المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر أحمد خير الله
تأهيل المستشفيات وبيئة العمل : النتائج!!
تأهيل المستشفيات وبيئة العمل : النتائج!!
10-13-2016 12:02 PM

*المصفوفة التى توصلت لها لجنة الاطباء ، يريد نقيب الاطباء الدكتور عشميق الإستحواز عليها باستلامها لرفعها لمؤسسة الرئاسة ، رغم ان مانتج عن موقف لجنة الاطباء قد شق طريقه عبر الصدامات والاحتقانات حتى تم تتويجه بخروج الدفارات محملة من المخازن باجهزة الطوارئ والادوية المنقذة للحياة ، وواقع لايمكن ان يصدقه العقل ، بأن هذه المعدات في المخازن وشعبنا يعاني الأمّرين من نقص العلاج وكلفته العالية ، وحتى الان لم نسمع بان هنالك تحقيق عن الجهة التى عمدت على اخفاء هذه الاجهزة والادوية ومنذ متى يحدث هذا وهل هنالك اجهزة وادوية قد انتهت مدتها وهى في المخازن ام لا احد يعلم بمايجري من مؤامرات في الصحة؟!

*وعبداللطيف عشميق بدلا عن ان يتقدم باستقالته ليذهب ويتفرغ لإدارة مؤسساته الصحية الخاصة ، نجده يريد ان يلتف على جهود زملائه الاطباء الذين لم يطالبوا بتحسين اوضاعهم المالية انما طالبوا بتحسين بيئة العمل في المستشفيات الحكومية ، ونتأكد ان عشميق واضرابه هم الأزمة ويريدون ان يكونوا جزء اً من الحل وهذا مالن يكون . والاطباء الذين ساقوا قضيتهم بكل هدوء وآتت أٌكلها واثبتوا صحة موقفهم الذى تأخر طويلا ، والدمار يطال القطاع الصحي منذ قرارات الأيلولة وحتى يومنا هذا ، فمايحدث الان هو نتيجة طبيعية للإخفاقات المتراكمة في قطاع الصحة ، والصحوة التى حدثت كان لابد ان تحدث طال الزمن او قصر ..

*ومايجري في الصحة نود ان نلفت نظر الحكومة للقطاعات الاخرى التى تعاني ذات الاحتقان من تردي بيئة العمل ، وهاهم الصيادلة اصدروا بيانهم والمعلمين كذلك ، فان كانت الحكومة حكومة مهنيين عليها ان تتجه لتعزيز البيئة المهنية حتى لايضرب المهنيون اويُضربواعلى النحو الذى عايشناه وافرز هذا الواقع . فعقلية المعالجة بالقطعة لابد ان تنتهى وتتعامل مع القضايا بشكلها الكلي الذى يضع الحلول الجذرية ، خاصة وان القطاع الصحي قد وصل الحد الذى يحتاج فيه الى ثورة عميقة تعيد الامور الى ماينبغي ان تكون عليه كحق اصيل لانسان السودان.

*ووضح بشكل جلي ان التفكيك المنظم للنقابات وتحويلها بشكل تام الى رافد من روافد الحكومة ، فهاهم الذين ولدوا وترعرعوا في سني حكم الانقاذ نجدهم اليوم يقودون الاحتجاجات باحثين عن واقع صحي افضل ، وبيئة للعمل أصلح ، محتملين الضرب والاعتداء ومستعدين لأي عقوبة قد تنجم من موقفهم ، فهل ستجبر هذه الرسالة القوية الحكومة لإعادة النظر في كل سياساتها القديمة؟نامل ذلك !! وسلام ياااااااااوطن..

سلام يا

السيد / بشير جمعة سهل ، الامين العام للمصنفات الادبية والفنية ، والرجل تبوأ المنصب ضمن حصة حزب الدقير اخوان ذلك الحزب الذى اتهمت قياداته الاستاذة/ اشراقة سيد محمود بالفساد المالي والتزوير ، مبتدئةً بالكبير ، بينما صاحبنا سهل التزم الصمت الخجول ، مثلما حجز كتابي (سلام ياوطن) لعدة اشهر وهو يرفض اعطاؤنا رقم الايداع ويرفض تسليمنا مايفيد الرفض ، فالرجل يمثل اداة في يد الحكومة ، كالميت بين يدي الغاسل تقلبه كيف تشاء ، قاتل الله اكل العيش الذى يحرم من اتخاذ الموقف ، كحالك يابشير سهل ..وسلام يا

الجريدة الخميس 13/10/2016

[email protected]



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1029

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1532140 [kan]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2016 01:40 PM
البشير سهل هلفوت يترمرم في الموائد وقد آواه على المك وبعده د. زهير حسن بابكر في دار النشر التي لم يكن يشبهها والآن بعد ادمانه رمى نفسه حيث اللغف، بئيس ثم بئس،

[kan]

#1532103 [Zombie]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2016 12:25 PM
يريد نقيب الاطباء الدكتور عشميق الإستحواز عليها باستلامها لرفعها لمؤسسة الرئاسة...الخ
---------------
لو كنت في لجنة الأطباء المركزية لأضفت طلبات "سياسية" ومن ثم أعطيها لهذا العشميق ليسلمها للرئاسة.
الحقيقة أن استحواذ عشميق علي المصفوفة تؤكد أنها مطالب غير سياسية وبالتالي تكذب دعاوى الصحفيين الذين يوهمون أن إضراب الأطباء سياسياً.لو كانت المصفوفة وما فيها هي مطالب سياسية لأبتعد عنها هذا العشميق فهو أجبن من أن يسلمها للرئاسة.

[Zombie]

حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة