المقالات
السياسة
(المصرية) تُجّار الدولار
(المصرية) تُجّار الدولار
10-09-2016 01:36 PM

بسم الله الرحمن الرحيم





العنوان أعلاه ليس اسم فيلم مصري لعادل إمام ويسرا، حيث يعشق عادل إمام أفلام الحقائب المُكتنزة بالدولار، ولا هو مسرحية كوميدية بطولة هنيدي أو السقا. وإنما هي أحداث حقيقية مسرحها الخطوط المصرية وضحاياها بعض وكالات السفر والسياحة.



السادة في الخطوط المصرية قاموا بتقديم عرض لوكالات السفر والسياحة بإصدار تذاكر مُخفّضة بشرط دفع تأمين وقدره عشرة آلاف دولار.. المبلغ يشترط فيه الدفع بالدولار وليس العُملة المحلية هل تسمعني يا محافظ بنك السودان الدفع بالدولار..!



رفضت بعض وكالات السفر هذا الأمر فتعرّضت لتهديد من بعض الموظفين في الخطوط المصرية بإيقافها عن العمل وسحب جدول الحجز منها، وفعلاً تَمّ سحب جدول الحجز من بعض الوكالات.


بمعنى أن الإخوة في مصر لم يكتفوا بتصدير السمك التالف من مزارع الحمول التي تتغذّى من مجاري (كتشنر) للصرف الصحي، ولم يتوقّفوا عند الفواكه المُشبّعة بمياه المصانع والمسقية بمياه الصرف الصحي في مناطق الغربية وكفر الشيخ والدقهلية، إنّما اتجهوا إلى داخل أرض الوطن والعمل على إنعاش السوق المُوازي للدولار أكثر مما هو مُنتعش..ووضع وكالات السفر أمام خيارات السداد بالدولار أو المُعاملة بأسلوب العصا.


إنّ مُحاربة السوق الأسود للدولار لا تعني القبض على الجوكية في موقف أبو جنزير، ولا تعني مُطاردة المُسافرين في صالات المُغادرة لإبراز قيمة النقود التي يحملونها معهم إلى خارج البلاد..إنّما مُحاربة ارتفاع الدولار ينبغي ألاّ تغفل مثل هذه التصرفات الغريبة من قبل بعض المُوظّفين في الخطوط المصرية والذين يُمارسون القهر تجاه كل من لم يستطع توفير الدولار لهم..!


خارج السور:

السادة الأمن الاقتصادي.. تُجّار الدولار لا يقفون فقط في امتداد شارع البلدية،إنّما يقف الكثيرون منهم خلف كاونتر التّذاكر..!

*نقلا عن التيار


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 5002

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1531000 [ابونزار]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2016 10:47 AM
يا بتي اعذروهم ... اصلو البترول والرز السعودي متعثر شوية

[ابونزار]

#1530971 [faris]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2016 09:47 AM
عفارم عليكى
اديهم فى التنك
اول مرة مقالك يعجبنى

[faris]

#1530626 [KOZE KADDAB]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2016 11:51 AM
يا استاذة زهيرمفروض ناس المصرية يتعاملوا مع عملة مبرئة للذمة مش
ورقة لا معنى لها ولا فائدة منها خارج حدود السودان.
كنت في السودان الشهر الماضي واتفقت مع عمال مصريين لاجراء اعمال صيانة منزليةعلى ان ادفع لهم بالدولار وكان هذا في مصلحةالطرفين ولا عزاء لتجار
العملة الذين يشترون الدولار مني ب ١٥ جنيه ليبيعوه للمصريين ب ١٦ جنيه... فتعاملت معهم على سعر دولار يساوي ١٥ جنيه و٨٥ قرش.

[KOZE KADDAB]

#1530444 [كاره الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2016 01:13 AM
إن احببت أن تتقدمي بشكوى رسمية لبنك السودان ربما طلب منك دفع رسوم وبالدولار ...

[كاره الكيزان]

#1530420 [على]
1.00/5 (1 صوت)

10-09-2016 10:06 PM
يجب وضع حد لهذه البلطجة وان يصدر البنك المركزى والحكومة قرار صارم للتعامل فقط بالجنيه السودانى واذا ماعاجبهم يمشوا فى ستين دهية هم يعاملوا كل الخطوط الاجنبية الدفع بالجنيه المصرى الى متى نبقى الحيطة القصيرة وماعارف ليه الحكومة خايفة منهم وزيارة الرئيس لم توقف البلطجة ولم تضع حد للاستهتار حيث لم تفعل الحريات الاربع ولم يطرح موضوع حلايب فقط كان التجارة يعنى تصدير كل زبالتهم وامراضهم لنا يجب ان يقف المواطن فى وجه هذا العبث وحلايب ونتؤحلفا والفشقة اراضى سودانية

[على]

#1530392 [الباشا]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2016 08:47 PM
ربنا يديك العافية والصحة ...البت المسلطة.ولله ياسهير نحن نعيش في لا دولة.

[الباشا]

#1530297 [Abshanb]
5.00/5 (2 صوت)

10-09-2016 04:28 PM
بالله البلد دي مافيها مسئول بخاف الله في الشعب السوداني الفضل

[Abshanb]

#1530255 [مستغرب]
5.00/5 (1 صوت)

10-09-2016 03:06 PM
تمام يا سهورة الكلام المظبوط بنقول ليكى مظبوط والاعوج بنقول ليكى اعوج فى وشك السمح ده .. أها ودعناكى

[مستغرب]

سهير عبدالرحيم
   سهير عبدالرحيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة