المقالات
السياسة
إضراب الأطباء أن تأتي متأخراً
إضراب الأطباء أن تأتي متأخراً
10-10-2016 01:12 PM


الإضراب هو أحد وسائل الاحتجاجات المعروفة والمشروعة عند الشعوب، وهو وسيلة من أقوى وسائل دفاع الشعوب عن حقوقها. نحي الأطباء الشرفاء كما سبق وأن قدمنا لهم التحية في العام ألفين وعشرة لموقفهم الرائع والمشرف ، فهم لم يتأخروا عن الوطن يوما. وما عمل الطيب الا هو في المقام الأول من أجل الوطن وانسانه الكريم المضام من اسفه جماعة في دنيا السياسة منذ خلق الله عز وجل البشرية ادارت ، فهي تدير الدولة كأنما يدير سماسرة الأراضي أعمالهم، لا يهمها سوى إهدار نفس وكرامة الإنسان سواء كان بشن الحرب عليه في مناطق الحروب والصرف عليها بما يعادل السبعين في المائة من إيرادات الدولة أو بأفقاره وتجويعه في كل السودان بسبب مكابرتها والإصرار على أنهم لم يكونوا سببا في هذا التردي في جميع مؤسسات الدولة الخدمية التى تقوم الدولة بتقديمها لأي مواطن من أجل رفاهيته واسعاده وهذا هو صميم عمل الدولة أن لم تقم به ففرض الواجب على الشعب أن لا يدعها تستمر أو تذهب وحدها لعدم قدرتها على إدارة الدولة والحفاظ على الوطن الدمار.
ماهي الخدمات التي يجب على اي دولة أن تقدمها لمواطنها وتتدخل لحمايته دائماً من التجار حتى لا تصبح سلعة ربحية، لأن هذه السلع الخدمية إذا صارت وسائل لجمع المال والأرباح فعلى هذه الدولة السلام. وتلك الخدمات هي الصحة والتعليم والغاز والكهرباء والمياه الصالحة للشرب والمواصلات، هذه الخدمات، في سياسات الخصخصة تعامل بحذر شديد ولا تفرط فيها الدولة بشكل كامل ابدا بل إن نسبتها في الأسهم يجب أن لا تقل عن خمسة وسبعين بالمائة وهذا هو حق المواطن الذي لم تحافظ عليه دولة الانقاذ بل سلعت هذه الخدمات وخصخصتها بطرق ملتوية ليمتلك أسهم الشعب في مؤسساته الخدمية من لا يخاف الله ولا يرحمنا، هكذا تخلت الدولة عن رعاية مواطنها ببيع أسهمه في مؤسسات الدولة لذلك الان التعليم الخاص هو المرغوب بعد أن كان العكس والمستشفيات الخاصة كانت لا تجد عملا بسبب ان مستشفيات الحكومة أرقى وتقدم خدمات لا تستطيع المستشفيات الخاصة مضاهاتها وهذا هو ما يحدث الآن والسبب ان احدهم باع املاكك عنوة ويستمتع بها عنوة والأرباح التي يجنيها من هذه الأملاك يذاد غنى بسبب تأجيره أملاكك التي سرقها منك. وهذا نفسه هو ما حدث بالنسبة لبقية الخدمات خاصة المواصلات وما الفساد المعروف لسودانير الخطوط الجوية السودانية وسودان لاين الخطوط البحرية سوى نقطة في بحر ما تم من فساد في خصخصة قطاعي الصحة والتعليم. وما أخذ عنوة لا يسترد إلا عنوة. والتحية للأطباء الذين نهضوا مراراً وتكرارا من أجل الحقوق وما الأطباء الا هم المواطنين الذين يريدون استرداد هذه الحقوق بطريقة مشروعة وفعالة.


سامح الشيخ
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1103

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




سامح الشيخ
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة