المقالات
السياسة
يبقى احتفالنا الى حين دفع الايجار !!
يبقى احتفالنا الى حين دفع الايجار !!
10-12-2016 07:15 PM


حقيقة كنت مندهشا جدا عندما طالعت صحف الخرطوم الصادرة يوم الثلاثاء 11 من اكتوبر الجاري لما قرأته من عناوين بارزة معظمها ينشر خبر التظاهرة المليونية في الخرطوم بمناسبة الاحتفال بنهاية مسلسل الحوار الوطني واكتمال الوثيقة الوطنية التي تحمل في طياتها مخرجات الحوار ..
دهشتى نبعت من افلام النفعيين والمتملقين الذين مازالوا يمارسون نفس السيناريو والخمة واللعب على عقول الشعب السوداني الذكي بالجمهرة التي يدركها كل مواطن انها لا تسمنه ولا تغنيه من جوع!! وان تلك اللمة المصطنعة من قبل سماسرة قسمة السلطة والثروة يعرفها الصغير قبل الكبير انها لا تزيل عن كاهله ارتفاع الاسعار والغلاء الطاحن ولا تأتي له بسعر الدواء والاسعاف والتعليم ، ولا برفع الاجور وتحسين الاوضاع !!!
ان تلك المسيرات التي اطلق عليها تسليم توصيات الحوار المجتمعي وقادها الارزقية من مقربي النظام لن تفلح في خلق جو سياسي معافي ما دام الاكثرية حانقين على استبداد النظام والاغلبية من حملة السلاح مازالوا في الاحراش .
ان الاحتفال الحقيقي للشعب المغلوب على امره ليس في مجرد وثيقة تسلم هنا وهناك ولكن في تغيير ملموس وآني وسريع يلون العتمة التي اكتست بها وجوه العباد من شدة الفاقة والضنك وقلة الحيلة في كل مجريات الحياة خاصة الصحية والتعليمية وتدنى الرواتب والاجور وانهاء المحسوبية والقبيلة ، حينها لن يحتاج النظام لمسيرات واموال تصرف للتجمهر والمحتالين وعديمى الوطنية ، بل سيندفع الشعب من تلقاء نفسه ويأتي كالسيل يضيق به الطريق !!
إن هذه الوثيقة التي حاول النظام ان يصنع لها مسيرة مليونية وان يدعوا لها رؤساء وقادة من دول الجوار لن تجدي نفعا الا عندما تتحول لفعل ملموس ومعاش ، وان تتنزل على ارض الواقع وتضحى تشريعا نافذا ، الى تلك الحين لا تجدي الاحتفالات والحشود التي اكثرها من الذين لا يعرفون "الماهية" ولم يحملوا "قفة" الخضار ولن يحلموا بالليالي السوداء في حياتهم !!!

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 536

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




صلاح التوم كسلا
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة