المقالات
السياسة
الحوار الوطني وفقه المرحلة
الحوار الوطني وفقه المرحلة
10-12-2016 01:51 AM


الشعب السوداني في سبات عميق بل سبات سرمدي منذ ان ذهب البشير الي القصر رئيسا والشيخ الي السجن حبيسا ودخل الشعب في النوم عميقا ومن يومها شرع الفقهاء فقه المرحلة
وفقه الضرورة
وفقه التحلل
وفقه التمترس وفقه التخلص ليختزل سماحة الدين و قدسيته داخل فكر بشري فطير داخل لعبة قذرة بين الشيخ وحوآريه ليتنازعوا حول السلطة ( هي لله هي لله لا للسلطة ولا للجاه) ليدخل السودان مرحلة ثانية من الباب الثاني الفصل الاول من فقه المرحلة لتبكي ام الشهيد بدل الدمع دم و يغيب حقيقة ويغلق الشيخ باب الشهادة وينفتحت باب شهوتي البطن والفرج ومن حور الجنان يظهر عصر الجمال ويتطاول رعاة الشاة في ضواحي كافوري وتدور الدائرة و يسقط من سقط ويتبدل المرحلة و الشيخ قبل ان يرحل من الفانية ينتقم بعد الموت ويكشف الشبح ما كان يحاك في ظلمات الدجي وقرآن الفجر يتلي ليشهد شاهد العصر ان اهل بدر كانوا يبدلون اية مكان اية وكانوا يأتون في ناديهم المنكر واكبر المنكر قتل النفس التي حرمها الله الا بالحق ضاربين بالدبلوماسية ارض الحائط مشريعنا فقه التمترس ويدفع الشعب وهو في سباته العميق فاتورة ما اغترفه ايادي الشياطين ليغيروا خلق الله.
وينتهي الجزء الاول من سلسلة ( هاري بوتر) المسخ السوداني ويبداء الفصل الاول من الجزء الثاني الوحدة الاولي نفق السلام والضوء في الافق لكنهم لم يروا الايات في الآفاق ولا في انفسهم لأنهم لا يبصرون. ليمر الطيف سريعا كالخيال في الاحلام ويذهب الطيف بالجنوب من غير رجعي ويسقط الاقتصاد من هول الصدمة ويجف انابيب النفط الممدد علي الارض كما جف الدم في عروق آدم السوداني ويبكي الجروف كما بكي مشروع الجزيرة. وتشتكي البغال والحمير وكل دواب الارض البلقع ويتوقف آلآت المصنع (ما قلتو ح نأكل مما نزرع) وينتهي المرحلة و الساقية لسه مدورة ما بين بكاء ام الشهيد و ما بين رجولة بتنتهك في الـ ضاق بيهو المكان حسي فكر يغترب لمدن بعيدة تنوم ما تصحي علي مخدرات الخرشة. ينتهي الفصل الثالث من فقه المرحلة وينعكف الباحثون في سبر اغوار الجزء الثالث من السلسلة بعنون الحوار الوطني بعد الوثبة الي المجهول وطلاق الشيعة والبحث عن يد علياء تعطف علينا بالهبات والعطايا والمكرمات بعد ان اصبح السودان آلة يتكففون الناس اعطوهم او منعوهم ليتسأل الكل ماذا بعد هذا ؟ والي اين نساق ويمر اكتوبر الاخضروالاحمر والاصفر ولم يتحرك المارد من سبات اهل الكهف وننظر نظرت العاجز الي السماء لتمطر علينا عدل وحرية ومساواة او ننظر خلسة بين ابواب وسطور مخرجات الحوار عسى ولعلى ان نجد ما يفيقنا من السبات
اصحي يا بريش
اسماعيل جمعة
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 758

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




اسماعيل جمعة
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة