المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ماذا يحدث في هيئة مياه الخرطوم ؟ا
ماذا يحدث في هيئة مياه الخرطوم ؟ا
06-27-2010 02:02 PM

الجوس بالكلمات

ماذا يحدث في هيئة مياه الخرطوم ؟

محمد كامل

تحدث عدد من المختصين أن مياه الشرب الصادرة من ( مواسير ) هيئة مياه ولاية الخرطوم ربما تكون ملوثة في بعض المناطق وتحتاج الى فلترة قبل ان يتجرعها المواطن المسكين الذي وضع ثقته في الحكومة معتقداً انها ستسقيه ماءً قراحاً طيباً نظيفاً ، وبحسب فحص تم لعينات اخذت من بعض المواسير -من بينها عينات اخذت من داخل صحيفة القوات المسلحة- تبين ان سكان ولاية الخرطوم ممن لا يملكون اجهزة فلترة داخل المنازل يواجهون مخاطر عظيمة لانهم مضطرون للتعامل مع مياه الشرب خاصة اولئك الذين مازالوا يستخدمون وسائل بدائية لايصال خدمات المياه مثل الصهاريج والآبار و( الكرجاكات ) وغيرها .
ان ما تبقى للناس في السودان من طعم الحياة هو الماء البارد فلماذا يصر البعض على تلويث الامل الوحيد لاستمرار الحياة في السودان ؟ ماهو الدور الذي تقوم به هيئة مياه ولاية الخرطوم ؟ وهل كتب على المواطنين ان يتحملوا تبعات ما يجري من تقصير تجاه حقوق المواطن ؟ ان المهندس خالد علي خالد المدير السابق للهيئة كان على الاقل يقوم بدور لا بأس به في متابعة نوعية الخدمة التي تقدمها هيئته للمشتركين وكان بشهادة الكثيرين رجل ادارة من الطراز الاول اضافة الى حفظه القرآن ويخاف على صحة مواطنيه ، اما الادارة الجديدة للهيئة فهي متوارية عن الانظار ولم تفعل شيئا يشعر المواطن ان هناك اهتماما بامره ويكفي التظاهرات في ام بدة احتجاجا على انقطاع المياه اياما وليس ساعاتٍ .
ان صحة البيئة وصحة المواطن تبدأ من هيئة مياه ولاية الخرطوم حينما تجتهد في تقديم افضل خدمات المياه ( للأحياء ) كافة ، وبحسب النظريات الاقتصادية الحديثة المستخدمة في الدول المتقدمة فإن المياه النقية المقدمة للسكان تقلل نسبة الاصابة بالامراض الباطنية والجلدية وتقل تبعاً لذلك كلفة العلاج المجاني التي تدفعها الدولة سنوياً لمقابلة الاوضاع الصحية والاوبئة ، ولذلك اعتمدت اجهزة ضبط الجودة والمقاييس والمعايير في تلك الدول على تجويد الخدمات مع تجويد ( الأشخاص ) المناط بهم الاشراف على تقديم تلك الخدمات لتصبح مجمل العملية عبارة عن رقي وإرتقاء الى مصاف الامم المتقدمة .
لقد انتشرت في الآونة الاخيرة في عدد من ولايات السودان من بينها الخرطوم والقضارف والنيل الابيض حالات اصابة باسهالات يعتقد ان وراءها تلوث في مياه الشرب وكشفت ادارات المستشفيات انهم بذلوا مجهودات جبارة للتقليل من الاضرار الناجمة عن تلك الحالات ومن المهم ان يفهم جميع القائمين على تقديم خدمات المياه ان الأمر اذا وصل الى هذا الحد فإنه خلل وتقصير كبير يحتاج الى محاسبة وليس إقالة فحسب .

الصحافة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 643

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد كامل
محمد كامل

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة