المقالات
السياسة
غياب الحوار الفكري الطريق الي الي الاغتيال
غياب الحوار الفكري الطريق الي الي الاغتيال
10-04-2016 11:42 AM


قبل قدوم السنة الهجرية الجديدة ، اغتالت مجموعة اسلامية الكاتب والناشط الاردني ناهض حتر قبل اسبوعين ، امام مبني حكومة في العاصمة الاردنية عمان ، عندما قام بالصاق رسم كاريكيتوري يصور فيها شكل الجنة التي وصفها القران علي لسان محمد ، ان بها حور عين وغلمان مخلدون ، وانهار من الخمر لذة للشاربين ، الرسم الذي تداولته العديد من مواقع التواصل الاجتماعي ، اشار ببساطة الي جهادي اسلامي تحيط به حوريتين، ويحمل كاس من الخمر الذي ذكره محمد لاتباعه ،وليس ناهض حتر، والخيمة يبدو انها غير مرتبة، لان الجهادي ، كان همه فقط ان يمضي مع الحوريتين.

كثيرون اشاروا ان الرسم مسيء للذات الالهية ، سؤال كيف يكون مسيء للذات الالهية ، واله الاسلام نفسه من، قال ، لعباديه من المسلمين ، ان من يجاهد في في سبيل الله ،ويقتل ، سيكون له اكثر من سبعين من حور العين ، واذا افترضنا ، ان الله في الاسلام لم يقل ذلك ، سنجدها في تفاسير السنة التي لا يمكن ان تنفصل من القران ...

هل اخطا الشهيد ناهض حتر ، ام اخطأ من نقل هذه الصورة هذه الصورة لهم ، كما يراها المسلمون تشويها للذات الالهية ..علي الاسلام ان يعتذز لاسرة حتر ، ان قتله تم تحت مظلة تعاليم الشريعة ..


الذي قتل ظلما وعدوانا وغدرا الشهيد حتر ، علي مدار التاريخ الاسلامي ، المسلمون ضحية الاسلام الذي كبل عقولهم ،وجعلهم اسري النبي محمد ، دوما قلبي معك يا حتر وفرج فودة ومحمود محمد طه ، رغم اختلافي معه في محاولته القوية لتجديد الاسلام الذي راح هو ضحيتها عام ١٩٨٥ ، الا ان ما قاله وكتبه المفكر الجمهوري محمود محمد طه ،يعتبر خطوة محترمة من مسلم ينظر بعين مستقبلية للعالم ،واختم كتابتي القصيرة ،ليس هنالك امكانية لاصلاح الاسلام .
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1224

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن اسحق
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة