المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الصادق المهدي ناهباً للمال العام !ا
الصادق المهدي ناهباً للمال العام !ا
04-15-2011 05:10 AM

حروف حرة
الصادق المهدي ناهباً للمال العام !!
لنا مهدي عبد الله
[email protected]

• خبر صغير منشور بجريدة \"الأخبار\" جاء فيه بالنص:(( وجه أكثر من (264) شخصاً يمثلون أكثر من (40) أسرة من ورثة الإمام عبد الرحمن المهدي جلهن من النساء نداء إلى رئيس الجمهورية المشير عمر البشير طالبوا فيه باسترجاع حقوقهم التي صودرت إبان العهد المايوي؛ حيث ردت بعض منها بقرار من الرئيس الراحل جعفر نميري؛ وتبقى منها أراضي دائرة المهدي بأم دوم التي لم يشملها القرار وهي ملك حر للإمام عبد الرحمن المهدي على حد قولهم. وطالبوا في خطاب مرسل للرئيس تحصلت (الأخبار) على نسخة منه بضرورة استرجاع تلك الحقوق، وإيقاف أي تصرف فيها لمصلحة أي جهة أخرى دون مصلحة أصحاب الأراضي وملاكها الحقيقيين، وزادوا \"نأمل أن تشملنا قرارات رئيس الجمهورية الحاسمة لمحاربة الفساد ووضع الأمور في نصابها \" وذلك بإصدار قرار بتسليم تلك الأراضي لهم أو تعويضهم التعويض المجزئ لكافة الحقوق المتعلقة بها.)) إنتهى الخبر!

• والحقيقة أن حسن ظن ورثة الإمام عبدالرحمن برئيس النظام عمر البشير من حيث كونه أصدر قرارات جمهورية لمحاربة الفساد ليس في محله، فالبشير وعّاد خلاف وحلاف خلاف ولا يمكن الوثوق به ولا بوعوده ولا بقسمه المغلظ، فلو أراد محاربة الفساد فليبدأ بمن هم في معيته ولن يفعل!

سال لعاب أحد المترصدين بالمنابر السودانية لخبر صحيفة \"الأخبار\" فكتب موضوعاً وعنونه بالخط العريض:(الصادق المهدي ينهب المال العام باسم تعويضات أسرة المهدي) وكتب في متن البوست :(( ان ال47 مليون دولار التى نهبهاالصادق المهدى عبر الاغلبيه الميكانيكيه فى الجمعيه التاسيسيه باسم التعويضات لاسرة المهدى كانت مخجله ومحبطه ومخلة بكل الاعراف والاخلاق السودانيه والان يسعى الصادق المهدى لتكرار هذه الجريمه (نهب المال العام) سرا وعلانية مع عصبة المؤتمر الوطنى بقيادة المجرم السفاح عمر البشير))إنتهى وقد نقلته ب(ضبانته) وبأخطائه الإملائية، وعلى لساني سؤال لكاتب الموضوع:(أمانة في ذمتك وين جات سيرة \"الصادق المهدي\" في خبر جريدة \"الأخبار\"؟؟!!)!

• والحقيقة التي لا يتناطح فيها (عنزان) أن عبارة (تعويضات أسرة المهدي) التي راجت أيام الديمقراطية الثالثة عبارة شاعت على الخطأ فهي كانت تعويضات لكافة المتضررين من نظام مايو الذين صودرت منهم ممتلكاتهم؛ فمثلاً المرحوم الدكتور \"عز الدين على عامر\" القيادي البارز في الحزب الشيوعي السوداني وقتها تم تعويضه عن أملاكه المصادرة إبان مايو فلماذا لم تثر ثائرة الناس عليه و ثارت فقط على أسرة المهدي؟؟!

• بالنسبة للجزء من التعويضات الخاص بآل المهدي فله قصة؛ مايو صادرت بعض أراضي ورثة الإمام عبدالرحمن المهدي و منحتها للشركة العربية للاستثمار،فكان الخيار بين اثنين إما نزع الأراضي و إرجاعها لآل المهدى أو التعويضات العادلة!


• رأى السيد الصادق المهدي رئيس الوزراء وقتها أن يقبل آل المهدي المتضررون التعويضات لأن نزع الأراضي من الشركة العربية للاستثمار و إعادتها لملاكها الأصليين سوف يوقف تدفق الاستثمار الخارجي إلى السودان مما يؤدى إلى ضرر الوطن و خشية المستثمرين من الاستثمار فيه، كانت تلك رؤية رئيس الوزراء النابعة فقط من خشيته على الوطن ومستقبله!!

• المهم ذكره في هذا المحفل أن وزارة المالية وقتها هي التي حددت التعويضات ، وعندما ثارت ثائرة الثائرين ونسبت التعويضات لآل المهدي و كأن هذه التعوبضات لن يأخذها غيرهم و روج الغعلام المغرض أن المبالغ التي سيعوض بها آل المهدي خرافية، أوقفها رئيس الوزراء الصادق المهدي و طلب من آل المهدي اللجوء الى القضاء!

• موضوع تعويضات \"آل المهدي\" روجت له الجبهة القومية الإسلامية و جريدتا \"ألوان\" و \"الراية\" بشكل شائه لضرب رئيس الوزراء وقتها من قبيل الكيد السياسي و ردد تلك الأراجيف من لاقى الأمر عنده هوى وطبعاً لا يخفى على أحد الأجندة السياسية للجبهة و حملتها المسعورة لتشويه الديمقراطية و الانقضاض عليها!

• والحق يقال ضغط الإمام الصادق على أهله كثيراً كي يحفظ مصلحة البلد فطالما صودرت أراضيهم في حملة مايو المسعورة لإفقار وتركيع آل المهدي -والتي فشلت أيما فشل- يجب أن ترد الأراضي إليهم، فهي ورثتهم ورثوها كابراً عن كابر ولم يقتنوها باستغلال النفوذ كالأثرياء-المنبتين الجدد الذين طفوا على السطح في عهد الانقاذ، صادرت مايو حقوقهم ودورهم وأموالهم والآن يطالبون بها؛ زعلانين (مالكم)؟؟!!

• وكذلك يردد المرجفون في المدينة أن الإمام الصادق استلم كذا وكيت من الانقاذ دون أن يملك واحداً منهم دليلاً يخرس به مكذبيه، إن الانقاذ لو كانت (ماسكة) على الإمام الصادق المهدي شيئاً مشيناً لسيّرت جردة إعلامية انتقامية ولفضحته بالوثائق والأدلة لأن قادتها لا يمقتون شخصاً كمقتهم للإمام الصادق المهدي ولا يتمنون لو اختفى شخص من الوجود كتمنيهم أن يختفي الغمام الصادق المهدي!

• يمكن أن يختلف الناس على سياسات الصادق وعلى إدارة الصادق لحزبه وعلى الكيفية التي يتعاطى بها مع الوضع السياسي الراهن، ولكن اتهامات بالارتزاق وقبض المال الحرام؟ لا وألف لا؛ فالإمام الصادق المهدي معجون بالعفتين؛ عفة اليد وعفة اللسان ولو كره الحاسدون!

مع محبتي؛


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 12344

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#190299 [ابوعـــــزام]
5.00/5 (1 صوت)

08-04-2011 04:48 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل السودا اصبح زى الخروف لمشوى الكلل عايز يساثر به
اصبحا من اكثر الدول فسادا الجبهجية لم يتركو اخضر ولا يابس شعارهم كلو واكلو ناسكم
فهذا وزير المليه الهمام العلاج فى امريكا على حساب الدولة والمواطن محمد احمد الغلبان
علاج فى امريكا والحريم ثلاثة عامل فيها هارون الرشيد وعمارات وعقارات ومشاريع تجارية طبعا كلها بى اسم اتلحريم ( هو انا عوير اسجلها بى اسمى ) وطبعا كل مدام عندها سيارة وسواق على حساب الوزارة زالعمارة ذات الخمس طوابق مفروشة فرش كامل من الخارج طبعا لاجمارك ولا يحزنون الوزير كان عايز زجتو تجلس فى امريكا عشان يكون عندها القرين كارد واذا حصلت مصيبه يمشو امريكا ويكون فى حضن امريكا والتى طالما غنى الوزير امريكا قد دنا عذابها بس ياتو مدام حاتمشى امريكا والوزير يقول انا متسلف وعليه ديون طيب من وين المصارف فى امريكا طبعا بالفهلوة عرفنا انو حاتكون المدام منتدبة من لخارجية لى امريكا لدراسة الطبيخ والحساب يجمع ( ياجماعة ماتظلمو الراجل الراجل كان وزير ملية فى البحر الاحمر وبعد نهاية العمل كان بيصطاد سمك ) وميزانية محاربة شجر المسكيت فى البحر الاحر مشت ويييييييييين؟


#129210 [ود تورشين ]
5.00/5 (1 صوت)

04-17-2011 10:15 AM
صدقاً ما قلته أختنا لنا .. السيد/ الصادق المهدي .. معجون بالعفتين ..عفة اليد وعفة اللسان.. والجميع يعلمون أن الصحافة الصفراء في فترة الديمقراطية الثالثة هي التي شوهت الحقيقية فيما سمي بتعويضات آل المهدي .. واتبعت منهجية يهودية معروفة في إطلاق الإشاعة.. التي سرعان ما يتأثر بها البسطاء ..وتنداح بين الناس ومن كثرة تداولها تصبح مثل الحقيقة تماماً في نظر من تنقصهم القدرات النقدية في التحليل والتقصي.. فشكراً لك وانت تتصديين لفضح الزيف والتشويه..


#128992 [محمد العمدة]
5.00/5 (1 صوت)

04-16-2011 07:26 PM
مسالة تعويضات ال المهدي دي زي حجوة ام ضبيبينة ومافي انسان على وجه الارض دي بقيدر يقول الصادق المهدي وهو رئيس وزراء اخد قروش من خزبنة الدولة واداها لاهلو كتعويض دا كلام سخيف واعلام كاذب لنظام ادمن الكذب والان الكضابين ديل هم الاستلو علي السلطة ويمتلكو كل وثائق العهد الديمقراطي فلو وجدو ما يثبت زعمهم فعليهم كشفه للشعب السوداني اجمع هذا اولا ثانيا التعويض عن حق منتزع لا يعتبر جريمة فلو ان ال المهدي استلمو نقودا كتعويض فانما هي حق ضائع ومنتزع وسرق في ليل نظام مايو لكن هل يستطيع الانقاذيون اثبات براءتهم وقد فاحت رائحة فسادهم حتى بلغ مرحلة الاتجار في البشر ؟؟!!

تحدي واضح والخط العريض كل من يمتلك وثيقة تثبت استلام ال المهدي لاموال في عهد الصادق المهدي فلياتينا بها والا فهو افاك كذاب متنطع لا يفقه شيئا


#128950 [واحد زهجان من المابيفهموا]
5.00/5 (1 صوت)

04-16-2011 05:53 PM
برضو مازال بعض المعلقين هنا محتاجين لدرس عصر علشان يفهموا المقال ___ بيرددوا فى

الاسطوانة المشروخة المكررة ___ ومازالوا بيشككوا فى نظافة يد الامام _____



#128936 [سودانى أصيل]
5.00/5 (1 صوت)

04-16-2011 05:40 PM
نعم معجون بالعفتين ___ عفة اليد وعفة اللسان __ وينصر دينك ياأستاذة ___ ونتحدى حرامية

الانقاذ لولديهم دليل واحد على عدم صدق هذه المقولة ____ والله أكبر ولله الحمد ____


#128825 [ام محمد ]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2011 02:58 PM
والله مافى شئ لوث المهدية كثورة واطفأ بريقها غير حكاية الاملاك والتملك دى ...نا س المهدى لما جو الخرطوم وطردو المستعمر كانو ثوار حقيقين همهم الدين ولاشئ غير الدين ..ولكن ...المستعمر بدهائه ملكهم الكثير من الاملاك داخل وخارج الخرطوم حتى يدخل الطمع الى قلوبهم ويلهيهم عن دعواهم بحب الجاه والثراء وقد كان للاسف.. فهم لم ولن يتخلصو من هذه اللعنة التى اغوى بها جدهم وورثها ابناءه


#128661 [يارمو مون]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2011 10:54 AM
ناس المهدى الانتهازيين يقصدوا اكان دار ابوك خربت شيلك منها شلية.....ناس المهدى والمهدى المتغشف منهم براء!!!!
شبروا وعبروا بعد المهدى وورثوا باقطاعيتهم مالديهم الان!!! لماذا لم يرث مثلهم الذين حاربوا مع المهدى’?? ديل غيبونا وهمشونا ولم يعطوا لاهلنا غير البوس فى الايادى ...والبصق على كباية من يعمل معهم من المهاجرين حتى يشفون من النزله او الحمى!!
وهم الذين قد اسسوا مفهوم ان يرث الحاكم السودان واموال السودان والبشير وبطانته تلامذه بيت المهدى وبثقافة ال المهدى يحكمونا الان!! لان مؤسس هذا الوضع هو الترابى وهو من ال المهدى..ام البشير ومن معة هم جهلاءوعصابة متمكنة..
ونحنا ان لم نعى من اين جاءت مشاكل السودان سوف لم ولن نرمى حجر اساس لحكومة جديده قوامها التغيير والحريه والدمقراطية والشفافية والانعتاق من المحسوبيه وناس سيدى وستى ديل ابعدوهم مننا بعيد ثورتنا الجاية نضيفة معافاة جديده خالية من الاحزاب العذاب !! حطمونا وغربونا وسرقونا وهمشوا اهلناوكان جات على ان يحكمنا ال الاحزاب مرة اخرى...
خلونا فى سجمنا ورمادنا مع ناس حوش بانقا وولدهم الرمة الراقص الاشتر والمانافع على الجربان و..
عثمان طة المحامى الجبان....والسلام خير ختام ..وامان


#128358 [ النمر]
5.00/5 (1 صوت)

04-15-2011 02:53 PM
العفة واضحة في زمن نميري والصادق لم نسمع اي خبر سرقات لزوجاتهم وهذا ان دل ان صاحب البيت قادر على ادارة الدفة لكن تجييب كلاب وكلبات جائعات وتضع لهم خيرات السودان صحي العين الملانة والعين الفارغة والما بتشوفه في بيت ابوك يخلعك ويهجمك;) ;)


#128349 [فضل إدريس]
5.00/5 (1 صوت)

04-15-2011 02:24 PM
أتفق معك تماما في طهارة اليد واللسان للإمام وبارك الله فيك


#128306 [الحادب علي البلد]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2011 12:40 PM
فعلا معجون سيقنال هو الافضل

ويجعل اسنانك اكثر بياضا ياستاذة


#128301 [mustafa]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2011 12:22 PM
يالنا جمعة مباركة
الصادق راجل مجترم ومش ممكن يسرق دا كلام صاج
لكن يا لنا الامام مسئول مسئلوية كاملة من الشي الجاصل في السودان بحيره وشره


#128297 [خالد]
5.00/5 (1 صوت)

04-15-2011 12:03 PM
الاستاذه الفاضله لنا مهدي اسعد الله ايامك وملأها حبورا وسرورا
اولا السيد الامام كان رئيس وزراء وكان ممكن يعيد المظالم الي اهلها بقرار فوقي وهو في نفس الوقت من ضمن الاسره التي وقع عليها الظلم ولكنه اراد ان تأخذ الامور مسارها القانوني الطبيعي ولكي يمنع القيل والقال وتلك هي الديمقراطيه التي ندعو الله ان تعود 0بالمناسبه الرجل كان يعمل من غير مرتب ويسكن في بيته
ثانيا الابواق الاعلاميه للجبهه الاسلاميه امثال حسين خوجلي وصحيفته الوان ساهموا في تسميم الجو في الفتره الديمقراطيه الثالثه لتبغيض الشعب السوداني في الديمقراطيه تمهيدا وتحضيرا للمسرح السياسي لكي يستقبل الناس الانقلاب بالترحيب وهو ما قد حصل
ملحوظه لست حزب امه انا مريخابي بس بقارن بين اداء ناس بشير عمر الاقتصادي وبين اداء وزراء مالية الانقاذ وايضا بقارن بين الذمه الماليه لوزير الخارجيه المرحوم مامون سناده وبين وزراء الانقاذ البيشتروا فنادق 7نجوم والله يكتر الفراش(الدولارات )لكن بالحلال


#128290 [isamh3]
5.00/5 (1 صوت)

04-15-2011 11:48 AM
انا لست انصاريا ولكنى اشهد للصادق بالامانة
والتى نفتقدها كثيرا فى حكام اليوم


#128287 [aboahmd]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2011 11:43 AM
ما هى اصل اموال واراضى ال المهدى هل هى من التجارة ؟ ثم ان الصادق قبض من الانقاذ وقد اعترف بذلك


#128268 [ابو البنات]
5.00/5 (1 صوت)

04-15-2011 09:27 AM

والله ما خطه قلمك في اخر المقال عن الامام الصادق المهدي لا ينكره الامكابر منافق لايعطي الرجال حقهم. ليس لنا علاقة سياسية كانت او اجتماعية بالصادق المهدي لكن الصادق لا تهزه رياح الاتهامات عندما يكون الموضوع عن عفة اليد واللسان وحرى به ان يكون كذلك لانه ود اصول بمعناها الواسع(البلد الطيب يخرج نباته باذن ربه والذي خبث لا يخرج الا نكدا) صدق الله العظيم.


#128265 [mazin]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2011 09:00 AM
نعم نعتضرض على سباسات الامام الحبيب وعلى سلبيتة فى بعض الاحيان وامساكه العصا من النصف لكن ابدآ لانشكك فى نزاهتة وامانت وحسن سيرتة !!! ابدآ ابدآ ابدآ ;) ;)


#128262 [ود امدر]
5.00/5 (1 صوت)

04-15-2011 08:39 AM
• يمكن أن يختلف الناس على سياسات الصادق وعلى إدارة الصادق لحزبه وعلى الكيفية التي يتعاطى بها مع الوضع السياسي الراهن، ولكن اتهامات بالارتزاق وقبض المال الحرام؟ لا وألف لا؛ فالإمام الصادق المهدي معجون بالعفتين؛ عفة اليد وعفة اللسان ولو كره الحاسدون!

مع محبتي؛


اتفق معك تماما

يا ناس الراكوبة ادارة وكتاب وقراء ومعلقين
جمـــــعــ مباااركةــــة


#128257 [سوداني ]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2011 07:07 AM
هل كان محمد احمد المهدي غنيا؟؟؟ من ايم اتي ال المهدي بكل تلك الاراضي و الاملاك...؟؟؟ هل ال المهدي مزارعين ؟ تجار؟ مستثمرين؟


لنا مهدي عبد الله
لنا مهدي عبد الله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة