المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الجبهة العريضة ومساعي الحادبين
الجبهة العريضة ومساعي الحادبين
04-16-2011 05:06 PM

الجبهة العريضة ومساعي الحادبين

د. ابومحمد ابوامنة
[email protected]


أحدث قيام الجبهة العريضة في اكتوبر الماضي دويا هائلا علي الساحة السياسية السودانية. لقد رحب شعبنا بهذا الحدث الهام واعلن عن تشكيل فروع لها بمجرد الانتهاء من المؤتمر التاسيسي لها في مختلف اقاليم السودان, بينما ارتعدت فرائص العصابة الانقاذية وخشت ان نهايتها لابد قادمة.
الجبهة ضمت في قيلدتها خيرة ابناء شعبنا بمن عرفوا بالشجاعة والاقدام والتضحية وعاركوا النظام في عقر داره, تشرفوا بالدخول في بيوت الاشباح وفي السجون وتعرضوا للفصل من الخدمة والملاحقات الامنية والمحاربة في الارزاق ومورست فيهم شتي انواع التعذيب كما هو معروف في بيوت الاشباح.
فرحة شعبنا لم تكتمل, فقد دب خلاف داخل قيادة الجبهة العريضة, ادي الي انقسامها الي شطرين وقيادتين متنافرتين, كل منهما تدعي انها هي الشرعية, وتفصل الجناح الاخر وتكيل له ما شاءت من التهم.
ادراكا منهم علي الخطورة التي يمثلها هذا الانشقاق كون بعض مؤسسي الجبهة العريضة وقيادييها لجنة وفاق لدرأ الصدع.
لخصت لجنة الوفاق في نقطتين اساسيتين:ـ
ــ صلة الدين بالدولة
ــ الممارسات الديموقراطية داخل التنظيم.
رأت اللجنة ان هذه النقاط كان يمكن الاتفاق حولهما.
فبالنسبة للنقطة الاولي فلا يوجد اساسا خلاف جوهري حولها, فكلا الطرفين مقتنعان تماما بضرورة فصل الدين عن السياسة وان تكون المواطنة اساس الحقوق المتساوية و الواجبات لكل السودانيين. والخلاف كان حول مصطلحين, راي البعض بضرورة النص علي فصل الدين عن الدولة بينما اصر البعض الآخر ان يكون النص علي فصل الدين عن السياسة وليس الدولة. لكن الغرض من المصطلحين واضح وهو جعل المواطنة اساسا للحقوق والواجبات. كان من الممكن بل من الواجب الاتفاق علي هذا المبدأ, كما وضعه مؤتمر اسمرة للقضايا المصيرية الذي نظمه التجمع الوطني عام 1995, والذي اتفقت عليه كل الكيانات السياسية.ـ
والنقطة الثانية اساسا لا خلاف حولها ايضا. فلا احد من الطرفين يرضي بممارسات غير ديموقراطية ولا احد من الاعضاء يرضي بديكتاتورية داخل التنظيم. هذا لا يدعو مباشرة للانشقاق. اي ممارسات ديكتاتورية يجب ايقافها من داخل التنظيم, وليس بالانشقاق. فحتي الآن لم تقدم اي انتقادات لممارسات ديكتاتورية من داخل الاطر التنظيمية للجبهة العريضة.
ان الانشقاق الذي تم يؤدي اعظم خدمة لدولة الانقاذ, اردنا ذلك ام لم نرد..تحول البعض منا وان لم يشعروا لعملاء للنظام.
وضعت لجنة الوفاق حلولا رأتها مناسبة وجديرة بالنقاش لدرء الصدع وتحقيق التلاحم, وتقدمت بها لكل اعضاء جبهة القيادة تطلب رأيهم واسهاماتهم. ولكن للاسف لم تجد الاستجابة المرجوة. فكل فريق ركب راسه, وواصل نشاطه الانشقاقي.
وتتساءل لجنة الوفاق اذا فشل قادة الجبهة العريضة البالغ عددهم 34 في تحقيق وفاق فيما بينهم وحول اجندة وضعوها معا فكيف يتخيلون قيام جبهة عريضة تضم كل الطيف السوداني بوجهات نظره المتباينة؟!!
ان كلا الطرفين لم يستوعب روح وفلسفة تكوين الجبهة العريضة, هذه الروح التي تنادي بالتفاهم والاتفاق علي الحد الادني للمبادئ, التي تجمع ولا تفرق. كلا الطرفين اصر علي موقفه المتصلب مما اضر بتكوين الجبهة وعرضها لانشقاقات لا طائل منها, والمستفيد منها هو الحزب الحاكم في الخرطوم.
خلق جبهة عريضة حقيقية علي ارض الواقع تحت هذه الظروف مع تبني شعارات متطرفة مستفزة لتراث الشعب السوداني سيصير مجرد حلم في مخيلة بعض المثقفين ذوي النيات الطيبة الذين تنقصهم الخبرة السياسية.
فهل ستنتحر الجبهة ام سينحرونها؟ـ
ان الحادبين من مؤسسي الجبهة سيمضون في طريقهم لتحقيق هدفهم النبيل وهو خلق قيادة موحدة, قوية, صلبة, ديموقراطية, متجانسة حتي يتم كنس النظام والرمي به في مزبة التاريخ.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1000

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#129526 [Adrob2]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2011 09:00 PM
دبايوا --- كفليكم -- د. ابو امنة انت مناضل وقائد بيجاوي نرجو منك التركيز علي قضيتنا الاساسية وهي قيام دولتنا دولة البجا---- ارض البجا للبجا --- دهب البجا للبجا-- مياه البجا للبجا


#128987 [تاج السر حسين]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2011 07:15 PM
الأستاذه/ ابو آمنه
تحية وأحترام
جهدك ومسعاك مقدر من أجل جبهه عريضه قويه، ولكن الأمانى الطيبه وحدها لا تكفى.
يا سيدى موضوع الدوله المدنيه الديمقراطيه الفدراليه التى أساسها المواطنه والتى تبعد الدين عن السياسه أو عن الدوله ، هذه ليست مشكله.
المشكله فى الأنقلاب على مقررات المؤتمر بتآمر .. المشكله محاولة تقريب مجموعه تنتمى لحزب حتى اذا كانت غير مؤهله، المشكله فى القرارات الفوقيه والديكتاتوريه.
المشكله فى اقصاء المخالفين وابعادهم بصورة لا تستند الى الشرعيه والمؤسسيه.
المشكله فى التلهف على كل شخص وضمه للجبهه قبل أن يعلن رغبته فى ذلك.
اوالحل اذا ادته، يكمن فى أن يبتعد الستاذ / على محمود حسنين، بنفسه بدلا من أن يسجل الجبهه مثل البقاله أو الشركه الخاصه به، بعد أن أتضح وهم الأعتماد على كبار السن، فالثورات الجديده يصنعها ويقودها الشباب.
وفعلا الجبهه سوف يعيدها الى وضعها الطبيعى المؤسسين وأصحاب الفكره الأساسيين.


#128980 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2011 07:08 PM
معذره علي الخطأ فقد كتبت سهوا استاذ عوضا عن دكتور ولك العتبي حتي ترضي يادكتور


#128963 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2011 06:30 PM
لك الشكر يااستاذ ابومحمد علي المقال ده وبصراحه نحنا قافلين علي الجبهه العريضه وهي اخر قطار الناس ممكن تركبوا للخلاص وربنا يهدي النفوس والناس تتحلا بالايثار وانكار الذات لتحقيق المراد لان الغريم بأسه شديد ونابه ازرق وعايز مجهود شديد لاقتلاعه


د. ابومحمد ابوامنة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة