المقالات
السياسة
سكرة السلطة..!!
سكرة السلطة..!!
10-05-2016 10:59 PM



ليت السيد"حامد ممتاز" أمين العلاقات السياسية في حزب المؤتمر الوطني يرسى ويرسينا على بر.. فهو وفي أقل من أسبوع يسحب أقواله ويعيد توجيهها في عكس ما كانت عليه. في مؤتمر صحفي قبل أكثر قليلاً من أسبوع قال إن الحوار الوطني سيفضي لتكوين حكومة وفاق وطني يشكلها السيد رئيس الجمهورية.. وهي عبارة واضحة قاطعة تعني (لا.. رئيس وزراء) في مخرجات الحوار..لكنه عاد في تصريحات أدلى بها في جلسة اجتماعية محدودة الحضور، وقال إنه اكتمل التوافق على استحداث منصب رئيس الوزراء يعيِّنه ويعفيه رئيس الجمهورية على أن يحاسبه البرلمان.. ولم تمض(24) ساعة حتى أطلت علينا وكالة (SMC) في ما يشبه التصحيح بخبر منسوب لممتاز يسحب تصريحه؛ ويقول إن منصب رئيس الوزراء لا يزال خارج نطاق التوصيات المتفق عليها..
وحامد ممتاز؛ قيادي؛ وفي موقع رفيع في حزب المؤتمر الوطني فهو ليس من رواة الأخبار؛ بل من صناعها.. فهو في المطبخ الداخلي للحزب بما يتيح له ليس معرفة القرارات قبل صدورها فحسب؛ بل حتى المشاركة في صناعتها.. فكيف يُصدر تصريحات متناقضة وخلال أسبوع واحد..
ورغم أن ميقات الكشف عن مخرجات الحوار بات على بعد خمسة أيام فقط.. إلا أن التردد حتى هذه اللحظة في تسليمها كتابة لمن يطلب، كما هو الحال لـ"قوى المستقبل للتغيير" التي فشلت في الحصول على المخرجات رغم تكرار طلبها وإلحاحها.. يدل على أن أكبر مفاجأة يمكن توقعها يوم الاثنين 10 أكتوبر هو أن لا يكون في المخرجات أية مفاجأة.. مجرد (فاصل ونواصل) بذات النهج والتكوين والهياكل وربما حتى الكلمات والخطب..
المشكلة الحقيقية التي تعانيها البلاد الآن هو(عدم المشكلة)..أي عدم إحساس المؤتمر الوطني بأن البلاد تكابد مشكلة..
أنا شخصياً..لا أؤمن بأن استحداث منصب رئيس وزراء يحل المشكلة..لأن الأزمة أكبر من مجرد استحداث كرسي إضافي لحكومة أصلاً تعاني من الترهل والوزن الزائد.. لكن الأمر يصبح أسوأ عندما تنفق البلاد ثلاث سنوات من الحوار البطيء المتمهل..ثم تصل إلى ذات المحطة التي انطلقت منها.. بلا جديد – حتى ولو كان الجديد غير مفيد..
صدقوني البلاد في وضع حرج للغاية.. فإذا أصر حزب المؤتمر الوطني أن يواصل قيادته لها بذات النهج والتغافل عن المخاطر المحدقة.. فإن القادم أسوأ.. بلا أدنى شك.. حزب المؤتمر الوطني حزب غارق في سكرة السلطة.. فقد الإحساس ليس بالشعب؛ فحسب.. بل بالخطر المحدق به هو نفسه.. وسيتبين النصح ضحى الغد..

التيار


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 4533

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1529391 [اوكامبو الضكر]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2016 03:36 PM
يسلم قلمك يا باشمهندس ولك التحية وما قلت حقيقة هم في سكرتهم يعمهون السكرة قوية لكن ح تفك قريبا سيفوقون عندما يصحى الشعب السوداني ويتمالك نفسه واقفا

[اوكامبو الضكر]

#1529293 [صلاح حسن الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2016 09:30 AM
المشكلة الاساسية من امثالك من المثفاتيه والمطبلين وادعاء المعرفة وتكهنات وامور فارغة من ادعياء الثقافة والمعرفة
مشكلتنا واضحة دولة قانون ومؤسسات وليس ماصصة وترضيات اما كلامك الفارغ ياعثمان لن يفيد وانت معلوم الفكر والمواقف انتهازي وصولي تحلم بحزب وتحلم بوزارة ولن تناله

[صلاح حسن الشيخ]

#1528883 [عبدالحميد البراري / شعب جاهل]
1.00/5 (1 صوت)

10-06-2016 12:01 PM
انت يا اخونا دارس هندسه وليست علوم سياسيه لذلك لا تعرف تفرق بين الحزب والعصابه في لغه السياسه زي ناس البشير ديل بيسموا مجموعه مغتصبه وليست حزب . وانا ازيد علي تعريفهم مجموعه حاقديين وفاقد تربوي واصحاب عقد نفسيه من اسره هامشيه وسيطروا علي السلطه ونهبوها وطلعوا كل عقدهم وحقدهم في الشعب السوداني

[عبدالحميد البراري / شعب جاهل]

#1528874 [عبده]
1.00/5 (1 صوت)

10-06-2016 11:41 AM
انت لسة بتنصح ؟؟!!!!!!

[عبده]

#1528864 [موسي مختار]
1.00/5 (1 صوت)

10-06-2016 11:02 AM
حامد ممتاز هو رجل بتاع مناورات.. هو ممتاز جداً في المناورات.. عندما سجنوا الترابي في التسعينات أرسلوا له حامد ممتاز في سجن كوبر ليمثل عليه المناورات.. الحوار الوطني كله مبني علي المناورات.. ولذلك كان عبارة عن 3 سنوات من الكر والفر والمناورات.. الحكومة تقود البلد كلها بالمناورات.. فمرة هي ضد أمريكا ومرة تستجدي عطفها.. مرة هي مع أيران ومرة تطلقها بالثلاثة لصالح السعودية.. ناس المؤتمر الوطني ناس مناورات ومؤامرات فقط.. والمؤسف أنهم فاكرين أنهم الوحيدين الذين يعرفون فن المناورات والمؤامرات.. أمريكا مارست معنا لعبة المناورات ولم نكسب منها شئ سوي العقوبات التي تجلد في ظهر الشعب.. بينما المؤتمر الوطني سعيد بأي قرار حتي القرارات الخطرة.. السودان في عهد الكيزان أصبح هو بلد المناورات والمؤامرات والمهاترات.. ويوم 10 القادم إذا أعلنوا عن أشياء واضحة في نتائج الحوار الوطني فأنا مستعد أن أحلق شنبي ورموش عيوني كمان.. لن يكون هناك أي بشارات علي الاطلاق.. أبداً أبداً أبداً.. عارفين النتيجة حتكون شنو؟ تكبييييير تهليييييل لا لدنيا قد عملنا نحن للدين فداء.. السيد الرئيس يدعو المهدي والحركات المسلحة للعودة لحضن الوطن والمساهمة في التنمية والبطيخ.. ويعلن سيادته أن الحوار الوطني سيظل مفتوح 100 عام لأجل عيون السودانيين.. تكبييير تاني.. أيها الحضور الكريم الجلسة القادمة ستكون في فبراير 2017 جزاكم الله خير مع السلامة.

[موسي مختار]

#1528787 [Hisho]
1.00/5 (1 صوت)

10-06-2016 08:47 AM
هل تظن ان ما يسمى اضحوكة الحوار هى الالية الجادة لحل او ايجاد حل للوضع الراهن فى السودان ... يا سيدى الفاضل والعزيز عثمان ميرغنى ... ان رئيس الدولة عمر البشير هو دكتاتور مثله مثل اى دكتاتور سابق او حالى هو لا يقل عن عن موغابى ولا يقل عن موبوبتو سيسيكو فى شى ولا عن المقبور القذافى ..
وهل سمعت ان هناك دكتاتور تنازل عن السلطة لصالح الوطن و المواطنيين؟؟
للاسف ان مسرحية الحوار مسرحية اطلقها سياسى النظام السذج .. سذج لبساطة الفكرة وكيف ان هناك من تلقفها من الطامحين والمخططين للاهداف البعيدة واللصوص فانكفوا حول هذه المسرحية الهزلية يظنون ان هذا سبيل لهم لتحقيق الاهداف الشخصية ..وتبعتها حملة اعلامية كبيرة لتشويش الصورة وذر الرماد فى العيون ..
ان فكرة الحوار هذه فكرة مبتكرة وكانت ذات اهداف قصيرة الاجل وبما ان مسرحية الحوار ستكون طويلة .. اذأ لا باس ستكون حكومة على بابا والاربعين حرامى قد اصطادت عصفورين بحجر واحد .. فكرة الحوار هى جاءت فى الاساس للتغطية على الانتخابات الهزلية التى اكتسح فيها دكتاتور السودان الانتخابات التى شارك فيها حواى 2% من الشعب السودانى .. لعمرى كانت هى اكبر ضربة للدكتاتور منذ ان قاده الترابى للسلطة فى غلطة عمره . كان لابد من شى مبتكر للتغطية على هذه الفضيحة والتى كانت ستضعف موقفه الضعيف فى الاصل .. فنبعت فكرة الحوار الوطنى كحدث يغطى على كل الاحداث السياسية وبفضل الالة الاعلامية الضخمة المسخرة كان صوت الحوار هو الاعلى .. وهب الطامحين واللصوص وصائدى الفرص وتداعو لهذه المسرحية التى تطاولت ليقاس عمرها بالسنوات الان .
وما ان تصل الى محطة خرى حتى يبتكر سياسى الحكومة السذج شى اخر لذر الرماد فى العيون هاهم الان يطلقون فقاعة ( رئيس وزراء) وما ادراك ما رئيس وزراء بل واطلقوا نكتة سمجة فى عز الماساة( ان يحاسبه البرلمان ..) اى برلمان هذا الذى سيحاسب مسؤل ( البرلمان الذى ابتلع اعضاءه اعتراضهم على زيادة سعر الغاز.. عندما قال الدكتاتور وهو خارج السودان لا تراجع من زيادة سعر الغاز)
الاخ عثمان انا ادرك انك رجل ذكى وكيف تكتب معلقأ على تصريح شخص لا يحل ولا يربط
وانت اعلم من الاخرين ان ممتاز او غير الممتاز هذا لا يحل ولا يربط .. بل وذهبت الى ابعد من ذلك ان جعلته من صانعى القرار .. وانت تعلم ان القرار فى يد رجل واحد حتى ان اجمعت الف لجنة من لجان مؤتمره الوطنى هذا على قرار واحد فبيده هو الغاء هذا القرار بدون ان يتحفظ اى شخص او يعترض.. الا تعرف انت هذه الحقيقة؟؟؟
الاخ عثمان ميرغنى هل تعتقد جازم بان فكرة الحوار هذه هى الانسب لحل مشاكل السودان ان كنت تظن فانت من الذين اسكرتهم الالة الاعلامية ام ان كنت لا تظن وارجح هذا ارجو ان لا تكتب لنا عن الممتاز هذا او ما يقوله فى مؤتمر صحفى او مع اصدقائه ..
لحل ما يدور فى السودان الان هناك طريق واحد للحل هو رعاية امريكية اوربية لحوار وطنى يعقد خارج السودان على ان تضمن تنفيذ توصياته الدول الراعية( امريكا ودول اوربية) وان تكون اجندته كالاتى :
1-تكوين حكومة وطنية(تكنوقراط)بقيادة رئيس وزراء محايد على ان يبقى منصب رئيس الجمهورية تشريفى فقط وتكون مهمتها اكمال عمل اللجان ( التالية الذكر) والاشراف على انتخابات ديقراطية خلال ثلاثة سنوات .
1-1 تكوين مجلس تشريعى مؤقت لا يزيد عدد اعضائه عن 100 شخص ممثلين لكل اقاليم السودان بالتعيين .
2- تكوين لجنة وطتية( غير حزبية) لتفكيك دولة الحزب الواحد واعادة تكوين مؤسسات الدولة (الجيش , الشرطة , القضاء , الخدمة المدنية ,,,) على اساس وطنى وبالكفاءة كمعيار وحيد .
3- تكوين لجنة وطنية للمحاسبة واسترداد اموال السودان المنهوبة على ان تستجوب اللجنة كل السؤلين الاحياء الذين تولو مناصب عامة منذ العام 1989.
4- تقديم كل من يثبت تورطه فى جريمة ضد الشعب السودانى لمحاكمة عادلة ونزيهة بعد اعادة تكوين مؤسسات الدولة .
هذا هو المطلوب من الحوار اى توصية تخرج عن هذه المطلوبات هو تطويل لعمر الدكتاتور ومزيد من المعاناة للشعب السودانى ..

[Hisho]

#1528771 [سيف الدين خواجه]
1.00/5 (1 صوت)

10-06-2016 08:26 AM
يا استاذ انت بي صحك ديل سكرانين لط من جو والي الان وحتي يتم اقتلاعهم زمان كتبنا قبل اكثر من سنة وقلنا هذا حمار وطني لاجديد فيه ا اذا نقلنا لربع ثالث بعيدا عن الحكومة وعن المعارضة وحتي الان الصيفة ضيعت اللبن ( انت يا استاذ دلقتوا مويتكم علي ارهاب اي السراب ديا راسهم بقي كاويك يعني ناشف خالص من اي جديد والكاويك عادة تاكلهه السوامن وهو مابقي فقط )

[سيف الدين خواجه]

#1528730 [حاج احمد]
1.00/5 (1 صوت)

10-06-2016 07:24 AM
مشكلتك يا عثمان انت تحاول بث الروح في جسد ميت وهو حكومة
الموتمر الوطني فلا ينفع في هذه الحاله الا الدفن ولا ان يقتنع الشعب بموت الحكومة ويقومو بدفنها سيظل الحال كما هو..

[حاج احمد]

#1528728 [المغبون]
1.00/5 (1 صوت)

10-06-2016 07:23 AM
اوافقك الرأى أستاذ / عثمان ميرغنى

صدقوني البلاد في وضع حرج للغاية.. فإذا أصر حزب المؤتمر الوطني أن يواصل قيادته لها بذات النهج والتغافل عن المخاطر المحدقة.. فإن القادم أسوأ.. بلا أدنى شك.. حزب المؤتمر الوطني حزب غارق في سكرة السلطة.. فقد الإحساس ليس بالشعب؛ فحسب.. بل بالخطر المحدق به هو نفسه.. وسيتبين النصح ضحى الغد..

الى متى المكابرة يا حكومة ؟
لماذا التعلق بكرسى السلطة همكم الاول ؟
ما الفرق بينكم وبين بشار ؟
السلطة على حساب المواطن الغلبان
تحاولون صنع تأريخ مشرف لكن هيهات

[المغبون]

عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة