحرس الجامعي وإنشاء شرطة الجامعات، ونتوقع بعد تكرار الاعتداء على الدور الصحفية والصحفيين إنشاء شرطة لحماية الصحافة، ثم شرطة لحماية مهندسي البترول، وشرطة لحماية أصحاب الحافلات....الخ. هذا هو الحل الساهل والجاهز، نحول المستشفيات لثكنات عسكرية، الحل الجاهز هو العسكرة، الولاة والمعتمدين، ثم ربما مديري المستشفيات والجامعات، والحبل يمتد.
لماذا يعتدي المواطنون على الأطباء؟ لأن لديهم مريض لم يجد الرعاية والعناية الكافية، فلقي ربه في المستشفى، ويختلط الحزن والغضب فينصرف الفعل ناحية من هم في الواجهة، صغار الأطباء الذين شاء حظهم أن يكونوا موجودين. في الغالب الأعم سيكونون من أطباء الامتياز أو نواب الاختصاصيين، يعملون وردية كاملة بلا لحظة راحة، وبلا إمكانيات ضروورية لإنقاذ حياة الناس، لكنهم يفعلون ما يستطيعون فعله.
المستشفيات حالتها سيئة، تنقصها الأجهزة والأدوية والمعدات الضرورية، وقد يكون حجم الكادر الطبي أقل مما يجب، وأقسام الحوادث صارت معدودة وتواجه كثافة عالية من المرضى. يبحثون عن الأكسجين المنقذ للحياة فلا يجدونه، والأدوية والمعدات غير موجودة، فمن يتحمل مسؤولية هذه الجريمة؟
الذين يضعون السياسات الصحية، والمسؤولون التنفيذيون، من وزير الصحة لإدارات المستشفيات، هم من يجب أن يتوجه نحوهم الغضب. الذين اقتلعوا العلاج المجاني من الفقراء والمساكين وجعلوهم يتسولون الإعانات من ديوان الزكاة والمحسنين، أعطوهم أو منعوهم، والذين "شلّعوا" المستشفيات، وجعلوا بعضها خرابات ينعق فيها البوم. هؤلاء هم المسؤولون عن الحالة المتردية التي نعيشها اليوم، وليس الأطباء الذين هم أيضاً ضحايا لهذه السياسات.
لكن نوع الغضب الذي نتحدث عنه ليس ذلك المتجه ناحية الأشخاص باستخدام العنف وأخذ القانون باليد، لكنه غضب إيجابي يعبر عن نفسه بشكل منظم وفعال. نحتاج لحركة اجتماعية كبيرة تضغط لتحسين وضع الصحة في الميزانية العامة ورفع مخصصاتها، ومراجعة السياسات الصحية التي أفقرت المستشفيات العامة وأضعفتها وجردتها من الإمكانيات لصالح المستشفيات الخاصة التي لا يقدر الفقراء على تبعاتها المالية.
لايمكن لبلد ترتفع فيه نسبة الفقر والأمية بشكل كبير، وتكثر فيه الأمراض، وتعجز الدولة عن توفير مياه الشرب النظيفة، أن تكون الميزانية المخصصة للتعليم والصحة بهذه الضآلة. وبالمناسبة وجدت كثيراً من المقالات التي تقارن ميزانية الصحة والتعليم بميزانية الأمن والدفاع، فإذا الفرق شاسع جداً، لكني فشلت في العثور على النص الرسمي للموازنة العامة للدولة لهذا العام في كل المواقع. موقع وزارة المالية لا يعمل، وموقع البرلمان لا توجد فيه ميزانية هذا العام، رغم أنها تصدر بقانون من البرلمان، ولا بنك السودان ولا بوابة السودان الاليكترونية.
فليحول الناس هذا الغضب لعمل على الأرض، يتم بشكل سلمي ومدني منظم، يطالب بميزانية صديقة للتعليم والصحة، وتغيير السياسات الصحية في البلاد ومراجعة تجربة التأمين الصحي، وإعادة الأقسام التي تم تجفيفها ببعض المستشفيات، ورفع مرتبات الكوادر الطبية، وإعادة تأهيل المستشفيات الحكومية.
هذا هو الطريق الأسلم والأصح، الطريق الآخر سيؤدي لتدمير المستشفيات، وتشريد الكوادر الطبية ودفع المزيد منها للهجرة، وامتلاء السجون بأهل المرضى والموتى الغاضبين، فما الفائدة منه.

التيار


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1847

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1527698 [رحمة ابو كوكو]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2016 09:06 AM
أطباء بلا علم ولا فائدة و افشل من مارس الطب ارجو من الناس والجانب و الجميع ضرب الأطباء حتى يبكون بكاء مرررره....أطباء نص كم لا علم لا خبرة... ارجو من المواطنين والمقيمين الأجانب ضربهم حيث وجدو في المستشفى... السوق... الحاله... بسبب أو بدون سبب و إذا اضربو نجيب أطباء مصريين

[رحمة ابو كوكو]

#1527514 [شوشرة]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2016 09:07 PM
انت ياستاذ خايف من الضرب والا شنو حراك ضغط اجتماعى شنو انت لسع عشمان فى الجماعة ديل يصلحو للبلد .ديل ما ينفع معاهم الا الحراك الشوارعى والقتال عدييييييييييل

[شوشرة]

#1527046 [واحد من أياهم]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2016 05:49 AM
الاخوة المشمرون عن سواعدهم لضرب البنين والبنات من العاملين فى القطاع الطبى أرجو منكم مراعاة الآتى فلقد خرجتم لدعم حلب ونصرة غزة فاستجابت العناية الألهية وبفضلكم أرسلت الأسعافات الى فلسطين وصارت الحلبيات واليمنيات ينعمن فى البست كير حيث لايهوب الطير ونادرآ الحديث عن منكر و نكير.ولاتنسوا ان لكل فعل فى الساحة الخضراء او الزرقاء له رد فعل مساوٍ له فى القوة وأشد بأسآ فى خدماتكم الصحية والتعليمية والأنتاجية من كنانة حتى كبكابية.

[واحد من أياهم]

#1527042 [واحد من أياهم]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2016 05:38 AM
ألذين يأتون ألى الخرطوم بحثآ عن العلاج وهم مشمرون عن سواعدهم جاهزون لضرب البنين والبنات العاملون القطاع الصحى أطباء وخلافه من مؤسسات بلا شك أعتادوا الحضور فى مناسبات أخر دعمآ لغزة بالأسعافات وحلب وخلافهم و بفضلهم فالحلبيات و اليمنيات يرقدون فى بست كير ولا يهوب ناحيتهم لا نكير ولا حتى الطير.

[واحد من أياهم]

#1526959 [abdulbagi]
5.00/5 (2 صوت)

10-02-2016 09:32 PM
الاستاذ فيصل ماذا تتوقع من حكومه 70 فى المائه من ميزانيتها موحهه للامن وامتيازات الدستوريين.ماذا تتوقع غير ان يكون كل حلهم للمشاكل امنيا . ماعندهم غير الامن . بعدين يااستاذ فيصل ماهذا الهبوط الناعم نحن لسنا فة حوجة لحركة ضغط اجتماعى نحن فى حاجه الى ثوره الى اكتوبر اخرى تكنس كل الاوساخ لك التحيه

[abdulbagi]

#1526957 [abdulbagi]
5.00/5 (1 صوت)

10-02-2016 09:24 PM
الاسناذ فيصل ماذا تتوقع من دوله 70 فى المائه من ميزانيتها موجهه للامن وامتيازات الدستوريين وهذا كلام ناس اقتصاديين. ماذا تتوقع منها غير ان يكون حلها لكل المشاكل امنبا ماعندها غير الامن . بعدين يااستذ فيصل ماهذا الهبوط الناعم نحن لا نحتاج الى حركة ضغط اجتماعى نحن نحتاج الى ثوره الى اكتوبر اخرى تكنس كل الاوساخ لك التحيه

[abdulbagi]

فيصل محمد صالح
فيصل محمد صالح

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة