المقالات
السياسة
مخرجات الحوار من دون شريعة يا ناس التوجه الحضاري؟
مخرجات الحوار من دون شريعة يا ناس التوجه الحضاري؟
10-10-2016 04:36 PM


مخرجات الحوار بدون شريعة يا ناس التوجه الحضاري؟* طيب قاعدين لشنو؟!

اخيرا انكشفت عورة مدعي الاسلاموية واتفضحوا بعد اكثر من ست وعشرين عاما من الضجيج بايهام الناس وخداعهم بانهم فتية امنوا بربهم وهم خير البرية طلاب الاخرة والدنيا ما مسكنهم،* وهم اكثر الناس اسلاما وحرصا علي تطبيق شرع الله وقد هتكوه باول خطوة في مشروعهم الحضاري حين كذبوا علي الامة والعالم ( انت الي القصر وانا الي السجن)* . وحشدوا الشباب الغض ودفعوا بهم الي اتون الحرب في الجنوب فقضي منهم عدد مهول ظنا منهم بجهادية المعارك ونسال الله ان يتقبلهم كلً حسب نيته، ثم ياتي شيخهم في لحظة غضب مرير من خيانة حواريه له ليقول انهم فطايس.
وشيئا فشيئا بدأ الاسلامويون يتخلون عن الهدف الاساسي الذي ادعوا انهم ما اتوا الا لاجله فتنافسوا الدنيا وتشاجروا حول كراسي السلطة وتخاصموا وفجروا في الخصومة واختلفوا وذهبت ريحهم وتفرقوا كل حزب بما لديهم فرحون.* وظهرت فيهم اشنع صفات المنافقين وتعنصروا وضربوا بعرض الحائط كل ما يمت الي الاسلام والشريعة السمحاء بصلة،* فقتلوا الاطفال والنساء في جميع ولايات السودان مستخدمين حتي الاسلحة والوسائل المحرمة دوليا اخرها الكيمائي في جبل مرة.
سرقوا اموال الشعب المسكين وباعوا اراضيه وفصلوا جنوبه وجعلوا البلاد مزبلة نفايات ذرية لكل من اراد التخلص من نفاياته فانتشر السرطان بصورة وبائية.
وسقط قناع الشريعة والتوجه الحضاري قطعة قطعة قبل ان يركعوا وينبطحوا الامريكان الذين ياما ازعجونا بهتافاتهم التي صمت اذاننا بدنو عذابها ووشوك ضرابها.
واخيرا جاءت فرية وكذبة الحوار او الحوار اللاوطني لتسقط اخر قطعة من قناع الشريعة بموافقة الاسلامويين بقيادة رئيس حزبهم الحاكم واخرجوا مخرجاتهم بعد سنين عجاف صرفوا فيه من المال العام لو انفقوه علي المستشفيات الهالكة لما وجد الاطباء ما يضربون لاجله وما ضُرِبوا.
جاءت مخرجات الحوار وليس فيها نص صريح بمرجعية الشريعة الاسلامية في الدستور وهذا الاصرار بجعل الشريعة اساس الدسور هو بضاعة الاسلامويون منذ ان تاسسوا باسم جبهة الميثاق الاسلامي مروراً* بمسميات كثيرة عبر السنين في حربائية عجيبة الي ان انتهي بهم المطاف منشطرين ومنقسمين الي وطني اسما،* واخر شعبي صفةً ليس الا.
والان علي القانونيين ذوي الشجاعة والضمير الحي ان يطالبوا المؤتمر الوطني الحاكم ورئيسه بمغادرة السلطة لانهم فشلوا في تحقيق برنامجهم الذي اتوا بصورة غير مشروعة بانقلاب ليطبقوه وينجزوه ولكنهم فشلوا بل وطبقوا ما هو عكسه بالضبط،* ثم الان وكما هو واضح من مخرجات هذا الحوار،* قد تخلوا عنه علانية بحضور شهود من كل الاحزاب وشخصيات " قومية!! " وكله موثق كتابة وتصويرا.
لماذا يبقي حزب فشل في تطبيق برنامجه وتخلي عنه بشهادة الجميع.
د محمد علي الكوستاوي

[email protected]



تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 5192

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1531366 [mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2016 12:35 AM
كلامك صاح انه ما زكر الشريعه لانه قال اصدار قوانيين تتماشى مع القانون الدولى يعنى مافى حدود. كلام جميل لكن ستين سنه عشان الشريعه والان مع ضغط امريكا اتخليتو عنها خلاص امشوا واعترفوا بخطاكم من ضياع عمر من حياة الشعب السودانى كننا ننعم بالديمقراطيه

[mohamed]

#1530993 [سرور]
5.00/5 (1 صوت)

10-11-2016 10:34 AM
تستند مخرجات الحوار علي دستور 2005 الإنتقالي..وفي باب التشريع في هذا الدستور في البند 5 (1): الشريعة الإسلامية هي مصدر التشريع في السودان ... اصحي يا دكتور ...انت قايل الناس ديل عورا ؟؟؟؟

[سرور]

#1530839 [adilnugud]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2016 10:49 PM
دي من امور الثعالب سيتركون هذا الامر للدستور وهم متاكدون ان الغالبية ستصوت لدستور اسلامي ..................انتبهواااااااا

[adilnugud]

#1530740 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2016 05:04 PM
فعلا عدم ذكر الشريعه اول مايلفت النظر . ولكن من خلال كلمات البيان يبدو جليا انه موجهه للخارج وليس للمواطن بالداخل . فقد اكثر من كلمة الحريه وحقوق الانسان وكررها اكثر من مره بطريقه ملفته. وهذه الكلمات57 كانت من المحرمات عندهم وهى لغة الغرب الكافر الذى يريد تدمير المشروع الحضارى . ياترى مارأى علماء السلطان؟

[abdulbagi]

ردود على abdulbagi
Sudan [عصام الجزولى] 10-11-2016 08:27 AM
الناس ديل لم يتطرقوا للشريعة فى المؤتمر لانهم يعتقدون أن الشريعة مطبقة منذ أن جاءوا الى السلطة وبعد الانفصال وصفها الرئيس بأنها شريعة مدغمسة وبدأوا فى معالجة ما أعتبروها( اشكالات)واجهتهم فى التطبيق جعلتهم يتراجعون عن محاكمة الفتاة المسيحية بتهمة (الردة) بعد الضقوط الامريكية والغربية والان تواجههم عقوبة (الرجم) وخشوا من تطبيقها مما يفتح عليهم جهنم أمريكا والغرب وأجتهد وزير عدلهم ليجد لهم مخرج فأقترح عليهم تعديل عقوبة الزانى المحصن من الرجم الى الشنق ووصف الرجم بأنه عقوبة (وحشية) ولا تناسب العصر أى أنها غير حضارية وتجعلهم يصطدمون بمواثيق وأعراف الامم المتحدة وحقوق الانسان (يعنى هم أرحم بالناس من رب العالمين )وهم يعلمون تماما أن هذه العقوبة يستحيل تطبيقها وذلك لاستحالة اثباتها ولم تطبق فى عهد النبى الا بالاعتراف ويجىء الرجل الى النبى قائلا طهرنى يارسول الله فقد زنيت اذن هذا التعديل فى العقوبة لامعنى له الا اذا كانوا ينتظرون أن يأتى رجل الى البشير قائلا طهرنى يا امير المؤمنين فقد زنيت حتى يطبقوا عليه حد الشنق بدلا من الرجم (الذين ضل سعيهم فى الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا )


#1530736 [abdulbagi]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2016 04:48 PM
صدقنى يا استاذ كوستاوى هذا اول مالفت نظرى فى البيان . مما يدل ان الطبخه كلها موجه للخارج لانو لو لاحظت اكثر البيان من كلمة حريه وحقوق انسان كررها اكثر من مره.ولكن مايحز قى النفس الصرف البذخى الذى لوصرف على الصحه لحل مشاكل كثيره . ولكن لو كان للحوار حسنه واحده فانه فضحهم وانهم ناس لامبدأ لهم

[abdulbagi]

د.محمد علي الكوستاوي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة