المقالات
السياسة
ألعنوا إبليس
ألعنوا إبليس
10-13-2016 09:16 AM

صورة بشعة من أحداث طريق (ياي لانيا) نشرها أحدهم في صفحته بالفيس بوك، هزت كياني أيما اهتزاز، وانتابتني مشاعر الحزن والحسرة والأسى على بلد اختطفه داء "القبلية" والكراهية من بين أيدينا، ويبدو أن ناشر الصورة واحد من الذين ارتكبوا مجزرة السبت في حق النساء والأطفال بطريق "ياي لانيا" ويظهر وهو يضع رجله اليمني فوق رأس (جثة هامدة) لفتاة في الثانية عشرة من العمر كما يضع المرء رجله فوق كتلة حجر وجده أسفل الطريق، وعلق بجانب الصورة قائلا "هذا مصير كل من يتجرأ لاغتصاب أرضنا".
تسمرت عيناي على شاشة الجوال من شدة الذهول بما رأيت وقرأت، وكدت أن أفقد رشدي من فرط الغضب الذي سيطر على عقلي وأفكاري، وأنا اسأل نفسي في ذهول تام كيف يجرؤ هذا المجرم ومن معه على قتل أبرياء والتمثيل بجثثهم؟ وأية جنحة اقترفها الأطفال والنساء في حق هؤلاء حتى يُقتلوا بهذه البشاعة! وهل الاستوائية فعلاً أصبحت ملكية خالصة وخاصة بالاستوائيين وحدهم وغيرهم يجب أن يغادروها وإلا فإن قتل أطفالهم ونسائهم سيكون مصيرهم المحتوم؟
ألم تكن الاستوائية جزءاً (أرضاً وشعباً) من دولة جنوب السودان التي يعطى دستورها المواطن حق السكن والاستقرار في أي بقعة أرض راق له المقام فيها؟.
ولكن سرعان ما أدركت نفسي قبل أن يتملكني بالكامل جنون التحليل السلبي للأحداث، وتوصلت لحقيقة مفادها أن الحالة التي أعيش فيها هي المقصودة من نشر الصورة بهذه البشاعة على الأسافير مع هذا التعليق المستفز، فهؤلاء المجرمين يريدون عبرها إغاظة أكبر قدر ممكن من الناس، والمستهدف بالرسالة بالتحديد هم عناصر القبيلة التي ينتمى لها ضحايا مجازرهم، ومما لا شكل فيه هم أى المجرمين يتوقعون ردود أفعال انتقامية يقوم بها أهل الضحايا في أبرياء آخرين لا ناقة لهم ولا جمل فيما حصل بطريق "لانيا ياي" وما قبلها من الأحداث، وبهذا يثبتوا للعالم حاجة البلاد إلى تدخل القوات الدولية لحماية مواطنيها من البطش القبلي التي يضرب أركانها، وربما يطمحون إلى وضع البلاد تحت الوصاية الدولية طالما لاكتها بعض الألسن وسط المجتمع الدولي، لأن الذي يحدث بالطرق لا يمكن قراءته خارج إطار الأحداث التي تدور في البلاد داخلياً وصداها اقليمياً ودوليا.
ما أود قوله هو أن الاستهداف الممنهج لبعض الإثنيات في طرق الاستوائية قضية (مُسيسة) حتى النخاع أكثر من كونها رسالة تهدف لطرد الأغراب من ارض الاستوائية، ويقف من خلفها ساسة جبناء ما ظهر منهم وما بطن، فهم لا يهمهم العواقب الوخيمة التي يمكن أن تحدث اذا ما طُبقت القبلية على أصولها بقدر ما يهمهم فتات المناصب التي سيحصلون عليها في حلمهم الزلوطي.
وعليه أدعو كل من راودته أفكار "شيطانية" ناتجة من بشاعة وفزاعة أحداث طريق (لانيا ياي) أن يستغفر ربه كثيراً ويحذو حذوي وأن يلعن إبليس الماكر، فهؤلاء الأبالسة عبارة عن ثلة من مارقين جبناء ولا يمثلون ولا 1% من أبناء الاستوائية، وإذا أردنا الانتصار عليهم فيجب أن نشعرهم على أنهم فئة معزولة وسط المجتمع الجنوبي، وسيموتون بغيظهم عندما يروا أن أفعالهم مُنيت بالفشل وخيبة آمل كبيرين، وسيكون فخراً لكل جنوبي أن يجعل من هذه المحنة مصدر قوة لكي يظل تماسكنا وترابطنا الاجتماعي، كغاية سامية نورثها للأجيال القادمة من بعدنا، لأنه طالما ورثنا هذا الداء اللعين من آبائنا وساستنا الذين نحسبهم فاقدي بصيرة، فنحن شباب اليوم أفضل منهم كثيرنا وأحق من أن نورث الجيل الذي ينتظرنا قيماً في غاية الرقي والصفات الحميدة ونحن أهل لفعل المستحيل (الكلام ليكم يا شباب).
أخيراً نناشد الحكومة بأن تبذل قصارى جهدها وتضع كل التحوطات اللازمة في الطرق حتى لا تتكرر المآسي والقصص الحزينة، وأما إخوة الشيطان فلا أملك أن أقول لهم شيئاً.

ألقاكم

سايمون دينق
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1111

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1532787 [هدى]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2016 10:45 AM
الحروب تتم بين اسخاص يعرفون بعضهم البعض جيدا بينما يكون وقودها اناس لا يعرفون بعضهم

[هدى]

#1532141 [عتمني]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2016 01:42 PM
يا ود البلد انت بتتكلم من وين من الشمال ولا الجنوب والله حيرتنا يا سايمون اذا كان من جنوبنا الحبيب وما زلنا نقول الحبيب فافظع الجرائم ارتكبت في حق المورلي سواء ان كان الجيش الشسعبي او قبائل النوير او الجيش الأبيض لماذا كل هذا الحقد الاعمي ربنا يأخذ بيد اخوانا في الجنوب.

[عتمني]

#1532073 [mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2016 11:26 AM
Dear Simon we hope we will unite again once we get rid of the congress party.

[mohamed]

#1532063 [جنوبي الهوى]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2016 11:06 AM
اخ سايمون صدقني بلدكم ماحتستقر مالم تنبذو العنف وتفرضوا الامن بالقوة.المشاكل وعدم استقرار الدولة يخدم اطراف كتيرة طامعة في بلدكم وفي الوضع الحالي انتم لقمة سائغة لهم.لماذا لا تدعم امريكا استقرار دولتكم وبسط الامن بالقوة يمكنها ان تفعل ذلك لو ارادت لكنها لا تريد.اعتمدوا على انفسكم اكثر وأبدأو برامج توعية ضخمة للمجتمع الجنوبي لحثهم على نبذ العنف والقلبية لانها دي المشكلة الاساسية.

[جنوبي الهوى]

ردود على جنوبي الهوى
Saudi Arabia [اليوم الأخير] 10-13-2016 02:21 PM
أخونا جنوبي الهوى و أخونا سايمون
تحياتي
هي واضحة ،،طالما كان الذين يحكمون دولتي السودان و جنوب السودان هم أنفسهم الذين سعوا لتقسيم السودان الكبير ،، فلن يستقر الحال و لن يتبدل وضع البسطاء في الدولتين ، فالذين أجرموا في حق السودان يواصلون الجرم في السودان و جنوب السودان ، و الذين قسموا السودان الكبير سيكون عليهم من السهل تقسيم السودانين الأصغرين الناتجين ، و ياخبر النهار دة بلفوس بكرة ببلاش


سايمون دينق
سايمون دينق

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة