المقالات
السياسة
العصيان المدني هو الحل..
العصيان المدني هو الحل..
10-07-2016 01:58 AM

العصيان المدني هو الحل..

ألتحية والإجلال لأطباء السودان.. وهم يواجهون النظام في اشرف الميادين حيث يعملون في بيئة غير صالحة للعمل الصحي تمثلت في تجريف كل المؤسسات الصحية، والإدارية التي تخدم المرضى و العاملين بالمهنة، واصبحت عاجزة علي صون كرامتهم بشكل آدمي..

شاهدت تقرير لقناة الجزيرة الفضائية تناول إضراب الاطباء بشكل مبتذل وغير لائق، وعكس مطلبين إثنين للأطباء اولهما توفير الحماية للأطباء من إعتداء المرضى ومرافقيهم وثانيهما تحسين بيئة العمل..

وكأن التقرير يريد فصل مجتمع الاطباء عن مرضاهم وعامة الشعب.. ليصور للناس ان الطبيب مستهدف وضحية للعنف من المرضى ومرافقيهم ..دون الخوض في الاسباب الرئيسية لتردي الاحوال في كل مستشفيات البلاد وتصفيتها لصالح المستشفيات الإستثمارية التي يملكها اتباع النظام بما فيهم وزير الصحة بولاية الخرطوم الدكتور مامون حميدة..

نعم الإعتداء علي الاطباء مرفوض.. وإن كانت حالات فردية معزولة هنا او هناك نعتبرها "القشة التي قصمت ظهر البعير".. فالطبيب هو محل إحترام وتقدير لما يقدمه من تضحيات لراحة وعلاج المرضى..

الاطباء هم شريحة رائدة في المجتمع يعول عليهم قيادة امتهم نحو التغيير الذي اصبح عصيا علي الساسة بكل مكوناتهم الحزبية والطائفية الناعمة والخشنة لأكثر من ربع قرن من الزمان..

يجب ان يكون السقف الوحيد لإضراب الاطباء هو إسقاط النظام وتسليم السلطة للشعب.. ويجب ان يكون هذا الإضراب نواة لعصيان مدني شامل وتلحق به كل قطاعات المجتمع من اجل إسقاط نظام ظل يحارب كل فئات الشعب بلا إستثناء لإضعاف الامة والسيطرة عليها وتقسيمها و سرقة مقدراتها..

العصيان المدني هو الحل الوحيد ويعتبر آخر الخيارات بعد الفشل في كل الميادين من اجل التغيير..

علي الجميع الإلتحاق بإضراب الأطباء وعلي الشعب ان يقف بجانب ابنائه الاطباء وحمايتهم حتي لا يستفرد بهم النظام وتضيع علي الامة فرصة للتغيير الحقيقي كما حدث بالامس القريب مع شباب إنتفاضة سبتمبر المجيد..

نحن في إكتوبر الاخضر الذي يحمل جذوة الثورة في صدر كل سوداني ..وها نحن نعيد ذكرى إكتوبر الاخضر الممهور بالدم ..

فلنقف صفا واحدا مع الاطباء لأن القضية هي قضية وطن مستلب يجب تحريره من ايدي الكهنة تجار الدين الفاسدين..

لنعيش بحرية و كرامة إنسانية فلنخرج للعصيان المدني.. هو السلاح الذي سيهد اركان النظام..

إنها لثورة حتي النصر..

خليل محمد سليمان

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2239

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1529369 [اوكامبو الضكر]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2016 02:51 PM
هذه ليست دولة بالمعنى الذي تحمله هذه المفردة فاليوم السودان تحكمه عصابات من البلطجية والصعاليك من أصحاب المصالح الخاصة والمطامع الفردية من رأس النظام الفاسد الفاشل ( عمر البشير ) إلى آخر أرزقي منتفع لا يهمهم ولا يعنيهم علاج أو تعليم الغبش والعامة من أبناءالشعب السوداني والمحسوبون على المؤتمر اللاوطني من المنتسبين و الأهل والأقارب والنسايب يتمتعون بأرقى الخدمات الطبية والتعليمية ( هذا إن تواضعوا وقبلوا بذالك في أرقى مستوصفات الوزير التافه الفاشل ( حميضة) الشعب السوداني صمد وصبر كثيرا على تفاهات وحماقات هذه الطقمة الفاسدة فوجب الآن العصيان المدني والاضراب الشامل المفتوح لاضعاف وإحراج حكومة البشير

[اوكامبو الضكر]

#1529363 [سودان الغد]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2016 02:22 PM
نعم العصيان المدني هو الحل .. وفي مقدور أيي شخص أن ينفذه .. فلتتوحد جماهير الشعب السوداني بجميع طبقاته ، لتنفيذ العصيان المدني فهو السبيل لإسقاط هذا النظام الفاسد .

[سودان الغد]

#1529262 [سارة عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2016 07:59 AM
بل نناشد جماهير الشعب السودانى للوقوف خلف ابناءنا الابطال أم قناة الجزيرة الهايفه كلها كيزان
نناشدكم وترفع مذكرة الجزولى دفع الله بتذكرة مرة اخرى وان لا تجزع هؤلاء قلوبهم وجلى من مصيرهم وننشاشد اخواننا وابناءنا من حملت السلاح ان يقفوا لكم امثلة حيه فى التاريخ العظيم على عبداللطيف وثوار المهدى العظيم فى ابا الغراء وعلى حامد
مح ورفاقه الابرار نحن اهماتكم وابناءكم وشيوخكم وصغاركم فى كل بيت عندكم نناشدكم برفع السلاح وتامين هذا التحرك العصيان العصيان
السودان فى قلوبنا النصر لنا باذن الله

[سارة عبدالله]

خليل محمد سليمان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة