المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
( أوكار الشماسة)
( أوكار الشماسة)
10-13-2016 10:12 PM


:: (2007)، قدمت وزارة الصحة الإتحادية خارطة صحية لوزارة المالية، وكان بها عدد من المشاريع ..منها مشروع مستشفى حوداث جديد بمنطقة جبرة، جنوب الخرطوم .. وأجازت المالية المشروع .. ويومها، لم تكن حوداث الخرطوم - الشلعوها - تسع كثافة آلام وإصابات سكان الخرطوم.. كانت تستقبل فقط ( 1500 حالة يوميا)، وسعة عنابرها لاتتجاوز( 40 سريرا).. وكذلك لم تكن تتوسط أحياء الخرطوم التي جاورت أحياء ولاية النيل الأبيض جنوبا..!!

:: ولذلك، وافقت المالية على مشروع مستشفى حوادث جبرة، وتحمست لتخفف الأعباء على حوادث الخرطوم ( الشلعوها)، ولتريح سكان أحياء جنوب الخرطوم من الصحافة الي جبل أولياء..تجاوبت المالية مع فكرة المشروع ..وشكلت وزارة الصحة (لجنة فنية).. وإنبثقت من تلك اللجنة لجان طبية وأخرى هندسية وسافرت الي الإمارات وماليزيا و روسيا، ثم عادت وإجتمعت بالأسابيع والأشهر، حتى توصلوا الي خارطة مشروع..!!

:: تتكون المباني من (5 طوابق)، على مساحة (3.500 م)، وتسع (160 سريرا)..وبها - لأول مرة في تاريخ مشافي السودان - قسم خاص لإصابات حوداث المرور، وكذلك قسم خاص لحالات التسمم .. ثم أربع غرف للعناية و (8 عنابر)..أي هي الأكبر والأحدث في السودان من حيث المواصفة الفنية والطبية، لأنها جمعت تجارب مشافي حوادث تلك الدول التي زارتها تلك اللجان خصماً من أموال الناس والبلد .. !!

:: وقدمت اللجنة خارطتها وميزانيتها لوزارة الصحة..وهذه قدمتها للسلطات العليا والموازية، بما فيها وزارة المالية..فصدقت لهم المالية - فورا - بالتمويل بنظام الصكوك..والحكومة لاتمول مشروعاً بهذا النظام ما لم يكن مٌهماً للغاية ..( 7 مليار جنيه) هي تكلفة المرحلة الأولى التي إنتهت في العام ( 2010)، وهي مرحلة المباني..(7 مليار جنيه )، عندما كان سعر الدولار (2.5 جنيه)..و بعد إكتمال مرحلة المباني، كانت المالية قد شرعت في التعاقد مع الشركات لتنفيذ المرحلة الأخيرة..!!

:: وهي مرحلة استيراد وتركيب الأجهزة والمعدات الطبية بتكلفة قدرها (8 مليارات جنيه)، وكان سعر الدولار (2.5 جنيه)، وكان قد تم تحديد موعد الإفتتاح والتشغيل بحيث يكون (نوفمبر 2011) ..ولكن فجأة، قبل موعد الإفتتاح بأشهر، وبجرة قلم لم تتكي على أية دراسة، أصدر اللواء طبيب الصادق قسم الله وزير الصحة الأسبق قرارا الخميس الفائت بتحويل مستشفى حوادث جبرة إلى ما أسماه بمعهد الصحة العامة..!!

:: هكذا بكل بساطة، تم تحويل مستشفى حوادث - قاب قوسين أو أدنى من التشغيل - إلى ما أسموه بمعهد صحة عامة .. وما أن صدر قرار التحويل هذا، رفعت وزارة المالية يدها عن المشروع ثم أوقفت شراء الأجهزة والمعدات الطبية ..وللأسف، منذ عام إكتمال المباني و إلى يومنا هذا، لا تزال مباني المشروع مهجورة ..خمس سنوات، عٌمر أموال الشعب المهدرة في أوكار المتشردين المسماة - مجازاً - بمباني حوادث جبرة ..!!

:: و المحزن للغاية، كان تبرير وزارة الصحة - في عام تدميرها لهذا المشروع - بالنص : (هناك أربع جامعات لديها مقترح تأسيس مشافى بمنطقة جبرة)، وهي جامعات خاصة، ومنها الوطنية والرازي والعالمية.. هذا ما حدث.. لأجل مرافق جامعات خاصة، ولاتزال في رحم الغيب، دمرت وزارة الصحة مرفق الشعب .. وما أشبه الليلة بالبارحة..!!

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 1 | زيارات 3066

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1532654 [كسلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2016 11:23 PM
هؤلاء الشماسة الذين لم يجدوا مأوي لهم سوي تلك البنايات التي هجرت ، ليس لهم ذنب سوي اهمال السلطات لهم وعدم الاهتمام والرعاية لذلك اصبحوا مشردين دون مأوي وسكن .
وهذه الفئة كل يوم في ازدياد بسبب الاوضاع الاقتصادية المأساوية التي نعيشها
نأمل في تغيير لطاقم السلطة لنكون اجمعين في منازل نملكها ،،،،

[كسلاوي]

#1532518 [متابع متألم]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2016 01:47 PM
الاخ الطاهر ، تحيه طيبه ، لقد عملت بوزارة الصحه الاتحاديه وقد عايشت الصادق قسم الله مدير إدارة ومن ثم وزيرا للدوله بالوزارة ، أوكد لك مهما حاول الانسان العاقل ان يتخيل مدي عدم كفاءه وخبل طريقه تفكير هذا الرجل لن يستطيع !!! كان وبالا علي الصحه اينما حل !! حسبنا الله ونعم الوكيل ... نسأل الله أن يقتص لنا منهم وممن جاءوا بإمثاله من الفاقد المهني وسلطوهم علينا ...

[متابع متألم]

#1532423 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2016 08:10 AM
قامت الجامعة الوطنية ببناء مستشفى ضخم في تلك المنطقة ولكن مامون حميدة تعنت تعنتاً شديداً في اعطاء التصديق لهذا المستشفى للقيام بتقديم العلاج للمواطنين وكلما تقدمت المستشفى بطلب للتصديق وضع لها مامون شروطاً تعجيزية ويبدو ان مامون من الذين لا يرحمون ولا يريدون لرحمة الله ان تنزل على عباده ويمكنك يا استاذ طاهر ان تسأل ادارة المستشفى واظن ان استاذ البوني قد كتب مرة عن هذا الامر.

[صادميم]

#1532351 [حسين عبدالجليل]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2016 11:49 PM
تحياتي للأخ الطاهر ساتي ,
وصف المواطنين الذين لامأوي لهم .ب"شماسة" أو "مشردين" فيه إهانة لإنسانيتهم .

[حسين عبدالجليل]

ردود على حسين عبدالجليل
[شكري عبد القيوم] 10-14-2016 09:12 PM
حيّاك اللّه يا حسين..
أعجبني تعليقك..


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة