المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حسن وراق
ما الجمعة عرجاء الشعبي لمراح الوطني !
ما الجمعة عرجاء الشعبي لمراح الوطني !
10-15-2016 04:51 PM


عرجاء الشعبي لمراح الوطني !
@ بعد وفاة الشيخ حسن الترابي اصبح لا ضرورة لوجود ما يسمي بحزب المؤتمر الشعبي الذي كان الترابي لحمته و سداه ،كل التوقعات تؤكد علي حتمية عودة الابن العاق لحظيرة الو طني، عودة فيها اعتراف واعتذار لكل ما حدث . في لقاء البشير مع حسين خوجلي اكد الرئيس علي وصية الترابي لأتباعه بضرورة |(الرجعة للبيت القديم) لأنه لم يعد في العمر بقية وبدا سباق العودة فاضح جدا من خلال خطاب الامين العام ابراهيم السنوسي في الساحة الخضراء متغزلاً في مخرجات الحوار الوطني كما افتي ايضا بحرمانية اضراب الاطباء و كأنه قد طلب منه التبرع بالفتوى عربون لمصداقية التوبة النصوحة ،خاصة و شيخ السنوسي كان قد عرف بفجور خصومته مع لبشير والجماعة الحاكمة ولم يترك مساحة لمثل هذه ا لرجعة و العرجاء لمراحا ولو طال الزمن .
بشريات حسين خوجلي !
@ اللقاء الذي اجراه الصحفي و الاعلامي الاستاذ حسين خوجلي وجده حظه من النقد و أنه لقاء لا يشبه اعلامي بمواصفات حسين خوجلي . كانت كل التوقعات بأن يتوجه خوجلي بأسئلة ذكية يعبر من خلالها حواجز السنسرة والرقابة القبلية ولكن المقابلة خيبت كل التوقعات ولم يقم خوجلي بتقديم سؤال واحد للرئيس يجعله يرتبك أو يتلعثم او يتاتئ في الحديث وكان خوجلي اكثر اضطرا و كأنه في خانة الضيف ، تململ كثيرا و لم تسعفه (خفة دمه) الفاشلة في اضحاك الرئيس وهذا بمثابة هدف يتسلل من خلاله حسين خوجلي الذي وجد كل الدروب (مسكرة) ليظهر ضعفا في تقديم سئوالا واحدا و كل ما هناك اجابات ايحائية في شكل أسئلة لا تحتمل علامات الاستفهام حيث كان الرئيس اكثر ثباتا و ثقة تمكن من ارسال ما يريد وهو يرد علي رسائل خوجلي وعلي العموم كان وجود خوجلي ديكوريا ولكن بكل المقاييس ، افضل من لقاءات ضياء الدين البلال .
سيف الجامعة .. إنت ما قصرتا حاشا ..!
@ بعد ختام احتفالات الحوار الوطني قدمت مجموعة من المطربين بقيادة الاستاذ سيف الجامعة و حمد الريح و عبدالقادر سالم و جمال فروفور و أونسة و آخر ، فاصل من الاغاني الوطنية الخالدة كشفت عن قوة صوت وحضور المطرب سيف الجامعة المسرحي بينما أظهرت بقية المجموعة أصواتا ضعيفة و مرهقة لم تقوي علي الانسجام بعضها بعضا كان حضور المجموعة بعيدا عن روح المناسبة و كأنهم جاءوها قسرا . الاداء كان خصما علي عظمة تلك الاغاني الثورية الخالدة . حاول سيف الجامعة المستحيل بأن يخرج بمجموعة علها تسد الفراغ العريض الذي خلفه رحيل محمد وردي و غياب ود الامين و ممانعة ابوعركي البخيت . اللجنة الفنية المنظمة للاحتفال لو أنها إكتفت بالمطرب سيف الجامعة لاستطاع إمتاع الجميع وكفاهم شر دبرسة الاستماع الممل .
جريمة أفراد وليس حزب المؤتمر الوطني !
@ شوهدت بعض قيادات حزب المؤتمر الوطني بالحصاحيصا يترددون علي الاجهزة الامنية المختصة في محاولة تسوية مخالفات بعض القيادات التي تندرج تحت (الجرم الجنائي) بمخالفة عدد من مواد القانون . ما ارتكب من جرائم تم بصورة شخصية لافراد من عضوية الحزب وليس مؤسسة الحزب التي لم تخالف القانون و هذا ما يجب أخذه في الاعتبار. بدأت الجرائم تتكشف حيث اتضح أن هنالك 11 منزل صدقت بطرق مريبة بالإضافة الي مدرسة تجري المحاولات لتغيير الغرض لمجمع سكني الي جانب 13 دكان في سوق الحصاحيصا صدقت بطرق ملتوية وتعويض لدكاكين أخري والاستيلاء علي اجرة مخبز يخص المحلية بالإضافة الي قيام قياديين بالاستيلاء علي اجارة عقارات تخص اتحاد المزارعين المحلول . ما يدور باسم إستثمارات حزب المؤتمر جريمة مكتملة العناصر لابد أن تعرض أمام القضاء ومواطنو الحصاحيصا بالمرصاد لأي تسوية قبل أن يقول القضاء كلمته ولا أسكت الله لكم حسا يا معتمد الحصاحيصا ويا تاي الله الولاية .
يا أيلا.. نجيهاو !
@ إختفي صاحب الدكتوراه الفخرية محمد طاهر ايلا والي الجزيرة طيلة ايام الخريف هربا من مواجهة المسئولية وعندما ازدادت الكوارث لم يقطع اجازته والآن يكرر ايلا نفس السيناريو يغادر الي جمهورية الصين في زيارة غير معلنة ستتزامن عودته مع انطلاقة مهرجان الصفقة و الرقيص والجزيرة تعيش مشاكل إضرابات وأوبئة وعطش رهيبة في مشروع الجزيرة تهدد بفشل العروة الصيفية وحتى هذه اللحظة لم يبدأ تحضير لعروة الشتاء ولم تحدد السياسة التمويلية لزراعة القمح . خروج العروة الشتوية سيعقد الكثير من المشاكل بالمشروع الذي تسلق ايلا الي قيادة مجلس ادارته دون ان يقدم إنجاز واحد . في هذه الظروف الحرجة يغادر أيلا و لا أحد يسأله أكيد ماسك علي الجماعة ذلة .
نكككككتة !
@ من طرائف المطرب أبو داؤود أنه كان يقيم ليلة مديح عند أحد الشيوخ ، الذي اتلح ابوداؤود شاي بالبن وزلابية وشاي سادة و زلابيه في كل فاصل وفي النهاية طلب منه ان مدحة (أسد الله البضرع) ,, رد عليه ابو داؤود وهو زهجان ..يا زول ، إنت ما ك نصيح ، أسد الله يضرع ليهو فوق زلابية ...

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1337

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن وراق حسن
حسن وراق حسن

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة